ما هي أعراض التهاب وتر العرقوب ؟

ما هي أعراض التهاب وتر العرقوب؟، يعد وتر العرقوب وأحد أنواع المشاكل الصحية التي انتشرت كثيراً في الفترة الأخيرة، وهي عبارة عن إصابة تحدث للعضلة الداخلية في بطن الساق، ومن أكثر الأشخاص المصابين بها هي الذين يمارسون رياضات عنيفة مثل الكاراتيه والتايكوندو وأيضًا لاعبي كرة القدم وكرة السلة، وسوف نتعرف من خلال مقالنا عن أعراض التهاب وتر العرقوب وكيفية علاجه وجميع المعلومات الخاصة عنها.

ما هو التهاب الوتر العرقوب؟

  • التهاب الوتر العرقوب هو من أحد أنواع الالتهابات التي تصاب بها عضلات الساق والقدم من أسفل وذلك بسبب التمرينات العنيفة والتحرك السريع أو عمل حركة خاطئة.
  • ينتج عنها حدوث تمزق في الأوعية المجاورة للعضلة، مما يمنع تدفق الدم إليها بشكل جيد وتؤدي إلى تليف الأعصاب، مما ينتج عنه حدوث ألم شديد الأعصاب والأوتار المجاورة للعضلة وهذا ما يعرف باسم التهاب الوتر العرقوب.
  • وهناك أيضًا العديد من الأمراض التي ينتج عنها الإصابة بالتهاب الوتر العرقوب، مثل الالتهابات الروماتيزمية أو العظام الزائدة التي تتواجد في منطقة الكاحل من أسفل أو إصابة الفرد بقصور ولم يتم علاجها بشكل صحيح وهشاشة العظام.

شاهد أيضًا: أعراض التهاب الأوتار

أعراض الالتهاب وتر العرقوب

هناك العديد من الأعراض والإشارات التي تؤكد أن ذلك الشخص مصاب بالتهاب وتر العرقوب ومن بين تلك الأعراض الآتي:

  1. يلاحظ المريض حدوث تورم شديد في منطقة الساق من أسفل.
  2. شعور بألم شديد في منطقة الكعب من أسفل في الجزء الخلفي منها.
  3. الإصابة بنوبات متكررة من الشد العضلي في منطقة الساق.
  4. سوف تلاحقك عزيزي القارئ لو كنت مصاب بالتهاب وتر العرقوب ارتفاع درجة حرارة القدم بشكل مستمر وبصفة خاصة في فترات الصباح.

مضاعفات داء وتر العرقوب

عند إهمال العلاج بشكل جيد يتطور التهاب داء العرقوب للعديد من المشاكل الصحية الشديدة التي لا يتم علاجها بسهولة ومن بينها ما يلي:

  • الإصابة بمضاعفات قوية في منطقة الكلى والكبد وذلك بسبب ضغط الأوعية الدموية بسبب التهاب العضلات.
  • يؤدي إهمال داء العرقوب إلى حدوث ضعف شديد في أوتار القدمين وبشكل خاص القدم المصابة، والإصابة بتمزق العضلات الشديد الذي يتطلب معالجته بالتدخل الجراحي.
  • الإصابة بمشاكل كبيرة مثل التمزق الصليبي، مما ينتج عنه عدم الحركة والعديد من المشاكل الصحية الأخرى.

عوامل الخطر من التهاب وتر العرقوب

هناك العديد من الإشارات والمضاعفات الصحية من التهاب وتر العرقوب وإذا لاحظت أي من الأعراض الآتية، ومن الضروري الذهاب للطبيب المختص حتى لا تكون العواقب وخيمة ومن بين تلك العوامل الآتي:

1- المضاعفات الصحية

الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية في القدمين وعدم القدرة على الحركة، وحدوث التهابات شديدة بها وتورمات، والإصابة بضعف شديد في الجسم بشكل عام.

