ما هو العصب الخامس وعلاجه

تعتبر أعصاب الوجه من الأعصاب الهامة جدًا في جسم الإنسان، حيث أنها هي المسئولة عن نقل إشارات المخ إلى جميع أماكن الوجه من جفون وشفاه وفك وأنف وغيرها، ويتمثلوا في عدد 12 عصب منهم العصب الخامس وهو محل الدراسة في هذا المقال.

ما هو العصب الخامس

يعرف العصب الخامس على أنه أحد الأعصاب القحفية الاثنى عشر، يحمل أليافًا حسية وحركية، وله ثلاثة تفرعات؛ تفرع عيني، وتفرع فكي علوي، وتفرع فكي سفلي.

يغذّي التفرع العيني العين وأيضًا جلد الجفن العلوي، وجانب الأنف، والجبهة، والجزء الأمامي من فروة الرأس، وهو المسؤول أيضًا عن الإحساس في كل هذه المناطق.

أما عن تفرع الفك العلوي فيحمل النبضات الحسية وأوامر المخ من الغشاء المخاطي الأنفي، والجلد الذي يغطي الخد، وجزء من الجبهة، بالإضافة إلى الشفاه العلوية، والأسنان العلوية.

وبخصوص تفرع الفك السفلي فإنه مسئول عن النبضات الحسية من جانبي الرأس، والذقن، والغشاء المخاطي للفم، والأسنان السفلية، أما بالنسبة للألياف الحركية فهي جزء من تفرع الفك السفلي، وهي مسئولة عن حركة العضلات المتعلقة بعملية المضغ.

شاهد أيضًا: ما هو التهاب العصب الخامس

تعريف مرض العصب الخامس

يعرف مرض العصب الخامس على أنه هو ألم يحدث نتيجة تهيج العصب الخامس أو تلفه، ويتميز بحدوث الألم في صورة هجمات قصيرة من نوبات الألم الشديد جداً في مسار العصب في الوجه، وجبهة الرأس من الجهة المصابة، وغالباً ما يكون في جهة واحدة من الوجه لكن يمكن أن يحدث الألم أيضًا في كامل الوجه، ويكون الألم في صورة نبضات طبيعة مؤلمة وكأنها طعنات، أو مشابهة للصعقة الكهربائية، مع الشعور بالحرقة الزائدة.

وتعتبر الفئات العمرية الأكثر عرضة لهذا المرض هم كبار السن ما فوق الخمسين، والسيدات بصورة أكبر من الرجال، والمصابون بأحد أمراض الأعصاب أو أمراض بالمخ.

ما هو علاج التهاب العصب الخامس

علاج العصب الخامس يجب بداية تحديد السبب وراء آلام الوجه، فقد يكون السبب هو مرض التصلّب، وهنا يجب متابعة علاج التصلّب مع طبيب الأعصاب.

أما إذا كان الألم سببه مرض العصب الخامس، فإنه يتم معالجته عن طريق الأدوية التي تهدف للتخفيف من الآلام. أو قطع طريق إشارات الألم إلى الدماغ، وتعتبر الأدوية المضادة للاختلال هي أحد الأدوية المستخدمة في علاج العصب الخامس، ويمكن أن يزيد الطبيب الجرعة أو يقللها على حسب استجابة المريض للجرعة الأولى، ونلاحظ أن للأدوية المضادة للاختلاج أعراضًا جانبية كالآتي:

  • الشعور بالغثيان والدوخة.
  • يجب الأخذ بالاعتبار الأدوية الأخرى التي يتناولها المريض مثل الأدوية المرخية للعضلات.
  • يمكن علاج الآلام الناجمة عن مرض العصب الخامس عن طريق الحقن بالبوتوكس.

وإذا لم تنجح هذه العلاجات الدوائية في تخفيف آلام المريض، في هذه الحالة يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي، ويكون الهدف من الجراحة هو تخفيف الضغط الناجم عن الأوعية الدموية على العصب الخامس، ويوجد احتمالات دائمة لرجوع الألم بعد أشهر أو سنوات من إجرائها.

ضعف الأعصاب وأمراضها

يعتبر ضعف الأعصاب عرض من أعراض مرض معين وتكون فيه عدم قدرة الشخص على التحكم بما يريد فعله نتيجة لحدوث شيء ما يعيق حركة إرسال الأوامر من الدماغ إلى الأعصاب الطرفية، ومنها أعصاب الوجه والعصب الخامس.

وإن أسباب ضعف الأعصاب قد يكون ناتجاً عن مجموعة من الاضطرابات العصبية، والتي قد تختلف وتتعدد أسبابها وأعراضها نتائجها، ويمكن أن تختلف أعراض تلف الأعصاب لتشمل أكثر من 100 نوع من الاضطرابات الطرفية والتي قد تؤثّر على الأعصاب خارج المخ والحبل الشوكي.

