ما هي أكبر الكبائر بالترتيب .. 10 ذنوب كبيرة تحتاج للتوبة

ما هي أكبر الكبائر بالترتيب .. 10 ذنوب كبيرة تحتاج للتوبة

أكبر الكبائر بالترتيب

أكبر الكبائر هي الكبائر التي لا يغفرها الله إلا بشروط التوبة، وهي الندم عليها والإقلاع والتخلص من آثارها، ثم الإصرار على عدم العودة مرة أخرى إلى هذه الكبائر، فما هي أكبر الكبائر بالترتيب؟ هذا ما نتعرف عليه بالترتيب من خلال السطور القليلة القادمة.

ما هي أكبر الكبائر في الإسلام؟

لقد تعرفنا على أكبر الكبائر من خلال آيات القرآن الكريم ونصوص الأحاديث النبوية الشريفة، وسنتعرف على هذه النصوص قبل أن نتعرف على هذه الكبائر بالترتيب.

حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الكبائر أنها: الإشْراكُ باللَّهِ، وعُقُوقُ الوالِدَيْنِ، وكانَ مُتَّكِئاً فَجَلَسَ فقالَ: ألّا وقَوْلُ الزُّورِ.

كما أخبرنا القرآن عن الكبائر من خلال هذه الآية الكريمة حيث قال الله تعالى: الشِّرْكُ باللَّهِ، والسِّحْرُ، وقَتْلُ النَّفْسِ الَّتي حَرَّمَ اللَّهُ إلَّا بالحَقِّ، وأَكْلُ الرِّبا، وأَكْلُ مالِ اليَتِيمِ، والتَّوَلِّي يَومَ الزَّحْفِ، وقَذْفُ المُحْصَناتِ المُؤْمِناتِ الغافِلاتِ.

وبالتالي فإن أكبر الكبائر عندما نريد أن نفصلها في نقاط فهي:

  • الشرك بالله: أي الكفر بالله وعبادة غيره.
  • السحر: وهو من الموبقات التي لا يرضى الله عنها وهي في المنزلة كالكفر.
  • قتل النفس: وهي جريمة القتل بغير الحق وهي من الموبقات العظيمة والتي تحتاج لتوبة نصوح.
  • أكل الربا: وهو التعامل الربوي في المعاملات المالية لما فيه من أكل حقوق الغير.
  • أكل مال اليتيم: وهو الاعتداء على أموال اليتامى وسرقتها.
  • التولي يوم الزحف: أي الهروب من المعركة والجهاد.
  • قذف المحصنات: أي سب النساء المحصنات بشرفهن من غير دليل ولا بينة واتهامهن بالزنا.
  • الزنا: وهي العلاقة غير الشرعية بغير رباط الزواج الشرعي الذي أحله الله بين الرجل والمرأة.
  • عقوق الوالدين: وهي معاملة الوالدين معاملة سيئة.
  • قول وشهادة الزور: وهي الشهادة الزور التي لم تحدث.

وهذه الكبائر تحتاج للتوبة الخالصة لله لكي يتقبل الله أعمالنا ويرضى عنا، فما هي التوبة من الكبائر.

التوبة من الكبائر

التوبة لها العديد من الشروط لكي يتقبلها الله تعالى، وهي الشروط التي تنحصر في:

  • ترك الذنب: وهو الامتناع عن فعله والقضاء على استمراره وآثاره.
  • الندم على ما فات: وهو أن يشعر الإنسان أن هذا الخطأ كان جسيماً عليه أن يندم على ما فات منه ويجب أن يستغفر ويعمل صالحاً.
  • عدم الرجوع إليه: عدم الرجوع إلى الذنب مرة أخرى.

والتوبة يتبعها العمل الصالح، فمن تاب وآمن وعمل صالحاً يكتبه الله من المؤمنين، ويجزيه خيراً بالجنة بإذن الله.

Responses