ما هي أهمية القراءة؟ 4 أشياء ضرورية تجعلنا نقرأ يومياً

ما هي أهمية القراءة؟ 4 أشياء ضرورية تجعلنا نقرأ يومياً

أهمية القراءة

القراءة غذاء العقل والروح، قد يكون هذا شعاراً من وجهة نظرك، لكنه صحيح تماماً، فمن غير القراءة لن يزيد عقلك، ولن تحصل على العديد من الخبرات والمهارات المختلفة في الحياة، فالكتب كنز كبير، وبحر ذاخر من العلوم والفنون والآداب، وهي الوسيلة الأولى لازدهار البشرية وتقدم الحضارات، نترك هذه المقدمة التي تبدو إنشائية، ونلقي الضوء على أهمية القراءة لكل فرد في المجتمع الذي نعيش فيه، فهيا بنا نتعرف عليها.

ما هي أهمية القراءة بالنسبة للفرد والمجتمع

القراءة زاد المعرفة، وقة للعقل، وراحة للنفس، وقيمة كبيرة للشخص الذي يقرأ، فيزيد عمره بالقراءة، وينمو وجدانه بخيال الكتب والروايات، وتهذب نفسه بالمعلومات الرائعة الموجودة فيها، وتزيد خبراته مع كل كاتب يقرأ له، ولكن الأهمية قد تكون أعمق من هذه الكلمات نفسها، فما هي هذه الأهمية؟ هذا ما نتعرف عليه خلال النقاط التالية:

اكتساب الخبرات
الخبرة معناها التجربة، وقد لا تكون قمت بهذه التجربة من قبل، ولكنك قرأتها في كتاب ما، ويخرج مخزون التجربة يوماً ما مع المواقف المتعددة التي تتعرض لها، لذلك تعد القراءة مخزون قوي لك يمكنك أن تستخدمه مع الأيام من أجل تقوية معرفتك بالحياة وبالمواقف المتعددة التي تواجهها.

تطوير المهارات المختلفة
القراءة تساعد على تطوير المهارات الشخصية، فالقراءة تساعد مثلاً السرعة، وعلى استيعاب الأفكار وكيفية ربطها ببعضها البعض، والمساعدة على التركيز وعدم تشتيت الذهن فيما لا يفيد، كما يمكننا بفضل التكنولوجيا الحديثة تقوية مهارات الاستماع خاصة بعد تطوّر خاصية الكتب الصوتية خلال السنوات الماضية، بحيث يمكن اختصار الوقت والجهد في القراءة بالاستماع.

القراءة أداة للمعرفة والتطوّر للمجتمع
كل المجتمعات البشرية عبر التاريخ تطوّرت من خلال القراءة، فهي أداة التطوّر والمعرفة الأولى في التاريخ، بغض النظر عن التكنولوجيا التي غزت عقولنا وكل شيء تقريباً، لكن تبقى القراءة هي الوسيلة المعرفية الأولى، وهي السبب في تطوّر المجتمع وجعله مزدهر من الناحية العقلية والمعرفية.

القراءة تساعدنا على إخراج الأفكار بشكل سليم
القراءة تساعدنا بلا شك على إخراج الأفكار بشكل سليم، حيث تعمل على زيادة تحليل الأفكار والتعبير عنها بالشكل المناسب و بالألفاظ المناسبة، بل من يقرأ كثيراً سيكون قادراً على الكتابة الصحيحة، وكيفية ترتيب الأفكار، والمساعدة على الخطابة وإيصال الأفكار للناس عبر الكلمة، فالقراءة منبع جميع هذه المهارات، وهي مصدر الأفكار المختلفة، وكيفية التعبير عنها وتحليلها ووضعها في السياق المناسب.

أنواع القراءة

لقراءة أنواع عديدة، وهذه الأنواع مثل:

  • القراءة التحليلية: وهي عبارة عن قراءة الكتب بعمق بغرض تحليل أفكار هذا الكاتب، او بغرض نقد هذه الافكار ومقارنتها بالعديد من الافكار الأخرى.
  • القراءة الاستكشافية: وهي عبارة عن القراءة التي تساعد على استكشاف الأفكار الواردة في الكتاب من خلال المقدمة والخاتمة والفهارس وغيرها.
  • القراءة السريعة: وهذا النوع يمكنك القيام به في الروايات والكتب الخفيفة أو دواوين الشعر المختلفة والتي لا تحتاج لعمق في القراءة وتحليل الأفكار.

والقراءة بشكل عام مهمة للغاية، خاصة للأجيال القادمة، حيث التنافس بين العلوم والفنون والآداب بين جميع المجتمعات بات على أشده خلال السنوات الماضية، وبالتأكيد يحمل المستقبل علوم جديدة منبعها بالطبع من العلم، حيث القراءة وسيلته الأولى لتحصيله والاحتفاظ به في عقولنا ووجداننا.

Add Comment