ما هو تحليل (FSH)؟ وما سبب ارتفاعه أو انخفاضه عند الرجال والنساء والأطفال؟

ما هو تحليل (FSH)؟ وما سبب ارتفاعه أو انخفاضه عند الرجال والنساء والأطفال؟

ما هو هرمون (FSH)؟ تعريف عام بالهرمون.. ومن أين يتم افرازه؟ وهل يوجد عند الرجال؟

  • يسمى follide stimulating hormone الهرمون المحرض للجريبات، وهو هرمون في الدم يفرز من الغدة النخامية pituitary gland، من الفص الأمامي للغدة النخامية المتواجدة في الدماغ، وهو الهرمون المنبه للتبويض، فهو هام لصحة الجهاز التناسلي فهو المسئول عن نمو حويصلات المبيض وينشط المبيضين لتكوين بويضة ناضجة وهي أيضاً التي تنتج هرمون الأستروجين والبروجسترون في المبايض وتساعد على حدوث الدورة الشهرية عند النساء عند عدم حدوث تلقيح للبويضة الناتجة، هرمون (FSH) للرجال هو جزء من تطور ونمو القدرة التناسلية وإنتاج الحيوانات المنوية.
  • ويعمل هرمون (LH) بجانب هرمون تحفيز الجريبات وهرمون (FSH) والذي يفرز أيضاً من الغدة النخامية ويقوم هرمون FSH بتحفيز خلايا المبيض مما يسبب في نمو البويضة ويقوم بتحفيز إنتاج هرمون الأستروجين في الجريب.
  • عند ارتفاع نسبة هرمون الأستروجين تتوقف الغدة النخامية عن إنتاج الهرمون المنبه للجريب وهوFSH وتبدأ في إنتاج هرمون LHالذي يؤدي إلى خروج البويضة من المبيض وهي عملية التبويض وتبدأ الخلايا في التكاثر وتحولها إلى الجسم الأصفر (Corpus luteum) ويبدأ في إطلاق هرمون البروجيسترون وهو من الهرمونات الضرورية للحفاظ على الحمل، وإذا لم يحدث حمل تبدأ مستويات هرمون البروجيسترون (Progesterone) في التناقص والانخفاض وتبدأ الدورة الشهرية في النزول.

ما هي الهرمونات اللازمة للنساء كي يكون التبويض مستمراً ومستقراً؟

هرمونات هامة لعملية التبويض:

  • هرمون (FSH): يفرز ذلك الهرمون من الغدة النخامية، ويحفز نمو ونضج البويضات داخل جريباتها (تجويفات بها سوائل داخل المبيض).
  • يصل مستوى هرمون (FSH) إلى أعلى مستوى في الدم في نفس الوقت الذي يحدث فيه نضج البويضة ويساعد خروج البويضة من قناة فالوب، يتم تحفيز حوالي 12 بويضة في بداية الدورة الشهرية لكن تخرج بويضة واحدة فقط أثناء عملية التبويض التي تحدث في منتصف الدورة الشهرية.
  • هرمون مُلوتن (LH): يفرز بواسطة الغدة النخامية بسبب نضج البويضة وخروجها من الجُريب، كما يعمل على تحويل الخلايا داخل الجريب إلى ما يسمى الجسم الأصفر الذي قوم بإفراز هرمونات، مثل الاستروجين والبروجسترون اللذان يقومان بدورهما في تهيئة بطانة الرحم.
  • هرمون الاستروجين: يفرز من خلايا الجريب والجسم الأصفر، يُحدث تغيرات في بطانة الرحم، ويصل مستوى الهرمون في الدم إلى أعلاه في النصف الأول من الدورة الشهرية وفي النصف الثاني أيضاً، يساعد هرمون الاستروجين في توسيع الغدد في بطانة الرحم وتفرز المواد المغذية استعدادً لاستقبال الجنين.
  • هرمون البروجسترون: يتم إنتاجه من الجسم الأصفر والنصف الثاني من الدورة الشهرية، يُزيد سماكة بطانة الرحم ويعمل على تغذيتها وتهيئتها لاستقبال البويضة الملقحة. وفي حالة عدم اخصاب البويضة يبدأ الجسم الأصفر في الضمور فتنخفض نسبة هرمون البروجسترون والاستروجين وتتوقف التغذية لبطانة الرحم، فيحدث تقطع ببطانة الرحم ويبدأ نزول الحيض (الطمث).

