مدة التئام الجرح بعد الخياطة ؟

مدة التئام الجرح بعد الخياطة ؟

بعد الإصابة بالجرح القطعي العميق يتم عرض المريض على طبيب الجراحة ليقوم بتخييط الجرح بالغرز، كما يحدث أيضًا بعد اجراء العمليات الجراحية يتم تخييط الجرح، وفي هذا الموضوع سوف نتعرف على مدة التئام الجرح بعد الخياطة، ومراحل التئام الجرح، سوف نوضح اعراض الاصابة بالتهابات الجرح.

مدة التئام الجرح بعد الخياطة

تتأثر مدة التئام الجرح بالعوامل التالية:

  • نوع الخيط المستخدم في الغرز.
  • النوع الخاص بالعملية الجراحية.
  • النوع الخاص بالجرح الذي تم تخييطه.
  • الحجم الخاص بمكان خياطة الجرح.
  • الصحة العامة للفرد المُصاب وصحة جهازه المناعي.

تتأثر مدة التئام الجرح بعد الخياطة بكل هذه العوامل التي تم ذكرها، وبشكل عام فتتراوح مدة التئام الجروح من بعض الأيام إلى بعض الأسابيع أو الاشهر في حالات استثنائية.

شاهد أيضًا: طريقة إخفاء علامات الجروح

أمثلة على مدة التئام الجرح بعد الخياطة

تتعدد أنواع خيوط الجراحة الطبية التي يتم استخدمها في تخييط الجروح ولكلًا منها له العلاقة بمدة التئام الجرح، وهي كالتالي:

خيوط قابلة للامتصاص

بشكل عام يتم الاستعانة بالخيط القابل للامتصاص إذا كان الجرح لا يستدعي متابعته كل حين وأخر، ولذلك يتم استخدام الخيط القابل للامتصاص في كل هذه الحالات:

  • التدخل الجراحي للفم والأسنان.
  • عمليات الولادة القيصرية.
  • استئصال الأورام الناتجة عن الإصابة بسرطان الثدي.
  • التدخل الجراحي لاستبدال الركبة.

فمثلًا تحتاج عمليات الجراحة الخاصة بخلع ضرس العقل وتخييط الجرح إلى بعض الأسابيع ليلتئم بشكل كامل، فيما تحتاج عمليات الجراحة الخاصة باستبدال الركبة وتخييط الجرح إلى بضع شهور ليلتئم بشكل كامل.

خيوط غير قابلة للامتصاص

وفيه تتحدد المدة الخاصة بالتئام الجرح بعد خياطته بالخيوط الغير قابلة للامتصاص بتحديد المكان الخاص بالجرح، وفي التالي عرض للأماكن التي من المحتمل تعرضها للجرح والتي تحتاج للخياطة مع بيان لمدة التئامه:

  • في حالة إذا كان الجرح بالوجه يحتاج إلى مدة من ثلاثة إلى خمسة أيام ليلتئم بشكل كامل.
  • في حالة إذا كان الجرح بفروة الرأس فسوف يحتاج إلى مدة من سبعة إلى عشرة أيام ليلتئم بشكل كامل.
  • في حالة إذا كان الجرح بالذراعين فسوف يحتاج إلى مدة من سبعة إلى عشرة أيام ليلتئم بشكل كامل.
  • في حالة إذا كان الجرح بالصدر فسوف يحتاج إلى مدة من عشرة أيام إلى أربعة عشر يوم ليلتئم بشكل كامل.
  • في حالة إذا كان الجرح بالساقين فسوف يحتاج إلى مدة من عشرة أيام إلى أربعة عشر يوم ليلتئم بشكل كامل.
  • في حالة إذا كان الجرح باليدين والقدمين فسوف يحتاج إلى مدة من عشرة أيام إلى أربعة عشر يوم ليلتئم بشكل كامل.
  • في حالة إذا كان الجرح بالكفوف وببطن اليد فسوف يحتاج إلى مدة من أربعة عشر يوم إلى واحد وعشرون يومًا ليلتئم بشكل كامل.

مراحل التئام الجروح بعد الخياطة

يمر الجرح بعدد من المراحل ليلتئم بشكل كامل، وهذه المراحل هي:

مرحلة تورم الجرح

  • مرحلة تورم المكان الخاص بالجرح هي المرحلة الأولى التي يمر بها الجرح في طريقه للالتئام.
  • في هذه المرحلة تبدأ ما يُعرف بالأوعية الدموية بمنطقة الجرح بدعم وتحفيز عملية تخثر الدم بهدف منع الإصابة بفقر الدم بالصورة الكبيرة، حيث تعمل كرات الدم البيضاء على التجمع لمقاومة الالتهابات والبكتريا.
  • أول مرحلة تستمر لمدة 6 يوم بعد الانتهاء من العملية الجراحية، ولذلك فإن احمرار وانتفاخ المكان المُحيط بالجرح أمرًا طبيعيًا ولا يدعو إلى القلق.
  • وقد ينتج عن الجرح بعض الإفرازات بالرائحة الكريهة، واحيانًا قد تسوء حالة الجرح، وملاحظة عدم تقدمه، وهذا قد يكون ناتجًا عن حدوث التهابات بالجرح، وفي هذه الحالة يُفضل التوجه للطبيب فورًا.

