ما هي الغدد الليمفاوية وأين تقع ؟

ما هي الغدد الليمفاوية وأين تقع ؟

ماهي الغدد الليمفاوية وأين تقع؟، الغدد الليمفاوية لها دوراً هاماً في الحفاظ على مناعة جسم الإنسان، وبعض الغدد الليمفاوية يتم تسميتها حسب موقعها بجسم الإنسان، فعلى سبيل المثال الغدد الليمفاوية العنقية تقع في منطقة الرقبة وتنتشر بالوجه وبعضها يوجد خلف الأذن، والغدد الليمفاوية الإبطية توجد تحت الإبط، كما توجد الغدد الليمفاوية الإربية في منطقة الفخذ، ومنها ما هو موجود تحت الجلد، ومنها ما يتعمق في الفخذ من الداخل.

ما هي وظيفة الغدد الليمفاوية؟

تتلخص الوظيفة الأساسية للغدد الليمفاوية في الحفاظ على مناعة جسم الإنسان، وذلك من خلال حماية الجسم من الإصابة بعدوى البكتريا، والفطريات، والفيروسات، والكائنات الأخرى المعدية، بالإضافة إلى بعض الوظائف الأخرى الهامة لجسم الإنسان والتي من أهمها الاتي:

  • الغدد الليمفاوية لها دوراً هاماً في امتصاص البروتينات والدهون في الأمعاء.
  • تقوم الغدد الليمفاوية بنقل السوائل الليمفاوية مثل خلايا الدم البيضاء والحمراء، والبلازما من الدم والأنسجة لكي تعيدها إلى الدورة الدموية.
  • تقوم الغدد الليمفاوية بنقل المغذيات، كما تقوم أيضاً بطرد الفضلات خارج خلايا الجسم.

شاهد أيضًا: بحث عن أنواع الغدد الصماء في جسم الإنسان

ما هي الغدد الليمفاوية وأين تقع؟

  • الغدد الليمفاوية هي عبارة عن هياكل حجمها صغير، ولينة وطرية، وبيضاوية أو دائرية الشكل، وتتوزع الغدد الليمفاوية بانتظام على كافة أنحاء الجسم، وتترابط هذه الغدد فيما بينها على صورة سلاسل ليمفاوية تتصل ببعضها من خلال قنوات تشبه الأوعية الدموية.
  • تغلف كل عقدة من العقد الليمفاوية بكبسولة تتكون من النسيج الضام، وتحتوي كل كبسولة على عدة أنواع من الخلايا المناعية الليمفاوية، التي تقوم بإنتاج البروتينات التي تساعد على مكافحة الميكروبات والفيروسات، وتدمر أي مادة ضارة يتم التقاطها.
  • الغدد الليمفاوية تنتشر في غالبية أجزاء الجسم، ما عدا منطقة الدماغ، ولكن تتركز الغدد الليمفاوية بشكل خاص تحت الإبط وفي العنق وفي الفخذين، ويوجد جزء من هذه الغدد بالقرب من سطح الجلد، بينما يتعمق الجزء الأخر داخل الجسم، والغدد الليمفاوية التي تقع قريبة من السطح لا تكون ملموسة أو ظاهرة للعين إلا في حالة تورمها أو انتفاخها.
  • تتوزع الغدد الليمفاوية من خلال الأوعية الليمفاوية في كافة أنحاء الجسم المختلفة، حتى تتمكن من القيام بمهمتها الأساسية وهي الحفاظ على مناعة جسم الإنسان، وتصفية الدم من الشوائب، ثم تقوم بعد ذلك بصب السوائل في أوردة الجسم.
  • توجد الغدد الليمفاوية في الكثير من مناطق الجسم المختلفة، وهناك ثلاثة أنواع من الغدد الليمفاوية وهي الاتي:
  • العقد الليمفاوية العنقية، توجد الغدد الليمفاوية العنقية في العنق ومنطقة الرقبة، وتمتد من الأذن إلى الفك السفلي إلى تحت الرقبة وأول الكتف من الأمام، ويحتوي هذا المكان على عدد كبير للعقد الليمفاوية التي تتعدى 300 عقدة.
  • الغدد الليمفاوية الإبطية، وهي الغدد الليمفاوية التي تنتشر تحت منطقة الإبط.
  • الغدد الليمفاوية الإربية، وتتركز هذه الغدد في منطقة الفخذ، والبعض منها يكون قريب من سطح الجسم، بينما البعض الأخر يكون عميق داخل الجسم.

