مرحلة الطفولة من كم إلى كم؟

مرحلة الطفولة من كم إلى كم؟

مرحلة الطفولة هي مرحلة البراءة المرحلة الأهم التي تساهم في تكوين شخصية الفرد وتكوين اتجاهاته ولذلك يجب الاهتمام بمرحلة الطفولة باعتبار أنها مرحلة الزرع أو الغرس، وكلما كان الغرس جيدًا كلما كان الحصاد أفضل وأجمل، ولأن لكل مرحلة فئة عمرية تختص بها، فأننا سنحاول في هذا الملف التحدث عن تلك الفئة العمرية وخصائصها.

تعريف الطفولة

لغة يتم تعريف الطفل على أنه: الجزء من الشيء ويتم تعريفه على أنه المولود في هيئته الناعمة دون أن يبلغ أو يتغير نقائه.

أما تعريف الطفولة من جهة علماء الاجتماع فهي كالتالي: هي الفترة الأولية من حياة الشخص، والتي فيها يعتمد الطفل بشكل متكامل على والديه، وتلك المرحلة لها أهمية خاصة يمكن أن نحصرها في كونها طريق الطفل من أجل الوصول إلى النضج الفسيولوجي والاجتماعي وكذلك العقلي والنفسي، الذي يجعل الطفل قادرًا على التعامل مع المجتمع المحيط به بسهولة ويسر.

شاهد أيضًا: مرحلة الطفولة وأهميتها

سن الطفولة من كم إلى كم؟

يتم تقدير سن الطفولة طبقًا لعلم النفس التنموي على أنّه يبدأ من مرحلة الولادة وصولًا إلى مرحلة البلوغ، إلا أنّ متخصصي التربية اختلفوا حول مدة انتهاء الطفولة، فمعظم الدول قد وضعت حد لانتهاء مرحلة الطفولة بشكل رسمي وذلك عند سن الثامنة عشرة أو سن الواحد والعشرين.

مراحل الطفولة

اتفق علماء النفس على ثلاثة مراحل للتعبير عن بداية ونهاية سن الطفولة وهي كالآتي:

مرحلة المهد

تتم هذه المرحلة بداية من الولادة وصولًا إلى نهاية العام الثاني للطفل أي بانتهاء مدة الرضاعة، ويكون اعتماد الطفل على الأب والأم بشكل عام من أجل تحقيق احتياجاته، ويكون الأب والأم هما منبع الحب والحنان للطفل، وأهم ما يميز تلك المرحلة أن الأسنان اللبنية يتم اكتمالها، وكذلك تبدأ بعض ردود الأفعال الغامضة مثلًا إظهار بعض مشاعر الغضب عند عدم الموافقة على أي طلب للطفل.

مرحلة الطفولة المبكرة

يتم تحديد تلك المرحلة بداية من سن ثلاث سنوات حتى خمس سنوات، وفيها ينمو الطفل فسيولوجيًا وبدنيًا، حيث تبدأ عضلاته بالنمو، ويتحول مظهره تدريجيًا من مظهر الرضيع إلى الطفل الصغير وتتحسن قدرته على الأبصار حتى تتلاءم مع عمره، وكذلك تزيد قدرته على المشي، كما يمكنه أن يتحدث بعبارات مفهومة للتعبير عن نفسه.

مرحلة الطفولة المتأخرة

بداية من سن السادسة ووصولًا إلي سن الحادية عشر، فإن هذه المرحلة تتميز بالآتي: بطء في نمو الجسم، وكذلك حدوث اختلافات وفروق فردية بين الذكور والإناث، ويبدأ الإنسان بفقدان أسنانه اللبنية تدريجيًا وتبدأ الأسنان الدائمة في الظهور، تمر بفترة التقلبات الهرمونية والتي تظهر بشكل واضح على مزاجهم وأفكارهم، وفي تلك المرحلة يبدأ الطفل في تكوين علاقات اجتماعية مع المحيطين به.

أهمية مرحلة الطفولة

  • تتميز فترة الطفولة بأنها فترة الضعف في حياة الإنسان، حيث أن الطفل يحتاج إلي عناية دائمة في كل جوانب حياته البدنية والنفسية والاجتماعية، ويعتمد فيها على الأب والأم.
  • يتأثر الطفل كثيرًا في تلك المرحلة بالتوجيه الذي يتعرض له الطفل، فالتجربة الجيدة تترك في نفسه أثر جيد وحميد، والتجربة السيئة تترك في نفسه أثر سلبي قد يؤثر عليه في المستقبل، مثل طريقته في الحديث، وكذلك طريقة المشي.
  • يتم في تلك المرحلة بالعناية والاهتمام بالجوانب العقلية للطفل من أجل تحفيزه على نموه العقلي ونجاحه، ففي الغالب تؤثر ظروف البيئة الجيدة فى التحفيز على الإبداع، مما يساهم في ارتفاع مستوى ذكاء الطفل.
  • ‏ يؤثر إهمال الجوانب البدنية والصحية للطفل على صحته مما يؤدي إلى ضعف في نموه البدني، لهذا يجب أن تحرص الأم في تلك الفترة على أن يتم تغذية الطفل بشكل متوازن، وكذلك تحافظ على نظافة الطفل لوقايته من الأمراض.

