متى يلتئم الجرح المفتوح

متى يلتئم الجرح المفتوح

تتأثر مدة التئام الجرح المفتوح بعدة عوامل أهمها حجم الجرح، فمن المؤكد أن الجرح الصغير سوف يلتئم بشكل أسرع من الجرح الكبير، في هذا الموضوع سوف نُجيب على سؤال الكثيرين وهو متى يلتئم الجرح المفتوح، وسوف نتعرف على مراحل التئام الجرح.

مراحل التئام الجرح المفتوح

يمر أي جرح بعدد من المراحل المعروفة حتى يصل للمرحلة الأخيرة المعروفة باسم التئام الجرح، وفيما يلي مراحل التئام الجرح المفتوح:

شاهد أيضًا: كيفية علاج الجروح العميقة بسرعة

مرحلة إيقاف النزيف

بعد تعرض الفرد للإصابة بإحدى الجروح يلاحظ خروج النزيف الدموي من مكان الجرح، وفيما يلي المراحل الخاصة بوقف نزيف الدم:

  • يبدأ دم المُصاب في التجلط خلال وقت زمني يبلغ بعض الدقائق حتى يتوقف نزيف الدم.
  • تتعرض الجلطات الدموية للجفاف، لتتكون القشرة المساهمة في حماسة انسجة المُصاب الداخلية من الإصابة بالجراثيم.

مرحلة تكوين القشرة

  • وتظهر مسئولية جهاز المناعة الخاص بالمُصاب والذي يهتم بتقديم الحماية للجسم من ظهور التهابات فيه بعد تكوين القشرة، ويقوم بأداء دوره الناتج عنه ما يلي:
  • يتورم الجرح بالشكل البسيط، ويتحول لونه للأحمر، وقد يتحول لونه للزهري، ويظهر بشكل رقيق.
  • خروج السائل النقي منه والمسئول عن تنظيف المكان المُحيط بالجرح.
  • يقوم بفتح الأوعية الدموية بالمنطقة المحيطة بالجرح لتوصيل الأكسجين وعناصر الغذاء الضرورية للجرح عن طريق الدم.
  • تقوم خلايا الدم البيضاء بمقاومة العدوى الجرثومية، ومن ثم معالجة الجرح.

مرحلة اعادة بناء الأنسجة

تأتي مرحلة اعادة بناء أنسجة المكان محل الجرح، وفي السطور التالية سوف نقوم بتوضيح كيف تتم هذه المرحلة:

  • تبدأ أنسجة العضو موضع الجرح في جسم الإنسان في النمو، ويقوم الجسم بإصلاح أوعيته الدموية التي تضررت بعد ثلاث أسابيع تقريبًا.
  • تبدأ خلايا الدم الحمراء بمهمة تصنيع ما يُعرف بالكولاجين ” المادة الخاصة ببناء أنسجة الجسم الجديدة.
  • يمتلئ الجرح بأنسجة كثيرة جديدة وكثيرة.
  • يبدأ الجلد الجديد في النمو أعلى الأنسجة الجديدة.
  • يدخل خواف الجرح للداخل، ويقل حجمه خلال مرحلة الشفاء.

مرحلة تكوين الندبات

هناك أمور عديدة تحدث خلال المرحلة الخاصة بتكوين الندبات، وهي كالتالي:

  • يشعر المُصاب بحكة في مكان الجرح مع الاستمرار في الالتئام، وتظهر فيه منطقة اصابة الجرح بشكل ممتد، كما يكون يتسم لونه باللون الأحمر اللامع بعد إزالة القشرة.
  • تتكون الندبة التي تتسم بصغر حجمها بالمقارنة بحجم الجرح في الأصل، وتتسم بمرونتها القليلة، ويتسم الجلد حول الجرح بالقوة.
  • تختفي الندبات المتكونة كلما مر الوقت حتى تُزال نهائيًا، فقد تحتاج الندبات فترة عامان حتى يتم محوها بشكل نهائي، وهناك ندبات لا تختفي نهائيًا.

أنواع الجروح

تتعدد أنواع الجروح التي قد يتعرض لها الإنسان، وفيما يلي أهم هذه الانواع:

جروح مغلقة

وهي الجروح التي تعتد درجة خطورتها على القوة الخاصة بالإصابة، وتُشكل اتجاه الضربة دورًا مهمًا في التعرف على درجة الاضرار التي واجهها الانسان، وبالرغم من ذلك فإنه يصعب قياس درجة خطورة الجرح ومعرفته بالشكل الدقيق.

فعلى سبيل المثال فإن تعرض الإنسان لصدمة أو ضربة بواسطة المطرقة لجانب رأسه فمن المحتمل أن ينتج عنها حدوث الضرر الكبير بمنطقة القاعدة بالجمجمة، وقد ينتج عن الصدمة الخفيفة إحداث الضرر بالجلد وبالأنسجة الكامنة، وهذا ما ينتج عن التعرض للكدمات التي تُسببها وصول الدم للأنسجة بسبب تعرض الأوعية الدموية الصغيرة للتمزق، وينتج أيضًا التورم الناتج عن حركة السوائل بواسطة الجدران الخاصة بالشعيرات الدموية التالفة.

ويجب العلم أنه إذا أُصيبت الأوعية الدموية الكبيرة يؤدي إلى زيادة النزيف الدموي الناتج عن الإصابة، ثم يتجمع بالأنسجة ليقوم بتشكيل الكتلة المعروفة باسم الأورام الدموية.