لماذا يطلب تحليل (FSH)؟ أبرز المتطلبات لتحليله عند النساء والرجال والأطفال

يطلب تحليل FSH للنساء حتى يتم:

  • تشخيص اضطرابات الغدة النخامية.
  • كشف الأمراض التي تؤثر على وتصيب المبايض.
  • تحديد مشكلة العقم.
  • معرفة أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية.

يطلب تحليل FSH للرجال حتى يتم:

  • تحديد ضعف الخصوبة.
  • يمكن تقييم فشل الغدد التناسلية أو ضعفها.
  • تحديد أسباب انخفاض عدد الحيوانات المنوية.

أهمية استخدام التحليل للأطفال
يستخدم التحليل لهرمون FSH للكشف عن حدوث البلوغ المبكر عند الأطفال كما يستخدم أيضاً في الكشف عن البلوغ المتأخر.

لماذا تختلف نتائج تحاليل هرمون (FSH)؟

  • أولاً، العمر يؤثر في نتائج الهرمون.
  • الجنس فتختلف المستويات بين الرجال والنساء.
  • وقت الحليل يختلف في وقت الدورة الشهرية والتحليل لذلك يفضل في التحليل أول يومين من الدورة الشهرية.
  • يختلف من مختبر إلى آخر قليلاً بسبب نوع الكواشف المستخدمة من معمل لآخر.

أسباب ارتفاع نسبة الهرمون عند النساء.. 3 أسباب غالباً ما تكون وراء ارتفاع نسبته

  • حدوث فشل في المبيض.
  • الوصول إلى سن اليأس (انقطاع الدورة الشهرية).
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسان (polycystic ovaria syndrome) وهي حالة تكون فيها الهرمونات غير متوازنة مما يسبب مشاكل في البويضات متلازمة تيرنز وهي عبارة عن مشكلات في الكروموسومات حيث ينقص جزء أو واحد من الكروموسومات عند المرأة.
  • مع تقدم العمر تبدأ عملية التبويض تقل وكما تقل الخصوبة ويقل عدد البويضات في المبايض ويقل نشاط المبيض.
  • تقل فرص الحمل مع ارتفاع معدلات هرمون (FSH) عن الطبيعي.
  • أورام بالمبيض.

تكيس المبايض.. ما علاقته باضطراب هرمون (FSH) واضرابات الدورة الشهرية؟

أولاً: تكيس المبيضين
تكيس المبيضين من الأمراض التي تصيب المبيض.

 ويصاحبه اضطراب في افراز هرمون الذكورة، فيحدث:

  • زيادة نمو الشعر في منطقة الذقن والشنب.
  • صلع في مقدمة الرأس أو تساقط الشعر.
  • زيادة حب الشباب.
  • غياب أو تأخر الدورة الشهرية.
  • تأخر الحمل.

اضطرابات في افراز الأنسولين قد يصاحبه سمنة أو نحافة شديدة.

قد يصاحبه اضطرابات أخرى في الجسم، مثل:

  • زيادة الإصابة بمرض السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية والكوليسترول.
  • زيادة الاضطرابات النفسية.

ولتشخيص المرض (تكيس المبيضين):

  • يُجرى تحليل نسبة الهرمونات (LH)، (FSH)، و(Prolactin) البرولاكتين.
  • ويمكن عمل موجات صوتية على المبيض والرحم.

