ما هو مرض السل وعلاجه

مرض السل من الأمراض المعدية التي تصيب الإنسان، وخاصة تصيب الرئة، وأعرضها تشبه أعراض البرد والانفلونزا، ومن الممكن أن يصاب بها الأفراد دون الشعور، ولا ظهور أي أعراض إلا بعد ضعف جهاز المناعة، ويتم تشخيصه بصعوبة في البداية، وعند الإصابة بالسل يجب العلاج بطريقة صحيحة، حتى لا يؤدي إلى الموت، في بعض الأحيان يصاب الأفراد بالسل، ويأخذون الأدوية، ويتعافوا دون الشعور أنهم مصابون بالسل.

مرض السل

يعرف مرض السل باسم الدرن أو التدرن أيضًا، وهو من الأمراض الشائعة، ويصنف من الأمراض القاتلة، وهو عبارة بكتريا، ينتقل مرض السل إلى المريض عن طريق الهواء فيدخل على رئة الإنسان من رذاذ اللعاب، ويهاجمها، لا يهاجم الرئة فقط، بل يهاجم أجزاء أخرى من الجسم، يكون منتشر أكثر بين الأطفال، والأفراد التي تعاني من نقص المناعة.

ويعتبر مرض السل، هو عدوى يكون سببها جرثومة، هذه الجرثومة تنتشر عن طريق الغدد الليمفاوية، وأيضًا عن طريق مجرى الدم، وذلك في جميع أجزاء الجسم، وكان هذا المرض منتشر جدًا على مستوى العالم في الماضي، ولكن في الوقت الحاضر أصبح نادر الحدوث.

من الممكن أن يكون للسل أعراض، تشبه أعراض الانفلونزا، ومن الممكن أن يدخل السل جسم الإنسان دون أن يشعر الإنسان ودون أي أعراض تظهر عليه في البداية.

هناك بعض الدول التي يكون مرض السل لديها منتشر، وأكثر عرضة لهذا المرض، مثل البلاد الأسيوية، والبلاد الأفريقية، ويظهر بنسبة قليلة في الولايات المتحدة، وأيضًا يظهر بنسبة كبيرة في المجتمعات النامية، وذلك بسبب نقص نسبة المناعة المنقوصة، وهذه المناعة تكون بسبب ارتفاع الإصابة بعدوى نقص المناعة البشرية، ونقص المناعة المكتسبة.

شاهد أيضًا: مرض بهجت هل هو معدي

أنواع مرض السل

هناك الكثير من أنواع السل، ومن الصعب معرفة بعضها، ومن هذه الأنواع:

  • السل النشط: هو تكون الجرثومة المقنطرة فيه نشطة، عند الأشخاص الذين يعانون من السل النشط، ويجب معالجته بالطريقة الصحيحة لأنه يؤدي إلى الموت، وفي السل النشط يتم انتقال العدوى عن طريق الهواء، ويكون من الأمراض لمعدية.
  • السل الكامل: هو الإصابة بمرض السل، ولكن دون ظهور أي أعراض تؤكد الإصابة بمرض السل، وأغلب الأفراد التي تصيب بالسل يكون كامن لديها، ويبدأ في الظهور ومعرفته في جسم الإنسان عند بداية ضعف جهاز المناعة، لأن مع ضعف جهاز المناعة تتحول الجرثومة في السل إلى جرثومة نشطة وتبدأ في تلف بعض أجزاء الجسم، وموت بعض الأنسجة.
  • السل المقاوم للأدوية: هناك بعض أنواع السل تكون كامنة، ومع العلاج يتم التخلص من الجرثومة التي تهاجم الجسم، السل كان ينتشر في الماضي بصورة كبيرة، وبعد ذلك أصبح نادر الحدوث، ولكن عندما ظهر مرة أخرى، ظل باسم السل المقاوم للأدوية.

أعراض مرض السل

إن السل لا يصيب الرئة فقط، ولكن يصيب أي جزء من أجزاء الجسم، ولكن معروف في الرئة لأنه ينتشر، ومن الأعراض المنتشرة التي تدل على مرض السل، هي:

  • فقدان الوزن، والشعور بالتعب.
  • عدم الرغبة في الطعام، وفقدان الشهية.
  • الشعور بالرعشة، وظهور التعرق الليلي.
  • الشعور بالحمى.

هذه هي الأعراض المعروفة، والمنتشرة، ولكن إذا أصاب السل منطقة الرئة، وكانت الحالة نشطة، وتصاب منطقة الرئة العلوي أكثر من منطقة الرئة السفلية، فتظهر هناك أعراض أخرى وهي:

  • يظهر على مريض السل الرئة سعال، وبلغم ويستمروا لفترة طويلة.
  • قد يحدث أيضًا تآكل في الشريان الخاص بالرئة.
  • الشعور بآلام في الصدر.
  • هناك بعض من الأفراد يصابون بالسل في منطقة الرئة ولا تظهر عليهم أي أعراض.

