ما بعد عملية الغضروف ؟

ما بعد عملية الغضروف ؟

ما بعد عملية الغضروف ؟ عادةً ما يلجأ الطبيب لعملية أو جراحة الانزلاق الغضروفي  للحد من الآلام التي يسببها عرق النسا، أو شعور عدم الراحة عمومًا بأي وقت بسبب أي أجزاء مسار عصب النسا، والذي هو بالأساس نتاج انزلاق الطبقات الغضروفية المتواجدة بين الفقرات وبعضها البعض، لذلك سنعرض من خلال هذا المقال ما بعد عملية الانزلاق الغضروفي.

كم عدد فقرات العمود الفقري؟

  • يتكون العمود الفقري من 24 فقرة يختلف مُسماها شكلها وفقًا لمكان تواجدها (رقبة، مواجهة للقفص الصدري، مواجهة للبطن، أو بآخر منطقة الظهر) يوجد ضمن فقرات العمود الفقري: 5 فقرات تعرف بالفقرات القطنية. 
  • وكما سبق وذكرنا توجد الغضاريف بين الفقرات وبعضها البعض وهو لين للمساعدة في تفادي الصدمات وامتصاصها، كذلك الحد من الاحتكاك الذي قد يحدث بين عظام الفقرات، إذن يمكننا تشبيه الغضاريف بالوسائد حيث تعمل على تسهيل حركة الفقرات والحد من خطورة احتكاكها ببعضها البعض. 

أسباب انزلاق أجزاء من الغضاريف خارج الفقرات 

تعود أسباب انزلاق الطبقات الغضروفية لـ:

  • الجلوس لفترات طويلة.
  • رفع الأشياء بأساليب خاطئة.
  • الوزن الزائد عن الحد.
  • التقدم في السن.

نتيجة بروز أجزاء من الغضاريف بين الفقرات

  • يعتبر بروز أجزاء من الغضاريف بين الفقرات إلى الشعور بآلام أسفل منطقة الظهر، كذلك آلام القدمين، بشكل يصعب معه الحركة أحياناً.

متى يقرر الطبيب إجراء عملية الغضروف؟ 

هناك أعراض تظهر على كل من المصابين بانزلاق غضروفي ويبدئون في الشكوى منها وهي:

  • آلام أسفل منطقة الظهر.
  • الآلام القدمين المصاحبة للمشي.

الضغط على أعصاب الحبل الشوكي حسب درجة الانزلاق الغضروفي الحادثة وبالتالي يحدث: 

  1. تنميل بـ القدمين والمعاناة من ضعفهما.
  2. قلة القدرة على المشي كالطبيعي.
  3. الآلام المفاجئة والحادة كـ صعقات الكهرباء ويمتد ألمه من بداية المؤخرة وحتى أسفل القدم ويعرف هذا بعرق النسا.
  4. قلة القدرة على القدرة على التحكم في عملية الإخراج (البول) وذلك بسبب الضغط المسببه الغضروف فوق الأعصاب التي تتصل بالمثانة لتغذيتها.

عقب إجراء الطبيب للفحص الإكلينيكي بعيادته الطبية، سوف يقوم بطلب بعض الأشعة والفحوص الطبية والتي تمثل أشعة الرنين المغناطيسي أهم هذه الفحوص حيث تقوم بتحديد درجة البروز الغضروفي ومدى تأثيره وخطره على الأعصاب.

غالبًا، يسلك الطبيب مسار علاجًا تحفظيًّا، دون التطرق للسبل الجراحية، ويقوم بتحديد مدة معينة “حسب درجة الانزلاق الغضروفي للمريض” ومن أمثلة هذا:

  • الراحة بالمنزل ليومين متتاليين (حيث يتجنب المريض الجلوس لفترات طويلة، رفع أي جسم، ممارسة الأعمال المرهقة).
  • تناول بعض المسكنات التي من دورها الحد من آلام أسفل منطقتي الظهر والقدمين.
  • أساليب العلاج الطبيعي كـ القيام ببعض التمارين والتي من شأنها تقوية عضلات الجسم والمساعدة في الحركة الآمنة للعمود الفقري.
  • استخدام حقن الكورتيزون والتي تستخدم أو تحقن بمحيط العصب الشوكي المصاب والذي من دوره القضاء على الالتهابات وتخفيف حدة الآلام.

عقب انقضاء فترة العلاج التحفظي، وما زالت الشكوى قائمة أو ازدادت الأحوال سوءً، يضطر الطبيب لإجراء جراحة.

مخاطر عملية الغضروف

هناك عدد من المشكلات التي تحدث عقب أي جراحة نتيجة التواجد تحت سيطرة المخدر العام كـ: القيء والصداع. 

كما أن هناك مشكلات قد تنتج عقب عملية الغضروف خصيصًا، منها الآتي:

  •  حدوث تجمع بسيط للدم في موضع الفقرة، ولذلك يظل المريض يومين في المستشفى، للتأكد من عدم تكونه وعلاجه في حالة حدوثه.
  • تأخر إحساس المريض بالتحسن وتلاشي الأعراض التي أجريت الجراحة للقضاء عليها، وتحديدًا إذا أجريت الجراحة عقب سنوات طويلة من الشكوى المزمنة.  
  • حدوث انتكاسة أخرى ومعاودة الانزلاق الغضروفي لدى نسبة لا يستهان بها من الحالات، وتحديدًا إذا لم يتبع المريض العلاج الطبيعي بانتظام عقب العملية. وفي مثل هذه الأثناء يضطر الجرّاح تكرار إجراء العملية مرةً ثانية.

