كيف نحمي أنفسنا من فيروس الكورونا ؟

كيف نحمي أنفسنا من فيروس الكورونا؟، فيروس الكورونا من الفيروسات المنتشرة بشكل كبير في جميع أنحاء العالم، وفي هذا المقال نوضح كل المعلومات التي تتعلق بفيروس الكورونا، وطرق الإصابة به، أعراض الإصابة، طرق العلاج والوقاية، وغيرها من المعلومات التي يمكن أن تقدم الإفادة لجميع متابعي الموقع.

ما هو فيروس الكورونا؟

  • فيروس الكورونا هو نوع من الفيروسات التاجية التي تحتوي على حمض نووي ريبوزي، ويصيب هذا الفيروس عدد كبير من البشر، كما يمكن أن يصيب الحيوانات أيضًا.
  • يمكن الإصابة بفيروس كورونا في أي عمر وفي أي وقت في السنة، إلا أن حالات الإصابة تتزايد في فصلي الشتاء والخريف، خاصة بالنسبة لصغار السن، بسبب ضعف المناعة لديهم.
  • فيروس كورونا يصيب الجهاز التنفسي، وغالبًا تكون إصابات بسيطة أو معتدلة، وفي بعض الحالات النادرة تكون الإصابة قوية، حيث يشبه دور البرد الشديد.

شاهد أيضًا: ما هي طفيليات الجيارديا وأعراض الإصابة بها ؟

أعراض الإصابة بفيروس الكورونا

  • هناك بعض الأعراض والعلامات التي تظهر على المريض المصاب بفيروس الكورونا، وفي أغلب الحالات تكون أعراض بسيطة تشبه أعراض الانفلونزا العادية، وتستمر لحوالي أربعة أيام على الأكثر، ومن هذه الأعراض ما يلي:
  • العطس.
  • السعال الشديد.
  • سيلان الأنف.
  • احتقان الحلق.
  • التهاب اللوزتين وعدم القدرة على البلع.
  • الشعور بالإعياء والتعب الشديد.
  • ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم (تصل إلى الحمى عند بعض الحالات).

أسباب الإصابة بفيروس الكورونا

  • ينتقل فيروس كورونا من خلال إفرازات الجهاز التنفسي، من شخص إلى آخر من خلال الرذاذ المتطاير ثناء العطس أو السعال أو التحدث مع شخص مصاب عن قرب.
  • ملامسة أسطح ملوثة بالفيروس، وعدم غسل اليدين بالماء والصابون جيدًا، قبل تناول الطعام أو ملامسة العين أو الأنف.
  • استخدام الأدوات الشخصية الخاصة بشخص يحمل فيروس كورونا دون تعقيم.

أنواع فيروس كورونا

  • هناك أربعة أنواع فرعية من فيروس كورونا، هي (بيتا، ألفا، دلتا، وغاما)، وهناك ستة أنواع رئيسية من فيروس كورونا تصيب الإنسان، إلا أن هناك نوعان فقط ينتج عنهم حالات مرضية ومضاعفات تشكل خطورة على المصاب، وهما فيروس كورونا الشرق الأوسط، وفيروس كورونا سارس، وفيما يلي نستعرض معلومات شاملة عن كل نوع منهما.

1- فيروس كورونا الشرق الأوسط

  • تم اكتشاف هذا النوع من فيروس كورونا للمرة الأولى عام 2012م، في المملكة العربية السعودية، وانتشر بعد ذلك في بعض الدول الأخرى بكثرة، مثل الأردن، إيطاليا، فرنسا، كوريا الجنوبية، ألمانيا، وبريطانيا.
  • هذا النوع من فيروس كورونا يصيب الجهاز التنفسي، مما يسبب خطورة على حياة المصاب، ويستوجب الأمر دخوله إلى المستشفى، حيث أن المرض يسبب مضاعفات خطيرة، خاصة إذا كان المريض يعاني من بعض الأمراض الأخرى، مثل أمراض الكلى وأمراض القلب، الضغط، أو السكري.
  • كما أن فيروس كورونا الشرق الأوسط يسبب نسبة كبيرة من حالات الوفيات الناتجة عن الإصابة، معظمهم من كبار السن فوق الخمسة وستون عامًا، حيث تبلغ نسبة الوفيات حوالي 35% من إجمالي عدد المصابين بالفيروس.
  • ومن أعراض الإصابة بفيروس كورونا الشرق الأوسط، السعال الشديد، الحمى، الشعور بضيق في التنفس، آلام حادة في العضلات والمفاصل، التأثير على الجهاز الهضمي، والشعور بآلام في البطن.
  • كما يسبب فيروس كورونا الشرق الأوسط الإسهال الشديد، القيء، وقد يتطلب الأمر مكوث المريض في غرفة العناية المركزة.

