ما هو الفرق بين الدائن والمدين .. 3 فوارق جوهرية بين طرفي عملية الدين

الفرق بين الدائن والمدين

هناك ما يعرف بالفرق بين الدائن والمدين، وهما طرفي الدين، حيث يتم الاتفاق على دين معين، فما هو مفهوم الدين؟ ومن هو الدائن والمدين طرفي هذه العملية؟ هذا ما نتعرف عليه بالتفصيل خلال السطور القليلة القادمة، حيث نتعرف على بعض الفوارق الجوهرية حول الدائن والمدين، ومفهوم الدين في الشرع الإسلامي وغيرها من المعلومات الهامة.

ما هو الدين في الشرع الإسلامي؟

تعتبر الشريعة الإسلامية من الشرائع التي حددت العديد من القوانين والمعاملات المالية، ومن هذه المعاملات، كيفية التعامل بالدين وما هو الفرق بين الدائن والمدين، لذلك هناك نا يعرف بتعريف الدين في الشريعة الإسلامية وهو عبارة عن مملوك مادي يعود ملكه لأحد الأشخاص وهو عبارة عن دليل للمال النقدي المتفق بين الطرفين الدائن والمدين لفترة معينة محددة، يحددها الدائن للمدين.

الفروق بين الدائن والمدين

طرفي علاقة الدين والمعاملات المالية بين الطرفين في هذا الاتفاق المادي أو الصك الذي يملكه أحدهما، هما الدائن والمدين، وسنتعرف الفارق بين الدائن والمدين من خلال النقاط التالية:

  • الدائن هو صاحب الدين، وهو من يملك الصك او الشيك أو هو صاحب المال وصاحب المعاملة والمتحكم فيها، وهذا التحكم يجعل له الحق في جعل الدين ساري أو معطل، وما هي الفترة التي يجب فيها إنهاء هذا الدين تماماً على الطرف الآخر.
  • المدين هو الطرف الآخر في علاقة المعاملة المالية أو الدين، وهو الذي يستدين المال من الدائن ويلتزم بكافة الشروط التي وضعها الدائن أو صاحب الدين، من تسديد الدين على مدار شهور أو تقسيم هذا الالتزام وغيرها من الشروط التي يضعها الدائن.
  • الدائن قد تكون شركة تمويل، وهي مجموعة من الأفراد الذين يضعون أموال أو رؤوس أموال تكون صاحبة الشأن في علاقة الدين بالنسبة للمدينين هذا المال من خلال الحصول على تمويل، وهي نفس فكرة البنوك والشركات المالية والمصرفية في الوقت الحالي، وكذلك نجد نفس الأمر في المدينون والتي قد تكون مجموعة من الافراد أو مؤسسة حكومية أو خاصة تقترض هذا المال ثم تسدده، وقد يكون المدين هو الحكومة ذاتها، كالاقتراض من الصناديق السيادية والصناديق المالية والبنوك والشركات وصندوق النقد الدولي وغيرها.

وهناك شروط هامة للدين يضعها الدائن أو المؤسسات المالية، وهي التي يتم الالتزام بها في كل الأحوال.

في هذا المقال؛ تعرفنا على العديد من جوانب وملامح الفوارق الجوهرية بين الدائن والمدين، فكيف ترى نظام الدين وهل تفضل الاقتراض على أية حال؟

Responses