ما هو حمض الفوليك وفوائده

ما هو حمض الفوليك وفوائده

هناك فيتامينات وعناصر غذائية من الضروري تواجدها في جسم الانسان بشكل مستمر حتى لا يتعرض للكثير من المخاطر الصحية وخصوصًا المرأة الحامل، ومن الممكن الحصول على هذه الفيتامينات من خلال تناول الأطعمة المحتوية عليها أو من خلال تناول العقاقير الطبية التي تحتوي على هذه الفيتامينات، ومن اهم هذه الفيتامينات حمض الفوليك الذي سوف نتعرف عليه وعلى فوائده في هذا الموضوع.

حمض الفوليك

حمض الفوليك المعروف انجليزيًا باسم ” Folic Acid” ينتمي لفيتامين B، ويُطلق عليه اسم فيتامين B9، وهو شكل مُصنع من فولات المعروفة انجليزيًا باسم ” Folate “، الموجود طبيعيًا في مصادر الغذاء المختلفة والمتوفر بالمكملات الغذائية المتنوعة، والمأكولات المختلفة، ومن اهم ما يميزه أنه من السهل ذوبانه في المياه، ولذلك فإن أي كميات زائدة منه من السهل خروجها من جسم الإنسان أثناء التبول، فهي غير قابلة للتخزين.

ولذلك فمن الضروري الحصول على حمض الفوليك بشكل خاص والفيتامينات المهمة بشكل عام عن طريق تناول الأطعمة الغنية بها بالشكل المنتظم أو بتناول المكملات الغذائية المختلفة، لأن له الدور المهم في الوظائف الخاصة بالخلايا، بالإضافة إلى مساعدته على النمو الجيد للأنسجة، ويساعد الفوليك أسيد مع بعض الفيتامينات الأخرى على التحطيم الفعال للبروتينات لاستخدمها بشكل إيجابي، كما أنه يتم تكوني البروتينات الجديدة.

شاهد أيضًا: اثار حبوب حمض الفوليك

فوائد حمض الفوليك

من الممكن الحصول على فوائد صحية عديدة وكثيرة عن طريق تناول الكميات الكافية من حمض الفوليك، ومن أهم فوائده ما يلي:

الوقاية من اصابة الجنين بالعيوب الخاصة بالأنبوب العصبي

في حالة قلة وجود حمض الفوليك في جسم المرأة الحامل في أول أسابيع الحمل قد يؤدي إلى اصابة الجنين بالعيوب الخاصة بالأنبوب العصبي كالتشوهات الخلقية في الدماغ أو في العمود الفقري، أو في الاحبال الشوكية، وفي الغالب أكثر النساء لا يمتلكون المستويات الكافية من حمض الفوليك ولذلك يوصي الطبيب بضرورة تناوله للفتيات في عمر الإنجاب على هيئة مكملات غذائية بجرعة 400 ملي جرام يوميًا كحد أدنى.

الوقاية من الإصابة بمرض السرطان

تناول الكميات الكبيرة من الفولات تعمل على الوقاية من اصابة النساء بمرض سرطان الثدي، وسرطان الرئة، والبنكرياس، والأمعاء، لأنه يمتلك الدور المهم في التعبيرات الجينية المعروفة انجليزيًا باسم ” Gene Expression “، ويظن الدارسون أن نقص حمض الفوليك يتسبب في توقف التحكم بالجينات، وبالتالي فإنه من المتوقع تسببه في النمو للخلايا بالشكل الغير طبيعي، مع خطر إصابة الفرد بمرض السرطان.

ومن نتائج نقص هذا الحمض عند الإنسان هو تكوين الحمض النووي الصبغي الغير مُستقر، مما ينتج عنه الزيادة من خطر إصابته بالمرض، وبالرغم من ذلك فإن تناول مرضى السرطان للفولات بكميات كبيرة قد ينتج عنه زيادة نمو أورام السرطان في أجسامهم، كما ان تناول هذا الحمض له علاقة بالإصابة بمرض السرطان.

الوقاية من إصابة الطفل بمرض التوحد

أوضحت الأبحاث العلمية أن قلة وجود حمض الفوليك في جسم المرأة يزيد من خطر إصابة الطفل بالتوحد المعروف انجليزيًا باسم ” Autism “، فأشارت هذه الأبحاث إلى ان تناول حمض الفوليك في مرحلة الإعداد للحمل بشكل مبكر منه يعمل على تقليل خطر إصابة الجنين بالتوحد عند النساء التي تعاني من عدم فاعلية الأيض الخاصة بالفولات.

الوقاية من الإصابة من الشفة الأرنبية

أشارت الأبحاث العلمية أن تناول الفيتامين المتمثل في حمض الفوليك يعمل على تقليل خطر إصابة الطفل المولود بداء الشفة الأرنبية، أو بما يُعرف باسم فلح الشفة أو الحنك، والمعروفة انجليزيًا باسم ” Cleft Lip And Palate “.

