مراحل نمو الجنين بالشهور .. 9 شهور ينمو فيها طفلك .. تعرف على هذه المراحل بالتفصيل

مراحل نمو الجنين بالشهور .. 9 شهور ينمو فيها طفلك .. تعرف على هذه المراحل بالتفصيل

مراحل نمو الجنين بالشهور

يبدأ الحمل بمرحلة الإخصاب، حيث يتم تخصيب البويضة خلال الدورة الشهرية للمرأة، وبالتالي يتم تخصيب هذه البويضة من خلال الحيوان المنوي بعد العلاقة الحميمة بين الرجل والمرأة، وهذه العملية الإخصابية ينتج عنها تخلق البويضة وبالتالي تبدأ مراحل نمو الجنين في رحم المرأة، في هذا المقال نتعرف على مراحل نمو الجنين بالشهور، حيث نتعرف على الجنين ونعيش معه رحلة نموه حتى يكبر ويبدأ في النمو الذي يأتي بعده الولادة، فهيا بنا نعيش معه جولة رائعة من العلم والمعرفة.

كيف بدأ الجنين؟

بدأ الجنين من خلال النطفة التي تكونت من الحيوانات المنوية وهي في السائل المنوي للرجل الذي يدخل لمهبل المرأة من خلال عملية القذف، وبالتالي يتم اتحاد الحيوانات المنوية التي تصل إلى نهاية الرحلة حتى تذهب بعيداً نحو البويضة الجاهزة للإخصاب، والتي تنزل من خلال قناة فالوب، وبعد الإخصاب تدخل في جدار الرحم حيث تتعلق به، وهو ما يعرف بالغرس.

وبعد الغرس تحدث بعض الأعراض مثل توقف الدورة الشهرية، وتغير الهرمونات المختلفة التي تزيد من ظهور بعض الأعراض الظاهرية بالنسبة للمراة، وهذا يعني حدوث الحمل، حيث تقوم هذه الهرمونات خاصة الإستروجين والبروجسترون على زيادة سمك بطانة الرحم والاستعداد لتخلق البويضة، ونمو الجنين وهذا ما نريد معرفته بالتحديد.

مراحل نمو الجنين بالشهور

الجنين يبدأ كما قلنا بعملية الإخصاب، حيث تتعدد مراحل نمو الجنين في رحم المرأة من خلال 3 مراحل، حيث يبدأ الثلث الأول من الأسبوع الأول وحتى الأسبوع الثالث عشر، والمرحلة الثانية أو الثلث الثاني تبدأ مع الأسبوع الرابع عشر وحتى الأسبوع السادس والعشرين، ثم الثلث الثالث الذي يمتد من الأسبوع السادس والعشرين وحتى لحظة الولادة، وفي خلال هذه المراحل، يتكون الجنين ليكون طفلاً طبيعياً متكاملاً وهذا ما نتعرف عليه خلال النقاط التالية:

نمو الجنين في الشهر الأول
يبدأ نمو الجنين في الشهر الأول في اضطرابات الهرمونات عند الأم الحامل، حيث يصاحب نمو البويضة المخصبة، وذلك بسبب تطوّر الكيس الأمنيوسي وتكوين المشيمة حتى تؤمن الغذاء للجنين، و تنتقل عبر المشيمة الغذاء من الأم للجنين، كما تخرج الفضلات من الجنين بعد ذلك لفضلات الأم.

وتحدث في الأسبوع الأول من الشهر الأول العديد من التغييرات للبويضة، حيث يبدأ تخليقها ويستمر هذا التخلّق خلال الأسابيع الأربعة للشهر الأول، حيث يبدأ التركيب المبدئي لكل من الوجه والرقبة ويتكون وجه الجنين المبدئي على دائرتين كبيرتين ومرحلة تشكل الفم والفك السفلي والحلق والرئة والمعدة والكبد واستمرار نمو القلب والأوعية الدموية في الدوران.

كما يبدأ في الشهر الأول قلب الجنين بالنبضات والتي تكون حوالي 65 نبضة في الدقيقة، ويكون القلب في الجنين أصغر من حب الأرز.

نمو الجنين في الشهر الثاني
يبدأ الشهر الثاني مع بداية الأسبوع الخامس، حيث يبدأ الجنين في الظهور حتى يمكن رؤيته بالعين المجردة من خلال أجهزة الأشعة والسونار، حيث يتم تشكيل الدماغ في الجنين والمرفقين والركبتين وأصابع اليدين والقدمين وتبدأ عظام اليدين والرجلين بالتصلب ويبدأ الوجه في الظهور، ويمكن رؤية الدماغ والأوعية الدموية، وذلك لأن الجنين يبدأ جلده في التشكل ويكون رقيق، وبالتالي نرى الأوعية الدموية بدقة من خلال هذا الجلد.

