ما هو تفسير القتل في المنام؟ 4 تأويلات من أقوال المفسرين القدامى

ما هو تفسير القتل في المنام؟ 4 تأويلات من أقوال المفسرين القدامى

تفسير القتل في المنام

القتل من الأمور الصعبة على النفس في الحقيقة، فهي جريمة تستحق القصاص في دين الله وشرعه، لذلك دائماً ما تكون رؤية القتل في المنام مقبضة لنا، ولكن هناك العديد من التأويلات والتفسيرات من شيوخ المفسرين وأقوالهم التي قالوها في كتب التفسير المختلفة، والتي نعرضها من خلال هذا المقال؛ حيث نتعرف على العديد من التأويلات التي تساعدك على تفسير القتل في المنام.القتل من الأمور الصعبة على النفس في الحقيقة، فهي جريمة تستحق القصاص في دين الله وشرعه، لذلك دائماً ما تكون رؤية القتل في المنام مقبضة لنا، ولكن هناك العديد من التأويلات والتفسيرات من شيوخ المفسرين وأقوالهم التي قالوها في كتب التفسير المختلفة، والتي نعرضها من خلال هذا المقال؛ حيث نتعرف على العديد من التأويلات التي تساعدك على تفسير القتل في المنام.القتل من الأمور الصعبة على النفس في الحقيقة، فهي جريمة تستحق القصاص في دين الله وشرعه، لذلك دائماً ما تكون رؤية القتل في المنام مقبضة لنا، ولكن هناك العديد من التأويلات والتفسيرات من شيوخ المفسرين وأقوالهم التي قالوها في كتب التفسير المختلفة، والتي نعرضها من خلال هذا المقال؛ حيث نتعرف على العديد من التأويلات التي تساعدك على تفسير القتل في المنام.القتل من الأمور الصعبة على النفس في الحقيقة، فهي جريمة تستحق القصاص في دين الله وشرعه، لذلك دائماً ما تكون رؤية القتل في المنام مقبضة لنا، ولكن هناك العديد من التأويلات والتفسيرات من شيوخ المفسرين وأقوالهم التي قالوها في كتب التفسير المختلفة، والتي نعرضها من خلال هذا المقال؛ حيث نتعرف على العديد من التأويلات التي تساعدك على تفسير القتل في المنام.القتل من الأمور الصعبة على النفس في الحقيقة، فهي جريمة تستحق القصاص في دين الله وشرعه، لذلك دائماً ما تكون رؤية القتل في المنام مقبضة لنا، ولكن هناك العديد من التأويلات والتفسيرات من شيوخ المفسرين وأقوالهم التي قالوها في كتب التفسير المختلفة، والتي نعرضها من خلال هذا المقال؛ حيث نتعرف على العديد من التأويلات التي تساعدك على تفسير القتل في المنام.القتل من الأمور الصعبة على النفس في الحقيقة، فهي جريمة تستحق القصاص في دين الله وشرعه، لذلك دائماً ما تكون رؤية القتل في المنام مقبضة لنا، ولكن هناك العديد من التأويلات والتفسيرات من شيوخ المفسرين وأقوالهم التي قالوها في كتب التفسير المختلفة، والتي نعرضها من خلال هذا المقال؛ حيث نتعرف على العديد من التأويلات التي تساعدك على تفسير القتل في المنام.

تفسير القتل في أقوال ابن سيرين

يعتبر ابن سيرين من أهم شيوخ المفسرين القدامى الذين فسروا القتل والذبح في المنام، حيث فسرها بالعديد من الأوجه، حيث فسر ابن سيرين القتل على أنه نجاة من الغم والكرب، حيث استند على قول الله عز وجل في القرآن الكريم: وَقَتَلْتَ نَفْسَاً فَنَجّيْنَاكَ مِنَ الغَمِّ وفَتَنّاكَ فُتوناً.

كما قال ابن سيرين انه من راى أنه يقتل نفسه، فلا يحزن فهي رؤيا حسنة للغاية، فهي خير عظيم وتوبة نصوحة يقوم بها لله في المستقبل وذلك لارتباط القتل بالتوبة في القرآن الكريم حيث قال الله تعالى: فَتُوبُوا إلى بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُوا أنْفُسَكُمْ.