ثانياً: أمراض الغدة النخامية
اضطراب في الغدة النخامية، مما يؤدي إلى اضطراب في عملية التبويض، مما يؤثر في تأخر الدورة الشهرية.

أورام الغدة النخامية:

  • هي غدة بالمخ تقوم بإفراز الهرمونات، مثل (FSH) الهرمون المنبه للجريب، و(LH) الهرمون اللوتيني، التي تؤثر على المبيض لإفراز الهرمونات الخاصة بالتبويض، وهي الاستروجين التي تؤثر على النمو التدريجي لجراب المبيض في اليومين الخامس والسادس وتحدث فترة نشاط الجسم اللوتيني ويفرز الأستروجين والبروجسترون في مدة 12 يوم إذا لم تلقح البويضة فيختل الجسم فتنخفض كمية الأستروجين والبروجسترون فيحدث الطمث “الحيض” ونقصها يبدأ في تنشيط المخ والغدة النخامية ويبدأ دورة جديدة.
  • وعند حدوث أورام سرطانية في هذه الغدة يحدث اضطراب وتأخر في الدورة الشهرية.

ما هي أسباب ارتفاع نسبة هرمون (FSH) عند الرجال؟

المستويات المرتفعة عند الرجال ترتبط بقصور في وظائف الخصية ومن أسبابه:

  • عدم تشكل ونضوج الخصيتين أو حدوث ضمور بهما.
  • اضطرابات في الكروموسومات مثل متلازمة “كلينفليتر” وهي حالة نادرة في الرجال بسبب كروموسوم X إضافي يمكن أم يؤثر في نمو الذكور.
  • الإصابة بالفيروسات المعدية مثل فيروس الغدة النكافية الذي يسمى mumps.
  • التعرض للعلاج الكيماوي أو العلاج الإشعاعي.
  • الأمراض التي تؤثر عل المناعة.
  • حدوث أورام في الخصية.

وما هي أسباب انخفاض مستوى (FSH) عند الرجال؟

  • ترتبط بحدوث قصور في وظائف الخصيتين وعدم إنتاج الحيوانات المنوية ولكن السبب ثانوي أن يكون من أي جزء من الجسم غالباً يكون مرتبط بأمراض الغدة النخامية.
  • يمكن أن يؤثر الضغط ونقص الوزن الشديد في نسب هرمون (FSH).

ما هي أسباب انخفاض مستوى (FSH) عند النساء؟

  • عدم إنتاج البويضات.
  • تكون لديها مشاكل في الغدة النخامية في الدماغ وهي مراكز التحكم الهرمونية بالمخ وذلك أما فشل في وظيفتها أو الإصابة بالأورام.
  • قد يؤثر أي مشاكل في ضغط الدم والنقص الشديد في الوزن مع معدلات هرمون (FSH).

كيفية تحليل (FSH) هرمون.. وماهي العينة المطلوبة؟

  • العينة المطلوبة هي عينة من دم المريض تأخذ وريد المريض بعد تعقيم المكان المحدد لأخذ العينة بمعرفة الطبيب المختص وتسحب كمية من الدم المطلوبة وتوضع في الأنبوبة الاختبار الخاصة وترسل إلى المعمل لعمل التحاليل.
  • ويفضل أن تخبر الطبيب قبل أخذ العينة عن أي علاجات أو مكملات غذائية تتناولها قبل إجراء الاختبار حتى لا تكون هناك ما يؤثر على نسب التحليل.
  • كما يفضل إخبار الطبيب إذا كنت تستخدم حبوب من الحمل أو أي وسيلة أخرى داخل الرحم حتى لا تؤثر على نسب ونتائج التحاليل.
  • إخبار الطبيب عن أي أمراض تعاني منها مثل أمراض الغدة الدرقية أو أورام أو وجدو نزيف مهبلي غير طبيعي يمكن أن يؤثر في مستويات تحليل هرمون (FSH).

