متى كان تاريخ وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام؟ 4 معلومات تهمك عن وفاة الرسول

متى كان تاريخ وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام؟ 4 معلومات تهمك عن وفاة الرسول

تاريخ وفاة الرسول

متى كان تاريخ وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام؟ هذا ما نعرفه خلال هذا المقال التالي مع العديد من المعلومات الهامة التي ستعرفها من خلال السطور التالية حول وفاة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، فهيا بنا لهذه الرحلة الروحانية الرائعة.

وفاة الرسول .. تعرف على 4 معلومات هامة تهمك

نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم هو آخر الرسل والأنبياء وهو الخاتم الذي لا نبي بعده، وهو صاحب الرسالة الكاملة والخاتمة التي ختمت تعاليم السماء لأهل الأرض، وهو صاحب رسالة الإسلام التي شملت كل شيء من مكارم الأخلاق التي جاء بها السابقون الأولون من لدن آدم أبو البشر وحتى وفاته صلى الله عليه وسلم، ماذا تعرف عنه وعن وفاته؟ هذا ما نتعرف عليه خلال السطور القليلة القادمة:

متى كان تاريخ وفاة الرسول
لقد توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذكرى اليوم الذي ولد فيه وهو الثاني عشر من شهر ربيع الأول العربي من السنة الحادية عشر من هجرته المباركة من مكة إلى المدينة وقد توفي في المدينة المنوّرة ودفن بالقرب من مسجده والآن المدفن ضمن نطاق مسجده النبوي الشريف في المدينة.

ما هي أحداث وفاته صلى الله عليه وسلم
إن القلب ليتفطر بوفاة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم إنها كانت من أعظم المصائب على المسلمين حينها وحتى يومنا هذا فهو معلمنا وهادينا ومرشدنا إلى الله، ولكن ليس للبشر نهاية محتومة إلا الموت ولقد فطرن أبو بكر الصديق صاحب رسول الله وهو يخطب في المسلمين المصدومين من هول الصدمة عندما قال لهم” ألا من كان يعبد محمداً فإن محمداً قد مات، ومن كان يعبد الله فإن الله حيٌ لا يموت”.

كيف مات رسول الله
لقد مات رسول الله صلى الله عليه وسلم جراء الحمى وسكرات الموت التي عانى منها بسبب هذه الحمى، وقد قضى أياماً مريضاً في بيت عائشة رضي الله عنها حتى توفي.

وهناك بعض الروايات التي تؤكد ان رسول الله صلى الله عليه وسلم تعرض للحمى بسبب السم الذي تعرض له في وليمة أعدهّا اليهود وقد تناول رسول الله مضغة من اللحم وقد أثرت فيه وكانت السبب في إصابته بالحمى.

كم كان عمر النبي عندما توفي
عندما توفي نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم كان في عمر الثالثة والستين من عمره الكريم.

إن رسول الله خاتم النبيين والمرسلين هو الهادي البشير النذير، وإن من أعظم المصائب التي حلت بالمسلمين كانت وفاته وتهن جميع المصائب التي لحقت بها بالنسبة لهذه المصيبة الهائلة، فصلى الله عليه وسلم وألحقنا الله به في عليين.

Add Comment