أما رؤيا المذبوح في تفسير ابن سيرين فلها العديد من الأوجه، فقد قال على سبيل المثال؛ أنها بدعة، وشهادة زور في المحكمة ومن ذبح أباه أو أمه وأولاده في المنام، فهذه إشارة تحذيرية أن يعق هؤلاء ولا يحسن إليهم.

أما ذبح النساء في المنام، فهذا يدل على الزواج، أما من ذبح صبياً أو صبية في المنام، فهذا يعني أن الرائي ظلم أبو أو أم هذا الصبي أو الصبية. والذبح في المنام ليس شراً كله كما يرى ابن سيرين، بل يمكن ان يكون خيراً كبيراً، من رأى أنه ذبح صبياً وشواه مثلاً فإن هذا الصبي سيبلغ مبلغ الرجال وسيكون له خير وفضل.

وهناك رأى خاص لابن سيرين حول رؤيا قتل الوالي للملوك، فقد قال ابن سيرين مثلاً أنه إذا رأى المملوك أو العبد أن مولاه قتله فهذا يعني أنه سينال حريته وعتقه، وهذا في الزمن القديم، مرتبطة بهذا الزمن، ولا يوجد في العصر الحديث عبيد أو أحرار لذلك فهذه رؤيا آثرنا عرضها من باب العلم فقط.

وهناك رواية مشهورة لابن سيرين لرؤيا غريبة نريد أن نعرضها للاستفادة منها، فقد رأى رجل أن امرأة مذبوحة وسط بيتها تضطرب بعد القتل في وسط فراشها، وقد سأل الرجل عن تفسير ذلك ليرد عليه ابن سيرين بقوله: ينبغي أن تكون هذه المرأة قد نكحت على فراشها في هذه الليلة.

وقد انزعج الرجل من هذه الرؤيا كثيراً لأن من رأها أخته، وزوجها غائب عنها من فترة، فذهب إلى بيتها وهو يضمر لها شراً بسبب تفسير ابن سيرين، ولكن عندما ذهب إلى البيت وجد جارية أخته تعطيه هدية وتقول أن زوج أخته وصل البارحة من السفر، ففرح الرجل وزال الغضب عنه، وهذا يدل على صحة هذا التفسير، وانه من رأى امرأة مذبوحة في فراشها إنما هي تقيم علاقة زوجية. ولكن كما قلنا أن هذه التفسيرات ليست تفسيرات وتأويلات نهائية إنما هي مجرد اجتهادات قد تصيب مرة وتخطئ مرة لذا لزم التنويه أعزائي القراء.

وقال ابن سيرين أيضاً عن بعض الرؤى عن القتل في المنام، وذلك في تفسيره لامرأة قتلت زوجها في المنام، فقال لها إنكِ حملت زوجك على إثم فاتقي الله، فقالت صدقت.

فقال على الرؤى عن القتل عندما أتاه رجل لتفسيره القتل حيث قال: رأيت كأنّي قتلت صبياً وشويته فقال إنك ستظلم هذا الصبي بأن تدعوه إلى أمراً محظور، وأنه سيعطيك، وأما ضرب الرقبة فمن ضربت رقبته وبان عنه رأسه فإن كان مريضاً شفي، وإن كان مديوناً قضى دينه، وإن كان صرورة حج، وإن كان في خوف أو كرب فرج عنه، فإن عرف الذي ضرب رقبته فإنّ ذلك يجري على يديه، فإن كان الذي ضربها صبياً لم يبلغ فإنّ ذلك راحته وفرجه مما هو فيه من كرب المرض إلى ما يصير إليه من فراق الدنيا وهو موته.

