ما هو تحليل فيروس a؟

ما هو تحليل فيروس a؟، التهاب الكبد فيروس ينتقل عن طريق البراز ولكنه لا يسبب التهاب مزمن في الكبد وأن المرضى يشفون منه تماماً ويتم تحليل هذا الفيروس بواسطة فحص دم لتشخيصه والكشف عنه.

تحليل فيروس a

  • يعتبر فيروس a من الفيروسات شديدة العدوى والمعروف باسم فيروس التهاب الكبد الوبائي وهذا الفيروس يؤدي إلى التهاب الكبد ويتم تحليل فيروس a للكشف عن احتمال الإصابة بالفيروس.
  • يكشف تحليل فيروس a عن وجود الأجسام المضادة الناتجة عن الجهاز المناعي في الجسم كردة فعل عن الإصابة بالفيروس.

أنواع تحليل فيروس a

  • الغلوبولين المناعي م يعمل هذا النوع من التحليل لفيروس a على الكشف المبكر للإصابة بالفيروس وذلك الحالات التي تظهر عليها علامات التهاب الكبد الحاد.
  • الغلوبولين المناعي ج يعمل هذا التحليل لفيروس a على الكشف عن الإصابة بالفيروس أو عندما نحتاج إلى الحصول على المطعم الخاص للوقاية من الإصابة بالفيروس
  • حيث أن هذا النوع يظهر في فترة متأخرة من المرض ومن المحتمل استمرار ظهوره في الدم مدى الحياة.
  • الغلوبولين المناعي الشامل يعمل هذا الاختبار على الكشف عن الغلوبولين المناعي م_ ج _ وهذا لكي يتم الكشف عن الإصابة الحالية أو السابقة.

اعراض فيروس a

  • علامات وأعراض فيروس a غالباً ما تظهر إلا بعد أن يكون المريض حامل لفيروس a لعدة أسابيع ولكن لا يشترط أن يعاني كل المصابين بفيروس a بتلك الأعراض أو تظهر عليهم أي علامة من علامات الفيروس.
  • وأعراض الفيروس تتضمن الإرهاق القيء والغثيان تغير لون البول إلى داكن ألم في البطن وخاصة الجانب الأيمن العلوي الشعور بفقدان الشهية.
  • أيضًا يتغير البراز إلى طيني اللون وأيضًا لون البشرة يصبح أصفر اللون وكذلك بياض العين ويكون هناك ألم في المفصل وحكة شديدة.

أسباب الإصابة بالفيروس a

  • التلوث هو العامل الأكبر للإصابة بالتهاب الكبد والتلوث يكون في بعض الأحيان فيروسي وبهذا يحدث التهاب الكبد(a_b_c_d)
  • يقوم الكبد بوظائف كثيرة من بين هذه الوظائف معالجة المواد المغذية التي تمتصها الأمعاء تنقية الدم من المواد السامة مثل المخدرات وكذلك أيضًا يقوم الكبد بإنتاج سائل الصفراء أو عصارة المرارة
  • وعصارة المرارة التي توجد في كيس المرارة حيث يساعد هذا السائل الأصفر في عملية هضم الدهون.
  • هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى التهاب الكبد بفيروس a وهي أي شخص لم يتناول التطعيم ضد هذا المرض والأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.
  • توجد العديد من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالفيروس وهي الصرف الصحي السيء قلة المياه الصالحة للشرب في المنطقة التي يقيم فيها الشخص المصاب
  • وأيضًا السفر إلى المناطق التي ينتشر فيها الفيروس مع عدم وجود التلقيح المناسب.

مضاعفات فيروس a

  • يعد فيروس a من أقل الفيروسات التي تنتج عنها مضاعفات ولذلك ينصح الأطباء الأشخاص المصابين بالراحة التامة داخل المنزل وتناول الأطعمة المغذية
  • وأيضًا يفضل البعد عن الأطعمة التي تحتوي على الدهون.
  • ونادرا ما ينتج عن هذا الفيروس حالات تؤدي إلى الفشل الكبدي ويحتاج المريض إلى زراعة كبد وهذه الحالات تكون عندما يكون الشخص المصاب لديه مناعة ضعيفة.
  • ضعف المناعة تساعد الفيروس على قتل خلايا الكبد ويحتاج إلى زراعة كبد وهذه الحالة لا تحدث كثيراً حيث أن هذا الفيروس حميد لا توجد له مضاعفات خطيرة وخاصة في السن الصغير.
  • هذا الفيروس يصيب الطفل بطريقتين الأولى وهي أن الطفل يصاب بنزلة معوية قيء وإسهال لمدة تتراوح ما بين من ثلاثة إلى خمسة أيام وفي النهاية يحمل الطفل المصاب الأجسام المضادة.
  • ويستمر وجود هذه الأجسام المضادة داخل الجسم طوال حياة الطفل ولهذا عندما يتم فحص الكبار توجد هذه الأجسام داخل أجسادهم.
  • الطريقة الثانية التي من الممكن أن تصيب الطفل وذلك عبارة عن التهاب حاد في الكبد ينتج عن فيروس a بعد النزلة المعوية السابقة وهذا لأن الطفل يعاني من ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة وذلك لمدة خمسة أيام.
  • وبعد هذا الارتفاع في درجة الحرارة يحدث اصفرار في العين ويتغير لون البول إلى داكن يشبه لون الشاي ويشفى المريض من هذا الالتهاب في مدة تتراوح من عشرة إلى خمسة عشر يوم.
  • أما في حالة إصابة الكبار فوق العشرين عاماً فيكون نتيجة تلوث الطعام من الممكن أن يكون الفيروس حميد شبيه بالأطفال ولكن في معظم الحالات يكون شديد الأعراض ويتم الشفاء منه.
  • ويكون الشفاء منه في غضون شهر فهو مختلف عن الأطفال والنسبة التي تتحول إلى الفشل الكبدي أكثر من الأطفال تتراوح ما بين من خمسة إلى ثلاثة بالمائة.

