ما هي عاصمة فرنسا قديمًا؟

ما هي عاصمة فرنسا قديما؟

مدينة باريس لم تكن عاصمة لفرنسا منذ بداية تأسيسها، ولكن كانت لها عاصمة اخرى خلال الحرب العالمية الثانية، وفي هذا الموضوع سوف نتعرف على عاصمة فرنسا قديمًا، وعلى أهم المعلومات الخاصة بها، كما سنتحدث عن دولة فرنسا بوجه عام.

عاصمة فرنسا قديمًا

كانت مدينة فيشي الفرنسية المعروفة فرنسيًا باسم ” Vichyu ” عاصمة رسمية للدولة الفرنسية خلال فترة الحرب العالمية الثانية والتي اندلعت عام 1940م وانتهت عام 1944م، وهي الواقعة في الاقليم الفرنسية ” أليي ” بمحافظة أوفرن بوسط الدولة الفرنسية، والتي يبلغ تعدادها السكاني 25 ألف نسبة تقريبًا حسب الاحصائيات التي تم اعدادها في 2008م، مدينة فيشي عاصمة فرنسا تعد من المدن السياحية البارزة والمهمة سبب الحمامات المتعددة والمنتشرة فيها.

شاهد أيضًا: معلومات عن فرنسا ومعالمها

وسائل النقل في فيشي

تتعدد وسائل النقل والمواصلات في مدينة فيشي الفرنسية حيث كانت تعتمد على كلًا من الآتي:

  • السيارات

تعتمد المدينة الفرنسية فيشي ” عاصمة فرنسا قديمًا “، على وسيلة السيارات في التنقل بجميع انحاء المدينة، ولأن مستوى معيشة الفرد فيها كان عاليًا جدًا، فكان الفرد فيها يمتلك السيارات الفخمة كفيراري، وبي إم دبلو، ومرسيدس.

  • الحافلات

ويتم استخدام الحافلات في خدمة القطاع السياحي، بهدف التنقل بسهولة بين المواقع السياحية الهامة في المدينة والمدن المجاورة لها.

  • سيارات الأجرة

وهي السيارات التي يتم استئجارها للتنقل بسهولة داخل المدينة، والتي كانت تتميز بالفخامة العالية مثل سيارات مرسيدس.

  • القطارات

تتصل المدن ببعضها وخاصة مدينة فيشي الفرنسية عن طرق ما يُعرف بالقطارات الجهوية، كما أن هناك قطارات سريعة للغاية تعمل على ربط وتوصيل مدن الدولة الفرنسية ببعضها البعض، وتتميز بفخامتها وسرعتها العالية.

  • الطيران

يتوفر في مدينة فيشي ” عاصمة فرنسا قديمًا ” وسيلة النقل الجوية والمتمثلة في مطار فيشي شارماي.

مياه مدينة فيشي

تتميز هذه المدينة الفرنسية بالماء الطبيعي والغازي، حيث تحتوي على كلًا من الآتي:

  • Source Chomel

وهو عين الشومل، والتي تصل درجة حرارة المياه فيها إلى 43 درجة مئوية.

  • Source Grand Grille

وهي عين فراند فريل، والتي تصل درجة حرارة المياه فيها إلى 39 درجة مئوية.

  • Source Hopital

وهو عين هوبيتال، وفيها تصل درجة حرارة المياه إلى 34 درجة مئوية.

  • Source Lucas

وهي عين لوكاس، وفيها تصل درجة حرارة المياه إلى 27 درجة مئوية.

  • Source Du Parc

وهي عين دو بارك، وفيها تصل درجة حرارة المياه إلى 23.8 درجة مئوية.

  • Source Celestins

وهي عين سليتان، وفيها تصل درجة حرارة المياه إلى 22 درجة مئوية.

وتعمل فيشي على تصدير المياه الغازية إلى جميع المدن الفرنسية المختلفة، والمعروفة باسم ” فيشي سان يور”.