وننقل قول ابن سيرين في بعض أقواله ومواضعه في كتابه عن تفسير الأحلام، حيث قال: إن رَأَتْ امْرَأَة انها قتلت زَوجهَا فَإِنَّهَا تحمله إِثْمًا وَهُوَ بَرِيء (َمن رأى أَنه قتل صَبيا وشواه فَإِنَّهُ يدل على أَنه يَدعُوهُ إِلَى أَمر مَحْظُور وَرُبمَا يطيعه فِيهِ وَمن رأى أَن صَبيا ذبح وشوى وَلم ينضج لَحْمه فَإِنَّهُ يظلم أَبَوَيْهِ، وَمن رأى أَن جمَاعَة قتل بَعضهم بَعْضًا فَهُوَ إظهار بِدعَة بَينهم (وَمن رأى) أَن أحداً قتل إنسانا وَوَضعه على عُنُقه فَإِنَّهُ يُطَالب بمغرم وَيحصل لَهُ من ذَلِك الضَّرَر على قدر ثقل الْمَحْمُول وَخِفته.

تفسير وتأويل القتل في نظر النابلسي

يعتبر النابلسي من أهم المفسرين الذين فسروا القتل في المنام، حيث فسرها بالعديد من الأوجه، حيث فسر القتل على العديد من الأوجه مثل:

القتل يعني الذنب في نظر النابلسي، لذلك من يرى نفسه قتل نفسه فإنما يعني أنه تاب توبة نصوحاً عن ذنب عظيم كان يرتكبه، كما قال النابلسي أنه من يقتل فإنما تطول حياته ويصيب خيراً كثيراً، أما من رأى أنه يقتل رجلاً من غير ذبح، فهذا يعني أن المقتول يصيب خيراً والذبح ظلم ومن رأى أنه قتل نفسه فإنه ينجو من الغم.

أما من رأى انه قتل رجلاً ويسيل دماً فهذا يعني أنه ينال من القاتل ما يكره من لسانه وقيل يصيب المقتول من القاتل خيراً، ومن رأى القتل فقد جحد صلاة أو تركها ومن رأى أنه يقتل مجموعة من الناس فهذا يعني أنه بعدد هؤلاء الذي قتلهم فهو مديون بنفس عدد الناس، فإذا قتل مائه فعليه دين بنفس العدد وهكذا.

أما قتال أهل الظلم في الحلم في نظر النابلسي، فهو يدل على النصر على هؤلاء الظلمة، والانتصار للدين، أو للآباء والأمهات والغيرة على الزوجة فإن أصبح الإنسان من هؤلاء الظلمة، فهذا يعني أن هذا القتل مخالفة للدين أو ردة عن الدين.

وقد فسّر النابلسي العديد من من الأوجه للذبح في المنام، فمن رأى ملكاً او والياً أو حاكماً يذبح الرعية، فهذا يعني أنه يظلمهم ظلماً شديداً، أما من رأى أنه يقوم بذبح حيوان أو بهيمة من الأنعام، هذا يعني أنه أراد الالتباس والعلاقة غير السوية بينه وبين الله في العبادة او كما قال النابلسي في هذا الوجه.

تفسير وتأويل القتل في المنام لشيخ المفسرين ابن غنام

يعتمد ابن غنام في تفسيره وتأويله على العديد من الأوجه خاصة القرآن الكريم، فهو يعتمد على آيات الله الكريمة في تفسير القتل والذبح، فمن أقواله مثلاً:

  • قتل الشخص يعني النجاة والانتصار مثل قول الله تعالى: (وَقَتَلْتَ نَفْسًا فَنَجَّيْنَاكَ مِنَ الْغَمِّ).
  • قتل النفس يعني العدوان والظلم والبغي بغير الحق، فقد قال الله سبحانه وتعالى: وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ.
  • رؤيا القتل للنفس يعني التوبة والمغفرة من الذنوب والبعد عنها كما قال الله تعالى: فَتُوبُوا إِلَىٰ بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ عِندَ بَارِئِكُمْ.

وإلى جانب هذه الرؤى، فإن ابن غنام له العديد من الرؤى التي فسرها من خلال آيات القرآن الكريم، فقد قال في كتاب التفسير الخاص به مثلاً: من رأى أَنه قتل فَإِنَّهُ ينصر هُوَ وأولياؤه لقَوْله تَعَالَى: (وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ ۖ إِنَّهُ كَانَ مَنصُورًا)، وَقيل إِن الْمَقْتُول ينَال من الْقَاتِل خيراً ونصراً عزيزاً وهذا في حالة إذا كان القتل غير الذبح في الهيئة والكيفية.

