ما هو الدراق بالمصرى

ما هو الدراق بالمصرى

ما هو الدراق بالمصري، يعد الدراق هو نوع من أنواع الأشجار التي قد تنتمي إلى نوع الخوخ الذي يحتوي على كافة اللوزيات، مثل: الخوخ، والمشمش، والكرز، واللوز ايضاً، حيث تنتشر زراعة الدراق في جنوب كارولينا، ويوجد شبه كبير بين الدراق والنكتارين، كما أن أحجام ثمار الدراق تكون متوسطة، حيث يمتاز الدراق بمذاق جميل وحلو، وفي هذا المقال سوف نتعرف على الدراق ومجموعة تفاصيل عنه.

ثمار الدراق

  • الدراق هو ثمار يعتبر من جنس يشبه الخوخ.
  • كما يتشابه الدراق مع النكتارين، ولكن هناك فرق بينهما في أن القشرة لثمار الدراق تكون رقيقة وتكون مغطاة بالزغب.
  • أما النكتارين فيكون قشرته ناعمة بشكل كبير، ولا تتكون من الزغب مثل الدراق.
  • فمن الممكن أن يستفيد الشخص من الدراق من خلال تناوله بشكل نيء، أو يمكن أيضاً طهيه ولكن في بعض أنواع منه.
  • كما يوجد عدة فوائد للدراق، حيث يحتوي على مجموعة كبيرة من مضادات الأكسدة، والفيتامينات، والمعادن، والألياف الغذائية.

شاهد أيضًا: فوائد الخوخ للبشرة والوجه

القيمة الغذائية للدراق

هناك مجموعة من القيم الغذائية لثمار الدراق، وهي تتمثل في الآتي:

  • يحتوي الدراق على السعرات الحرارية بنسبة تسعة وثلاثين سعر حراري.
  • يحتوي ثمار الدراق أيضاً على البروتين بنسبة واحد وتسعين من عشرة غرام.
  • كما يحتوي ثمار الدراق على الدهون بنسبة خمسة وعشرين من عشرة بالمائة غرامات.
  • كذلك يحتوي الدراق على الكربوهيدرات بنسبة تسعة وأربعة وخمسين بالمائة غرامات.
  • وتحتوي ثمار الدراق على الألياف الغذائية بنسبة واحد ونصف غرام.
  • أما السكريات فتكون في الدراق بنسبة ثمانية وتسعة ثلاثين غرامات.
  • يحتوي الدراق على الكالسيوم بنسبة ستة مليغرامات.
  • الحديد في الدراق تكون بنسبة خمسة وعشرين من عشرة مليغرام.
  • يحتوي الدراق على المغنيسيوم بنسبة تسعة مليغرامات.
  • يوجد الفسفور في الدراق بنسبة عشرين مليغرامًا.
  • كذلك البوتاسيوم يكون بنسبة مائة وتسعين مليغرامًا.
  • كذلك الزنك يكون بنسبة سبعة عشر مليغرام.
  • حيث يحتوي الدراق على النحاس بنسبة ثمانية وستون مليغرام.
  • أيضاً يتكون ثمار الدراق على المنغنيز بنسبة واحد وستين مليغرام.
  • يوجد السيلينيوم في الدراق بنسبة واحد من عشرة ميكروغرام.
  • أما يوجد الفلورايد بنسبة أربعة ميكروغرامات.
  • كما يحتوي الدراق على مجموعة فيتامينات منها، فيتامين ب 1، بنسبة أربعة وعشرين من عشرة مليغرام.
  • فيتامين ب 2، بنسبة واحد وثلاثين من عشرة مليغرام.
  • أما فيتامين ب 3، وهي بنسبة ثمانمائة وستة من عشرة مليغرام.
  • فيتامين ب 5، يكون بنسبة مائة ثلاثة وخمسين مليغرام.
  • كما يوجد فيتامين ب 6، بنسبة خمسة وعشرين مليغرام.
  • فيتامين ج، بنسبة أربعة ميكروغرامات.
  • فيتامين أ، يكون بنسبة ثلاثمائة وستة وعشرين وحدة دولية.
  • أما فيتامين ه، فيكون بنسبة ثلاثة وسبعين مليغرام.
  • فيتامين ك، بنسبة إثنين وستة ميكروغرام.
  • كما يحتوي الدراق على الفولات بنسبة أربعة ميكرو غرامات.

فوائد الدراق

هناك بعض الفوائد المختلفة والمتنوعة التي يتمتع بها نبات الدراق وهي مثل:

