ما هو الفرق بين الملاحظة والاستنتاج

ما هو الفرق بين الملاحظة والاستنتاج

ما هو الفرق بين الملاحظة والاستنتاج، يتوقف نتيجة البحث العلمي على طريقة عمل الباحث في جمع المعلومات حول موضوع دراسة البحث، ومن المؤكد أن استخدام أداة علمية مناسبة يوفر جهده ووقته في الوصول مادة علمية سليمة، ومن أدوات البحث العلمي (الملاحظة-التصنيف-الاستنتاج) ونتوقف في مقالتنا لتوضيح الفرق بين الملاحظة والاستنتاج وكيفية استخدامهم في جمع المعلومات.

معنى الملاحظة

  • أن الملاحظة تعتبر الخطوة الأولى للبحث العلمي، وهي ما تمكن الباحث من تحديد إن كان هناك مشكلة ما، أو تغير غير طبيعي في سلوك الشيء الذي يبحث فيه ليتوصل لاتخاذ القرار المناسب بشأن هذه المشكلة.
  • وإن للملاحظة أنواع وتعتمد على عوامل مختلفة، فمنها ما يعتمد على العمل الفردي للباحث في الملاحظة والتجريب في العلوم الإنسانية، ونوع آخر يقوم على الملاحظة بالمشاركة وهو اشتراك أكثر من باحث في عملية الكشف عن المشكلة البحثية في الميدان الاجتماعي التي تنتمي إليه المشكلة وما يعرف بالبعد الاجتماعي أو المكاني لموضوع الدراسة.
  •  والملاحظة تدل على بذل المجهود العقلي والنشاط الحسي ويكون هذا المجهود بخطوات مرتبة، وهذا يكون عن طريق المصادفة أو بصورة غير مقصودة من قبل الباحث، ويكون هدفها معرفة وفهم خفايا الظاهرة في بحثه العلمي والميداني.
  • الملاحظة تعمل بشكل جيد في تحديد مشكلة البحث وعناصره والعمل عليه، فهي عبارة عن مساعدة الباحث في توضيح المشكلة بجمع الحقائق.

شاهد أيضًا: موضوع عن الذكاءات المتعددة

 أهمية الملاحظة

تظهر أهميتها في بحوث الخدمة الاجتماعية حيث يحقق استخدامها الكثير من الأهداف ومن هذه الأهداف الآتي:

  • يمكن استخدامها من قبل الأخصائيون الاجتماعيون في تعرفهم على الظواهر والمشكلات التي يمكن إخضاعها للدراسة والبحث.
  • يمكن استخدامها في جمع البيانات والمعلومات والحقائق التي تمكن الباحث من تحديد مشكلة البحث، ومعرفة عناصره المرتبطة بالظاهرة التي يتم دراستها.
  • يمكن تكون فروض واختبارها والتأكد من صحتها وهذا من خلال الملاحظة.

الوسائل المستخدمة في الملاحظة

  • المذكرات التفصيلية والتي تمكننا عن طريقها معرفة الظاهرة التي يتم دراستها وفهمها.
  • الصور الفوتوغرافية، وهذا لتحديد جوانب الموقف الاجتماعي كما هو في صورته الحقيقة.
  • الخرائط وهي لإظهار العلاقة بين التنظيمات الاجتماعية القائمة بمجتمع الدراسة وبين البيئة الجغرافية.
  • المقاييس السوسيومترية، وهذه لتوضح العلاقة المتكونة في وقت معين بين أفراد جماعة خاصة.

الخطوات المنظمة للملاحظة

  • تحديد التغير أو السلوك المراد ملاحظته ومن سيتم ملاحظتهم.
  • تحديد الزمن الذي سيتم به تجميع البيانات والمعلومات حيث إن تحديدنا للزمن يفيد في ثبات نتائج الملاحظة.
  • إعداد دليل الملاحظة وهو الأداة أو الجدول الذي سيسجل به الباحث مشاهداته عن السلوك أو التغير الذي سيتم ملاحظته.
  • التأكد من صدق وثبات دليل الملاحظة حتى نتأكد من أن تطبيقه سيوصلنا للحصول على المعلومات المطلوبة.
  • تسجيل المشاهدات وفقاً للزمن المحدد للتسجيل به.
  • تفريغ كلاً من المشاهدات والبيانات حتى يمكن الاستفادة منهم.
  • تحليل وتفسير البيانات.
  • الاستفادة من النتائج التي حصلنا عليها من الملاحظة في تعديل برنامج أو وضع برامج اجتماعية مستقبلاً.

وللملاحظة مزايا وعيوب كأداة لجمع البيانات 

مزايا الملاحظة كأداة لجمع البيانات

  • يمكن استخدامها في بعض المواقف التي يصعب على الباحث فيها استخدام أداة من الأدوات الأخرى، خاصة مع الأطفال ومن لا يستطيعون التعبير عن نفسهم في محاولة الحصول على بيانات حول سلوكهم.
  • تسهل الملاحظة في تسجيل السلوك كما يحدث، مما يؤدى للحصول على معلومات مباشرة وصريحة عن السلوك التي يتم دراسته، نتيجة تسجيل الباحث ملاحظته فور قيامه بالملاحظة.
  • ومن مزايا الملاحظة أيضاً توفيرها للوقت والجهد المبذول في عملية الجمع للبيانات والمعلومات أكثر من أداة غيرها.
  • وتساعد الملاحظة باستخدامها في الحصول على المعلومات الصادقة والأصلية، حيث أنها تتم في مكان حدوث السلوك.

