Categories
إسلام معلومات إسلامية

كيف تقم بغسل صلاة العيد؟ 5 سنن هامة حول الغسل الشرعي تعرف عليها

غسل صلاة العيد

صلاة العيد هي سنة مؤكدة يؤديها المسلمون في عيد الفطر المبارك وعيد الأضحى، لإظهار نعمة الله على المؤمنين من إتمام فريضة الصيام والحمد عليها في عيد الفطر المبارك، او إتمام ركن الحج الأكبر في يوم النحر أو عيد الأضحى، لذلك فإن صلاة العيد مظهر مهم من مظاهر العيد في الإسلام، وهناك سنن لغسل صلاة العيد لابد من معرفتها، وهو ما نلقي عليه الضوء في السطور القليلة القادمة.

ما هي صفة غسل صلاة العيد؟

في النقاط التالية سنتعرف على خطوات لصفة غسل صلاة العيد، كما كان يفعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم:

  • غسل اليدين ثلاث مرات.
  • غسل الفرج.
  • الوضوء.
  • تخليل الرأس بالماء ثلاث مرات، حتى يصل الماء إلى جميع منابت الشعر.
  • إفاضة الماء على الجسد بالكامل من خلال الشق الأيمن أولاً ثم الشق الأيسر.

كانت تلك صفة الاغتسال من الجنابة وكذلك الاغتسال لصلاة العيد كما كان يفعلها الرسول عليه الصلاة والسلام.

ما هو وقت غسل صلاة العيد؟

أما عن الوقت الذي نقوم فيه بغسل صلاة العيد فهناك عدة أقوال فقهية، فهناك بعض الفقهاء الذين يرون أن وقت غسل صلاة العيد يبدأ بعد طلوع الفجر من يوم العيد، أما القول الثاني من الفقهاء يقول قبل الفجر من يوم العيد، وهناك أقوال فقهية أخرى تقول منذ بداية ليلة العيد التي تبدأ بصلاة العشاء في اليوم الذي يسبق يوم العيد، وأية كان من وقت يختاره المسلم فلا حرج في ذلك وسينال الثواب والأجر على هذا الغسل.

مشروعية غسل صلاة العيد

إن غسل صلاة العيد عند جميع الفقهاء يستحب وسنة مؤكدة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي كان يفعله قبل صلاة العيد، وقد حث أهل العلم والفقه قديماً وحديثاً على استحباب لبس الملابس الجديدة بعد الغسل والتطيب والزينة في العيد لإدخال السعادة والسرور في النفس خلال يوم العيد.

غسل صلاة العيد من الأمور الضرورية والسنن المستحبة خلال يوم العيد، وقد عرضنا في هذا المقال العديد من النقاط الهامة عن الغسل وصفته وحكمه في الفقه.