هل يستخدم تحليل هرمون (FSH) مع تحاليل أخرى؟ ما هو هرمون التستوستيرون؟

عادة يستخدم تحليل هرمون (FSH) مع فحوصات أخرى مثل هرمون LH (lutinizing horny) أو الهرمون الليوتني وهو هرمون البروجسترون والاستيراديول في النساء وهرمون التستوستيرون للرجال وذلك عند اختبار العقم عند الرجال.

هرمون التستوستيرون:

  • هرمون تستوستيرون هو هرمون ذكري مشتق من الكوليسترول Cholesterol وهومن مجموعة الأندروجين Androgen group ينتج بواسطة الخصيتين، وهو يحفز إنتاج الحيوانات المنوية، كما يساعد في بناء العضلات وكتلة العظام.
  • فعندما تنخفض نسبة هرمون تستوستيرون Testosterone وترتفع نسبة هرمون LH وهرمون FSH يدل ذلك على عجز في الخصية ويكون مصحوبا بقلة إنتاج الحيوانات المنوية Oligospermia أو بانعدام وجود الحيوانات المنوية Azoospermia.
  • أما في حالات تكون نسبة هرمون الذكورة تستوستيرون طبيعي، وكذلك نسبة هرمون LH طبيعية مع وجود شكوى من العقم يدل ذلك بطريقة غير مباشرة إلى عدم فاعلية هرمون الذكورة في جسم الرجل.
  • وهناك حالات تكون فيها نسبة هرمون الذكورة تستوستيرون وهرمون FSH وهرمون  LH كلها منخفضة مع بعض الهرمونات الأخرى التي تفرز من الغدة النخامية مثلTSH وهرمون النمو Growth hormone وغيرهم فيكون السبب في ذلك أمراض في الغدة النخامية ويتطلب فحص دقيق من الطبيب المعالج.
  • أما إذا كانت هرمونات LH وFSH وتستوستيرون كل نسبها طبيعية فيكون الخلل في الخلايا التي تنتج الحيوانات المنوية أو يمكن أن يكون هناك انسداد في القنوات القاذفة.
  • كما يمكن أن يطلب تحليل هرمون البرولاكتين مع تحليل FSH وتحليل LH في حالات العقم للرجال، وذلك لأن هذا الهرمون يفرز ايضا من الغدة النخامية، فإذا كانت نسبته عالية في الدم يمكن أن يكون السبب في ذلك أمراض في الغدة النخامية.

ما هي المعدلات الطبيعية لنسبة هرمون (FSH) بالدم؟

عند الذكور البالغين
IU/L 11.3 – 0.19

عند النساء البالغات:

  • في طور الجريبي: IU/L 11.3 – 2.8
  • عند رحلة الإباضة: IU/L 21 – 5.8
  • في طور نمو بطانة الرحم: IU/L 9 – 1.2
  • عند سن اليأس أو انقطاع الدورة الشهرية تكون النسب من: IU/L 153 – 21.7
  • في وقت الحمل تكون النسب من: IU/L 0.3 – 0

ما هي أهمية تحليل (FSH) بالدم؟

لما تَقدم يعتبر تحليل FSH المُحدد أي مشاكل تحدث للنساء خاصة بالجهاز التناسلي ولذلك نلاحظ أن هذا من أهم التحاليل التي يطلبها الطبيب حتى توضح نسبته في الدم ومن خلاله يستطيع تحديد العلاج المناسب الذي يساعد في تنظيم النسب كما تساعده في تحديد أسباب العقم ومشاكل الإنجاب التي يمكن أن يتعرض لها الزوجين كما تحدد بالتحليل سواء للرجل أو المرأة هل توجد مشاكل في المبضين عند المرأة أو المشاكل في الرجل كما عن طريق هذا التحليل البسيط يحدد سبب المشاكل في الدورة الشهرية أو سبب انقطاعها، كما يحدد إذا كانت المشكلة خارج الجهاز التناسلي والسبب هو الغدة النخامية التي تفرز هذا الهرمون.

Add Comment