ما هي اضرار مشروب id ؟

ما هي اضرار مشروب id

ما هي اضرار مشروب id؟، يأتي إدمان الكحوليات او المسكرات أو المشروبات الكحولية، من شدة ارتباط الجسم بتلك المادة المُسكرة أو المادة الكحولية، وتتعدد اضرار ادمان المواد الكحولية، فمن هذه الأضرار ما هو مؤقت على المدى القصير، ومنها ما هو دائم وخطير على المدى البعيد

المحتويات

ما هي اضرار مشروب id؟

الاعتياد على شرب المواد الكحولية بكافة أنواعها يسبب للجسم الدمان بها، أي الاعتياد عليها، ومع الإدمان تأتي المخاطر والأضرار، وأضرار إدمان الكحوليات تتعدد وتختلف أشكالها بين مؤقتة ودائمة، ولكل منها وصفها نسرده في الآتي:

شاهد أيضًا: أهم فوائد شراب الشعير الخالي من الكحول بالتفصيل

1- الاضرار المؤقتة للكحول

  • استهلاك الكحول يتسبب في أضرار للجسم في بعد شربه مباشرة، وتزول بعد فترة، ومن هذه الأضرار نذكر:
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ، الإصابة بالصداع وربما فقدان الوعي، مع حدوث ثقل في اللسان وصعوبة النطق، الى جانب عدم وضوح الرؤية، مع عدم السيطرة على رد الفعل.

2- اضرار الكحول على المدى الطويل

  • الإفراط في شرب الكحول على المدى الطويل يؤدي الى مشاكل صحية عديدة وعواقب وخيمة، وسوف نقوم بسرد هذه الأضرار في المقالة التالية.

3- اضرار شرب الكحول على الكبد

  • من أهم ما يميز الكبد أنه هو الجهاز المسؤول عن تخليص الجسم من السموم عن طريق الدم، ولكن ليست هذه هي الوظيفة الوحيدة التي يقوم بها الكبد، فالكبد الى جانب ذلك يساعد في عملية هضم الطعام.
  • ومن الوظائف المهمة الكبد ايضًا تنظيم مستويات السكر في الدم، الى جانب ضبط مستوى الكوليسترول في الدم، هذا بالإضافة إلى أن الكبد هو الجزء المسئول عن محاربة العدوى ومكافحة الأمراض.

كيف يؤثر شرب الكحول على الكبد؟

  • الكبد يتكون من مجموعة من الخلايا التي يصعب تجددها، لأنها تحتاج لفترة طويلة لتتجدد ويتم إنتاج خلايا جديدة منه، وعند تناول الكحوليات يقوم الكبد بترشيح الكحول مما يؤدي ذلك الى موت عدد من خلاياه.
  • مع استمرار شرب الكحوليات لفترة طويلة يتسبب في استهلاك كافة الخلايا التي يتكون منها الكبد فيؤدي ذلك عدم قدرة الكبد على تجديد خلاياه، بالتالي تزيد الفرصة تلف الكبد كلياً، وبالتالي يعرض الجسم كله لأضرار صحية جسيمة.

اعراض تضرر الكبد بسبب شرب الكحوليات

مما يزيد الأمر خطورة أن المشاكل التي تتعلق بالكبد والتي يكون شرب الكحوليات سبب فيها لا تظهر أعراضها عادة إلا في المراحل المتأخرة، أي بعد تمام تضرر الكبد، ومن الأعراض التي تدل على تضرر الكبد في المراحل المتأخرة هي:

  • فقدان الوزن بدون أسباب ظاهرة، الشعور الدائم بالإرهاق، والوهن، الإصابة باليرقان وهو اصفرار لون الجلد واصفرار لون بياض العينين، فقدان الشهية وعدم الميل لتناول الطعام والشراب.
  • ملاحظة القيء المصحوب بدم، وملاحظة وجود دم في البراز، تورم في منطقة البطن والكاحلين، هذا الى جانب الميل الى النعاس، والارتباك.

