مراحل نمو الطفل وخصائص كل مرحلة

مراحل نمو الطفل وخصائص كل مرحلة

إن مرحلة الطفولة من الأركان الأساسية في بناء شخصية الفرد، وذو أهمية كبيرة في الوقوف على أساس صحيح لنشأة الفرد، ونمو الطفل بمراحل مختلفة في الطفولة، يجب الاهتمام بها، ومعرفة جميع جوانبها، حتى يتم التعامل مع جميع المفردات الخاصة بها، ونستعرض في مقالنا مراحل نمو الطفل وخصائص كل مرحلة.

مراحل نمو الطفل وخصائص كل مرحلة

إن نمو الطفل يشهد نموًا سريعًا خلال فترة الطفولة، وهذا النمو يظهر معه مهارات مدهشة يلاحظها الآباء على أطفالهم، وتختلف هذه المراحل من حيث النمو الجسدي والنمو العقلي والإدراكي وغيرها من التصنيفات المختلفة التي تصاحب النمو، وللطفولة ثلاث مراحل نمو وهي:

  • مرحلة الطفولة المبكرة.
  • مرحلة الطفولة المتوسطة.
  • مرحلة الطفولة المتأخرة.

وسوف نستعرض خصائص كل مرحلة وما يصاحبها من تطور في الطفل.

شاهد أيضًا: تطورات الطفل في الشهر الثالث من عمره

تعريفات الطفولة المختلفة

وردت للطفولة عدة تعريفات مختلفة، وذلك وفق كل باحث، حيث مضمون جميع التعارف يؤدي نفس المعنى، وهي:

  • تعرف الطفولة في قاموس اكسفورد الإنجليزي: على إنها الوقت الذي يكون فيه الطفل، يعيش طفولة سعيدة، حيث أن الطفل هو الإنسان حديث الولادة، سواء ذكرًا أو أنثى.
  • تعرف الطفولة في قاموس لونج مان الإنجليزي: على إنها المرحلة الزمنية التي تمر بالشخص عندما يكون طفلًا، حيث عرف الطفل على أنه الشخص صغير السن، منذ وقت ولادته حتى بلوغه، وهو الابن أو الابنة في أي مرحلة عمرية.
  • وأجمع العلماء على تعريف للطفولة، مفاده أن الطفولة هي الفترة المبكرة في حياة الإنسان التي يعتمد فيها الفرد على والديه اعتمادًا كليًا، وفيها يتعلم ويتمرن للفترة التي تليها، وهي ليست مهمة في حد ذاتها بل هي الطريق الذي يأخذ بيد الطفل ليصبح في سن النضج، العقلي والجسماني والنفسي والاجتماعي والخلقي، وتتشكل من خلالها حياة الإنسان.

وأيضًا تعتبر الطفولة هي المرحلة التي لا يتحمل فيها الفرد مسئولية نفسه، ويكون اعتماده الكلي على والديه، لإشباع رغباته الحياتية، منذ بداية ولادته وحتى العقد الثاني من عمره، ويتدرج حتى سن البلوغ.

مرحلة الطفولة المبكرة وخصائصها

فترة هذه المرحلة منذ نهاية العام الثاني وحتى بداية العام الخامس، وتعتبر مرحلة مهمة تشهد نموًا سريعًا، وبالأخص مرحلة النمو العقلي، حيث تظهر على الطفل مهارة تكوين المفاهيم الاجتماعية، وزيادة الميول نحو الحرية، والاتزان، وظهور درجة كبيرة من الأنا، وتطور اللغة.

وهذه المرحلة من أكثر المراحل التي يغلب عليها الاستقرار العاطفي والنفسي، فإن شخصية الطفل تصبح قوية، ومتفتحة، وتتميز هذه المرحلة بعدة خصائص:

  • النمو الجسدي: يزداد وزن الطفل بسبب نمو العضلات والعظام لديه، ويتمكن الطفل من القفز والجري، تنمو الأسنان بشكل كامل، ويصبح الطفل قادر على تناول الطعام، ويزيد نمو الجهاز العصبي بصورة أكبر من باقي الأجهزة.
  • النمو النفسي: تتميز فترة النمو النفسي بتطور الإحساس والشعور، ويتوجه الطفل لاكتشاف ما حوله، وتحول مشاعره تجاه بعض الآخرين، ويظهر عنده الشعور بالذنب.
  • النمو العقلي: تظهر على الطفل بعض المظاهر وهي:

– يستطيع الطفل التمييز بين العدد والزمان والمكان، ويتمكن من معرفة الخطأ والصواب، وتزداد درجة نمو الذكاء عنده.

– تزداد درجة الخيال العقلي لدى الطفل، وتزداد قوة الذاكرة والمقدرة على تذكر الأشخاص والأماكن.

  • النمو الاجتماعي: ويكتسب فيها الطفل السلوكيات الاجتماعية، سواء مع أسرته أو مع رفاق، ويتكون لديه المبادئ والقيم والأخلاق الاجتماعية المختلفة، واللازمة لنموه في مجتمع سوي.
  • النمو اللغوي: ويتطور فيه الطفل في التعبير عن ذاته، والنمو المعرفي لديه، وقدرته على الكلام وفهم كلام الآخرين.

