ما هو الزلال وأعراضه

ما هو الزلال وأعراضه

مما لا شك به أن البروتينات هي واحدة من أهم المكونات التي تدخل في النظام الغذائي الهام الخاص بنا حيث إنها لها دور كبير في بناء وإصلاح الجسم ككل كما تلعب دور هام في الحصول على صحة العظام والعضلات وحمايتها من الضعف مع الدور الكبير في توازن الاملاح والسوائل في داخل الجسم وبالتالي سوف نتعرف في موضوعنا التالي حول ما هو الزلال وأعراضه فتابعوا معنا تفاصيل كل هذا وأكثر في موقعنا المتميز معلومة ثقافية.

الزلال في البول

  • حيث إن هناك مجموعة من الأمراض والمشكلات الصحية التي تؤثر بشكل كبير في مدى تأدية وظائف الكلى تلك والتي تتمثل في، عدم قدرة تسرب البروتينات مع البول وعبره وبالتالي يظهر بشكل كبير في البول وبكميات مرتفعة بشكل واضح وهو ما يطلق عليه أسم زلال البول.
  • مما لا شك فيه أن الزلال في البول وتواجده به لا يعد مرضًا قائمًا نخشى منه أو نشعر بالقلق حياله ولكن على العكس من ذلك أن الزلال هذا في البول، هو دليل على وجود مشكلات أخرى صحية أو أمراض أخرى قد قامت بإصابة الكليتين مما يتطلب علاجه بشكل كبير.
  • حجم البروتينات تلك تكون كبيرة مما يؤدي إلى نزول كميات ضئيلة منها في البول لدرجة لا ترى في الكليتين فلا يتم نزولها بشكل مهدر في البول، وهذا دور الكلى السليمة أنها تقوم بترشيح السوائل والفضلات الزائدة تلك في البول من خلال الدم وتحافظ على البروتينات بكميات متناسبة في البول.

شاهد أيضًا: ما مضاعفات مرض الزلال ؟

أسباب الزلال في البول

  • الإصابة بعدوى المسالك البولية حيث إن من أهم الامراض التي تتسبب في حدوث مشكلات الزلال في البول تلك هي الإصابة بمشكلات المشاكل البولية المختلفة، ومن أهم الاعراض الخاصة بهذا النوع من المرض هي الإصابة بالحرقة أو الآلام أثناء عملية التبول والحمى وآلام مفاجئة في منطقة أسفل البطن مع الشعور بالحاجة الملحًة للتبول بشكل متكرر وكثير.
  • الإصابة بفشل القلب الاحتقاني وبالتالي يحدث الزلال كمرافق له فهي أيضًا عباره عن تحذير من خلال الإصابة بما يطلق عليه أسم تسمم الحمل.
  • ممارسة التمارين الرياضية الشاقة والقوية والتي تؤدي بالضرورة إلى حدوث حمى شديدة الارتفاع أي رفع في درجة حرارة الجسم، وبالتالي نرى الزلال واضحًا وبشكل كبير وقوي ولكن لا يوجد خوف من هذا النوع من الزلال لأنه يكون مؤقتًا وسرعان ما سوف يختفي من بعد ذلك.
  • مشكلة حميدة ولا يوجد قلق منها تحدث عند الأطفال بشكل خاص حيث يظهر الزلال هذا أو البروتين بشكل واضح في البول، مما يؤدي إلى حدوثه وظهوره بشكل كبير خلال عملية التبول وخاصًة في حالة متأخرة من اليوم أو بمجرد الاستيقاظ من النوم ولكن سرعان ما يختفي أيضًا ولا يوجد منه أي قلق.

أعراض الزلال في البول

  • الشعور بضيق أو صعوبة بشكل بالغ وكبير في عملية التنفس.
  • الغثيان والشعور بالرغبة في القيء.
  • الانتفاخ في كلًا من اليدين والقدمين والبطن ومن الممكن أن يكون الانتفاخ أيضًا في الوجه.
  • التعب والإرهاق بشكل كبير.
  • عدم القدرة على النوم والشعور بالقلق والاضطراب به.
  • الجفاف في الجلد والمعاناة من الحكة والالتهابات واحمرار الجلد.
  • التبول بكميات كبيرة وواضحة عن المعتاد.
  • ظهور رغاوي في البول والتي قد تكون دبيل كبير على ظهور الزلال في البول ولكن لا يشترط ذلك أن حدوث هذا يدل على وجود فقاعات بشكل واضح، والتي تكون لها أسباب أخرى حيث إن أهم أسباب الرغاوي تلك هي الجفاف وقلة تناول المياه وامتلاء المثانة بكميات كثيرة من البول.

