سياحة وسفر

ما هي عاصمة الجزائر ومعلومات عنها

ما هي عاصمة الجزائر ومعلومات عنها دولة الجزائر هي دولة افريقيا تقع في الجهة الشمالية الغربية من قارة أفريقيا، وتعد عاصمتها هي مدينة الجزائر، وهي مدينة متميزة يوقعها ومناخها وكثرة المعالم السياحية بها، لذلك كان علينا أن نتعرف من خلال هذا المقال ما هي عاصمة الجزائر ومعلومات عنها.

دولة الجزائر

  • تعتبر دولة الجزائر هي دولة أفريقية، حيث تقع في الجهة الشمالية الغربية من القارة الأفريقية.
  • أما بالنسبة للحدود الجغرافية لدولة الجزائر فإنه تحدها من الجهة الشرقية ليبيا وتونس، ومن الجو الغربية موريتانيا والمغرب، ومن الجهة الجنوبية مالي والنيجر. 
  • ومن جهة الشمال البحر الأبيض المتوسط، كما تغطي الصحراء الكبرى جزءاً كبيراً من جنوب البلاد. 

ما هي عاصمة دولة الجزائر ؟

  • تعتبر عاصمة دولة الجزائر هي مدينة الجزائر، حيث تعرف عاصمة الجزائر باسمها، أي الجزائر العاصمة، حيث تعتبر من أكبر مدن الجزائر، والمركز الرئيسي والاقتصادي للبلاد، كما أن بها ميناء يصل بين الجزائر ودول العالم الخارجية وخصوصاً في التبادل التجاري الدولي. 
  • تأتي تسمية الجزائر من جمع كلمة جزر، حيث أن تسميتها يرجع إلى مجموعة الجزر التي توجد مقابل الساحل، والجزائر البيضاء، وذلك للمعان مبانيها الشاهقة باللون الأبيض.
  • كما تمثل مدينة الجزائر عاصمة الجمهورية الجزائرية، وتعد مركز الجمهورية الاقتصادي والسياسي والاجتماعي، وأكبر مدنها، ومنها جاء اسم جمهورية الجزائر.

عدد السكان في مدينة الجزائر العاصمة

  • حيث يبلغ تعداد مدينة الجزائر العاصمة 2,988,145 نسمة، وذلك وفق إحصاءات التي تم إجراؤها عام 2008م، لذلك تعتبر مدينة الجزائر العاصمة هي من أكبر المدن من حيث الكثافة السكانية، وذلك لما لها من خصائص جاذبة للسكان بشكل كبير، أما المنطقة الحضرية فيصل عدد السكان فيها إلى أكثر من 3.3 مليون نسمة.

أما بالنسبة الأجناس الموجودة في مدينة الجزائر العاصمة، فتضم المدينة مجموعاتٍ عرقية متعددة ومختلفة من السكان، ومن تلك الأجناس المختلفة الموجودة في مدينة الجزائر العاصمة:

  •   مجموعة من الناطقين بالعربية، وهي مجموعات من أهل الجزائر لغتهم الأصلية هي اللغة العربية، كما أنه ناطقين باللغة العربية، ولا يتحدثون لغات أخرى.
  •  مجموعة أخرى تتحدث الأمازيغية، وهي من اللغات المنتشرة في مدينة الجزائر العاصمة ويتحدث بها عدد كبير من أهل الجزائر.
  • إلى جانب مختلفة الأعراق والجنسيات الأخري، مثل الفرنسيين، وأفارقة جنوب الصحراء، حيث أن فرنسا قد استعملت الجزائر فترة كبيرة من الزمن مما أثر في لغة أهل البلاد الأصلية وأصبح فئة كبيرة تتحدث الفرنسية بطلاقة حتى فيما بينهم.

جغرافية مدينة الجزائر العاصمة

تقع مدينة الجزائر العاصمة في الوسط الشمالي لجمهورية الجزائر، وتطل من الجهة الشمالية على سواحل البحر الأبيض المتوسط.

كما تنقسم المدينة إلى قسمين رئيسيين، وهما:

  • القسم القديم، ويسمى بمدينة القصبة: حيث تمتد القصبة على تلة منحدرة تطل على سواحل البحر، ويبلغ ارتفاعها 122 متراً عن سطح البحر، مما جعل شوارعها ضيقة ومنحدرة، وهي من المناطق المتميزة في مدينة الجزائر.  
  • القسم الجديد، وهو منطقة واجهة البحر: ويعود تاريخ بنائه إلى الاستعمار الفرنسي، يقع هذا القسم على مستوى الساحل، حيث اتخذوه مركزاً للحكم، على عكس القصبة تتميز شوارع القسم الجديد من المدينة بوسعها وطولها، ويعد هذا الجزء مكاناً فخماً في العاصمة، وهو من أفضل الأماكن الموجودة في المدينة.