مراحل تدهور الكبد يسبب تعاطي الكحوليات

  • تضرر الكبد بسبب شرب الكحوليات يمر بثلاثة مراحل رئيسية، هي: مرحلة الكبد الدهني الكحولي.
  • تعتبر هذه المرحلة هي المرحلة الأولى من مراحل تدهور الكبد بسبب شرب الكحوليات، فإن تكرار وتعاقب شرب كميات كبيرة من الكحوليات لفترة قصيرة حتى لو كانت هذه الفترة عبارة عن أيام معدودة، كافي لأن يتسبب في تراكم الدهون على الكبد.
  • عند الابتعاد عن تناول تلك المشروبات الكحولية لمدة لا تقل عن أسبوعين كاملين، يرجع الكبد إلى طبيعته مرة اخرى.

1- مرحلة التهاب الكبد الكحولي

  • هذه المرحلة تعتبر هي المرحلة الثانية من مراحل تضرر الكبد بسبب تعاطي الكحوليات، ويتحقق حدوث التهاب الكبد في هذه المرحلة بطريقتين.
  • الأولى: تحدث عند اساءة شرب الكحول، أي شربه بكميات كبيرة لمدة زمنية طويلة.
  • الثانية: تتحقق عند استهلاك كميات كبيرة من الكحوليات في مدة زمنية قصيرة.
  • التهاب الكبد الكحولي يختلف تمامًا عن الالتهابات المعدية أخرى، وذلك لأنه يتسبب في حدوث التهاب بالأنسجة التي يتكون منها الكبد.
  • يتوقف تطور هذه المرحلة من تفاقمها على وقف عملية شرب الكحوليات ومنع مد الكبد بها، ومن الجدير بالذكر ان مرحلة التهاب الكبد الكحولي قد تصل الى مرحلة حادة قد يكون من قدرتها أن تتسبب في فقد الشخص المريض لحياته.

شاهد أيضًا: ما هي فوائد النبيذ

 2- التليف الكبدي

  • المرحلة الثالثة والاخيرة من مراحل تدهور الكبد بسبب شرب الكحوليات هي تليف الكبد، في هذه المرحلة يصبح الكبد مشوه بشكل واضح، ووصول الكبد الى هذه مرحلة من التليف من المستحيل علاجها.
  • لكن التوقف عن شرب الكحوليات نهائيًا يمنع زيادة نسبة التدهور والتلف وبالتالي يمنع المزيد من الضرر بوضوح، مما يؤدي بدوره الى ارتفاع النسبة المتوقعة في متوسط ​​العمر.
  • أكدت وزارة الصحة البريطانية أن تليف الكبد الذي يحدث بسبب شرب الكحوليات، وظلت هناك استمرارية في الشرب، فإن احتمالية أن يظل الشخص على قيد الحياة لمدة خمس سنوات لا تتعدى نسبة الخمسين بالمائة.

مضاعفات أمراض الكبد التي تربط بشرب الكحوليات

  • تتعدد المخاطر التي تصيب الجسم بسبب تضرر الكبد الذي ينتج عن شرب الكحوليات الى ان تصل الى تهديد حياة الشخص كلياً، ومن هذه المضاعفات، حدوث نزيف داخلي بالجسم، وتراكم السوائل في داخل البطن وهو ما يعرف باسم الاستسقاء.
  • كما يتم تراكم السموم داخل الدماغ، هذا الى جانب حدوث الفشل الكلوي والذي بدوره يكون مصاحبًا لتلك المشاكل، ثم ينتهي الأمر بالإصابة بسرطان الكبد.

علاج أمراض الكبد المرتبطة بشرب الكحول

  • حتى الوقت الحالي لم يتم اكتشاف دواء طبي لعلاج الأمراض المتعلقة بتدهور الكبد بسبب شرب الكحوليات، وحتى الأن يكون البديل هو التوقف النهائي عن الشرب الى الأبد، وذلك لوقف عملية التدهور التي يتعرض لها الكبد.
  • في هذه الحالة قد تتوفر الامكانية للكبد حتى يقوم بتجديد خلاياه وإصلاح نفسه بنفسه في حالات الإدمان الكحولي.
  • أما في الحالات الشديدة، وهي الحالات التي يكون فيها الكبد قد توقف عن عمله، ولا يجدي التوقف عن شرب الكحوليات في وقف التدهور ولا يكون هناك احتمالية في اعادة بناء الكبد لنفسه، فهنا لا مناص عن إجراء عملية زرع كبد.

