ما هي فوائد وأضرار السكر الدايت؟ 7 جوانب صحية مفيدة ومضرة على الصحة .. تعرف عليها

فوائد وأضرار السكر الدايت

السكر الدايت أو بديل السكر يتم استخدامه بهدف التقليل من كمية السكر العادي، وذلك لأنه يختلف من حيث السعرات الحرارية التي يستهلكها الجسم، فهناك العديد من البدائل للسكر العادي مثل البدائل الصناعية المعروفة بـ البدائل الصناعية للسكر والسكريات الكحولية والمحليات الطبيعية مثل الفاكهة وغيرها من السكريات الطبيعية، والسكر الدايت من المحليات الصناعية، في هذا المقال نتعرف سوياً على فوائد وأضرار السكر الدايت، وما هي الجوانب الصحية لهذا البديل الصناعي للسكر، فهيا بنا نتعرف عليها من خلال السطور القليلة القادمة.

ما هو السكر الدايت؟

كما قلنا في المقدمة، أن هناك العديد من بدائل السكر، منها المحليات الطبيعية مثل عسل النحل الطبيعي أو شراب الذرة أو السكروز وشراب الأغاف وغيرها من المحليات الطبيعية، وهذه المحليات سعراتها الحرارية قليلة، وهناك بدائل صناعية، مثل السكر الدايت والذي يمتاز بالسعرات الحرارية القليلة والتي تدخل الجسم وتؤثر في عملية الأيض والتمثيل الغذائي للجسم، ويمكن أن تمر عبر الجهاز الهضمي دون تأثير كبير في عملية الهضم، وبالتالي فهو بديل جيد للجهاز الهضمي عن السكر الكحولي العادي.

وعلى أية حال، فهناك العديد من فوائد السكر الدايت على الصحة بشكل عام، ولكن هذه الفوائد لا تعني أنه ذو فائدة كبيرة وفقط، بل هناك العديد من الأضرار التي تخص السكر الدايت على الجسم، بعد قليل نتعرف سوياً على أهم فوائد السكر الدايت والأضرار أيضاً.

ما هي أهم فوائد السكر الدايت؟

نبدأ مع فوائد السكر الدايت، حيث نتعرف على أهم الجوانب الصحية لهذا البديل الهام للسكريات الكحولية، حيث نبدأ مع عام 2019م عندما وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية والتي لها صفة معتبرة حول العالم، بالموافقة على استخدام السكر الدايت والعديد من المحليات الصناعية الأخرى مثل: الأسبارتام- مستخلص فاكهة لو هان غو – السكارين – الستيفيا – السكرالوز وغيرها من السكريات الصناعية، وقد أدت هذه الموافقة إلى كتابة تقرير عن فوائد هذه السكريات الصناعية للجسم، وهذه الفوائد نتعرف عليها من خلال النقاط التالية:

التحكم في وزن الجسم
نظراً لأن المحليات والبدائل الصناعية للسكر قليلة السعرات الحرارية، فإنها تؤثر في وزن الجسم، فإذا كنت من أولئك الذين يرون أن وزنك الحالي غير مناسب، أو هناك تراكماً للدهون في الجسم، فإنه عليك استخدام السكر الدايت في التحلية بدلاً من السكر العادي، وذلك حتى تستفيد من المادة السكرية وفي نفس الوقت التقليل من السعرات الحرارية.

وقد أشارت الدراسات المختلفة أن السكر الدايت تحتوي الملعقة الواحدة منها على 4 غرامات من السكر العادي، وبالتالي فإنه مذاق حلو مثل السكر العادي، ولكن دون إضافة للسعرات الحرارية عند استخدامه في الخبز أو الطبخ، وهنا يصبح أكثر فائدة للتقليل من الوزن أو عملية التخسيس.

تنظيم مستويات السكر في الدم
تعد من أهم الجوانب الصحية التي يحتاجها الإنسان من فوائد السكر الدايت، فإن مرضى السكري من النوع الثاني على وجه الخصوص يحتاجون إلى أطعمة ومشروبات قليلة السعرات حتى لا تؤثر جانباً على صحتهم، وهو ما يجعل السكر الدايت من ضمن الأطعمة أو المحليات للمشروبات قليلة السعرات، وذلك لأن هذه السكريات تؤثر في مستوى السكر في الدم مقارنة بالسكريات المضافة الأخرى، حيث يمكن الاستفادة من المادة السكرية وفي نفس الوقت ضبط مستوى نسبة السكر في الدم، وهو ما يجعل هناك فائدة لا حصر لها لكل من يعاني من مرض السكري.

التقليل من خطر تسوس الأسنان
بالطبع عزيزي القاري كلنا يعاني من تسوس الأسنان بدرجات متفاوتة، وذلك لأن هذا الخطر يأتي من خلال زيادة نسبة السكر في الطعام مما يؤثر في انتشار البكتيريا والفطريات الضارة في الفم ومع عد غسيل وتنظيف الأسنان، فهذا يعني تسوس للأسنان والضروس.