مناخ مدينة الجزائر العاصمة

  • تتمتع الجزائر العاصمة بمناخ البحر المتوسط الذي يوصف بالاعتدال طوال أيام السنة، فجة المدينة المتميز واحد من عوامل جذبها للسكان.
  • حيث أنه في فصل الصيف تشهد المدينة ارتفاعاً في درجات الحرارة، ويعد شهر أغسطس أكثر شهور السنة حرارةً، ويصل متوسط درجات الحرارة فيه إلى 25.2 درجة مئوية.
  •  أما فصل الشتاء، فيتميز بدرجات حرارة لطيفة ومتدنية نسبياً، ويعد شهر يناير أبرد أشهر السنة، حيث يصل متوسط درجات الحرارة فيه إلى 11.5 درجة مئوية. كما يشهد فصل الشتاء تساقطاً مطرياً جيداً، وتشهد أشهر نوفمبر، وديسمبر، ويناير أكبر معدلٍ للهطول المطري، الذي يصل سنوياً إلى معدل 707 مليمترات.

تاريخ مدينة الجزائر العاصمة

  • تشتمل المدينة على تاريخ عريق وكبير، حيث يعود تاريخ تأسيس مدينة الجزائر العاصمة إلى القرن الثالث قبل الميلاد، وتأسست المدينة على يد الفينيقيين، ثم احتلها الرومان وأصبحت جزءاً من الإمبراطورية الرومانية، وأسموها “ايكوزيوم”.
  • لكن بعد سقوط دولة الأندلس في عام 1492م بدأ توافد العرب إليها بشكلٍ كبيرٍ جداً هروباً من أوروبا، وزاد عدد العرب الساكنين فيها، وعند قيام الدولة العثمانية وقعت المدينة تحت سيطرتها في عام 1511م.
  •  ثم بعد احتلال فرنسا للجزائر، وقعت المدينة تحت الاحتلال الفرنسي كسائر المدن الجزائرية في عام 1830م، وفي تلك الفترة، شكلت المدينة نقطةً مركزيةً مهمةً لقيام الثورة الجزائرية التي تحررت بعدها البلاد في عام 1962م.

 معالم مدينة الجزائر العاصمة

 مدينة الجزائر العاصمة تتمتع بتنوع المعالم الأثرية والسياحية التاريخية بها، حيث أنها من المدن القديمة الذي مر عليها الكثير من الأجناس والثقافات، ومن أهم تلك المعالم:

قصبة الجزائر

  • وهي من المعالم الأثرية الهامة الموجودة داخل مدينة الجزائر العاصمة، حيث أنها من أقدم الأماكن في الجزائر العاصمة، وتضم عدداً كبيراً من المباني ذات الطابع المعماري الأخاذ، والآثار التي تعود إلى الحقبة القديمة، لأهميتها، أدرجت في قائمة اليونيسكو للتراث في عام 1992م.

 ميناء سيدي فرج

  • كما أن ميناء سيدي فرج واحد من أهم معالم مدينة الجزائر العاصمة، ويأتي اسم هذا الميناء من شبه جزيرة سيدي فرج الذي يقع في غرب الجزائر العاصمة.
  • كما ويضم منتجعاً يحتوي على مرافق سياحية مثل السفن والقوارب البحرية. بني هذا الميناء على الطريقة الغرداوية على يد المهندس الفرنسي فرناند بويون بناءً على طلب الحكومة الجزائرية.

 نوتردام أفريقيا

  •  وهي كنيسة تقع في حي بولوغين، وبنيت خلال 14 سنة، وافتتحت رسمياً في عام 1872م. 
  • كما تتبع الكنيسة التصميم البيزنطي الحديث، وتشتهر بعبارة مكتوبة على جدرانها، وهي: “سيّدة أفريقيا صلّي لنا وللمسلمين.

 جامع كتشاوة

  • واحد من أهم المعالم الموجودة داخل مدينة الجزائر العاصمة، يقع هذا الجامع في القصبة، وهو من أشهر المساجد التاريخية في مدينة الجزائر العاصمة.
  •  بني في الأصل بمسجد خلال العهد العثماني، لكنه تحول إلى كنيسةٍ بأمرٍ من الجنرال الدوق دو روفيغو الفرنسي عندما قامت القوات الفرنسية باستعمار المدينة.

مقام الشهيد

  • هو نصب تذكاري وواحد من أهم المعالم السياحية الموجودة بمدينة الجزائر، بني لتخليد ذكرى الثورة الجزائرية وضحايا الحرب الذين ضحوا بأرواحهم من أجل تحرير الجزائر واستخراج المستعمرين منها والتي قامت لتحرير الجزائر، ويعرف أيضاً برياض الفاتح.
  •  بني هذا النصب في عام 1982م في الذكرى الـ 20 لاستقلال الجمهورية الجزائرية.

حديقة التجارب

  • تعد حديقة التجارب متحفاً طبيعياً للعديد من النباتات والأشجار، كما وتضم حديقةً مصممةً على الطريقة الفرنسية، وحديقة أخرى مصممة على الطريقة البريطانية، وفيها 2,500 نوعٍ من النباتات المعمرة، إلى جانب 25 نوعاً من أشجار النخيل، وتتمتع بمناخٍ خاص فيها، لا يقل عن 15 درجة، ولا يزيد عن 25 درجة مئوية.

وفي النهاية، فإن عاصمة الجزائر على مدينة الجزائر، والتي تتمتع بموقع متميز كما أن مناخها يتمتع بالاعتدال والجمال، كما تحتوي المدينة على الكثير من المعالم الأثرية المختلفة، كما وضحنا من خلال هذا المقال.

زر الذهاب إلى الأعلى