2- الأدوية

هناك أنواع من المضادات الحيوية التي تحتوي على مادة (الفلوروكوينولون) وتعد تلك المادة من أنواع المواد الخطيرة التي ينتج عنها زيادة الالتهابات في وتر العرقوب.

3- الفئة العمرية

مع تقدم السن تزداد فرصة الإصابة بداء التهاب وتر العرقوب، لأن مع تقدم تضعف العضلات والأوتار ويصاب الفرد بهشاشة العظام التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب وتر العرقوب.

شاهد أيضًا: علاج الفلات فوت عند الأطفال

4- العلاقة الحميمة

يؤثر التهاب وتر العرقوب بشكل سلبي على العلاقة الحميمة، ويعد هو من أكثر أنواع الأمراض المنتشرة عند الرجال.

5- علاقته بالأمراض المزمنة

  • الإصابة بالتهاب وتر العرقوب من أنواع الأمراض التي ينتج عنها حدوث تدهور في العديد من الأمراض المزمنة، مثل ارتفاع شديد في ضغط الدم أو بعض المشاكل في الحركة اتو الإصابة ببعض الأمراض الجلدية مثل الصدفية.
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو مرض الصدفية هم أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالتهاب وتر العرقوب.

كيفية تشخيص التهاب وتر العرقوب

  • لمعرفة إذا كنت تعاني من التهاب في وتر العرقوب، أم لا عليك أن تخضع للكشف الطبي وعمل العديد من إشاعات لمعرفة تقييم حالتك الصحية مثل، عمل أشعة موجات فوق الصوتية أو أشعة رنين مغناطيسي أو الأشعة السينية.

طرق علاج التهاب وتر العرقوب

هناك العديد من الطرق والأساليب لمعالجة التهاب وتر العرقوب والحد من الإصابة به ومن بين تلك الطرق ما يلي:

  • الراحة التامة وهي الإرشادات التي ينصح بها الطبيب للمريض الذي يعاني من التهاب وتر العرقوب.
  • الابتعاد عن عمل حركات مفاجئة أو حمل أوزان ثقيلة، وذلك لا يحمل معنى عدم الحركة نهائياً بل التحرك لعمل نشاط بسيط وذلك أيضًا يكون تحت أشراف الطبيب.
  • عمل كمادات مياه باردة على المنطقة المصابة لمدة عشر دقائق، له مفعول قوي على تسكين الألم وتقليل التورم.
  • ومن الأفضل للشخص المصاب عند النوم أن يقوم بوضع وسادة تحت القدم المصاب حتى يمنع حدوث التورم في فترة الليل.
  • هناك أنواع من المضادات الحيوية المفيدة بشكل كبير للتخلص من التهاب وتر العرقوب مثل (دواء الإيبوبروفين ودواء النابروكسين (وتلك الأدوية السابق ذكرها من أنواع الأدوية التي لها مفعول شديد للتخلص من الالتهابات وتسكين الألم لفترة طويلة.
  • ويوجد بعض أنواع من التمارين الرياضية التي تكون تحت أشراف الطبيب المعالج التي تعمل على معالجة التهاب الوتر العرقوب، وتعمل على تقوية العضلات وحمايتها من الالتهابات.
  • هناك بعض الحالات المرضية التي من الضروري الداخل الجراحي بها، وذلك في حالة حدوث تمزق في الأوتار ولم ينجح أي نوع من أنواع العلاجات السابق ذكرها.

لكن من الضروري عزيزي القارئ عدم تناول أي نوع من أنواع الأدوية قبل استشارة الطبيب الخاص بك حتى لا تعرض نفسك لأي آثار جانبية.

شاهد أيضًا:  أسباب مرض الصلب المشقوق وأعراضه

وفي نهاية مقالنا قدمت لك عزيزي القارئ كافة المعلومات التي تخص التهاب وتر العرقوب وأعراضه وكيفية علاجه، وأرجو أن ينال مقال أعجابكم وأن أكون قد جمعت لكم جميع المعلومات الهامة حتى تستفيدوا منها شكرًا لكم على اختيار موقعنا.

Add Comment