لكن مع السكر الدايت واستخدامه لا تقلق كثيراً من هذه الناحية، حيث يمكنك استعماله دون حدوث مشكلات في الأسنان أو الضروس، فهي من المنتجات التي تقلل من خطر تسوس الأسنان وهذا ما أكدته دراسة نشرت في مجلة: The Pediatric Dental Journal في العام 2006م حيث أكدت هذه الدراسة أنه يمكننا استخدام السكر الدايت دون حدوث انتشار للفطريات والبكتريا الخاصة بتسوس الأسنان.

هذه كانت أهم الفوائد للسكر الدايت، وهذا حسب الدراسات والتجارب التي أجريت على استخدام واستهلاك السكر الدايت، لكن هذه الفوائد يقابلها العديد من الأضرار الكبيرة على الصحة العامة، وهذه الأضرار نتعرف عليها من خلال السطور القليلة القادمة.

ما هي أهم أضرار السكر الدايت؟

كما قلنا أن السكر الدايت له العديد من الفوائد، ولكن له أيضاً العديد من الأضرار، وهذا بحسب الدراسات العلمية أيضاً والتي أكدت أن أضراره على الصحة كبيرة، وهذه الأضرار منها:

الرغبة المستمرة في استهلاك السكر الدايت
بمعنى آخر أن السكر الدايت يعطي للمستهلك رغبة شديدة للاستهلاك والاستخدام كثيراً، وهذا يختلف تماماً عن السكر الكحولي العادي، حيث يعتد كثير من الباحثين أن السكر الدايت تعطي رغبة شديدة للمخ لطلب السكر مرة أخرى بسبب المذاق الحلو للطعام الذي يقدمه السكر الدايت دون اضرار تذكر.

ولكن هذه الرغبة الشديدة هي خطر يداهمك عزيزي مستهلك السكر الدايت، وذلك لأن عدم حدوث تغيير في الإدراك الحسي للتذوق يعني خللاً كبيراً في كيفية امتصاص المواد الغذائية الموجودة في العناصر المختلفة في الطعام.

وقد أكدت العديد من الدراسات العلمية منها دراسة نشرت في مجلة: Journal of the American Geriatrics Society عام 2015م والتي أكدت أن المشروبات الغازية تؤدي للبدانة والسمنة والعديد من الأضرار الجانبية للجسم، وهذه المشروبات الغازية بها نسبة من السكر الدايت أو المحليات الصناعية، وهذا يعني ترسيخ الرغبة في المخ، وهو ما يجعلك مقبلاً على شرب المشروبات الغازية في كل مرة، وهو ما يزيد من احتمالية حدوث أمراض خطيرة على الجسم منها الخلل في متلازمة الأيض والتمثيل الغذائي وكذلك الإصابة بداء السكري خاصة من النوع الثاني، لذلك تنصح الدراسات بعدم تناول السكر الدايت بكثرة، ولكن باعتدال شديد.

احتمالية تراكم الدهون في الجسم
على الرغم من أن السكر الدايت يحارب السمنة في العموم، ولكن دراسة وتجربة مخبرية في عام 2018م أكدت أن بدائل السكر خاصة السكرالوز له خطورة على الجسم، حيث يساعد على تحفيز الدهون في الجسم لتتراكم في العديد من أنحاء الجسم، فقد نشرت مجلة Journal of the Endocrine Society أن السكرالوز تناوله يؤدي إلى تراكم الدهون في الخلايا وهذا مقارنة بالجلوكوز وهذا يعني أن بديل السكر له ضرر كبير على الخلايا، وهذا ما أكدته الدراسة حيث قام الأطباء باشتقاق الخلايا الجذعية لكل من العظام والغضروف وأكدوا أن استخدام السكرالوز أو بدائل السكر الأخرى تزيد من تراكم الدهون في أماكن كثيرة من الجسم خاصة مع استخدامه المستمر.

هذا إلى جانب الخلل الجيني في الجسم الذي يحدث بسبب زيادة مستوى السكرالوز في المشروبات الغازية التي تحلى بهذا النوع من السكر، حيث أجريت التجارب على العديد من المستهلكين لبعض المشروبات الغازية التي تحتوي على نسبة عالية من بدائل السكر، وقد أكدت الدراسة وجود تراكم لمركبات الأكسجين التفاعلية في الدم أو ما يعرف طبياً بـــ ROS وهذه حالة تحدث عندما تتراكم كمية كبيرة من الدهون في الأنسجة الدهنية البشرية المشتقة من الخلايا الجذعية، وهذا ما أكدته الدراسة الحديثة التي أجريت في عام 2020م في مجلة Stem Cell Research & Therapy

تأثيرات في خلايا الجسم بالنسبة لحساسية الإنسولين لها
خلايا الجسم التي تعاني من حساسية الإنسولين تتأثر بالسكر الدايت واستخدامه، وهذا ما أكدته الدراسة المنشورة في مجلة Journal of Family Medicine and Primary Care في عام 2020م حي أكدت أن المرضى الذين تناولوا السكر الدايت أو أي نوع من أنواع السكر الدايت ترتفع لديهم مقاومة الخلايا المتأثرة بالأنسولين، وهذا يختلف عن الأشخاص الذين لا يتناولون هذه الأنواع من المحليات السكرية العادية، لكن مع ذلك فنحن بحاجة للعديد من الدراسات المختلفة عن تأثير المحليات الصناعية التي تختلف حول انخفاض حساسية الإنسولين.