شاهد أيضًا: مفهوم الخدمة الاجتماعية في مجال الطفولة

ما هي مرحلة الطفولة الوُسطى؟

العديد من الأشخاص يسمعون عن جملة الطفولة المبكرة وكذلك الطفولة المتأخرة، ولكن هناك نوع يقع في المنتصف يسمى مرحلة الطفولة ألوسطى، يتم وصف تلك المرحلة بأنها مرحلة الطفولة الهادئة؛ وذلك لأن مُعدَّل النموُّ الجسديّ لدى الطفل أكبر في حال مقارنته بالمراحل السابقة.

وتبدأ تلك المرحلة من عمر 7 سنوات إلى عمر 12 سنة، وفي بعض الكتب العلمية تم تصنيف تلك المرحلة إلى مرحلتَين: الأولى وهي المرحلة المُتوسِّطة؛ وهي تبدأ من عُمر 7-9 سنوات.

بينما المرحلة الثانية هي المرحلة المُتأخِّرة؛ وهي تبدأ من عُمر 10-12 سنة، إلّا أنّه في أحيان كثيرة يتم دَمْج المرحلتين معًا، وذلك لأن كل منهما ترتبط بالأخرى وتؤثر فيها وذلك بسبب ارتباطهما كثيراً ببعضهما، حيث أن الطفل بدخوله إلى المدرسة، يحدث تسارع في نموه من جميع الجوانب

وفيما يلي أهمّ الصفات التي تُميِّز هذه المرحلة:

النموُّ الجسميّ: إنّ من أهم ما يحدث في تلك المرحلة هو أن الطفل يستبدل أسنانه اللبَنِيّة بالأسنان الدائمة، وكذلك تزيد قدرته على التحكم في العضلات الدقيقة مما يمكنه من تناول طعامه بمفرده وكذلك الإمساك بالقلم بقوة أكثر ودقة أكبر.

والتغيرات الجسمية التي تحدث في تلك المرحلة تكون بطيئة، وكذلك نمو القلب يكون أبطأ، ولكن في تلك المرحلة يصل الرأس إلى الحجم الملائم له.

النموُّ الفسيولوجيّ: مع تقدم الطفل بالعمر في كلّ مرحلة، تقل ساعات نومه بشكل تدريجي، وعلى العكس من المرحلة السابقة، فإنّه تزيد لدى الطفل القدرة على التحكُّم في عمليّات الإخراج لديه بشكل كامل، وكذلك تنخفضُ نبضات القلب أكثر من المعتاد في السابق.

النموُّ الحسِّي: يتميز النموُّ اللغويُّ في هذه المرحلة بالتطور السريع بسبب دخول الطفل في سنّ المدرسة، ممّا يجعله قادرًا على معرفة الحروف الهجائيّة، وكذلك التمييز بين الأعداد والتفريق بين الألوان، كما ان الأعضاء الحسِّية لديه تتطور في تلك المرحلة بشكل ملحوظ، مما يحسن من أدائه السمعي، وكذلك قدرته على تحليل ووصف الأشياء.

النموُّ العقليّ: بمجرد دخول الطفل للمدرسة، فإنّ النموَّ العقليّ لديه يزداد بشكل تدريجي، فتزيد الحصيلة اللغويّة المتكونة لديه، وكذلك تزيد قدرته على الكتابة، والقراءة، ويبدأ الطفل في الربط بين المفاهيم من أجل التذكُّر، وكذلك ترتفع معدلات تركيزه، وتزيد قدرته على التفكير المجرد، ويتحول الخيال لديه إلى صورة أكثر واقعيّةً.

النموُّ الانفعاليّ: يستطيع الطفل أن يعبر عن مشاعره بسهولة عندما يَصلُ إلى هذه المرحلة؛ حيث يعبر عن مشاعر الحب للوالدين، وكذلك يعبر عن السعادة أو الفرح أو المرح بكل سهولة، ولكن في تلك المرحلة ولابتعاده عن الوالدين، فقد تظهر بعض العادات المضطربة مثل: مَصّ الإبهام، والتبوُّل اللاإراديّ، وذلك بسبب انعدام الأمان لديه.

مرحلة المراهقة كمرحلة اساسية من مراحل الطفولة

تعتبر مرحلة المراهقة من المراحل الأساسية التي تساهم في تشكيل شخصيّة الفرد، ويتم تعريفها على أنها: –

المرحلة التي تبدأ من سن البُلوغ عند الذكور، والإناث، على حَدٍّ سواء، ونهايتها تكون عند وصول الفرد إلى سن الرُّشد، والتي يكون الفرد فيها قد استطاع الوصول إلى النُّضج الجسميّ، والانفعاليّ، ولكي يقدر الفرد على الانتقال إلى المراحل التي تليها بشكل مبسط، فإنه من المهم المحيطين أن يشعروه بالأمان، وكذلك يعطونه الثقة من أجل مساعدته على تحقيق ذاته، وتحقيق الاستقلاليّة، وفي هذه المرحلة غالبًا ما يتَّصف الفرد بالحساسيّة الشديدة، وكذلك التسرع في ردود الأفعال.

شاهد أيضًا: بحث عن عيد الطفولة وما هي حقوق الطفل

في نهاية هذا المقال نرجو أن تكونوا قد استمتعتم معنا بالمعلومات التي قدمناها عن مرحلة الطفولة وسنها وأهميتها.

Responses