وقال ابن غنام في موضع آخر عن القتل في المنام: وَمن أقر بقتل نفس فَإِنَّهُ ينَال ولَايَة ومنصب وذلك لقول الله سبحانه وتعالى: (قَالَ رَبِّ إِنِّي قَتَلْتُ مِنْهُمْ نَفْسًا فَأَخَافُ أَن يَقْتُلُونِ)، ونال الْولَايَة على قوم بني إِسْرَائِيل بعد ذَلِك.

أما من رأى وكَأَنَّهُ قتل فقد تارك للصلاة وللدين فَوَجَبَ عَلَيْهِ الْقَتْل بسبب هذا الأمر كما فسر أنه من رأى رؤيا كَأَنَّهُ قتل وَلَده نَالَ رزقا وخيراً حسناً من الله لقوله سبحانه وتعالى: (وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ ۖ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ ۚ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا)، والفقر هنا هو الإملاق.

تفسير حلم القتل والذبح لابن شاهين

ابن شاهين له العديد من التأويلات والتفسيرات للقتل والذبح في الحلم والمنام، حيث فسرها بالعديد من الأوجه، حيث قال ابن شاهين انه من رأى أنه يقتل أحداً ولم يقطع أي عضو من جسده، فهذا يعني أنه سيحصل خيراً ومنفعة من المقتول في الحلم.

وقد فسّر ابن شاهين الحلم للقتل أيضاً أنه طول للعمر وأيضاً منفعة وخيراً حسناً، وقد نقل ابن شاهين عن الكرماني هذا القول، حيث قال الكرماني مثلاً في تفسير القتل والخير والمنفعة من ورائها: من رأى أَنه قَتله أحد فَإِنَّهُ يحصل لَهُ مِنْهُ خير وَمَنْفَعَة.

وقد اعتمد ابن شاهين على القرآن الكريم في تفسير القتل أيضاً، حيث من رأى أنه قتل أحداً بشكل ظالم في الحلم والمنام، فهذا يعني أنه سينتصر في الحقيقة، وذلك لقول الله سبحانه وتعالى: ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنصُرَنَّهُ اللَّهُ.

وقد نقل ابن شاهين عم الشيخ جابر المغربي في تفسير القتل أيضاً من خلال آيات القرآن قوله: من رأى أَنه قتل وَلَده يرزقه الله رزقا حَلَالاً لقَوْله تَعَالَى: (وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ ۖ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ ۚ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا)، وَقيل يظلم وَلَده لأجل المَال وَعَن الدُّنْيَا.

وقد فسر ابن شاهين في مواضع أخرى في كتابه القتل على أنه سيرزق توبة نصوحة وذلك أيضاً اعتماداً على آيات القرآن الكريم، حيث قال الله تعالى: فَتُوبُوا إلى بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُوا أنْفُسَكُمْ. وفي الآية السابقة كان تشبيه بليغ بقتل النفس من أجل التوبة وهو تشبيه قرآني في قصة بقرة بني إسرائيل.

ومن ناحية أخرى نرى ابن شاهين ينقل بعض أقوال شيوخ المفسرين من خلال القرآن الكريم، حيث قيل عن القتل في المنام: إِن رأى أَنه قتل وَلم يدر من قَتله فَإِنَّهُ قَتِيل الشَّرِيعَة لقَوْله تَعَالَى: (قُتِلَ الْإِنسَانُ مَا أَكْفَرَهُ).

وقد ارتبطت أيضاً الرؤيا لقتل النفس بالدين الموجود على الإنسان الرائي لهذه الرؤيا في الحقيقة، وذلك لأن الدين غم وهم، والقتل يدل عليه في المنام وذلك في نظر وقول ابن شاهين والعديد من المفسرين الآخرين.

في هذا المقال؛ تعرفنا على العديد من التفسيرات والتأويلات في أقوال شيوخ المفسرين مثل ابن سيرين وابن شاهين وابن الغنام والنابلسي، وهم من كبار المفسرين القدامى، ويجب ان تعلم عزيزي القاريء أنه يجب تفسير الأحلام وفقاً للحالات المختلفة ومن إنسان تقي موثوق فيه يعرف التفسير والتأويل.

Responses