في نهاية الشهر يمكن أن تصل الدماغ للشكل غير المتناسق مع باقي الجسم، كما توجد فتحة الأنف في وجه الجنين، ويبلغ طول الجنين في هذا الشهر الثاني إلى حوالي 12.7 مليمتراً أي بحجم حبة الأرز، وعلى الرغم من هذا الحجم الصغير، فإن أجهزة السونار الحديثة نتعرف من خلالها جميع التشكيلات والتغيرات للجنين.

نمو الجنين في الشهر الثالث
الشهر الثالث يتميز بأن هناك العديد من المزايا بالنسبة للجنين، مثل تناسق حجم الرأس والنمو السريع للجنين، وتطوّر الأعضاء والأنسجة التي تشكلت في السابق، كما تتميز بأن العينين تبدأ بالتحرك، مع بقاء الجفن مغلق، كما تكتمل نمو اليدين والقدمين معاً وتبدأ الأصابع والأظافر في الظهور.

كما تتشكل الأذن الخارجية، وتبدأ الأسنان بالظهور والنمو من خلال جذورها الموجودة في اللثة، كما تبدأ بعض الأعضاء في العمل مثل الكبد الذي ينتج المادة الصفراوية، كما تبدأ على نهاية الشهر ظهور الأعضاء التناسلية عند الذكور والإناث، وبالتالي يتحدد النوع مع نهاية الشهر الثالث في الغالب، ولكن مع ذلك لا نعرف جنس المولود في هذه المرحلة لصغر هذه الأعضاء وعدم ظهورها في أجهزة السونار إلا عندما يزيد الوزن خلال الشهر التالي، أما عن وزن الجنين فيصل لحوالي 28 غراماً في الشهر الثالث، كما يصبح طول الجنين حوالي 10 سنتيمترات في الغالب.

نمو الجنين في الشهر الرابع
أما في الشهر الرابع يبدأ الجنين في النمو أكثر فأكثر، حيث تبدأ الأم بهذه التطورات من خلال حركة الجنين البسيطة والتي تشعر الأم فيها عن طريق حركة وركلات الجنين، ويبدأ بالتمدد والتثاؤب ومص الأصابع وتغيير حركات الوجه، كما تبدأ الأعضاء التناسلية في التطوّر بشكل كامل، وبالتالي يمكن معرفة معرفة الجنين سواء ذكراً أو أنثى من خلال هذا الشهر سواء في منتصفه أو في نهايته.

كما يبدأ جلد الجنين في التشكّل حيث تظهر على الجلد طبقة دهنية القوام، ويبدأ الهيكل العظمي في التشكل، بحيث يكون عبارة عن غضاريف مطاطية ويبدأ التطوّر العصبي في النمو، حيث يبدأ مع نمو بعض الأعضاء الصغيرة مثل الرموش والأظافر وبصمة الأصابع الخاصة بالجنين، وغيرها من الأعضاء، أما الجنين يكون طوله بحجم حبة الموز، ويقارب طوله حوالي 15 سنتيمتراً.

نمو الجنين في الشهر الخامس
أما في الشهر الخامس، يبدأ الجنين في الحركة بشكل أكبر، ويبدأ في تدريب عضلاته التي تنمو أكثر فأكثر، أما الشعر يبدأ في النمو بشكل كبير في رأس الجنين والذي يزول بعد أسبوع من الولادة ليظهر الشعر العادي من خلال الجذور أو الزغب، كما تظهر العديد من ملامح وجه الجنين في هذا الشهر.

أما طول الجنين في نهاية الشهر الخامس يكون حوالي 25 سنتيمتراً أما الوزن فيصل غلى نصف كيلو تقريباً وهذا تطوّر هام للجنين في هذا الشهر.

نمو الجنين في الشهر السادس
في الشهر السادس تبدأ أعضاء الجنين في النمو، حيث يمتلك الجنين الوجه العادي الذي يولد به، ويظهر من خلال السونار الحديث، كما يمتلك عيون جاحظة قليلاً، ويبدأ الجلد في الاحمرار ويكون مجعد قليلاً ورقيقاً وتظهر الأوعية الدموية من خلال الجلد الرقيق.

أما الكتلة العضلية بالنسبة للجنين فهي تنمو بشكل كبير، هذا إلى جانب بداية حاسة السمع لدى الجنين خلال نهاية هذا الشهر، كما يبدأ الجنين في سماع صوت الأم والأصوات الخارجية ويستجيب للضوضاء ويبدأ في الحركات الاهتزازية ويبدأ في الحركة التي تشعر بها الآن، أما الوزن فيقارب من الكيلو جرام، أما الطول فيصل لحوالي 30 سنتيمتراً.

نمو الجنين في الشهر السابع
يعتبر هذا الشهر من أهم الشهور التي تمر على الجنين، فنحن مستمرين في الرحلة معه، حيث ينمو بشكل أكبر خلال هذا الشهر من خلال كبر وزنه مما يجعله غير مرتاحاً قليلاً في الحركة مثل الشهور السابقة، وبالتالي تزداد الركلات التي يقوم بها في رحم الأم وبطنها.

