ما معنى وحمة على الكبد

ما معنى وحمة على الكبد، يعد الكبد أكبر أجهزة الجسم حجمًا حيث يصل وزنه إلى واحد كيلو وربع الكيلو جرام، وينقسم الكبد إلى فص أيمن وفي أيسر، وتقع الوحمة داخل أحد تلك الفصوص، وتعني الوحمة على الكبد بالورم الوعائي والذي تم معرفته بطريق الصدفة من خلال عمل أشعة تليفزيونية على البطن، وتنتشر الوحمة لدى النساء بنسبة أكبر بالمقارنة بالرجال، وقد تزيد الوحمة داخل الكبد وتكبر في حجمها وقت الحمل وأيضًا عند تناول حبوب منع الحمل، وقد يمكن توضيح وجود الوحمة في الكبد من خلال ظهور الأعراض التي سوف نوضحها بشكل مستفيض.

أنواع الوحمة

  1. وحمة سطحية تظهر شبيهه بحبة التوت لونها أحمر.
  2. وحمة تحت الجلد أو التي تعرف بالورم الوعائي العميق.
  3. وحمة تحتوي على جلد له لونه أحمر وفي الداخل مركب تحت جلدي.
  4. وحمة داخلية كوحمة الكبد.

شاهد أيضًا: اورام الكبد الحميدة وعلاجها

أسباب الوحمة في الكبد

  • قد تحدث الوحمة الكبدية بسبب انخفاض الصفائح الدموية التي يصاحبها نزف.
  • عند استخدام حقن الإنترفيرون.
  • عند القيام بالعلاج بواسطة الليزر أو الجراحة البردية.

أعراض وحمة الكبد

  • في الغالب قد لا يعاني المريض من أي أعراض تشير إلى وجود وحمة في الكبد ولكن توجد عوامل قد تظهر من شأنها معرفة ما إذا كانت توجد وحمة في الكبد أم لا كألم في الاتجاه الأعلى من البطن جهة اليمين.
  • آلام في عنق المريء.
  • فقد القدرة على الرغبة في تناول الطعام.
  • الإحساس بالميل للغثيان.
  • الشعور بالرغبة في التقيؤ.
  • انتشار الوحمة في الكبد من خلال انفجارها في الكبد.
  • مع تزايد الوحمة يحدث عدم قدرة الكبد على مباشرة مهامه الوظيفية.

مضاعفات الوحمة في الكبد

  • تحدث مضاعفات الوحمة نزفًا ناتج عن الورم الذي يكون مصحوب بآلام تترك ندبات أو عدوى فيروسية، وأيضًا النزف التلقائي قد يمكنه التأثير على المناطق الحيوية كالجفون، مجرى التنفس، السمع، الرؤية البصرية وهذه الأمور تتطلب مراجعة الطبيب المعالج.
  • قد تحدث مضاعفات لدى السيدة الحامل كحدوث نوبة من التقيؤ المستمر، انتفاخ حاد وغازات، حرقان شديد من أسفل المهبل، اضطراب في الإخراج، خفض مستوى الهيموجلوبين بالدم.
  • أما المضاعفات التي قد تحدث لدى الأطفال كحدوث نزف داخلي، حدوث تجلط بالدم، قد يحدث عفونة في الدم، تمزق في الداخل.

شاهد أيضًا: كيفية التخلص من سموم الكبد

تشخيص وفحص الوحمة في الكبد

  • معرفة التاريخ المرضى للعائلة من قبل الطبيب المختص.
  • عمل فحوصات إكلينيكية من خلال الطبيب المعالج.
  • القيام بالفحص من خلال الأشعة التليفزيونية على منطقة البطن.
  • عمل أشعة مقطعية باستخدام الصبغة.
  • القيام بالتشخيص بواسطة عمل أشعة بالرنين.
  • القيام بالتصوير الومضاني أو النووي، حيث يتم استخدام مادة تتبع إشعاعي كي تنتج صور للكبد.