اضطرابات الجهاز الهضمي بسبب شرب الكحوليات

  • شرب المزيد من الكحوليات بكافة انواعها والافراط فيها يتسبب في زيادة الاحتمالات للتعرض بأخطار الاصابة بقرحة المعدة، إلى جانب الإصابة بالتهابات البنكرياس، الى جانب الاضرار البالغة التي تُلحق بالكبد كما سبق سرده.
  • ادمان شرب الكحول يؤدي الى زيادة التعرض لخطر الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي، وسرطان المريء، وايضًا التعرض لخطر سرطان البلعوم.
  • إلى جانب أن إدمان الكحوليات يعتبر واحد من العوامل التي قد تسبب سرطان الثدي لدى النساء الاتي تدمن شرب الكحول، فهي تكون لديها الفرصة لذلك المرض أكبر من غيرها.

تضرر الجهاز العصبي والدماغ بسبب شرب الكحوليات

  • شرب الكحوليات يمتد أثره السيء الى التأثير على كامل الجهاز العصبي في الجسم، إلى جانب تأثيره على عمل الدماغ حيث يؤدي إلى الإصابة بفقدان الذاكرة والتشتت في التفكير، كما يتسبب في اضطراب عمل الهرمونات وبالتالي يتضرر الأداء الهرموني.
  • إدمان شرب الكحول بشكل منتظم يرفع من نسبة احتمالية التعرض الإصابة بأمراض القلب وزيادة احتمالية التعرض لخطر السكتة الدماغية.
  • أما على المستوى الحسي، فإن المبالغة في تناول الكحوليات يؤدي الى زيادة أمراض الاكتئاب، والغضب، كما يتسبب في توتر الاعصاب والإصابة بالقلق.
  • كما أن اتباع هذه السلوكيات يكون لها تأثير سلبي على العلاقات الاجتماعية في علاقته بزملائه في العمل وأفراد عائلته في الأسرة.

تأثير الكحول على حجم الدماغ

  • تم إجراء دراسة علمية في كلية وليسلي على ألف وثمانمائة ممن يتناولون الكحول، ومن لا يشربونه، قامت هذه الدراسة على قياس حجم الدماغ لديهم.
  • انتهت الابحاث إلى أن الأشخاص الذين يستهلكون أربعة عشر او ما يزيد من المشروبات الكحولية على مدار أسبوع كامل، يكون متوسط حجم الدماغ لديهم أصغر من قرنائهم ممن لا يشربون الكحول بنسبة واحد وستة عشر بالمائة.
  • مع العلم أن الإناث هم الأكثر تأثرا بهذا العامل، حيث يكون حجم الدماغ لديهم أكثر تقلصاً.

تأثير الكحول على حجم المخ

  • كما اثبتت دراسة أخرى أن شرب الكحول له تأثير على تغير حجم المخ، فالشخص المعتاد على تناول الكحول باعتدال يكون ايضًا حجم المخ لديه أصغر من مثيله الغير معتاد على تناول المشروب الكحولي.
  • كما اثبتت الدراسة على أن النساء الاتي تدمن تناول المشروبات الكحولية، يتم فقد نسبة مضاعفة لديهم تزيد عن النسبة التي يفقدها الرجال الذين يدمنون تناول المشروبات الكحولية.

العامل الوراثي وتأثير الكحول على أدمغة الأطفال

  • تناول الآباء والأمهات لنسب من المشروبات الكحولية، له تأثيرات سلبية على أدمغة الأبناء، فالكحول الذي ينتقل الى الأبناء بسبب تعاطي الام والاب يمثل عائق ضد تطور أدمغة أطفالهم بنسبة تفوق قرنائهم من الاطفال المولودين لاب وام غير مدمني شرب المشروب الكحولي.
  • هذا طبقًا لما ورد في الدراسة ثبت أن الأشخاص المدمنين لشرب الكحوليات، والذين تتوافر في تاريخهم العائلي حالات إدمان شرب الكحوليات، فإن حجم الدماغ لدى هؤلاء الأشخاص أصغر من قرنائهم المدمنين لشرب الكحوليات.
  • إلا أنه لا يتوافر لدى هؤلاء الاطفال تاريخ عائلي محمل بالأضرار التي يسببها تناول الكحول.
  • إذن يتضح مما سبق أن إدمان تناول المشروبات الكحولية لها تأثيرها الفعال على العوامل الوراثية، والتي تشترك بدورها مع العامل البيئي في حال إدمان الابن للمشروبات الكحولية.
  • يكون لذلك الادمان تأثير مضاعف في تضرر الدماغ لدى هذا الشخص المدمن، هذا التأثير السلبي يكون نتيجة كلًا من العاملين البيئي والوراثي، وليس فقط نتيجة الإسراف في تناول المشروب الكحولي.

