ما هي أهمية الأسرة في المجتمع.. 4 أشياء تظهر مكانة الأسرة

أهمية الأسرة في المجتمع

الأسرة هي الدرع الحصين بالنسبة لجميع المجتمعات، فالأسرة هي نواة المجتمعات، ومن غيرها لن يكون هناك مجتمع متماسك قوي، وهذه الأسرة عبارة عن الأب والام والأبناء، وما يربطهم من روابط وثيقة، في هذا المقال نتعرف أكثر على مكانة وأهمية الأسرة في المجتمع، حيث نتحدث عن جميع الأمور التي تجعل الأسرة هي أهم شيء في هذا المجتمع.

ما هي أهمية الأسرة في المجتمع؟

هناك العديد من الجوانب التي تجعلك تتسائل الآن، هل أسرتي تعد هي الأهم بالنسبة للمجتمع؟ نعم هذا بالتأكيد فإن الأسرة لها دور ومكانة في المجتمع لا تتخيلها عزيزي القاريء، فإن الأسرة التي تحتل مكانة كبيرة في المجتمع لأنها النواة التي تبنى عليها المجتمعات، هي عبارة عن الأب وما يحمله من مكانة في تأسيس هذه الأسرة، وأم يلقى على عاتقها مسؤولية تربية ورعاية الأبناء، والأبناء وهم الضلع الثالث في كيان الأسرة، والذين لهم أهمية كبيرة حيث يعتبرون الجيل الناتج من الأسرة وبهم يبنى المجتمع ويعيش آمال وآفاق المستقبل.

ولكن ما هي الأمور التي جعلت الأسرة لها العديد من الجوانب الهامة في الحياة المجتمعية، هذا ما نتعرف عليه من خلال النقاط التالية:

  • الأسرة ما هي إلا وسيلة لتلبية الاحتياجات الضرورية الفطرية لكل من الرجل والمرأة، في إشباع الرغبات الفطرية وإشباع الحاجات العضوية والنفسية والروحية وغيرها من الجوانب.
  • الأسرة هي مدرسة القيم المجتمعية الأولى في المجتمع، فهي النواة التي تساعدنا على غرس جميع القيم والأخلاق في نفوسنا وتحقيق معاني التعاون والتكافل بين الجميع.
  • غرس القيم والفضائل والأخلاق إنما يأتي من الأسرة مثل الأخلاق الخلقية والتي تمثل دعامة لجميع المجتمعات.
  • الأسرة نواة ولبنة المجتمع، حيث تعتبر قوة وضعف المجتمع يقاس بناء على تماسك الأسرة وضعفها وصلاح المجتمع وفساده متعلقاً في النهاية بالأسرة.

الإسلام وأهمية الأسرة في المجتمع

لم يترك الإسلام شيئاً يهم المجتمع إلا وترك لنا فيه نصوصاً إما من خلال القرآن الكريم أو السيرة النبوية المطهرة، ونجد أن الأسرة لها أهمية كبيرة في دين الإسلام، حيث هناك العديد من المهام العظيمة للأسرة في الإسلام ومن هذه المهام؛ منح الأبناء العديد من المسؤوليات والتي يتدربون من خلالها ليكون دوراً في المجتمع.

كما أن الأسرة لها دور في إصلاح الرجل والمرأة وإشباع حاجاتهم العاطفية والنفسية والجسمانية، وتكوين الأسرة عبارة وسيلة لتربية أجيال تحمل الأخلاق في المجتمع، وتحمل منهج الإسلام.

ولقد أولى الإسلام عناية ورعاية بالأسرة وضمن لها الحقوق والواجبات في المجتمع.

الأسرة لها دور ومكانة كبيرة في المجتمع، حيث تعتبر هي النواة التي تجعل المجتمع متماسكاً بالفعل، وهو ما حاولنا معرفة جانباً منه خلال هذا المقال.

Responses