علاج فيروس a

  • ليس هناك علاج محدد للشفاء من هذا الالتهاب الكبدي الوبائي قد يكون تماثل الشفاء من أعراضه يستغرق العديد من الوقت أسابيع أو شهور لكي تختفي وينصح عدم تناول الأسيتامينوفين أو الباراسيتامول ضد القيئ.
  • إذا لم يحدث تطور في المرض إلى التهاب لذلك يصبح التواجد داخل المستشفى غير لازم بحيث يكون الأفضل المكوث داخل المنزل والاكتفاء بالراحة وتناول الأطعمة المغذية.
  • تلك الأطعمة التي تساعد على تعويض السوائل التي فقدت نتيجة القيئ.

كيفية الوقاية من الإصابة بالفيروس a

  • من الممكن تقليص انتشار التهاب الكبد الوبائي فيروس a من خلال توفير توصيلات مائية آمنة من مياه الشرب وأيضًا التخلص السليم من الصرف الصحي.
  • والأهم في طرق الوقاية هي المحافظة على النظافة الشخصية وذلك مثل غسل اليدين بصورة مستمرة وأيضًا ممنوع الاختلاط الجنسي مع الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد

التطعيم ضد التهاب الكبد الوبائي a

  • لقاح الوقاية من الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي عبارة عن فيروسات التهاب الكبد a وذلك بعد إجراء تفكيك كامل وحضانة في مادة الفورمالين
  • وهذا التطعيم فعال جداً حيث يساعد الجسم على إنتاج أجسام مضادة لفيروسات الكبد الوبائي وبهذا يمنع ظهور المرض ومضاعفاته.
  • يتم إعطاء هذا اللقاح للوقاية من التهاب الكبد الوبائي a للأطفال بداية من لحظة بلوغ الطفل العام الأول من العمر وكذلك يعطى هذا التطعيم لكل الأشخاص الذين لم يصابوا في السابق بالتهاب الكبد الوبائي.
  • ولم يتم تطعيمهم باللقاح أو الأشخاص الذين لا يحتوي دمهم على نسبة كافية من أضداد الفيروس.
  • وخاصة الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس من الفئات التالية الأشخاص المسافرين إلى البلاد التي ينتشر فيها الفيروس وأيضًا الدول النامية ومرضى الإيدز والأطقم الطبية.
  • من المفترض إعطاء الوجبة التطعيمية الأولى قبل أسبوعين من التعرض المتوقع لفيروس وأيضًا بعد ذلك وعند وجود سبب للوقاية من الفيروس.
  • يتم إعطاء هذه الحالات اللقاح الخامل لفيروس التهاب الكبد الوبائي a المركب من أضداد مضادة لفيروس التهاب الكبد الوبائي a الذي يوفر الحضانة المناعية والتي تستمر لمدة أسبوعين.
  • يتوجب إعطاء اللقاح عن طريق حقنة في العضلة الدالية الموجودة أعلى الذراع ويحذر حقن اللقاح في الدفين أو تحت الجلد وذلك لأن الحقن بهذه الطريقة يقلل من الاستجابة المناعية.
  • من الواجب متابعة حالة الشخص الذي تناول اللقاح عند إجراء اللقاح وبعد ذلك لمدة ثلاثون دقيقة وذلك للمرضى الذين لديهم مشكلة في تخثر الدم ويميلون للنزف.

تناولنا في هذا المقال العديد من الموضوعات المتعلقة بتحليل التهاب الكبد الوبائي a حيث تعرفنا على ماهية هذا التحليل وأهميته وأنواعه وكذلك الفيروس وأسبابه ومضاعفاته وطرق الوقاية من هذا الفيروس والتطعيمات.

Responses