ما هو علاج صديد الأذن ؟

ما هو علاج صديد الأذن ؟

ما هو علاج صديد الأذن؟، يقع الكثير من الأشخاص في الخطأ حينما يشعرون بألم في الرأس مع خروج سائل من الأذن يشبه الصديد فيلجؤون إلى الصيدلية لشراء قطرة من أجل تنظيف الأذن، دون التوجه للطبيب الذي يمكنه تشخيص المرض، ولذلك سوف نوضح لكم اليوم كل ما يخص صديد الأذن وطرق علاجه.

مفهوم مرض صديد الأذن

صديد الأذن هو عبارة عن حدوث التهاب في جزء من أجزاء الأذن سواء في الأذن الخارجية أو الأذن الوسطى أو في الأكزيما في القناة السمعية أو حدوث ثقب فى طبلة الأذن.

وينتج عن هذا الالتهاب خروج سائل من الأذن أو قيح أو دم مع حدوث ألم في الرأس وارتفاع في درجة الحرارة، وفى أحيان كثيرة يؤدي ذلك إلى فقدان السمع.

شاهد أيضًا: طريقة تنظيف الأذن من الشمع في المنزل

أعراض الإصابة بمرض صديد الأذن

في حالة الإصابة بمرض صديد الأذن تظهر أعراض المرض سريعاً على المريض والتي تتمثل فيما يلي:

  • الشعور بألم في الأذن.
  • الشعور بضغط في الأذن.
  • حدوث صعوبة أثناء النوم.
  • حدوث تهيج في الأذن.
  • صعوبة في السمع.
  • فقدان التوازن في الجسم.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • خروج سائل من الأذن.
  • الشعور بصداع وألم في الرأس.
  • فقدان الشهية.

أسباب الإصابة بمرض صديد الأذن

  • إصابة الأذن الوسطى بفيروس أو بكتيريا يترتب عليه حدوث صديد في الأذن.
  • التعرض لمرض البرد أو الأنفلونزا أو الحساسية مما يترتب عليه حدوث احتقان وتورم في كلاً من الممرات الأنفية والحلق والقناة السمعية مما يؤدي بدوره إلى حدوث صديد الأذن.
  • تراكم السوائل داخل الأذن الوسطى الناتج عن حدوث تورم داخل أنابيب القنوات السمعية ومن ثم انسدادها، حيث أن هذه السوائل تنشط بها البكتيريا مما يسبب أمراض الأذن.

ما هو علاج صديد الأذن؟

يمكن علاج صديد الأذن من خلال إتباع ما يلي:

1ـ علاج صديد الأذن خارجياً

  • احضر ملعقة من زيت الزيتون النقي، وعدد فص ثوم واحد طازج، ونصف ملعقة صغيرة من زيت الخزامى، ويتم تقليب الخليط جيداً ثم أحضر قطعة صغيرة من القطن الطبي ثم ضعها في الخليط ويتم تركها في الأذن المصابة لمدة خمس دقائق.
  • وللحصول على أفضل النتائج يمكنك أن تكرر تلك العملية مرة كل أربع ساعات.
  • كما يمكنك أيضاً استخدام مادة بايروكسيد الهيدروجين في علاج صديد الأذن الخارجي من خلال إحضار حقنة وإزالة رأسها المدبب ثم قم بتعبئتها بمحلول مائي يحتوى على نسبة 0.9% من بيروكسيد الهيدروجين.
  • وللحصول على أفضل النتائج يمكنك أن تكرر تلك العملية صباحاً ومساءً.
  • استخدام سدادات الأذن الطبية من أجل حماية الأذن من المياه والتأكد من عدم وصولها إليها.

2ـ علاج صديد الأذن داخلياً

  • في حالة حدوث التهاب في الأذن في الجزء الأوسط منها فلا يمكن اللجوء إلى الطرق السابقة للعلاج، حيث أن تلك المكونات لا تصل إلى داخل الأذن، وبالتالي يجب معالجتها من الداخل.
  • فيمكنك إحضار كمية مناسبة من جذور الزنجبيل ويتم غليها ثم شربها، أو إحضار كمية مناسبة من نبات القنفذية المجفف وكمية مناسبة أيضاً من خاتم الذهب المجفف بحيث تكون كميتين متساويتين، حيث أن هذه النباتات تستخدم كمضاد للالتهابات كما أن بها خصائص مطهرة.
  • التوجه إلى الطبيب من أجل تشخيص الحالة.
  • إجراء عملية ترقيع لطبلة الأذن.