أسباب تضخم الغدد الليمفاوية

  • كما ذكرنا سابقاً إن الغدد الليمفاوية توجد في أماكن مختلفة من الجسم مثل تحت الإبط، والرقبة، والرأس، وتعتبر من أكثر الغدد تورماً في جسم الإنسان، وبعض هذه الغدد لا يشعر بها الإنسان مثل تلك التي توجد في منطقة البطن حيث أنها تعتبر بمثابة غدد فلترة.
  • يحدث تضخم الغدد الليمفاوية لأسباب متعلقة بتفاعل حالة المريض الصحية، فبعض الغدد تتضخم بشكل جزئي، وبعضها الأخر يتضخم بشكل شامل، ومن أهم أسباب تضخم الغدد الليمفاوية هي الاتي:

1- الأمراض المعدية

يحدث تضخم الغدد الليمفاوية نتيجة إصابة الشخص ببعض الأمراض المعدية مثل إصابة الشخص بالتهابات البلعوم والحلق، التي تسبب تضخم الغدد الليمفاوية بمنطقة الرقبة.

شاهد أيضًا: بحث عن أنواع الغدد الصماء في جسم الإنسان

2- التهابات المنطقة التناسلية

حيث تتسبب هذه الالتهابات في تضخم الغدد الليمفاوية الموجودة أعلى الفخذ.

3- الإصابة ببعض الأمراض

هناك العديد من الأمراض التي تسبب تضخم الغدد الليمفاوية مثل الإصابة بفيروس الإيدز، والدرن، وداء القطط، والحمى، والأمراض البكتيرية والفيروسية والطفيلية، والأمراض الروماتيزمية مثل مرض الذئبة الحمراء.

4- تناول بعض الأدوية

قد يحدث تضخم الغدد الليمفاوية أحياناً نتيجة تناول الشخص بعض أنواع من الأدوية مثل أدوية الصرع.

علاج تضخم الغدد الليمفاوية

  • يعتبر تورم الغدد الذي يحدث بسبب التعرض للإصابة بالالتهابات الفيروسية والبكتيرية من الأسباب التي ليس منها أي خطر، فلا داعي أبداً للقلق منها، ومن أمثلة ذلك تورم الغدد نتيجة الإصابة بالتهاب الحلق والرقبة، ونزلات البرد، وغيرها.
  • التورم أو التضخم الغير مصاحب لشيء هو الأخطر، ولا بد في هذه الحالة اللجوء إلى الطبيب المعالج، وغالباً ما تحتاج الغدد لمدة أسبوع تقريباً حتى تعود لحالتها الطبيعية بعد أن يقوم المريض بتناول الأدوية اللازمة لعلاج السبب في تورمها.
  • يقوم الطبيب المعالج في الحالات الأخرى بمعاينة الغدد، كما يبحث عن مسببات التورم، ويقوم الطبيب أيضاً بسؤال المريض عن التاريخ المرضي له، كما يقوم بسؤاله أسئلة أخرى عن الحميات الغذائية، ونقص الوزن، وارتفاع درجات الحرارة، حتى يتمكن من تقرير الفحوصات اللازمة من أجل تشخيص المرض.
  • في بعض الحالات النادرة يقوم الطبيب المعالج بأخذ عينة من الغدد، ليضعها تحت الفحص المعملي، حتى يستطيع تقرير الحالة.

شاهد أيضًا: أين توجد الهرمونات في جسم الإنسان ؟

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال عن ما هي الغدد الليمفاوية وأين تقع ؟، وذلك بعد أن تم شرح وتوضيح كافة المعلومات عن الغدد الليمفاوية، وبعد معرفة موقع هذه الغدد في جسم الإنسان، وكذلك بعد أن تم التعرف على أسباب تضخم الغدد الليمفاوية، ومعرفة طرق علاجها، ونرجو أن ينال المقال على إعجابكم.

Add Comment