متلازمة تيرنر وهرمون النمو

إن متلازمة تيرنر عبارة عن مرض هرموني يؤثر، يؤثر على الفتيات، وذلك بسبب وجود أو فقدان جزء من الجينات التي تؤدي إلى متلازمة تيرنر، وهناك الكثير من الطرق التي يتم من خلالها معرفة وجود متلازمة تيرنر، سوف نتعرف عليها، وفرص الحمل نادرة، ولابد من تثقيف الأسرة والعائلة بهذا المرض، حتى لا يؤثروا بالسلب على حياة الفتاة، وهرمون النمو عامل كبير في متلازمة تيرنر.

متلازمة تيرنر

هي عبارة عن حالة تؤثر على الفتيات فقط، وتكون المتلازمة موجودة عند الفتيات عندما يكون كروموسوم× غير متواجد كله أو جزء منه، وهي لها العديد من المشكلات في النمو أو الطبية، ومنها قصر القامة، وعدم نمو المبيض وعدم القدرة على القيام بوظيفه، وعيوب في القلب.

وغالبًا ما تعرف متلازمة تيرنر قبل الولادة عن طريق الفحص بالسونار، أو في الطفولة المبكرة وفي بعض الأوقات لا تظهر متلازمة تيرنر إلا في فترة البلوغ والمراهقة، ولابد من رعاية خاصة للفتيات اللاتي يعانوا من متلازمة تيرنر، حتى تصبح حياتهن ذات استقلالية وصحية.

شاهد أيضًا: كم معدل هرمون fsh الطبيعي

كيفية معرفة الإصابة بمتلازمة تيرنر

هناك الكثير من الطرق التي نعرف بها الإصابة بمتلازمة تيرنر منها:

  • الشكل قبل الولادة من الطبيب المعالج أثناء عمل سونار ومتابعة الجنين والحمل، وعند شك الطبيب يطلب من المرأة عمل فحص ننوي ليتأكد من أن الجنين يعاني من متلازمة تيرنر أم لا.
  • في بداية الولادة، وهي تكون هناك أعراض واضحة على الرضيع في بداية الولادة، فتبدأ الاختبارات اللازمة للتأكد من أن الرضيع يعاني من متلازمة تيرنر أم لا.
  • أثناء الطفولة: وعندها يشك طبيب الأطفال في وجود اضطراب معين يدل على وجود متلازمة تيرنر، ويقوم بعمل فحص واختبارات للتأكد من وجود متلازمة تيرنر أم لا.

عند التأكد من إصابة الطفل من متلازمة تيرنر، لابد من عمل الفحوصات اللازمة له، والمتابعة المستمرة مع الطبيب المعالج، وذلك حتى لا يحدث مضاعفات للطفل.

المضاعفات في متلازمة تيرنر

إن متلازمة تيرنر تؤدي إلى الكثير من المضاعفات من هذه المضاعفات ما يلي:

  • المعاناة من ارتفاع في ضغط الدم: في متلازمة تيرنر تعاني الفتيات باستمرار من ارتفاع في ضغط الدم، مما يزيد لديهم المشاكل في القلب والأوعية الدموية.
  • الرؤية: في متلازمة تيرنر يكون هناك مشاكل خطيرة في العين، حيث يكون في متلازمة تيرنر عضلات العين ضعيفة جدًا، مما ينتج عنها مشاكل في الرؤية.
  • المناعة: تكون المناعة في متلازمة تيرنر مضطربة مما يؤدي إلى حدوث مشاكل في الغدة الدرقية ولا تستطيع القيام بوظائفها، وأيضًا يؤدي اضطراب المناعة إلى مشاكل في السكر، ولا يستطيعوا تحمل الجلوتين، ويعانون من التهاب في الأمعاء.
  • الهيكل العظمي: تكون مشكلات الهيكل العظمي خطيرة في متلازمة تيرنر، ويكون تطور العظام غير طبيعي في العمود الفقري، مما ينتج عنها انحناء الظهر للأمام، ويعانون من هشاشة العظام.
  • التعلم: يكون التعلم مع متلازمة تيرنر صعب جدًا، ويكون الذكاء لديهن عالي عن الطبيعي، وهذا يشكل خطورة في التعلم.
  • السمع، تؤثر متلازمة تيرنر على السمع، من الممكن أن تؤدي إلى فقدان السمع كليًا أو جزء منه، بسبب حدوث اضطراب في الخلايا السمعية لدى مرضى متلازمة تيرنر.
  • القلب: تعاني البعض بسبب متلازمة تيرنر هو مشاكل في القلب، ووجود عيوب خلقية في القلب، وبعض المشاكل في الشريان، وفي الوعاء الدموي.
  • العقم: في بعض الحالات في متلازمة تيرنر تكون المبايض غير قادرة على القيام بوظائفها مما يؤدي إلى العقم وعدم حدوث حمل.
  • الحمل: إذا استطاع البعض من الفتيات في متلازمة تيرنر الحمل، يعانون من وجود مشاكل أثناء الحمل، ويكون هناك خطورة بالغة بسبب ارتفاع ضغط الدم، ووجود مشاكل في القلب، فيجب في ذلك هو متابعة دقيقة في الحمل.