شاهد أيضًا: أسباب صفير الأذن وعلاجها بالأعشاب

المضاعفات الناتجة عن الإهمال في علاج صديد الأذن

عادة مرض صديد الأذن لا يتسبب في مضاعفات طويلة الأجل، ولكن الإصابة بالتهابات الأذن المتكررة يمكنها أن تتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة مثل:

1ـ ضعف السمع

في بدء الإصابة بمرض صديد الأذن يحدث فقدان سمع خفيف، يظهر قليلاً ثم يزول بمجرد الشفاء من المرض.

ولكن في حالة الإهمال في العلاج وحدوث تكرار لعملية الإصابة بهذا المرض يؤدي ذلك إلى زيادة الالتهاب وتراكم السوائل في الأذن الوسطى ومن ثم حدوث فقدان دائم للسمع.

2ـ تأخر الكلام أو النمو في حالة الأطفال

في حالة إصابة الأطفال بمرض صديد الأذن مع عدم الاهتمام بتقديم الرعاية الكاملة لهم قد يؤدي ذلك إلى حدوث ضعف سمع مؤقت أو ضعف سمع دائم يؤدي إلى حدوث تأخر في الكلام وفى المهارات البدنية.

3ـ انتشار العدوى

حيث أن الإهمال في العلاج يمكنه أن يكون عامل أساسي في انتشار المرض وإصابة العظم البارز خلف الأذن وحدوث التهاب الخشاء مما يترتب عليه حدوث تلف في عظام الأذن وتكوين أكياس في الأذن مملوءة بالصديد.

وفى بعض الحالات يؤدي انتشار العدوى إلى الوصول إلى أنسجة الجمجمة فتصل إلى المخ والأغشية المحيطة بالمخ.

4ـ تمزق طبلة الأذن

حيث أن عدم علاج المرض في أيامه الأولى قد يؤدي إلى تمزق طبلة الأذن، ولكن غالبية التمزقات التي تحدث في الأذن يمكنها أن تشفى خلال اثنان وسبعون ساعة، مع العلم أنه في بعض الحالات يتطلب الأمر الذهاب للطبيب من أجل التدخل الجراحي.

نصائح للحد من الألم الناتج عن صديد الأذن

هناك مجموعة من النصائح يمكنها أن تقلل حدة الألم الناتج عن صديد الأذن وذلك في حالة اتباعها، وهي:

  • عدم استخدام أي قطرة للأذن دون أن يصفها الطبيب المعالج.
  • عمل تدليك خفيف للأذن.
  • عدم التعرض للتيارات الهوائية، ويفضل ارتداء وشاح أو ارتداء قبعة بحيث يتم تغطية الأذن المصابة في حالة الخروج من المنزل والتعرض للهواء بصورة مباشرة.
  • عدم تشغيل المراوح أو المكيفات.
  • الاهتمام بنظافة الأذن جيداً مع مراعاة توخي الحذر أثناء عملية التنظيف حتى لا تحدث إصابة لطبلة الأذن.
  • إزالة المادة الشمعية التي تتكون في الأذن مرتين في الأسبوع وعدم المبالغة في إزالتها أكثر من ذلك حيث أن تلك المادة تحمي الأذن من البكتيريا والفطريات من خلال التصاقها بها مما يجعلها لا تستطيع الدخول إلى الأذن.

شاهد أيضًا: أسباب ضعف السمع وعلاجه

وبذلك نكون قد قدمنا لكم اليوم كل ما تودون معرفته بخصوص مرض وطريقة علاج صديد الأذن، نتمنى أن نكون استطعنا الإجابة على جميع تساؤلاتكم، وننتظر المزيد من الأسئلة والتعليقات كي نقدم لكم الإجابات التي يمكنها أن تصل بكم إلى طريق الشفاء.

Responses