أضرار بشأن البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي
هل سمعت من قبل على البكتريا النافعة في المعدة والأمعاء، إن هناك العديد من البكتريا النافعة والتي تساعد على توازن الجهاز الهضمي وتحسين عملية الهضم، والحماية من بعض الأمراض المختلفة التي تصيب المعدة والقولون وغيرهما من أعضاء الجهاز الهضمي.

لكن هناك العديد من الدراسات تؤكد تأثر البكتريا النافعة تلك كثيراً بسبب استخدام السكريات الصناعية أو ما يعرف بالسكر الدايت، فعلى سبيل المثال، فإن السكرين والسكرالوز يغيران من تركيب مجموعة الميكروبات النافعة التي توجد في الجهاز الهضمي بشكل عام، وهو ما يعرف بظاهرة النبيت الجرثومي المعوي، وهذا يعني أن السكريت يؤدي إلى اختلال التوازن البكتيري المتمثل في التمثيل الغذائي.

ومن بدائل السكر التي تؤدي لنفس النتيجة وهي الخلل في التمثيل الغذائي والنشاط البكتيري النافع ما يعرف باسم الستيفيا والتي تؤثر في التركيبة الحيوية للجراثيم المعوية، وهذا ما أكدته الدراسة المنشورة في عام 2019م في مجلة Advances in Nutrition

هذه كانت أهم الأضرار التي تعرفنا عليها من خلال النقاط السابقة، وهذا يعني أن استخدام السكر الدايت لابد أن يكون بحذر شديد، لذلك نتعرف سوياً على بعض النصائح الغذائية التي تخص استخدام السكر الدايت، في النقطة التالية والأخيرة من هذا المقال.

نصائح غذائية هامة بشأن استخدام السكر الدايت

هناك العديد من الجوانب الغذائية بل والنصائح التي تشير إليها الدراسات المختلفة وكذلك تقارير صحية صادرة من جمعية القلب الأمريكية وكذلك الجمعية الأمريكية لداء السكري، بشأن استخدام السكر الدايت، وهذه النصائح يمكنها أن تفيد المستهلكين للسكر الدايت، بحيث يمكن الاستفادة من العديد من الفوائد من خلال استخدام هذه البدائل، فما هي هذه النصائح؟ هذا ما نتعرف عليه من خلال النقاط التالية:

  • عدم استهلاك السكر الدايت أو بدائل السكر الأخرى على المدى الطويل للعديد من الفئات منهم الأطفال وذلك لأنه قد يكون له تأثير الغير المعروف على أجسامهم، أما البالغين فإن السكر الدايت قد يكون له أخطار كما تعرفنا من قبل خاصة من خلال تناول المشروبات الغازية، وذلك لأن السكر الدايت يؤثر في متلازمة التمثيل الغذائي وداء السكري خاصة من النوع الثاني وأمراض الدم والأوعية الدموية، وكذلك الجوانب السلبية على القلب، لذلك يجب أن يكون هذا الاستخدام لدى البالغين معتدل أما الأطفال لابد من عدم تناولهم بدائل السكر تماماً.
  • من النصائح الهامة لدى البالغين، بضرورة تناول المشروبات المنخفضة في السعرات الحرارية وذلك للتأثير الإيجابي في الصحة العامة، ومن هذه المشروبات المياه المنكهة العادية وكذلك ماء الصودا والمياه غير المحلاة والمشروبات المحلاة بالسكر المضاف والمحليات الصناعية.
  • ينصح الأطباء بعدم استهلاك السعرات الحرارية الإضافية والتي لا يحتاجها الجسم، فمن المعروف أن الجسم البشري يومياً يحتاج للعديد من السعرات الحرارية، ولكن بسبب تناول الطعام والشراب بشكل مفرط، يزيد من السعرات الحرارية، وهو ما يزيد من الدهون، وقد تعرفنا أن السكر الدايت أو الصناعي قد يكون سبباً في تراكم الدهون بسبب الرغبة الملحة لاستخدامه، لذلك لابد من الاعتدال عموماً في استخدام المشروبات التي تستخدم السكر الدايت أو أي نوع من أنواع بدائل السكر.

في هذا العرض الشامل، تعرفنا على العديد من المعلومات الطبية والعلمية من خلال العديد من الدراسات المختلفة، عن بدائل السكر، أو استخدام السكر الدايت، وقد تعرفنا على جميع الفوائد والأضرار لهذا الاستخدام حتى نحذر تماماً من الاستخدام غير العادل لهذه البدائل.

Responses