مقدار نسبة حجم مخ مدمن المشروب الكحولي

  • استخدمت أجهزة الرنين المغناطيسي MRI من قبل الباحثين لتحديد نسبة الفرق بين حجم مخ الشخص المدمن لشرب المشروبات الكحولية وبين مخ مثيلة من غير مدمني شرب الكحوليات.
  • تبين للباحثين أن حجم الـ intercranial المتوسط عند الشخص المعتاد على شرب مشروب الكحول، والمولودين لاب وام مدمني شرب الكحول أيضًا، فالحجم عند هؤلاء ظهر أصغر بنسبة اربعة في المائة من مثيلهم المدمن لشرب الكحول، ولكن لاب وأم غير مدمني لشرب الكحول.

شفاء الدماغ من مشكلة التأثر بالكحول

  • تناول المشروبات الكحولية بشكل مفرط، لا يسبب فقط ضمور في حجم الدماغ، وانما يسبب أيضًا إلحاق الضرر بالذاكرة كما يعيق عملية التعلم واكتساب المهارات التنظيمية، وهنا يثور السؤال، هل من الممكن ان يتعافى الدماغ من الآثار السلبية لشرب الكحول؟
  • الإجابة هي، أنه بالرغم من كل هذه الآثار السلبية، إلا أنه يمكن للدماغ أن يتعافى ويسترد الكثير قدراته مرة اخرى، بل وانه من الممكن ان يستردها كلها، ويتحقق ذلك عند الامتناع تمامًا عن شرب الكحول.

مقدار نسبة شفاء الدماغ عند توقف شرب الكحول

  • باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي تم اجراء بعض الدراسات والاختبارات الإدراكية لمن كانوا يعانون إدمان تناول الكحول، والذين تم منعهم من تناول الكحوليات فترة شهرين متتاليين.
  • توصلت هذه الدراسات إلى أن حجم الدماغ لدى هؤلاء الاشخاص قد زاد بنسبة واحد وخمسة وثمانون بالمائة في المتوسط، كما أنه كانت هناك زيادة بنسبة عشرين بالمائة في نسبة فعالية الاتصالات الخلوية داخل الدماغ.
  • حدث تحسن في الاختبارات المعرفية، هذه التغيرات حدثت في مجموعة الأشخاص المدمنين على تناول المشروبات الكحولية فقط، ولم تحدث لمجموعة الأشخاص الأصحاء، الذين تم منعهم من شرب الكحول خلال مدة الاختبار.

تأثُر دماغ المرأة بشرب الكحوليات

  • في روسيا تم إجراء دراسة على مائة وعشرين شخص من سن الثامنة عشر عامًا إلى سن الأربعين عامًا، اتضح أن ثماني وسبعين من الرجال المدمنين لتناول المشروبات الكحولية، وعدد اربعة وعشرين امرأة مدمنة لتناول المشروبات الكحولية.
  • شملت هذه المجموعة الضابطة في الدراسة على ست وثمانين رجل وامرأة شملت غير مدمنين.
  • انتهت الدراسة إلى أن الرجال حققوا نجاحًا أكبر في الاختبارات المعرفية أكثر من النساء اللاتي حققن نسب نجاح أقل، وكان تفوق الرجال أكثر حتى في الحالات التي كان إدمان الرجال فيها للكحول لفترة تزيد بكثير عن فترة إدمان النساء.
  • كما اشارت الدراسة ايضًا الى أن كلا الجنسين ينتهي بهم الأمر لنفس الأضرار الجانبية التي تنتج عن إدمان الكحول، إلا أن تأثر النساء بالأضرار الجانبية الكحول تكون أسرع بكثير من الرجال.