مناطق فيشي

كما تحدثنا في احدى الفقرات السابقة، وذكرنا أن مدينة فيشي من المدن السياحية التي تتمتع بالمناطق الرائعة والجذابة، ومن أهم الاماكن والمناطق الموجودة بداخل هذه المدينة ما يلي:

  • شارع باريس، وهو من إحدى شوارع مدينة فيشي .
  • شارع السوق الكبير.
  • مركز كالو المهتم بالسياحة، وهو من المراكز السياحية البارزة في فيشي عاصمة فرنسا قديمًا.
  • سينما فيشي.
  • فنادق فيشي فئة خمسة نجوم.
  • ملعب سباق الخيل.
  • قصر الكونجرس.
  • مبنى الأوبرا.

متاحف مدينة فيشي

تتعدد المتاحف التي يتردد عليها الكثير من الزوار لمشاهدة ما بها من معالم أثرية، وهي المتاحف هي:

  • متحف الفنون الافريقية والآسيوية.
  • متحف سريالية فرانسوا بوشاكس.
  • متحف فيشي البلدي.
  • متحف الأوبرا.
  • متحف فاليري لربود.

شاهد أيضًا: كم يبلغ عدد المسلمين في فرنسا؟

الديانات في فيشي

يتبع الناس في عاصمة فرنسا القديمة ” فيشي ” بعض الديانات وهي كالتالي:

  • الدين الاسلامي

والذي يمارس فيه اصحاب الديانة الاسلامية عباداتهم وتوحيدهم بالله ورسوله في مسجد الرحمة، ومسجد الهجرة، والمسجد التركي.

  • الدين الكاثوليكي

والذي يمارس فيه اصحابه دياناتهم في كنيسة سانت لويس، وكنيسة ساكري كور، وكنيسة سانت بليز، وكنيسة دو ميسيون، وكنيسة سانت جان دارك.

  • الدين الأرثوذكسي

وفيه يمارس أصحابه عباداتهم في الكنيسة الروسية الأرثوذكسية، ومنوار سانت هوبرت.

  • الدين الكالفينية

وفيه يمارس أصحابه هذه الديانة في معبد الكنيسة البروتستانتية التابعة للحكومة الفرنسية الفيشية.

  • الديانة اليهودية

وفيه يمارس أصحاب هذه الديانة عباداتهم في الكنيس الفيشي.

  • الديانة البوذية

وفي يمارس أصحاب هذه الديانة عباداتهم في باغود فاب فيونغ.

نبذة عن التاريخ القديم لفرنسا

حتى الأن هناك آثار رومانية في الدولة الفرنسية تشهد على إقامة قبائل الروم على الأراضي الفرنسية خلال فترة الخمسينيات قبل الميلاد، لتندلع المعارك التي جعلتها تُسيطر على الاراضي الفرنسية، حتى تشهد وقت طويل من التطور والانتعاش، وأوقات أخرى انتشر فيها مظاهر عديدة للجهل وللضعف وللتخلف، حيث كانت الانظمة الاقطاعية هي التي تتحكم في كافة الأمور والشؤون الخاصة بالبلد، كما هاجم وانتشر مرض الطاعون في جميع ارجاء الدولة الفرنسية وانهى حياة ما يزيد عن ربع المواطنين فيها.

ولقد دخلت الدولة الفرنسية في صراعات وحروب ومعارك عديدة، كما حكمها سلالات ملكية عديدة، حتى مجيء لويس الرابع عشر؛ والذي عمل على تنمية الثقافة الفرنسية وفنونها وأدبها، حتى تأتي ثورة فرنسا في عهد لويس السادس عشر، الذي عمل على تشكيل أول صورة لجمهورية فرنسا وذلك عام 1792 ميلاديًا.