مرحلة اعادة الترميم

  • هذه المرحلة قد تحتاج إلى بعض الأيام للانتهاء منها قد تصل إلى 4 يوم فقط وقد تستمر لمدة تصل إلى 30 يوم من بدء اجراء العملية الجراحية.
  • وفي مرحلة اعادة الترميم تظهر الندبات، وقد يشعر المُصاب بالتصلب الجلدي بمنطقة الجرح، وهذا أمرًا طبيعيًا لا يدعو للقلق.
  • من الممكن أن يشعر المُصاب بالألم بمنطقة الجرح، الأمر الذي يمكننا الاستنتاج بأن الشعور قد عاد من جديد للأعصاب المحاوطة للجرح، ولكن سريعًا ما ينتهي هذا الألم مما يدل على بداية التئام الجرح.

مرحلة اعادة التكوين

يبدأ الجلد في تكوين السطح الجديد في الجرح وتختفي آثار الندبات والتي تبدو كأحد اجزاء الجسم العادية، وتستمر مرحلة اعادة التكوين من 6 شهور إلى 36 شهر، ومن الممكن رؤية بعض التغيير على شكل ندبات والتي تبدأ بظهورها على هيئة صلبية وباللون الأحمر، ثم تتحول للطبقة الرقيقة المتلونة باللون الخاص بالبشرة العادية.

التهاب الجرح بعد العملية

من الممكن أن يتعرض الجرح الناتج اجراء عملية جراحية للالتهابات في حالات محددة، ومن الممكن الإصابة بهذه الالتهابات خلال 30 يوم من بعد التدخل الجراحي، وتتعدد اسباب التهاب الجرح بعد العملية والتي من أبرزها ما يلي:

  • وجود الجراثيم على جلد المريض والتي تصل لمنطقة الجرح متسببة في الإصابة بالالتهابات.
  • انتشار الجراثيم بجوار المريض أو حوله؛ كوجودها على الوسائل الطبية التي قد أستخدمها الطبيب أو الممرضين اثناء العملية الجراحية، أو الموجودة على أيدي الممرضين.
  • تواجد الجراثيم فعليًا بجسم المريض، أو على المكان الذي يتم اجراء التدخل الجراحي فيه.

الأفراد المُعرضين للإصابة بالالتهابات بشكل كبير

هناك فئات مُعرضة للإصابة بالتهابات الجروح بعد التدخل الجراحي، وهم:

  • الأفراد الذين يعانون من المشكلات المناعية.
  • الأفراد أصحاب الأوزان الثقيلة.
  • الأفراد المصابون بمرض سكر الدم الغير منتظم.
  • الشخص المدخن.
  • المريض الذي يتلقى العلاج الذي يتكون من الكورتيزون كالبريدنيزولون.
  • المريض الذي استمرت العملية الجراحية الخاصة بهم لمدة أكثر من 120 دقيقة.

شاهد أيضًا: كيفية علاج الجروح العميقة بسرعة

أعراض الإصابة بالتهابات الجرح بعد العملية الجراحية

يجب متابعة حالة الجرح بالشكل المستمر بعد اجراء العملية الجراحية، للاطمئنان على حالة التئام الجرح وأنه قد التئم بالشكل الجيد والصحي، وهناك بعض الأعراض التي تدل على الاصابة بالتهابات في الجرح بعد اجراء العملية الجراحية والتي من أبرزها ما يلي:

  • سوف تلاحظ بطيء التئام الجرح.
  • الشعور بالألم مع ملاحظة تغير لون المنطقة المجاورة للجرح إلى اللون الأحمر.
  • ظهور الصديد في منطقة الجرح.
  • خروج الروائح الكريهة من منطقة الإصابة بالجرح، أو خروج السوائل أيضًا.
  • اصابة جسم المريض بارتفاع درجة الحرارة.
  • يظهر الجرح بالمنظر الجاف، أو بالشكل العميق في حالات محددة.

أنواع التهاب جروح العمليات

تتجزأ أنواع التهاب جروح العمليات الجراحية إلى ثلاثة أجزاء، وهي المتمثلة في النقاط التالية:

القسم الأول

التهاب الجرح السطحي، وفيه يظهر الالتهاب على الجلد الخاص بالمريض بمكان الخياطة أو الغرز.

القسم الثاني

التهاب الجرح العميق، والتي فيه يصل الجرح للعضلات وللأنسجة المجاورة لها.

القسم الثاني

التهاب الجرح بمختلف انحاء الجسم، حيث تنتشر الالتهابات في الاماكن المختلفة من جسم المريض.

شاهد أيضًا: متى يلتئم الجرح المفتوح

وفي نهاية الموضوع وبعد أن تعرفنا على مدة التئام الجرح بعد الخياطة، وتعرفنا على أنواع الخيوط ” القابلة للامتصاص – والغير قابلة للامتصاص “، وتعرفنا على مراحل التئام الجرح بعد الخياطة من ” تورم – واعادة ترميم – واعادة تشكيل وتكوين”، وتعرفنا على التهابات الجروح بعد اجراء العمليات الجراحية، وعلى الأفراد الأكثر عرضة للإصابة بالالتهابات، وعلى اعراض التهابات الجروح وانواعها، عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

Responses