الرعاية مع وجود متلازمة تيرنر

أن الفتيات التي تعاني من متلازمة تيرنر، يعانوا من الكثير من المشكلات الصحية، ومشكلات في النمو، وبذلك لا يكون هناك طبيب واحد يعالج مرض متلازمة تيرنر، ولكن يشترك في العلاج العديد من الدكاترة، وذلك حتى تتم الرعاية بطريقة صحيحة.

ومن أنواع الأطباء الذين يحتاجهن الفتيات في العلاج في متلازمة تيرنر هم: طبيب متخصص في الاضطرابات الهرمونية، وطبيب متخصص في أمراض القلب، وطبيب خاص بالنساء والتوليد، وطبيب متخصص في اضطرابات المسالك البولية، وأخر متخصص في اضطرابات الهيكل العظمي، وطبيب متخصص في علاج الأنف والأذن والحنجرة، وطبيب متخصص في علم الوراثة، أخر متخصص في علاج تطوير السلوكيات والمهارات الاجتماعية، ومعلم تربية خاصة.

هرمون النمو في متلازمة تيرنر

إن هرمون النمو هو الهرمون المسؤول على الطول، ومسئول على نمو العظام والأنسجة، ويتم إفراز هرمون النمو من الجزء الأمامي للغدة النخامية.

ليس له معدل محدد طول حياة الإنسان، فهو يرتفع جدًا في مرحلة النمو، وخاصة في مرحلة البلوغ والمراهقة، وينخفض بعد ذلك.

ويكون انخفاض مستوى هرمون النمو في سن مبكر في الطفولة، يدل على العديد من المشكلات، من هذه المشكلات هو متلازمة تيرنر، فهي دليل على عدم إفراز هرمون النمو.

يمكن العلاج في متلازمة تيرنر هرمون النمو، حتى الحصول على الطول المناسب، ويتم علاج هرمون النمو في الجسم، عن طريق حقنه في الجسم خاصة في فترات البلوغ، وحتى نصل إلى الطول المناسب أو القريب

شاهد أيضًا: متى يفرز هرمون النمو عند الاطفال

الحمل مع متلازمة تيرنر

في متلازمة تيرنر يحدث الحمل في القليل جدًا من الفتيات، وأغلب الفتيات في متلازمة تيرنر يحدث لهم عقم، بسبب عدم قدرة المبايض من القيام بوظيفتها، ولا يحدث حمل مع متلازمة تيرنر إلا بعد معالجة الخصوبة أولًا.

من الممكن مع متلازمة تيرنر يحدث حمل مع فشل المبايض، إذا تم التبرع بالمبايض أو جنين من فتاة أخرى لا تعاني من متلازمة تيرنر، لكن لابد من البدء في علاج الهرمونات أولًا، وضبط الرحم لاستقبال الحمل.

ويكون الحمل مع متلازمة تيرنر في أقصى درجات الخطورة، لابد من معرفة هذه المخاطر ومتابعة جيدة جدًا مع الطبيب المعالج، والمتابعة المستمرة أثناء الحمل.

الدعم والتعايش مع متلازمة تيرنر

هناك الكثير من المؤسسات التي تدعم متلازمة تيرنر، وتقوم بتثقيف الأسرة بالمرض، وكيفية التعايش معه، وتوفر الدعم للفتيات التي تعاني من متلازمة تيرنر، وتهيئ لها المناخ المناسب، حتى تتمتع باحترام الذات، وتتأقلم اجتماعيًا.

لابد للأسرة عدم إحساس الفتاة التي تعاني من متلازمة تيرنر، أنها ليس لها وجود، أو أنها فتاة غير طبيعية، ولكن لابد من حثها على التعايش الطبيعي مع هذا المرض، وذلك لأن هذا المرض ليس له علاج ويستمر مدى الحياة ولكنه يمكن أن يقلل من العلاج الموجود من الخطر ويحد ومن الأعراض التي يشعر بها هذه الفتيات.

شاهد أيضًا: هرمون النمو والطول

إن متلازمة تيرنر تظهر في أوقات مختلفة، ممكن أثناء فترة الحمل، أو في أول الوضع، أو عند البلوغ والمراهقة، وهي تختلف من فتاة لأخرى، وذلك بسبب كثرة أعراضها، ويتم تشخيصها على حسب الأعراض الموجودة، وحدوث الحمل فيه قليل جدًا، ولابد من الدعم والتعايش مع متلازمة تيرنر، لأنها لا تنتهي وتستمر مدى الحياة.

Add Comment