وإذا أصيب أي جزء من أجزاء الجسم، فتكون الأعراض عبارة عن:

  • التهاب في الجهاز العصبي.
  • التهاب في العظام والمفاصل.
  • التهاب في الجهاز اللمفاوي.
  • التهاب في الجهاز البولي التناسلي.
  • التهاب في غشاء الجنب.

أسباب مرض السل

مرض السل من الأمراض المعدية، ومن الممكن أن تنتقل من شخص إلى أخر، ومن الممكن أن يصيب الإنسان عن طريق انتقاله في الهواء، ومع ذلك تتعد الأسباب التي تسبب مرض السل منها:

  • قد ينتقل السل من شخص مصاب إلى آخر عن طريق الكحة، و التحدث، أو العطس أو الضحك، أو الغناء.
  • من أكثر الأسباب التي تسبب السل هو فيروس نقص المناعة البشرية، فيجعل من الصعب أن يسيطر الجسم على البكتريا المسببة للسل.
  • قد يكون من أسباب السل، هو الإصابة بمرض السل الكامن، وبعد التدهور، ونقص المناعة، يتحول إلى السل النشط، دون المعرفة، فينتقل إلى الكثير من الأشخاص.
  • أسباب مرض السل، هو مقاومة بكتريا السل للكثير من الأدوية الموجودة، فيساعد على انتشار السل.

كيفية تشخيص مرض السل

من الصعب تشخيص مرض السل عن طريق الأعراض التي تظهر على المرضى، لأن أغلب أعراض السل تتشابه مع أعراض أمراض أخرى.

أول الأفراد التي يمكن تشخيص السل النشط لديهم، هم الأفراد الذين يعانوا من أمراض في الرئة، ففي ذلك الوقت قد يحتمل الطبيب المعالج إصابتهم بالسل، ولا يحتمل ذلك إلا إذا استمرت أعراض أمراض الرئة لأكثر من اسبوعين.

يمكن التشخيص الأولى لمرض السل عند الأفراد التي تعاني من مشاكل في الرئة، هو عمل أشعة سينية على الصدر، والمزارع المتعددة للبلغم، والتشخيص الذي يؤكد إصابة الفرد بمرض السل هو أخذ عينة سريرية، ولكنها تستغرق الكثير من الوقت قد يتجاوز الأسبوعين، وذلك حتى التأكد من وجود مقنطرة سلبية أم لا، وهذه المنقطرة عبارة عن كائن حي بطيء النمو.

هناك اختبار سريع لمعرفة مرض السل وهو نازعة أمين الأدينوزين، وأيضًا اختبارات الدم من الممكن أن توضح وجود أي أجسام مضادة، داخل الجسم، فتساعد على كشف السل.

أما السل الخافي وهو فحص أشخاص قد تكون معرضة للسل، يتم إجراء اختبار مانتو للتوبركولين الجلدي وهو يعطي نتائج إيجابية، ولكنها قد تكون كاذبة.

شاهد أيضًا: كيفية انتقال مرض السل

علاج مرض السل

يأخذ علاج السل الكثير من الوقت، قد يتعدى العام، لكي يتم الشفاء منه نهائيًا، العلاج عبارة عن القضاء على نوع البكتريا التي تسبب السل، وهذه البكتريا تكون نشيطة، والسلك الكامن يحتاج إلى أكثر من نوع علاج حتى يتم الشفاء منه دون أن يضر جهاز المناعة.

وهناك بعض الأدوية المستخدمة لعلاج السل، هي ريفامبين، إيثامبوتول، بيرازيناميد، إيزونيازيد، ولكن إذا كان السل من النوع المقاوم للأدوية، فلابد من أن هناك بعض المضادات الحيوية ومنها: أميكاسين، كابريوميسين، وتأخذ العديد من الأشهر لكي يتم الشفاء منه نهائيًا.

وهناك بعض أنواع الدوية تحتاج إلى علاج إضافي لبعض أنواع الأمراض، ومن هذه الأمراض التي قد تسبب بسبب السل هي أمراض الكبد، وقد يظهر بجانب أمراض الكبد بعض الأعراض الجانبية الأخرى، منها:

  • يصبح الجلد ذات اللون الأصفر.
  • ويصبح لون البول داكن.
  • الشعور بالحمى شديدة والشعور بالغثيان والقيء.
  • الفقدان الشديد للشهية.

شاهد أيضًا: اعراض مرض السل وانواعه

السل من الأمراض المميتة التي تشيب الأفراد، ولابد من معرفتها وعلاجها بطريقة مناسبة، ومن أصعب أنواع السل هو السل الكامن لأنه لا يظهر إلا بعد أن ينقص جهاز المناعة، والسل المقاوم للأدوية، حيث أن البكتريا تقاوم الكثير من الأدوية.

Responses