  • الدراق يكون غنيًا بالكثير من العناصر الغذائية المختلفة: يعتبر الدراق يمتاز بفيتامينات مختلفة مثل، فيتامين أ، وهو الذي يكون مسؤول عن النمو والتطور، وهو المسؤول أيضًا على الحفاظ على صحة الجهاز المناعي.
  • كما يحتوي الدراق على فيتامين ج أو سي، وهو الذي يكون مسؤول عن النمو وإعادة بناء الخلايا التالفة، علاوة على ذلك فقد يتكون من فيتامين ك الذي يكون مسؤولًا عن تكوين عوامل التخثر التي تساهم على حدوث التجلط في الدم.
  • كذلك يحتوي الدراق على فيتامين ه‍، وهو الذي قد يؤثر كمضاد أكسدة، والذي يحتاجه جميع خلايا الجسم، كما يحافظ على الجهاز المناعي وصحته، ويساعد أيضًا في توسيع الأوعية الدموية لمنع الجلطات.
  • من فوائد الدراق أنه يحتوي على معادن مختلفة: فقد يتكون نبات الدراق على عنصر الكالسيوم الذي يساهم ويساعد على تنظيم مستويات ضغط الدم، حيث أنه قد يعد من إحدى المواد الغذائية الكهرلية التي تقوم بمساعدة خلايا الجسم على أداء وظائفها.
  • كذلك قد يساعد في تقليل خطر زيادة مستوى ضغط الدم، والسكتة الدماغية، وحصوات الكلى.
  • فتقول الدراسات المختلفة أن الدراق لا يكن من أفضل الأطعمة لما تحتويه من معدن البوتاسيوم، لكن تواجد الدراق في النظام اليومي، يعتبر جزءً هاماً من النظام الصحي.
  • كما يحتوي الدراق على عنصر المنغنيز الذي يساعد في تنظيم وظائف القلب، والأعصاب، والمحافظة على قوة الجسم.
  • يعد الدراق من المصادر الهامة لكونها تحتوي على مضادات الأكسدة: يعتبر الدراق مصدرًا هامًا وغنيًا بمضادات الأكسدة، والمركبات النباتية التي تقوم بمكافحة التأكسد الذي يحدث في منطقة الجسم، حيث يعمل على تقليل خطر الشيخوخة، والإصابة بالأمراض الأخرى.
  • فكلما كان الدراق ناضجًا وطازجًا، كلما كانت كميات مضادات الأكسدة تكون غنية به.
  • الدراق يعتبر مصدر غني بالألياف: يتكون كل كوب من الدراق على ما لا يقل عن سبعة ونصف بالمائة من الحاجات اليومية من الألياف الغذائية التي يتم التوصية.
  • حيث أن استهلاك الغذاء الغني بالألياف يكون له علاقة وطيدة بمجموعة كبيرة من الفوائد الصحية، كما يعمل على خفض الإصابة بالكثير من الأمراض، مثل: أمراض القلب، والأوعية الدموية، والسرطان، مثل: سرطان القولون، والمستقيم، ومرض السكري من النوع الثاني، وهذا وفقا لما تم نشره في مجلة Nutrients، في عام ألفين وثمانية عشر.

شاهد أيضًا: هل الخوخ بيتخن؟

دراسات متعددة حول فوائد الدراق

قامت بعض الدراسات على توضيح بعض الفوائد الغير مؤكدة والتي قد تحتاج إلى دراسات أخرى كثيرة، مثل:

  • حيث توجد دراسة مبدئية تم إجراؤها على حيوانات التجارب والتي قامت بنشرها مجلة Journal of nuyritional biochemistry، والتي توضح بأن استهلاك عصير الخوخ والدراق قد يعمل على تخفيض خطر الإصابة بمتلازمة الأيض، مع زيادة مستوى السكر في الدم، وتأكسد الكوليسترول الضار.
  • أيضاً يقوم بالمحافظة على صحة القلب والأوعية الدموية عن طريق استهلاك عصير الدراق وغيرها من عصائر الفواكه التي تحتوي على الفينولات بديلًا عن المشروبات التي تحتوي على السكريات العالية.

شاهد أيضًا: الخوخ وفوائده الصحية

دراسات حول فوائد الدراق

  • أيضاً يوجد دراسة مبدئية تم إجراؤها على الأشخاص الذين يقومون بالتدخين، وعلى فئران التجارب، فقد قامت بنشر النتائج الخاصة بها في مجلة Journal of cancer prevention، وذلك في عام ألفين وسبعة عشر، تفيد هذه الدراسة بأن ما يتم استخلاصه من الدراق الأبيض فقد يعمل على رفع عمليات الأيض لكي تتحلل المواد السامة مثل النيكوتين.
  • والعمل على طرحها في البول عند المدخنين، كما يحافظ على الأنسجة من سمية النيكوتين، كذلك يعمل على تثبيط رد الفعل الالتهابي في الكلى والكبد والحلق عند الفئران.
  • فبالتالي يتم اعتبار أن الذين يقومون بالتدخين لمكملات الدراق يعتبر مفيدًا لهم.
  • أيضاً هناك دراسة أخرى مخبرية قد قامت بنشر نتائجها في مجلة Food and chemical Toxicology، عام ألفين وعشرة، فتقول الدراسة بأن مستخلص الميثانول للدراق يقوم بتثبيط المركبات التي ينتج عنها صدمة الحساسية.
  • مع مستوى السيتوكينات التي تقوم بتحريض الالتهابات والغلوبيولين المناعي ه‍، والهيستامين في الخلية البدنية أو الخلايا الصارية Mast cell، وهو الذي يقوم بدوره من الالتهابات الخاصة التي تنتج عن الحساسية.
  • كما يوجد دراسة أخرى تم نشرها في مجلة Food chmistry, وذلك عام ألفين وأربعة عشر، بأن المستخلص الذي ينتمي إلى البوليفينولات الذي يكون متواجدًا في الدراق، يقوم بمكافحة خلايا سرطان الثدي، والعمل على منع انتشارها وتحفيز الموت المبرمج لها.
  • كما قامت الدراسات المخبرية التي تم نشرها في مجلة Journal of Functional Foods، في عام ألفين وخمسة عشر، بأن المنتجات الثانوية للدراق تعتبر من المصادر للبروتينات والمواد التي تقوم بتخفيض خطر ارتفاع ضغط الدم مثل، الببتيدات.

Responses