طرق علاج الزلال في البول

الزلال ليس مرض محدد بشكل كبير فهو دليل أو إشارة على إصابة المسالك البولية بمشكلات كبيرة وإصابة الكلى بأمراض عديدة، حيث يلجأ الطبيب إلى عدة طرق مختلفة من أجل علاج تلك المشكلة بشكل كبير وواضح ولكن لابد من تشخيص الإصابة بهذا المرض من خلال التالي: –

  • إجراء تحاليل واختبارات مختلفة في البول والتي تتمثل في تحليل للبول للتعرف على مدى وجود الزلال في البول أم لا والكمية المناسبة لهذا، مما يمكن من خلالها تحديد الحالة الخاصة بالشخص المصاب.
  • إجراء الفحوصات الخاصة بالكلى من خلال إجراء الموجات فوق الصوتية على الكليتين ومن الممكن أن يتم أخذ خزعة من الكلى، من أجل أن يتم تحديد الإصابة في الكلى تلك وكل الأمور الخاصة بها وأيضَا تحديد طرق العلاج المناسبة وفقًا للحالة وتطورها.
  •  يحدد الطبيب طرق العلاج وفقًا لنتيجة التشخيص والتي تتمثل في العلاجات التالية: –
  •  السيطرة على معدلات كلًا من مرضى الضغط والسكر في الدم حتى يعودوا إلى النسب الطبيعية من خلال العلاجات بالأدوية المناسبة لتلك الأمراض، وفقُا لهذا مما يحمي الكلى من التلف بشكل كامل وتام حتى لا تصاب الكلى بالتلف والسوء.
  • التعديلات الواجبة على صحة الكلى والتي تتمثل في خسارة الوزن والتخلص من السمنة وزيادة الوزن وأيضًا ممارسة التمارين الرياضية المفيدة لصحة الجسم، مع الابتعاد عن التدخين والتوقف عن مشكلاته المختلفة والذي يؤدي إلى مشكلات صحية أخرى والتي لا تتوقف على مشكلات الكلى تلك.
  • الاهتمام بتناول الأدوية بشكل كبير وخاصًة تلك التي يقوم الطبيب بوصفها وفقًا لحالة الإصابة بها والتي تعمل على التخلص من كمية الزلال الزائد في الجسم، وضبط معدلاته في إطار مستويات مضبوطة والتي تلعب دور هام وكبير في الشفاء.

شاهد أيضًا: ما هي أنواع الزلال ؟

عوامل الخطر بالإصابة بزلال في البول

  • الإصابة بزيادة في الوزن والسمنة بشكل مفرط بشكل كبير وواضح فهي واضحة من أكثر المشكلات التي تزيد من عدوى المسالك البولية ومشكلاتها المختلفة.
  • حدوث اضطرابات مختلفة في الجهاز المناعي مما يجعل الجسم عرضة للإصابة بأي مشكلات وأمراض بها.
  • تناول بعض من الأدوية والتي تتسبب في حدوث مواد سامة وتراكمها في داخل الكليتين وبالتالي عدم القدرة على إخراج الفضلات تلك أو السموم مع البول.
  • أن يكون هناك وجود تاريخ عائلي أو وراثي في داخل العائلة بمشكلات الكلى وأمراضها المختلفة.
  • التقدم في السن بشكل ملحوظ وخاصًة للأشخاص فيما فوق عمر الـ 60 عامًا.
  • التقليل من كمية الكربوهيدرات التي يتم تناولها بشكل يومي في النظام الغذائي مع الحد من تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من البروتين، والتي تتمثل في اللحوم بكل أنواعها ومختلف أشكالها.
  • الإكثار من تناول الخضروات الورقية والتي تتمثل في الكرفس والبقدونس والجرجير وأيضًا الفواكه والتي تتمثل في تناول البرتقال، والبطاطا مع الابتعاد بشكل كامل وتام عن الدهون المشبعة والزيوت المختلفة الدهنية والتي تكون ضارة بشكل كبير للجسم بشكل عام وللكليتين بشكل خاص.

شاهد أيضًا: الزلال في البول وعلاجه

في خاتمة حديثنا حول ما هو الزلال وأعراضه لا يوجد قلق من الإصابة بالزلال في البول والتي تتسبب في حدوث مشكلات في البول بشكل واضح وكبير فبمجرد علاجه تكون المشكلة قد حلت تمامًا وانتهت ومن الممكن في حالات كثيرة ألا يتم إتباع علاجات للتخلص من تلك المشكلة بل من الممكن أن يتم التخلص منه بشكل سهل لذا نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع بشكل كبير دمتم بخير.

Responses