شاهد أيضًا: ما معنى أنفلونزا الخنزير؟

2- فيروس كورونا السارس

  • فيروس السارس هو أكثر أنواع الكورونا خطورة على حياة الإنسان، وانتشر لأول مرة بشدة في الصين عام 2002م، ثم انتشر على المستوى العالمي عام 2003م، وأصاب أكثر من ثمانية آلاف شخص حول العالم، وتوفي حوالي 775 شخص من إجمالي عدد المصابين.
  • هذا المرض يصيب الجهاز التنفسي ويسبب له مشاكل وخيمة، كما أن أعراضه تشبه كثيرًا أعراض الانفلونزا الموسمية، حيث يبدأ الأمر بالسعال والعطس وسيلان الأنف، وارتفاع درجة حرارة الجسم، وآلام في المفاصل.
  • ثم يتطور الأمر بشكل تدريجي حتى يعاني المصاب من إسهال، التهاب رئوي حاد، ثم يصل الأمر إلى الشعور بضيق في التنفس والشعور تدريجيًا بالاختناق حتى ينتهي الأمر إلى فشل الرئتين، فشل القلب والكبد، وفشل في التنفس تمامًا، مع العلم أنه منذ عام 2004م، لم يتم اكتشاف أي حالة مصابة بفيروس السارس، إلا أنه يجب أخذ الاحتياطات اللازمة.

تشخيص الإصابة بفيروس كورونا

  • في حالة شعور المريض بأي من الأعراض السابق ذكرها، من الأفضل أن يقوم بالتوجه إلى الطبيب أو إلى أقرب مستشفى، لتلقي الرعاية اللازمة، حيث أن مرض كورونا ليس له لقاح للوقاية منه حتى الآن.
  • يتم الكشف عن الإصابة بمرض كورونا من خلال الفحص المخبري، حيث يتم أخذ عينة من إفرازات الجهاز التنفسي الخاصة بالمريض، مثل المخاط، ومن ثم فحص العينة تحت الميكروسكوب للتأكد من إصابة الحالة بفيروس الكورونا، مع العلم أن الأمر لا يحتاج إلى تحاليل مختبرية.

علاج فيروس الكورونا

  • فيروس كورونا ليس له طعم أو علاج حتى وقتنا هذا، وفي حالة الإصابة بالفيروس يجب على المريض البقاء في المنزل حتى لا تنتقل العدوى إلى الآخرين، مع العلم أن المريض يشفى من تلقاء نفسه في خلال ثلاثة أو أربعة أيام على الأكثر دون تدخل دوائي.
  • إلا أن الأطباء ينصحون باتباع بعض التعليمات، للحد من ظهور أعراض شديدة تنتج عن الإصابة والتقليل من الآلام الناتجة عن الإصابة بفيروس الكورونا، والتي تشبه آلام الانفلونزا العادية، ومن هذه التعليمات ما يلي:
  • تناول بعض الأدوية المسكنة للآلام والخافضة للحرارة، التي يتم الحصول عليها من الصيدلية دون وصف الطبيب، والتي تحتوي على المادة الفعالة الأسيتامينوفين، والآيبوبروفين، والنابروكسين.
  • عدم إعطاء الأطفال المصابين بفيروس كورونا الأسبرين.
  • تناول السوائل الساخنة والباردة بكثرة على مدار اليوم.
  • عدم التدخين وعدم التواجد في أماكن بها مدخنين.
  • الراحة التامة لمدة يومين على الأقل، حتى يستعيد الجهاز المناعي قوته، ويستطيع مكافحة الفيروس والقضاء عليه.
  • كما أن هناك بعض الوصفات الطبيعية التي يمكن اللجوء إليها، مثل تناول ملعقة من الثوم المهروس صباحًا ومساءً، حيث أن الثوم يحتوي على مركبات مضادة للبكتيريا والفيروسات.
  • أو تناول بعض الأعشاب الطبيعية التي تقضي على فيروس كورونا، مثل جذور العرقسوس المطحونة، الجينسنج، القنفذية، شاي الجوافة، وغيرها من الأعشاب التي تساعد في القضاء على الأمراض الناتجة عن عدوى فيروسية في الجهاز التنفسي.

كيف نحمي أنفسنا من فيروس الكورونا؟

  • فيروس كورونا ليس له علاج على مستوى العالم، لذلك يجب على الجميع توخي الحذر والاهتمام بعض الأمور التي تجنب من الإصابة بالفيروس، مثل الحرص على غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون قبل تناول الوجبات.
  • تطهير اليدين بالمعقمات الكحولية في حالة ملامسة أسطح ملوثة أو أدوات شخصية لشخص مصاب.
  • عدم التعامل مع المرضى المصابين بفيروس كورونا مباشرة، وفي حالة التعامل معهم يجب غسل اليدين جيدًا قبل ملامسة الأنف أو العينين.
  • ارتداء كمامات على الأنف والفم أثناء التواجد في المستشفيات أو الأماكن التي تزيد فيها احتمالات انتقال العدوى.
  • استخدام المناديل الورقية أثناء العطس أو السعال للحد من انتشار العدوى.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية وتبديل الملابس وغسلها فور العودة إلى المنزل، لتجنب التقاط أي فيروس.
  • عدم التواجد في أماكن مزدحمة غير جيدة التهوية.
  • ارتداء الأطباء وفريق التمريض الذين يتعاملون مع المرضى بشكل مباشر ومستمر القفازات الطبية والكمامات لتجنب انتقال العدوى إليهم.
  • الكشف الدوري عند الطبيب المختص لاكتشاف أي عدوى فيروسية بشكل مبكر قبل حدوث أي مضاعفات خطيرة.

شاهد أيضًا: ما هو أعراض بومزوي ؟

وفي نهاية مقال كيف نحمي أنفسنا من فيروس الكورونا؟، نتمنى أن نكون قدمنا مقال مفيد للجميع، حيث تحدثنا عن مرض الكورونا وكيفية حماية أنفسنا من الإصابة به، وانتظرونا في مقالات جديدة قريبًا.

Add Comment