ما هو فيروس الكبد ب

ما هو فيروس الكبد ب، يعرف فيروس الكبد ب بهيباتيتيس أو الصفار وهذا المرض يصيب مهام الكبد الوظيفة، حيث أن الكبد له دورًا حيويًا وهامًا داخل جسم الإنسان، فهو يقوم بتخليص الدم من كافة المواد المسممة والضارة التي قد تحدث إتلاف بالكبد وتعرضه للالتهاب أو التليف أو الوفاة، حيث عند الإضرار بالكبد فهو لا يستطيع تأدية دوره بشكل طبيعي، ويعتبر فيروس الكبد ب من الفيروسات التي يسهل العدوى بها لشخص آخر غير مصاب، وذلك قد يحدث في خلال 6 شهور من الانتقال المبدئي للعدوى، ثم يحدث بعد ذلك بدايات التهاب حاد ما بين شديد أو خفيف بحسب الجسم ودرجة استعداده لاستقبال المرض.

أسباب حدوث فيروس الكبد ب

  • ينتقل بسبب الدم أو السائل المنوي وقت العلاقة الزوجية أو العلاقات الغير شرعية من طرف مصاب إلى الآخر الغير مصاب.
  • من الأم الحامل المصابة بفيروس ب قد ينتقل إلى الجنين.
  • استخدام الحقن أكثر من مرة.
  • نقل الدم من المستشفيات الغير نظيفة ومعقمة.
  • ملامسة أدوات الغير المصابين منهم بفيروس ب.
  • أمراض الغسيل الكلوي، حيث يقوم المرضى بعمل غسيل كلي ويمكن انتقال المرض من الشخص المصاب إلى آخر عندما يقوم بعملية غسيل الكلى على أجهزة غير نظيفة.
  • عن طريق مشاركة متعاطين المخدرات للإبر.
  • ولا يحدث انتقال لفيروس ب عن طريق الرضاعة أو الطعام أو المياه أو التخالط اليومي مع الآخرين ما لم يكون هناك أحد مصاب بنزلات البرد، فمن هنا قد يحدث تناقل لرذاذ الأنف أو الفم للشخص السليم.

شاهد أيضًا: ما هي أعراض وباء الكبد

أعراض حدوث فيروس الكبد ب

قد لا يحدث في الكثير من الأحيان تظهر أعراض للكبد الفيروسي فهو من الأمراض الصامتة وبخاصة لدى الأطفال الصغار، ولكن قد تظهر الأعراض لدى الشخص البالغ خلال ثلاث أسابيع من الإصابة بالفيروس ب وتتمثل الأعراض في:

  • تغير في درجات حرارة الجسم وقد تصل إلى حمى.
  • الشعور بالإرهاق المتواصل.
  • تعب مستمر.
  • فقدان الرغبة في الطعام.
  • آلام داخل البطن مستمرة.
  • الإحساس بالميل الغثيان أو التقيؤ.
  • تغير في لون الفضلات التي تخرج من الجسم وقت الإخراج إلى اللون الفاتح.
  • لون البول أغمق من المعتاد.
  • ألم شديد في مفاصل العظام.
  • تغير لون الجلد والعينين إلى اللون الأصفر.

تشخيص فيروس الكبد ب

قد لا يكون الإصابة بفيروس الكبدC يصاحبه أعراض بعض الأحيان وقد تظهر بعد سنوات طويلة فأيضًا فيروس الكبد ب قد لا يحدث وأن يظهر له أعراض فهو مرض صامت، وقد يمكن تشخيص فيروس الكبد ب من خلال:

  • القيام بعمل فحوصات تكشف عن الأجسام المضادة لفيروس ب وهذا بواسطة اختبار مصل محدد يقيم الشخص الذي تعرض في السابق إلى إصابات لعدوى فيروسية.
  • أيضًا يتم تشخيص أو فحص إذا كانت النتيجة موجب من خلال الأجسام المضادة، يجب حينها قيام الشخص بإجراء اختبار للحامض النووي الذي يكشف عن الحامض النووي الريبي لفيروس ب، وذلك كي يتم التأكد من وجود عدوى مزمنة، وقد يرجع ذلك إلى وجود ما يقرب من 30% من المصابين بالعدوى قد يمكنهم التخلص تلقائيًا من العدوى بسبب استجابتهم القوية المناعية دون الاحتياج للأدوية، ولكن على الرغم من الانتهاء من العدوى تبقى نتائج الأجسام المضادة للفيروس إيجابية ومتواجدة.
  • بعد تشخيص المرض لابد من تقييم نسبة تضرر الكبد لأي إصابات كتليف أو تشمع لإجراء اللازم واللحاق بالكبد قبل أن تدمر.

شاهد أيضًا: اعراض مرض الكبد الاولية

كيفية عمل اختبار لفيروس الكبد ب

يمكن تشخيص المرض مبكرًا قبل الدخول في مشاكل متقدمة للفيروس ب وزيادة الخطر ومن أهم الفئات المستهدفة لإجراء الاختبارات:

  • الأفراد الذين يستخدمون الوشم بكثرة.
  • المتعاطين للحقن المخدرة.
  • المسجونين أو السابق إيداعهم في السجن.
  • الأطفال المولودة لأمهات قد أصيبت سابقًا بالفيروس
  • المرضى أصحاب الغسيل الكلوي.

علاج فيروس الكبد ب

حتى الآن قد لا يوجد أدوية أو عقاقير لعلاج الفيروس ب، ولكن يوجد لقاح أو تطعيم يقلل من احتمالية التعرض للإصابة بفيروس ب، في حين أنه قد توصي منظمات الصحة باستخدام جرعات علاجية للأشخاص المصابين بالفيروس الكبديC، حيث أن علاج هذا الفيروس من شأنه أن يخفض احتمال نسبة الإصابة بالفيروس ب ويشمل العلاج:

  • عقار سوفوسبوفير/ الريبافيرين لمدة تتراوح إلى 12 أسبوع.
  • بالنسبة للأطفال الأقل من ال 12 عامًا، فيجب تأجيل أي أدوية علاجية حتى بلوغ 12 عام.
  • يمكن أيضًا العلاج باستخدام الأعشاب كالشمندر الذي يفيد في تحسين علاج التهابات الكبد.
  • للكركم مميزات كبيرة تعمل على علاج الالتهابات.
  • الأملج من الأعشاب المساعدة على علاج التهاب فيروس ب، وذلك بغليها وتناولها على الريق.
  • تناول العسل من الأغذية التي تساعد على علاج التهاب الكبد ب.

الوقاية من فيروس الكبد ب

  • لابد من أخذ التطعيم الخاص بفيروس ب والتأكد التام من أن الأطفال قد أخذته في وقت التطعيمات الجدولية المخصصة لهم.
  • يوجد تطعيم آخر يتم أخذه في عمر 11-15 عام، والتي من شأنها حماية الشخص من الإصابة لفيروس ب بنسبة تصل إلى 90%.
  • يفضل دائمًا إتباع الإرشادات الوقائية وتناقل الوعي بين الأفراد تجنبا لحدوث الفيروس الكبدي ب.
  • يجب قبل الزواج عمل اختبارات للطرفين لمعرفة ما إذا كان أحد منهم حامل لفيروس ب أم لا تجنبًا وأخذ الحيطة والحذر أثناء العلاقة الزوجية.
  • يجب الحرص على استعمال الإبر المعقمة وتكون مرة فقط واحدة.
  • يلزم على الأم الحامل المصابة بفيروس الكبد ب أن تتابع دائمًا إجراء الفحوصات اللازمة للاطمئنان واتخاذ الحذر الشديد لسلامة الجنين.

شاهد أيضًا: اعراض خلل وظائف الكبد

Add Comment