ما هو رسم العصب بالتفصيل

يعتبر رسم العصب من الفحوصات الضرورية في الكشف عن تلف أو التهاب في الأعصاب، أو بعض الأمراض الأخرى التي تخص الأعصاب، واختبار رسم العصب، يستخدم أيضًا للكشف عن كثير من الأمراض الأخرى التي تؤثر على العصب، هناك بعض التعليمات التي يجب معرفتها قبل إجراء اختبار رسم العصب، لأنها تؤثر على نتائج الاختبار، وتكون نتائج الاختبار أكثر دقة، ويتم تشخيص المرض بشكل صحيح.

رسم العصب

رسم العصب عبارة عن فحص يتم لمعرفة أمراض في الأعصاب، وأمراض في المخ، وأيضًا يتم عمل رسم العصب عند التعرض لجروح عميقة بآلات حادة، وأيضًا في حالة إلتهاب في الأعصاب الطرفية عند مرضى السكر.

ويتم رسم العصب عن طريق جهاز، هذا جهاز يكشف عن أي تلف أو قصور أو مشكلة في الأعصاب أو في العضلات المرتبطة بهذه الأعصاب.

ويتم في رسم العصب قياس الإشارات الكهربائية التي تصدر من العصب، ومدى استجابة العضلات المرتبة بهذا العصب، وذلك عن طريق توصيل وصلة على العصب وعلى العضلات، وهذه القياسات تكون واضحة وثابتة في رسم العصب، ويتم تحليلها عند التشخيص.

إن الأعصاب الطرفية تقع خارج الدماغ، وتكون بطول الحبل الشوكي، وهذه الأعصاب هي المتحكمة في الحواس والحركة، واختبار رسم المخ يفرق بين تلف الألياف العصبية، وبين غلاف المايلين، وهذا الفرق يساعد في التشخيص الصحيح للحالة.

شاهد أيضًا: علاج العصب الخامس بالأعشاب

 أسباب وحالات رسم العصب

يطلب الطبيب المعالج من المريض إجراء رسم العصب لتشخيص بعض الأمراض، التي تظهر أعراضها على المريض، ومن هذه الأمراض:

  • يتم عمل رسم العصب عندما يعاني المريض من ضمور في الأعصاب، أو ضمور في العضلات.
  • ويطلب الطبيب رسم العصب في حالات التعرض لجروح عميقة، وقطع في الأعصاب بآلات حادة.
  • هناك بعض الأمراض الوراثية التي تتمركز وتصيب الأعصاب الطرفية.
  • عندما يكون المريض يعاني من مرض السكر، ويشتكي من الأعصاب، يطلب الطبيب رسم العصب، للتأكد من وجود التهاب في الأعصاب الطرفية أم لا.
  • بعض الأطفال يعانوا من الظفيرة العصبية، فلابد من عمل رسم لعصب لهؤلاء الأطفال.
  • عندم يعاني بعض المرضي من الانزلاقات الغضروفية، أو انزلاقات عنقية، أو الانزلاقات القطنية، لابد من عمل رسم العصب، لتشخيص حالة المريض.
  • بعض الأمراض تتطلب إجراء رسم العصب، ومن هذه الأمراض متلازمة النفق الرسغي الذي يعد من أمراض الأعصاب الطرفية.
  • أن يعاني المريض من بعض الأمراض التي تصيب الأعصاب، ومن أمثلة هذه الأمراض هي التهاب العصب الوجهي، والتهاب العصب الوركي.

كيفية الاستعداد لعمل رسم العصب

قبل إجراء اختبار رسم العصب، يقوم الطبيب المختص بإجراء هذا الاختبار، بسؤال المريض بعض الأسئلة، وهذه الأسئلة تخص سلوكيات المريض، لأن من الممكن أن تؤثر على نتائج الاختبار، ومن السلوكيات التي قد تؤثر على نتائج اختبار رسم المخ هي:

  •  قد يؤثر على رسم العصب، بعص الأدوية التي تؤخذ بسبب مرخيات العضلات، والأدوية العقلية.
  • إذا كان المريض يعاني من مرض السكر.
  • إذا كان المريض من المدمنين، وإدمان الكحول.
  • إذا كان المريض يعاني من قصور في الغدة الدرقية.

وهناك بعض الشروط يجب معرفتها للمريض، وذلك قبل إجراء اختبار رسم العصب بوقت كافي، ومن هذه الشروط:

  • يجب على المريض عدم استخدام الزيوت، أو أي نوع من انواع مستحضرات التجميل، وذلك قبل إجراء اختبار رسم العصب بوقت كافي، لأن تلك الزيوت قد تؤثر على وضع القطب بطريقة صحيحة.
  • عدم وجود جهاز لتنظيم القلب قبل إجراء اختبار رسم المخ، لأنه يؤثر في الأقطاب الكهربائية التي تستخدم في اختبار رسم العصب.
  • يجب عدم تناول الطعام قبل إجراء الاختبار، وبالأخص عدم تناول الكافيين قبل إجراء الاختبار بفترة كافية.