كيف تجرى عملية الغضروف؟ 

عقب تقرير الطبيب لأهمية إجراء جراحة الغضروف، من الضروري قيامه بشرح آلية العملية، كذلك الوسائل التي تتبع عقب العملية وأخطارها أيضًا وتجرى العملية كالآتي:

  •  يتم عمل فتحة صغيرة مقابلة الفقرات ذات الانزلاق الغضروفي.
  • يتم استئصال الجزء الفاسد والبارز من الغضروف عبر هذه الفتحة.
  • يتم التأكد من أنحاء الغضروف عن الأعصاب.
  • يغلق الجرح مع مراعاة التعقيم وأخذ الاحتياطات الواجبة.
  • يستخدم مخدر عام بغرفة الجراحة أو العمليات لتنفيذ الجراحة.
  • يتم نقل المريض إلى غرفة خاصة به بالمستشفى عقب زوال تأثير المخدر، حيث يقيم بالغرفة من يومين لثلاث أيام، للمتابعة الدورية لحالة الجرح والتأكد من عدم حدوث مضاعفات ما بعد الجراحة.
  • يجب الحرص على اختيار خبير للقيام بجراحة كهذه، قد يكون جراح عظام أو أعصاب على حدٍ سواء.

ما بعد عملية الغضروف

يعتبر ما بعد عملية الغضروف هو من أكثر الاوقات التي يجب الإنتباه لها جيداً، وهناك بعض الخطوات التي يجب اتباعها خلال تلك الفترة، ومن تلك الأمور:

  • بالأيام الأولى التالية لإجراء الجراحة، يبدأ المريض في الشعور بتلاشي آلام الظهر، كذلك آلام القدمين يختفي الضعف تدريجيًا، ثم تختم حلقة التقدم هذه بتحسن الأعراض العصبية كـ التنميل أو عدم القدرة على الإحساس.
  • ويطلب منك الطبيب بعدها بممارسة رياضة المشي لـ 30 د يوميًا.
  • الحرص على ممارسة بعض تمارين العلاج الطبيعي “بغرض تقوية العضلات وعدم فقد مرونة العمود الفقري” 
  • يجب عدم الجلوس لفترات طويلة بالأسابيع الأولى التالية لإجراء الجراحة. كذلك تجنب رفع الأجسام الثقيلة، حني الظهر للأمام، حرصًا على الحفاظ على العملية وعدم الانتكاس مجددًا.
  • قد يستغرق تحسن الأعراض العصبية أسابيع عقب الجراحة “حيث أنها آخر ما يتحسن ويتماثل للشفاء”.
  • معاودة التنميل عقب شهور من الجراحة يؤخذ بمثابة تكرار الانزلاق الغضروفي.

جراحة الغضروف بالمنظار

  • بدأ تدخل المناظير الجراحية بالعمليات الجراحية للتخلص من الانزلاق الغضروفي  منذ بداية السبعينات، ثم ذاع وانتشر بفترة التسعينات وحتى وقتنا الحالي.
  • جراحة الغضروف بالمنظار من الجراحات التي تحتاج معدات جراحية متخصصة بالإضافة جهاز المنظار.
  • لا يمكن لأي طبيب القيام بجراحة كهذه، فالأمر يتطلب جراح ذا خبرة بهذا النوع من الجراحات.

مميزات جراحة الغضروف بالمنظار

هناك بعض المميزات التي تميز جراحة الغضروف بالمنظار عن غيرها من العمليات الجراحية، ومن تلك المميزات:

  • أن عملية الغضروف بالمنظار تتم عبر فتحة جرح صغيرة جدًا ولا يضطر الطبيب لفتح جرح كبير.
  • كما تعتبر قلة الفترة المقضية بواسطة المريض بالمستشفى عقب زوال تأثير المخدر أقل بكثير من تلك الفترة التي يقضيها المريض بعد العملية الجراحية.

منع تكرار الانزلاق الغضروفي

  1. الحفاظ على الوزن المثالي عن طريق الابتعاد عن السمنة المفرطة والوزن الزائد عن الحد.
  2. تجنب الجلوس لفترات طويلة ” في حين حتم عملك الجلوس لفترات طويلة؛ قومي بالتمشية لدقائق معدودة كاستراحة فقراته كل 30 د”
  3. إياك وحمل الأثقال أو رفع أي جسم عن الأرض.
  4. اتبعي روتين رياضي يومي كـ المشي وتمارين اللياقة البدنية، لتجنب الانتكاس مجددًا. 

ما الذي يندرج تحت عملية الانزلاق الغضروفي لمساعدة المريض على التخلص من الآلام

تضم عملية الانزلاق الغضروفي النقاط التالية:

  • استئصال الصفائح الموجودة بالفقرات.
  • استئصال الأقراص الفقريّة التي توجد بين الفقرات.
  • زراعة الأقراص الصناعيّة أو دمج الفقرات.

حيث يقوم الجراح باختيار أفضل الأنماط التي تناسب حالة مريضه. وتستغرق فترة العلاج ما يُقارب “أسبوع تقريبًا “

بالنهاية إن الانزلاق الغضروفي أمر يمكن تفاديه، فتعلمي كيفية وقاية ذاتك من الوقوع تحت سيطرة فخه، حيث أن الوقاية خير من العلاج كما هو معروف وفقًا للحديث الشريف، ولا يضطر الطبيب لإجراء عملية الغضروف الجراحية إلا بعد محاولات العلاج الطبيعي غير الجراحي، كما وضحنا من خلال هذا المقال.  

Responses