مساحة فرنسا

الدولة الفرنسية من أهم الدول في قارة أوروبا، حيث أنها تمتلك الموارد الضرورية والموقع الاستراتيجي المميز، وذلك لأن لها حدود برية مع الدولة الإيطالية، والألمانية، والسويسرية، والبلجيكية، وموناكو، واندورا، ولوكسومبرج، والدولة الاسبانية.

فالأرض في فرنسا تصل مساحتها الكلية إلى 643.8 كم مربع، وتتمثل مساحة المياه منها ما يقترب من 3.37 كم مربع، والذي جعل الدولة الفرنسية ضمن أكبر خمسون دولة على المستوى الدولي.

تعداد سكان فرنسا

يعد عدد السكان في الأراضي الفرنسية هو 65.4 مليون نسمة تقريبًا وذلك حسب ما أعلنته احصائيات الأمم المتحدة؛ والتي أعدتها في أبريل من عام 2019 ميلاديًا، الأمر الذي وضع فرنسا في المركز الاثنين وعشرين من حيث الكثافة السكانية على مستوى العالم، كما أن متوسط عمر السكان فيها يصل إلى 41.4 عام.

فرنسا وعاصمتها باريس

يعد نظام الحكم في فرنسا هو النظام الرئاسي البرلماني، والعملة الرسمية في البلاد هي اليورو، وذلك لانضمام فرنسا إلى الاتحاد الأوربي، ويعد اللغة الرسمية فيها هي اللغة الفرنسية.

وفي الشأن السياسي الدولي، فتقوم فرنسا بالإسهام عن طريق عضويتها في كيانات عالمية مؤثرة كمجلس الأمن ومنظمة الأمم المتحدة، ومنظمة حلف شمال الاطلسي، ومجموعة العشرين التي يشترك فيها أكبر دول الاقتصاد العالمي.

كان يتجمع المواطنين حول نهر سين بفرنسا منذ عام 7600 ق.م، حيث يعد هذا المكان هو عاصمة فرنسا الحالية ” باريس “، ونهر سين بمنتصفها بامتداد ثلاث عشر كم، بمنتصف المنطقة الشمالية من الدولة الفرنسية، وساعد موقعها المتميز على أن تكون أفضل مدينة تجارية وثقافية وزراعية، وحتى وقتنا هذا مازالت العاصمة الفرنسية من المناطق السياحية التي يُفضلها الكثير من السيّاح بين العواصم الاخرى، بسبب تعدد معالمها الاثرية والثقافية، فضلًا عن تاريخها العريق، واهتماماتها الفنية والادبية والثقافية، وتعليها بالترفيه والرفاهية.

المناخ في فرنسا

تتميز الدولة الفرنسية بمناخها المتنوع، فتسود الاجواء المناخية المُحيطية في الغرب الفرنسي؛ فضلًا عن الشتاء البارد والامطار الغزيرة، وفي الفصل الصيفي تكون درجة الحرارة معتدل ولكن تميل للبرودة، أما في جنوب فرنسا، فتعم الاجواء المناخية الخاصة بالبحر الأبيض المتوسط، حيث يقل تساقط المطر، بالرغم من الشتاء البارد والقارص، وشدة الحرارة في الفصل الصيفي، أنا في شرق فرنسا ووسطها، فيسود المناخ القاري، حيث تتساقط فيه الثلج على مرتفعاته، ويتسم شتاءه بالبرودة الشديدة، وصيفه بالمعتدل، مع تساقط المطر بالشكل المتكرر.

شاهد أيضًا: ما هي عاصمة فرنسا حاليًا وعام 1789

وفي نهاية الموضوع وبعد أن تعرفنا على فيشي عاصمة فرنسا قديمًا، وتعرفنا على أهم المعلومات الخاصة بها من وسائل نقلها، ودياناتها، ومتاحفها، وأهم الشوارع فيها، وتحدثنا قليلًا عن فرنسا بوجه عام ومناخها، وتعدادها السكاني، ومساحتها، عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

Responses