كيفية عمل رسم العصب

يجب قبل الاختبار إزالة أي شيء معدني أو أي مجوهرات، لأنها تؤثر على الاختبار، ويتم الاختبار عن طريق الطلب من المريض أن يجلس لعمل الاختبار، ويكون مسترخي.

ثم يقوم الطبيب بلصق قطبين كهربائيين على الجلد، هذه الأقطاب مهمتها هي القيام بتحفيز العصب الذي يكون الطبيب معتقد أنه السبب في شكوى المريض، والقطب الآخر تكون مهمته هو توصيل مدى استجابة هذا العصب للإشارات الكهربائية.

يأخذ هذا الاختبار حوالي نصف ساعة، يتم فيها تسجيل الإشارات الكهربائية، ومدى استجابة العصب لهذه الإشارات، وتكون خفيفة في البداية.

هذا الاختبار لا يوجد فيه أي نوع من أنواع الألم للمريض، ولكن المريض لا يشعر بالراحة أثناء عمل الاختبار، وبعد انتهاء الاختبار مباشرة يستطيع المريض ممارسة أعماله، إلا إذا طلب منه المريض الراحة بعد إجراء الاختبار.

نتائج اختبار رسم العصب

إن نتائج اختبار رسم العصب، تمثل نتائج دقيقة، وتكون هه النتائج موضوعية، وأيضًا موثوق فيها، وتتأثر النتائج بالعمر، والجنس، ومكان الإقامة، والجزء الذي تم فيه اختبار رسم المخ.

وعلى الرغم من أن نتائج اختبار رسم العصب تظهر بعد الفحص مباشرة، من الممكن معرفة غذا كان العصب سليم، أو به بعض الأمراض، فلابد من استشارة الطبيب المعالج، لمعرفة النتائج بدقة أكثر، ومتابعة الحالة المعالجة.

قد يظهر رسم العصب إنه سليم، وقد يظهر به وجود تلف في الأعصاب، أو ظهور أمراض معينة خاصة بالأعصاب، والعضلات المرتبطة بها، ومن هذه الأمراض التي تظهر من خلال اختبار رسم العصب هي:

  • يظهر في اختبار رسم العصب، الشلل العصبي الذي يكون ناتج عن تعاطي المخدرات.
  • ويظهر رسم العصب، اعتلال الأعصاب الالتهابي الحاد، ويظهر مشاكل العصب الوركي، والعصب المحيطي.
  • ويظهر أيضًا رسم العصب صدمة العصب الوسيط.
  • ويمكن الكشف عن متلازمة النفق الرسغي، ومتلازمة غيلان باريه، ومرض شاركو ماري توث، وهما إحدى أمراض الأعصاب، وذلك عن طريق رسم العصب.
  • هناك مرض سكري عصبي، يظهر من خلال إجراء اختبار رسم العصب، وأيضًا مرض فتق القرص.
  • بعض أدوية السرطان تؤثر على الأعصاب، يتم كشفها من اختبار رسم العصب.

شاهد أيضًا: علاج نهائي العصب الخامس والسابع

فوائد اختبار رسم العصب

لاختبار رسم العصب الكثير من الفوائد، وهو من الاختبارات الضرورية التي يجب فحص المريض من خلالها إذا كان يعاني من أي أعراض توضح إصابة المريض بالتهاب في الأعصاب، أو تلف في الأعصاب، أو استخدام بعض الأدوية التي من شأنها أن تؤثر على الأعصاب، مثل الأدوية الخاصة بعلاج السرطان لها تأثير واضح على الأعصاب.

أيضًا يعتبر اختبار رسم العصب مفيد في تشخيص الحالة، وهو الذي يحدد نوع العلاج المطلوب للشفاء من أمراض التهاب وتلف الأعصاب، فبعض الأشخاص يحتاج إلى إجراء عملية جراحية لعلاج التهاب الأعصاب، والبعض الأخر يحتاج إلى أخذ الأدوية المناسبة التي تساعد في علاج أمراض الأعصاب.

من الممكن أن يبين اختبار رسم العصب، نوع العلاج الطبيعي الذي يجب على المريض فعله، للتخفيف من آلام الأعصاب، وأو يتطلب منه التغيير في نظامه، ونمط حياته حتى يعالج الأعصاب.

شاهد أيضًا: الصداع العصبي وأعراضه

تعرفنا على رسم العصب، وهو اختبار ضروري للتعرف على الكثير من الأمراض التي ترتبط بالأعصاب، وتتسبب في تلف الأعصاب، أو تؤثر على العضلات المرتبطة بهذه الأعصاب، ولابد من إتباع التعليمات قبل إجراء الاختبار، حتى تكون نتائج اختبار رسم العصب صحيحة.

Responses