اضرار شرب الكحول على الشعر

تتعدد الأسباب والعوامل التي تسهم في حدوث تساقط الشعر ومن هذه العوامل: التقدم في العمر، وسوء التغذية، وإدمان تناول المشروبات الكحولية، وذلك لأن الكحوليات تتسبب في طريق تقصير عمر الشعرة مما يؤدي بالتالي الى تساقطها.

اسباب سقوط الشعر بفعل تناول الكحوليات

  • تتعدد الأسباب التي تجعل من إدمان تناول المشروبات الكحولية تهديد لسلامة وصحة الشعر، ومن هذه الأسباب:
  • إدمان تناول المشروبات الكحولية والإفراط في استهلاكها يؤدي الى خفض مستويات الزنك داخل الجسم، ومن المسلم به أن نقص هذا العنصر من الجسم يتسبب في ضعف الشعرة وبالتالي تساقطها.
  • الإفراط في تناول المشروبات الكحولية، يؤثر بالسلب على معدل هرمون الأستروجين الموجود في الجسم، فيزيد هذا المعدل، مما يؤدي بالتبعية لحدوث سقوط الشعر.
  • إدمان المشروبات الكحولية له تأثيره المدمر على معدلات توفر العناصر والفيتامينات الغذائية في الجسم والتي تعد ضرورية لصحة وسلامة الشعرة وطول عمرها، من هذه الفيتامينات B، وفيتامين

نصائح للإقلاع عن إدمان شرب المواد الكحولية

  • قد يكون من السهل على الشخص إدمان تناول مادة كحولية، إلا أنه عند محاولة الإقلاع عن هذه العادة، يجد هذا الشخص ان الامر أصعب مما كان يتوقع، وانه يحتاج الى بعض النصائح التي تساعده على الإقلاع عن عادة الإدمان والتعافي منها، ومن هذه النصائح:
  • على الشخص الذي يرغب في الإقلاع الحقيقي عن إدمان شرب المواد الكحولية، ان يكتب لنفسه مجموعة من الخطوات المرحلية، ويسبب لها أسبابها، هل هذه الخطوات التي سوف يقدم عليها سوف لأسباب صحية أم مادية أم أنها أسباب اجتماعية.
  • على الشخص أن يعترف بخطورة الإدمان على صحته وعلى أحواله وظروفه الاجتماعية والاسرية، ثم يبدأ بعد ذلك بالابتعاد عن تناول المشروب الكحولي تدريجيًا، وذلك بتقليل الكمية مع تعويض الجسم ومده بالعناصر الغذائية اللازمة لزيادة قدرته على المقاومة.
  • الاستعانة بواحد أو أكثر من المقربين بهدف بث روح الأمل والتشجيع والتحفيز على المواصلة والاستمرار، وذلك حتى تمام التعافي والصول للشفاء التام.
  • اللجوء لأحد المجموعات المختصة في هذا المجال، والتي تقدم أنواع الدعم تساهم بها في مساعدة الأشخاص على التخلي عن عادة إدمان شرب الكحوليات وهي مجموعات متوفرة ويمكن البحث عن أقربها عبر شبكات الإنترنت.

صورة للتوقف عن شرب الكحول

يلزم التنويه إلى أن امراض الكبد التي ترتبط بشرب الكحوليات، إنما يتم اكتشافها عن طريق الصدفة في معظم الحالات عن طريق التحاليل، والاختبارات التي يتم اجرائها للكشف عن امراض اخرى.

شاهد أيضًا: تأثير الكحول على جسم الإنسان

في الختام ننوه الى انه طبقًا لما جاء في رأي ادارة الفتوى، أن هناك من العلماء من أجاز شرب المشروب الذي يحتوي على الكحول إذا كان المشروب لا يسكر ولو شرب منه الكثير، أما إذا كان المشروب المحتوي على الكحول يسبب شرب الكثير منه حالة السكر ويعتبر خمر وشرب القليل منه حرام شرعًا ويأخذ شاربه حكم شارب الخمر.

Responses