الجرح المفتوح

يعد الجرح المفتوح هو الاصابات الذي قد يؤدي إلى حدوث الكسر الداخلي أو الخارجي بأنسجة جسم الإنسان، وعادةً تعمل على إصابة الجلد، ومن حسن الحظ ان بعض الجروح المفتوحة تكون بسيطة ومن الممكن تداويها منزليًا دون الاستعانة بالأطباء أو بدون التوجه للمستشفى.

وقد يحدث الجرح المفتوح بسبب سقوط الفرد أو التعرض للحوادث المرورية، أو التعرض للحوادث والصدمات بالأشياء الحادة، وفي حالة تعرض الفرد لإحدى الحوادث الخطيرة فيجب التوجه للمستشفى ليتلقى العلاج والرعاية اللازمة لحالته الصحية على الفور، وذلك عند ملاحظة نزف الجرح بالشكل الكبير والمستمر، وأيضًا في حالة إذا كان النزيف الدموي مستمرًا لأكثر من ثلث ساعة بدون توقف.

وتتعدد أنواع الجروح المفتوحة، وهي كالتالي:

  • خدوش، والمعروفة انجليزيًا باسم Abrasion.
  • تمزق، والمعروفة انجليزيا باسم Laceration.
  • ثقوب، والمعروفة انجليزيًا باسم Puncrure.
  • قذف، والمعروفة انجليزيًا باسم Avulsion.

شاهد أيضًا: الإسعافات الأولية للحروق والجروح

أعراض التهاب الجروح

قد يتعرض الجرح للالتهاب، مما سوف يتطلب الاستعانة بالطبيب المعالج أو بالتوجه للمستشفى لتلقي الرعاية الصحية اللازمة، وفيما يلي أعراض التهاب الجروح:

  • هناك سوائل صفراء أو خضراء قد تخرج من الجرح والتي تُعرف بالقيح، في حالة خروجها يجب أن تعلم أن الجرح قد تعرض للالتهاب.
  • في حالة تورم مكان الإصابة بالجرح والمنطقة المحاوطة لها، مع تغير لون الجلد في مكان الإصابة للون الأحمر مع الشعور بالدفيء فيه.
  • في حالة زيادة الألم في مكان الجرح وعدم الشعور بالراحة.
  • في حالة ظهور الخط الأحمر على جلد المُصاب بالجرح يجب العلم أنه يدل على وجد التهابات بالنظام اللمفاوي الذي يعمل على تسريب السوائل من انسجة الجسم، وهو المعروف باسم التهاب الأوعية اللمفاوية المعروف انجليزيًا باسم Lymphangitis، ويجب الاهتمام بعلاج هذه الالتهابات لأنه خطيرة للغاية، ومن الممكن ان يتبعها الحمى.

إسعافات أولية لعلاج الجروح

يجب اتباع الاجراءات الاسعافية التالية عند التعرض للإصابة بالجروح المختلفة، وهي كالتالي:

  • يجب نقوم بغسل اليدين جيدًا لتجنب اصابة مكان الجرح بالتلوث أو العدوى.
  • نقوم بالضغط بلطف على مكان الجرح كي يتم توقيف النزف الدموي، ويجب الاستعانة بالضمادة المُعقمة أو بإحدى القطع القماشية للقيام بهذه الخطوة.
  • نقوم بتنظيف مكان الإصابة بالجرح بشكل جيد بواسطة المياه، لتقليل خطر إصابة الفرد بأي عدوى، كما يجب عدم استعمال ما يُعرف باليود أو بيروكسيد هيدروجين، لأنهما قد ينتج عن استخدامهما إصابة الفرد المجروح بالتهيج.
  • استخدام مضاد حيوي للجروح أو فازلين لترطيب مكان الجرح، وفي حالة ظهور طفح جلدي بمكان الجرح يجب منع استخدام الكريم أو المرهم واستبداله بأخر، مع ضرورة استشارة الطبيب المعالج لتجنب الإصابة بأي مشكلة جلدية.
  • يجب أن تقوم بتغطية مكان الإصابة بالجرح بالضمادة الطبية أو بالشاش الطبي، ثم نعمل على تثبيتها باللاصقة الطبية.
  • في حالة تعرض الضمادة الضبية للتبلل فيجب تغييرها بأخرى، أو تغييرها بشكل يومي كل 24 ساعة.
  • يجب تناول اللقاح المعروفة بالكزاز بالحقن والمعروفة باسم “تيتانوس” والتي من أهميتها تطهير الجرح من الداخل للوقاية من الإصابة من احدى البكتريا المحددة التي تنتج سموم تؤثر على أعصاب وعضلات الشخص المصاب، مما تتسبب في حدوث بعض التشنجات القوية بالرقبة وبالوجه وبالمعدة.
  • يجب أن يبحث المُصاب عن وجود أي من العلامات أو الأعراض التي تُشير إلى وجود إصابة بالعدوى.

شاهد أيضًا: أنواع خياطة الجروح وطرق تعقيمها

وفي نهاية الموضوع وبعد أن أجبنا على سؤال الموضوع وهو متى يلتئم الجرح المفتوح، وتعرفنا على أنواع الجروح، وطرق علاجها، عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

Responses