علاج الوحمة في الكبد

  • يمكن اللجوء إلى الطبيب المختص للإفادة عن كيفية علاج الوحمة، حيث قد يكون الحل الأمثل هو استئصال جزء من الكبد إذا كانت الوحمة كبيرة الحجم.
  • وقد يتم علاج الوحمة أيضا من خلال زراعة الكبد إذا تزايدت أعداد الوحمات داخلي فصي الكبد.
  • قد يمكن العلاج عن طريق توقف تدفق الدم إلى داخل الورم الوعائي أو الوحمة في الكبد من خلال ربط الشريان الكبدي أو حقن العلاج داخل الشريان لسد الانصمام الشرياني حتى تبقى أنسجة الكبد السليمة غير مصابة.
  • يمكن العلاج باستخدام الإشعاع كالأشعة السينية التي تقوم بالتخلص من خلايا الورم الوعائي أو الوحمة، وهذا العلاج يستخدم نادرًا.
  • يمكن أيضًا العلاج من خلال تجميد تكون السائل النيتروجيني.
  • أيضًا يمكن علاج الوحمة على الكبد بالصدمة الكهربائية.
  • وقد يمكن اللجوء إلى العلاجات البديلة كاستخدام جذور الجينسينج.
  • تناول الشوفان.
  • الإكثار من تناول الألياف.
  • إضافة الشيح إلى قائمة العلاجات البديلة.

الوقاية من الوحمة على الكبد

هناك طرق متعددة يمكن من خلالها الحفاظ على الوحمة دون أن تتزايد أو تنفجر داخل فصي الكبد وذلك من خلال:

  • الاهتمام الجيد بالتغذية الصحية السليمة.
  • الابتعاد عن المقليات والدهون.
  • التقليل من الطعام المالح.
  • استبعاد الكحوليات تمامًا.
  • الحد من تناول الأكلات الحارة والبهارات كالشطة.
  • الإقلال من تناول صفار البيض المسلوق.
  • عدم تناول الفطر أو عيش الغراب.
  • قلل من تناول الشوكولاتة.
  • ابتعد عن المشروبات الغازية.
  • اتبع في طعامك تناول الخضروات الورقية.
  • الحبوب الكاملة.
  • تناول أيضًا الفاكهة ماعدا الكمثري.
  • أكثر من تناول زيت الزيتون البكر وعباد الشمس.
  • تناول العسل الأبيض الأصلي.

نصائح وملاحظات

  • إذا حدث وتم الكشف عن وجود وحمة على الكبد يفضل إجراء كشف وقائي مرتين في العام أي كل 6 أشهر ويتم ذلك بواسطة الموجات فوق الصوتية أو بالتصوير المغناطيسي حتى يتم مراقبة تزايد الوحمة وإذا حدث تغير أو نزيف.
  • يجب أن تنتبه عند ممارسة تمارينك الرياضية إلى إصابتك بالوحمة حتى لا تزيد من مجهودك ما يؤدي إلى حدوث نزف حاد وتزايد وحمات جديدة أخرى.
  • يجب الأخذ بعين الاعتبار الملاحظات التي تدون للمريض حول تطور الوحمة أو الحد منها أو استقرارها، فكل هذا من شأنه أن يساعد الشخص المصاب من الاحتياط والحذر وكذلك من مساعدته في طرق العلاج بحسب ما هو عليه من الوحمة.
  • يجب أيضًا ملاحظة المضاعفات الشديدة التي قد يصل إليها المريض في حال الإخلال بالنظام الغذائي أو بعمل مجهود فوق الحد كحدوث تمزقات في جدار النيوبلازما وحدوث نزف شديد، وجود عدوى قيح، قد يتزايد تخثر الدم في الجسم، قد يحدث أيضًا خفض بصورة ملحوظة للصفائح الدموية مع حدوث أمراض أخرى.

شاهد أيضًا: اعراض مرض الكبد الاولية

Add Comment