والاضطرابات التي تحدث تلفًا في الأعصاب المعقدة في الجهاز العصبي عديدة ومتنوعة، والتي قد تؤدي إلى ضعف الأعصاب فمنها خلقي ومنها مكتسب، وبعضها يسبب عطل دائم والبعض الأخر يكون عرض مؤقت، إلى أن هناك عدد كبير جدًا من أمراض الأعصاب مجهولة السبب حيث إنها تكون معرفتها عن طريق أعراضها وعن طريق رأي الطبيب.

ومنها ما هو يكون معروف مثل إصابات العمود الفقري أو الإصابات المباشرة للعصب والتي قد تؤثر مباشرة على الأعصاب وقد تحد من وظيفتها مما يؤدي ذلك إلى ما يعرف بضعف العصب، والتالي أيضًا بعض الأمراض التي يصاحبها عرض ضعف الأعصاب.

محفزات حدوث ألم مرض العصب الخامس

تأتي نوبات الألم بدون وجود محفز لها، ولكن في بعض الحالات يمكن أن يكون هناك بعض المحفزات التي تزيد احتمالية الاصابة بالتهاب العصب الخامس وهي التي تزيد شعوره بالألم، ومن ضمن هذه الأشياء على سبيل المثال هي:

  • لمس الوجه بالأيدي لفعل أي غرض في الوجه.
  • حلاقة الذقن أو إزالة شعر الوجه تعتبر من أكثر محفزات الشعور بالألم في حالة التهاب العصب الخامس.
  • يمكن أن يكون وضع المكياج أيضًا من المسببات والمحفزات بسبب الأدوات التي يتم وضع الماكياج بها وهي الفرش وغيرها.
  • المضغ أثناء تناول الطعام والشرب.
  • التقبيل والضحك بصوت عالي وبفتح الفكين.
  • تنظيف الأسنان بالفرشاة والمضمضة.
  • غسيل الوجه وعمل صنفرة البشرة وحمامات الكريم على البشرة.
  •  التحدث والبلع مثلًا من المثيرات للألم.
  • تعرض الوجه للنسمات الهوائية أو التكييف أو الهواء البارد أثناء قيادة السيارة مثلًا.
  • تحريك الرأس أو تعرضها للرج أو الفزع بفعل أمر ما أو بسبب قيادة السيارة حيث يكون بها بعض من شد الأعصاب.

أعراض التهاب العصب الخامس

تتمثل أعراض التهاب العصب الخامس في التهاب حاد في الأسنان وألم شديد بأحد أجزاء الوجه، وتتمثل في بعض النقاط وهي:

  • نوبات مفاجئة من الآلام وتكون شديد وحادة.
  • يتم حدوث ألم العصب الخامس أيضًا عند غسيل الأسنان أو تنظيف البشرة بالفرشاة أو الحلاقة، أو وضع الماكياج، أو هواء بارد يتعرض له الوجه.
  • يستمر الألم من ثواني إلى دقائق ثم يختفي.
  • يصاب المريض بالألم في المناطق الموجودة في الوجه مثل الوجنتين والفكين والأسنان واللثة والشفاه وقد يشعر المريض بالألم في الجبهة أيضًا.

شاهد أيضًا: علاج العصب الخامس بالأعشاب

أسباب مرض التهاب العصب الخامس

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تكون سبب في حدوث ألم في العصب الخامس ونذكر منها على سبيل المثال:

  • التقدّم في السن فإن الأشخاص الأكثر عرضة ما هم فوق الخمسين عامًا.
  • إصابة الشخص بمرض التصلب اللويحي يؤدي إلى احتمالية الاصابة بالتهاب العصب الخامس.
  • الإصابة بورم يؤدي إلى الضغط على العصب الخامس.
  • التعرض لضربة أو إصابة على منطقة الوجه أو التعرض لهواء بارد على منطقة الوجه يؤدي لتلف في العصب الخامس او التهاب به.
  • حدوث بعض الإصابات في مسار العصب أثناء إجراء عملية في منطقة الوجه أو الرأس.
  • حدوث جلطات دماغية في موقع مؤثر في العصب الخامس.
  • الضغط على العصب الخامس بوساطة شريان أو وريد عند حدوث تمدد في الأوعية الدموية.
  • الإصابة ببعض الأمراض الفيروسية التي تصيب الجلد على مسار العصب المصاب.

شاهد أيضًا: علاج نهائي العصب الخامس والسابع

تعرفنا على العصب الخامس وهو من أهم الأعصاب المسئولة عن عدد كبير من أعضاء وجه الإنسان، وهو الذي يتم إرسال الإشارات من المخ من خلاله، ويعتبر التهابه والإصابة به له أسباب تؤدي إلى إصابة الإنسان به.

Responses