علاج التهابات المفاصل الروماتيزمية

يستعين طبيب العظام بالمكملات الغذائية التي تحتوي على فوليك أسيد كدواء فعال في علاج التهابات المفاصل الروماتويدي المعروف انجليزيًا باسم ” Rheumatoid Arthritis “، بجانب عقار ميثوتركسيت المعروف انجليزيًا باسم ” Methotrexate “، حيث أنهما من العقاقير الجيدة التي يتم وصفها لعلاج مثل هذه الحالات، لكن هذا العقار يتسبب في محو الفولات من جسم المريض، مما قد ينتج عنه ظهور أعراض بالجهاز الهضمي، ولكن بتناول المكملات الغذائية يمكن تقليل هذه الآثار الناتجة عن العقار الطبي.

الوقاية من خطر الإصابة بالأمراض القلبية والأوعية الدموية

يعمل تناول الفوليك أسيد مع فيتامين B12 وفيتامين B6 على السيطرة على مستويات هوموسيستين المعروفة انجليزيًا باسم ” Homocysteine ” الموجودة مرتفعة بالدم، حيث أنه ينتج عن ارتفاعه زيادة خطر إصابة المريض بالأمراض القلبية والأوعية الدموية.

تقليل الاكتئاب

أثبتت الأبحاث أن تناول هذا الفيتامين يساعد على معالجة الاكتئاب.

تقليل ضغط الدم

أوضحت الأبحاث العلمية التي تم إجراءها على السيدات بعد تناولهم لكميات كبيرة من الفولات أنه ساعد على تقليل خطر الإصابة بضغط الدم المرتفع بالمقارنة مع غيرهم، كما وجد أن تناول الفوليك اسيد له نفس الفاعلية، إلا أن الابحاث لم تتمكن من اثبات قدرة هذا الفيتامين على علاج ضغط الدم المرتفع.

الوقاية من فقر الدم

يعمل الفوليك اسيد على تعزيز تكوين جسم الإنسان للخلايا الجديدة كخلايا الدم الحمراء، ولهذا يحتاج الجسم لإنتاج هذه الأنواع من الخلايا تناول الكميات الكافية من حمض الفوليك، وينتج عنه نقصه زيادة خطر الإصابة بمرض فقر الدم

شاهد أيضًا: ما هي فوائد حمض الفوليك أسيد للصحة وأضرار نقصه؟

تقليل خطر الإصابة بمرض التنكس البقعي المتعلق بالعمر

حيث أوضحت الأبحاث العلمية أن تناول الفوليك أسيد مع الفيتامينات الأخرى كفيتامين B12 وفيتامين B6 يؤدي إلى تقليل خطر إصابة الفرد الكبير سنًا بالفقدان البصري.

احتياجات الانسان من حمض الفوليك يوميًا

في السطور التالية سوف يتم توضيح احتياجات الانسان اليومية من الفوليك اسيد لكل فئة عمرية:

  • يحتاج الطفل الرضيع من عمر يوم إلى 6 شهور إلى 65 ميكرو جرام كاحتياج يومي من حمض الفوليك.
  • يحتاج الطفل الرضيع من عمر 7 شهور إلى عمر اثني عشر شهر إلى 80 ميكرو جرام كاحتياج يومي من حمض الفوليك.
  • يحتاج الطفل من عمر عام إلى ثلاث أعوام إلى 150 ميكرو جرام كاحتياج يومي من حمض الفوليك.
  • يحتاج الطفل من عمر أربعة أعوام إلى ثمانِ أعوام إلى 200 ميكرو جرام كاحتياج يومي من حمض الفوليك.
  • يحتاج الطفل من عمر تسع أعوام إلى ثلاث عشر عام إلى 300 ميكرو جرام كاحتياج يومي من حمض الفوليك.
  • يحتاج الفرد من عمر أربعة عشر عام فأكثر إلى 400 ميكرو جرام كاحتياج يومي من حمض الفوليك.
  • تحتاج المرأة الحامل إلى 600 ميكرو جرام كاحتياج يومي من حمض الفوليك.
  • تحتاج المرأة المُرضعة إلى 500 ميكرو جرام كاحتياج يومي من حمض الفوليك.

مصادر الحصول على حمض الفوليك طبيعيًا

تتعدد الأغذية التي تحتوي على فولات كالأرز، والحبوب المُفطرة، كما تتعدد الأنواع الخاصة بالأغذية الطبيعية التي تحتوي على حمض الفوليك بشكل جيد جدًا، إلا أن هذه الأغذية لا تكفي لمد الجسم بالكمية التي يحتاجها فعلًا، وأشارت الأبحاث أن جسم الإنسان يتمكن من امتصاص هذا الفيتامين من مكملات الغذاء المختلفة بالشكل الأفضل من مصادر الغذاء الطبيعي، كما أنها تُفقد في حالة التخزين أو اعداد الطعام وطهيه، ولذلك يُفضل تناول مكملات الغذاء المحتوية عليه بجانب المصادر الطبيعية التالية ” فولات”:

  • كبدة الأبقار.
  • الفاصولياء.
  • البازلاء.
  • العدس.
  • عصير الطماطم.
  • المكسرات.
  • القمح.
  • الموز.
  • الحمضيات.
  • البيض.
  • الخضروات الداكنة كالسبانخ، والبامية.

شاهد أيضًا: أين يوجد حمض الفوليك أسيد في الغذاء

وفي نهاية الموضوع وبعد أن تعرفنا على حمض الفوليك وفوائده، والاحتياجات اليومية منه، ومصادره الطبيعية للحصول عليه، عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

Responses