شاهد أيضًا: مظاهر النمو في مرحلة الطفولة المبكرة

مرحلة الطفولة المتوسطة وخصائصها

تكون هذه المرحلة في السن من السادسة إلى التاسعة، وتمتاز بالآتي:

  • النمو العقلي: ويتمكن الطفل من إدراك الأشياء بصورة كلية، والتطور للتفكير الواقعي والبعد عن الخيال، ويعتمد على الصور البصرية في تفكيره، وتزيد قدرته على الاستيعاب والحفظ.
  • النمو الجسدي: يزيد نمو جسد الطفل من حيث الوزن والطول وتزداد قدرته على مهارات مختلفة واعتماده على عضلاته، ويتميز بالحيوية والنشاط.
  • النمو الاجتماعي: يتطور الطفل ويبدأ في التخلي عن والديه، ويزيد استقلاليته بنفسه، وتزداد علاقته بالبيئة والمجتمع الخارجي.
  • النمو الحسي: ويزيد لديه الإحساس بالأشياء، وبالأخص حاسة اللمس، وتمكنه من التعرف على ما حوله.
  • النمو الانفعالي: تعتدل الحالة المزاجية للطفل، فيصبح أكثر ضبطًا لنفسه، وتزيد ثقته بنفسه.

مرحلة الطفولة المتأخرة وخصائصها

تكون من عمر التاسعة إلى عمر الثانية عشر، وخصائصها كالتالي:

  • النمو الحركي والحسي: يتميز الطفل بنشاطه الحركي، فيفضل بقضاء أكبر قدر من الوقت في الرياضة والألعاب العضلية.
  • النمو الجسدي: ويزيد فيه نمو الجسد لدى الطفل، وتنمو شخصيته وتصبح مقاربة لخصائص الكبار.
  • النمو اللغوي: تنمو المقدرة اللغوية بشكل كبير، ويتقن القراءة والكتابة، ويزيد تنظيمه للكتابة.
  • النمو العقلي: ويزيد رغبة الطفل في اكتشاف الأشياء المخفية والأسرار، ويزيد الرقي الفكري له، ويصبح مقارب للبالغين.
  • النمو الاجتماعي: تزيد فيه مرحلة الثبات الانفعالي والاستقرار في التعامل مع المجتمع الخارجي، ويتكون شخصية كاملة للطفل.
  • النمو الأخلاقي والديني: يكون فيه زيادة لمعرفة مبادئ الدين الذي يعتنقه الطفل، ويدرك الثواب والعقاب، ومدى علاقة الدين بالأخلاق.

خطوات أساسية لتحقيق نجاح في تربية الأبناء

يوجد بعض الخطوات والأساليب لتنشئة الطفل تنشئة سليمة وهي تتمثل في الآتي:

  • المساندة العاطفية: العلاقة العاطفية الجيدة، تؤدي إلى تنشئة أطفال أسوياء، ولكن التهديد بالحرمان يؤدي إلى طفل غير سوي.
  • إمكانية الضبط عند الآباء في التحكم في الوقت المناسب للتدخل في شخصية وحياة الطفل، وهذا يؤدي إلى الوصول إلى حالة من الرضا لدى الطفل، والبعد عن الانحراف النفسي.
  • منع العداء للوالدين: إن نبرة التخويف والحرمان والمهاجمة في كل تصرفات الطفل تنمي لديه العدائية نحو الغير، وحتى أقرب الأشخاص له وهم الوالدين.
  • عدم تذبذب الوالدين في التوجيهات: إن تذبذب القرارات في تربية الطفل، تفقده الثقة في توجيهات والديه، ويؤثر على توافق الطفل مع ذاته.
  • عدم تسلط الوالدين: حيث أن تسلط الوالدين في أسلوب التربية، قد يؤدي بنتائج عكسية على شخصية الطفل.
  • تبادل روح التسامح بين الوالدين والأطفال، بحيث يشجع الطفل على الاعتراف بما قد يرتكبه من أخطاء، وذلك دون خوف من العقاب الذي قد يؤذيه.
  • إبداء الإعجاب: يجب الاهتمام على إبداء الإعجاب لتصرف الطفل مهما كان الأمر بسيط، وذلك يقوي من شخصيته، ويزيد الثقة بالنفس.
  • محاولة زيادة اعتماد الطفل على نفسه، وذلك على الأقل في الأشياء البسيطة، حتى يتم تطويرها بالتدريج.
  • توطيد العلاقة بين الأم والطفل، ومحاولة جعل حالة من الدفء في هذه العلاقة، وذلك يعطي الطفل قدر من الاطمئنان، والسكينة.

ومن جميع مما سبق فإن الهدف الرئيسي هو تنشئة طفل صالح وسوي جسمانيًا وعقليًا ونفسيًا واجتماعيًا، وذلك حتى يكون الناتج شخص طبيعي بالغ، قادر على التعايش مع جميع أطياف المجتمع، والتأقلم مع جميع الظروف التي قد تحيط به.

شاهد أيضًا: معلومات لا تعرفها عن مراحل نمو الطفل

تعرفنا على مراحل نمو الطفل العمرية المختلفة، وهي المبكرة والمتوسطة والمتأخرة، وخصائص كل مرحلة من هذه المراحل الثلاث، وأيضًا ما هي التوجيهات التي يتوجب على الوالدين اتباعها لتنشئة طفل سوي ومكتمل بكل الأوجه.

Responses