عيوب الملاحظة كأداة جمع 

  • احتمالية ظهور تحيز في البيانات، وهذا في حالة عدم تدريب الباحث جيداً على كيفية إجراء وتسجيل الملاحظة، وهذا لاعتماد الملاحظة على من يقوم بها بشكل أساسي ومعلوماته عن الموضوع.
  • وصعوبة استخدام الملاحظة كأداة جمع في المواقف التي يصعب فيها التنبؤ مسبقاً بحدوث السلوك الذي هو موضوع الدراسة.

ما يعنيه الاستنتاج

  • والاستنتاج يعتبر سلوك علمي للباحث يستخدمه في بحثه العلمي لتمكنه من الوصول للحقائق الثابتة وحول الظاهرة، ويطلق عليه أيضاً الاستنباط والاستدلال.
  • والاستنتاج ثلاث أنواع هم الاستنتاج والاستنباط، والاستنتاج والاستقراء، والاستنتاج القياسي، وتقوم هذه العملية على استكشاف التفاصيل التي تقف وراء حدوث هذه المشكلة البحثية والتوصل في النهاية لفهمها.
  • ويعتبر أيضاً الاستنتاج نشاط عقلي يبحث عن طريق لمعرفة الأسباب التي أدت إلى حدوث هذه المشكلة، ويستمر بالسعي حتى يجد الباحث بعض التفسيرات العلمية والمنطقية، والتي تكون أيضاً واضحة ومقنعة حيث تخاطب عقلنا البشري فيما حولنا من ظواهر.
  • فهي أيضاً عملية ذهنية تعمل على تقديم نظرية واضحة قابلة للتصديق من قبل العقل البشري، من حيث انسجامها مع قواعد المنطق، وهذا الاستنتاج يأتي من خلال دراسة قضية ما دراسة دقيقة حتى الوصول استنتاج نهائي، والذي غالباً ما يكون السبب الرئيسي بحدوثها.
  • ومن أسباب نجاح عملية الاستنتاج هو الاهتمام بالمعلومات الظاهرة والمتوفرة والمقارنة بين هذه المعلومات وبين الخبرات السابقة.

شاهد أيضًا: خصائص التفكير الفلسفي ومهارته

الفرق بين الملاحظة والاستنتاج

  • نرى أن الملاحظة عملية غير مقصودة تحدث بمحض الصدفة، أما الاستنتاج فهو عملية يتم الترتيب لها والتخطيط والإعداد مسبقاً لها.
  • والاستنتاج مسبق الإعداد له من خلال دراسة التفاصيل والجزئيات للكشف من مسببات الأساسية لها، والتي تكون وراء حدوثها، والاستنتاج يختلف عن الملاحظة في أنه يأتي من مشاهدة النتيجة النهائية ومعرفة مسبباتها بطريقة منطقية.
  • وهناك البعض مما يقوم الخلط بين المفهومان ويعتقدون أن الاستنتاج والملاحظة هما مترادفان، فهذا اعتقاداً خاطئ ويجب علينا معرفة التفرقة بين الملاحظة والاستنتاج والتفرقة أيضاً بين نقاطهم الأساسية في مجالهما لأنهم أساس البحث العلمي.
  • لذا يجب معرفة الفرق بالملاحظة نتوصل إليها من خلال حواسنا، والاستنتاج يمكن أن نتوصل له عن طريق العمليات العقلية، وأيضاً الملاحظة هي تسجيل بيانات ومعلومات حول مضمون وحركة شيء ما من خلال مشاهدته.
  • أما الاستنتاج فهو استخدام ما قمنا بتسجيله من ملاحظات في مساعدتنا على استخلاص بعض النتائج.

خلاصة ما سبق طرحه بالمقابل

  • أن الملاحظة هي الخطوة الأولى في البحث العلمي، وذلك عن طريق تحديد المشكلة وما حدث لها من تغير وذلك بهدف الوصول لحل لهذه المشكلة، أو ليمكننا اتخاذ القرار المناسب لها، وبالملاحظة يوجد جهد عقلي وحسي، والهدف منه التعرف على الظواهر والتغيرات السلوكية، أو رصد الظاهرة أو المشكلة هو بداية الملاحظة ثم القيام بالبحث فيها.
  • أما الاستنتاج هو استخلاص البيانات والمعلومات حتى نتمكن من البحث والعثور على تفسير وسبب حتى نتوصل لمفهوم مناسب، والاستنتاج ثلاث أنواع إما استقرائي أو استنباطي أو قياسي.

ما تشترك به كلاً من الملاحظة والاستنتاج

  • يشترك كلاً من الملاحظة والاستنتاج في أنهم من أهم الأدوات العلمية التي تخص البحث العلمي من خلال منهجيتهم وموضوعية كلاهما.
  • وهما يجعلان الباحث قادر علي الخوض في المشكلات التي يتمكن من خلالها إضافة شيءً مهماً، حتى يتمكن من التوصل إلى إثبات جميع الافتراضات التي تم العمل بها مسبقاً في البحث العلمي من خلال النظريات السليمة التي توصل لها الباحث.

شاهد أيضًا: موضوع عن الفرق بين العلم والمعرفة

وفى نهاية مقالتنا عن الفرق بين الملاحظة والاستنتاج نكون قد أوضحنا لكم الفرق وبينا لكم من المعلومات ما يفيدكم ونأمل على أن ينال إعجابكم.

Responses