كما يبدأ الجنين في التطوّر من حيث الحواس، حيث تتطور حاسة التذوق لديه ويبدأ بالتأثر بمذاق السائل الأمينوسي، وكذلك يتطوّر الدماغ في النمو، ويبدأ في على القدرة الكبيرة للرؤية والسمع في هذا الشهر، كما تبدأ الاستعدادات النهاية للجسم بالنسبة له تمهيداً للولادة، فبعض الأحيان يمكن أن تلد المرأة الجنين في الشهر السابع ويكون بصحة طبيعية، حيث يقوم الجنين في حالة الولادة بالنزول في قناة الولادة، وبالتالي فعظام الجمجمة لا تلتحم بشكل طبيعي إلا بعد الولادة. أما طول الجنين في هذا الشهر يصل ليكون حوالي 44 سنتيمتراً، أما الوزن فيقارب 2 كيلو غرام.

نمو الجنين في الشهر الثامن
في الشهر الثامن يتميز نمو الجنين بالسرعة، حيث يصبح الجنين قادراً على الرؤية بشكل جيد، كذلك يكون أحسن تطوراً عن ذي قبل في حاسة السمع، حيث يكون قادراً على تمييز الأصوات لفترات كافية، وبالتالي فإن الجنين يتأثر بها بشكل تام وبالتالي يقوم بالركلات في بطن أمه بعد سماعه بعض الأصوات المزعجة أو الهادئة التي تؤثر فيه، كما تكتمل جميع الأعضاء الداخلية للجنين عدا الرئتين، حيث نجد أن الرئة لا تكتمل بالشكل الطبيعي، وبالتالي يحتاج الجنين لأيام إضافية حتى دخول الشهر التاسع من أجل اكتمال الرئة والتنفس بشكل طبيعي استعداداً للولادة بعد ذلك.

وطول الجنين في أواخر الشهر الثامن يكون في حدود 45 سم أما وزنه يكون مقارباً 2 أو 2 ونصف كيلو غرام.

نمو الجنين في الشهر التاسع والأخير
الشهر التاسع أو الشهر الأخير من هذا الحمل يكون الجنين جاهزاً بشكل تام للولادة، حيث تتغير وضعية وجود الجنين وتكون رأسه للأسفل في الحوض استعداداً للنزول أو الولادة، كما يستجيب الجنين قبيل الولاد لبعض التأثيرات مثل نمو الدماغ بشكل كامل وتناسق استجابات الجنين وحينها يرمش بعيونه ويغلق العينين ويدير رأسه، ويقبض يديه بإحكام ويكون له تأثيرات مختلفة تجاه الأصوات والضوء والشمس وغيرها من التأثيرات، أما الطول في نهاية الشهر التاسع من الحمل ما يقارب من 51 سنتيمتراً، أما وزن الجنين فيكون حوالي ما بين 3 – 3.5 كيلو غرام في الطبيعي عند الولادة.

مرحلة ما بعد الولادة

تبدأ مرحلة جديدة من النمو للجنين بعد الولادة مباشرة، وهي مرحلة نمو الطفل الرضيع، والتي لابد أن تكون هامة بالنسبة له في الرعاية والعناية التامة، حيث يجب على الأم الاعتناء بالطفل من خلال الرضاعة الطبيعية التي تقدم له العناصر الغذائية الكاملة والمثالية التي يحتاجها في النمو خلال الشهور التالية بعد الولادة.

ويجب لذلك تناول الأم العناصر الغذائية يومياً مثل البروتينات والفيتامينات والكربوهيدرات ومضادت الأكسدة وغيرها، ويمكن أن تتناول المكمّلات الغذائية تحت إشراف الطبيب، كما يجب الإقلاع عن التدخين وشرب الكحوليات وغيرها من المخاطر التي تضر الأم المرضعة وكذلك الطفل الذي تتسرب له هذه الأخطار من خلال الرضاعة الطبيعية.

وبعد مرور حوالي ستة أشهر من الولادة، يمكن إدخال الطعام الصلب للطفل، وبالتالي يساعد هذا على النمو السريع للطفل خلال هذه المرحلة، لذلك يجب تغذية الطفل بكافة العناصر الغذائية والإشراف الطبي عليه في جميع مراحل حياته في الطفولة خاصة تغذيته لإمداده ببعض المعادن الهامة مثل الكالسيوم الذي يساعد على نمو الأسنان والمشي والركض وغيرها من العناصر التي تجعله في مرحلة نمو طبيعية، وهذا يمكن أن نفصل له مقال خاص عن تغذية الطفل في العام الأول خلال مرحلة الرضاعة الطبيعية.

في هذا المقال؛ تعرفنا على العديد من الجوانب الهامة حول معرفة نمو الجنين في الشهور التسعة من الحمل، حيث عشنا في رحلة شيّقة مع الجنين منذ أن كان نطفة صغيرة لا ترى بالعين المجردة وحتى وصوله لمرحلة الولادة، فسبحان الله العظيم على كمال خلقه

Responses