مرض البهاق هل هو وراثي ؟

مرض البهاق هل هو وراثي؟، من الأمراض الغير مستحبة على الإطلاق والتي ينزعج الإنسان جداً عند الإصابة بها، مرض البهاق، وذلك لأن هذا المرض يؤثر على الشكل الخارجي للإنسان مما يسبب له الحرج أمام الناس.

ما هو مرض البهاق؟

مرض البهاق هو أحد الأمراض التي تستهدف جلد الإنسان، فعند الإصابة بهذا المرض يتغير لون جلد الإنسان في بعض المناطق ليتحول من اللون الطبيعي إلى اللون الأبيض ويكون ذلك على هيئة بقع متفرقة.

كما يترك هذا المرض بعض الآثار على الفم والعينين وفروة الرأس، ولا يمكن اعتبار هذا المرض من الأمراض المعدية.

شاهد أيضًا: علاج البهاق الجراحي

مرض البهاق هل هو وراثي؟

نعم أشار العديد من الأطباء بعد الفحص والدراسة أن مرض البهاق يمكن اعتباره من الأمراض الوراثية، على الرغم انه لا يعتبر من الأمراض المعدية، حيث يمكن أن ينتقل هذا المرض من شخص إلى آخر في نفس العائلة عن طريق الوراثة.

هل البهاق هو البرص؟

  • قد يظن البعض عند إصابتهم بمرض البهاق أنهم قد أصيبوا بمرض البرص، وذلك للخلط الدائم بين المرضين والذي يحدث بسبب التشابه في بعض الأعراض.
  • ولكن يجب التأكيد على أن مرض البهاق شيء ومرض البرص شيء آخر، وهناك الكثير من الاختلافات بينهما.
  • حيث أن البهاق مثلًا عبارة عن بعض البقع ذات اللون الأبيض، والتي تظهر على جسم الإنسان في مناطق متفرقة منه، ولكن لا يحدث تقشير للجلد المصاب بهذه البقع.
  • أما الشخص المصاب في البرص فإن اللون الأبيض لا يظهر على جسمه على هيئة بقع متفرقة.
  • وإنما ينتشر في الجسم بالكامل حتى يغطيه بما في ذلك العينين وفروة الرأس أيضاً، كما يصاحب ذلك تقشير في جلد الشخص المريض.
  • مرض البهاق مرض غير معدي، بينما مرض البرص يعتبر مرضاً معدياً سريع الانتقال بين الناس، لذلك كانوا في العصور القديمة يعزلون الشخص المصاب بالبرص في أماكن بعيدة عن المدن ولا يعيش فيها الناس.
  • وكان ممنوعاً على أي إنسان أن يقترب من شخص مصاب بالبرص أو يتلامس معه، حتى لا يصاب هو الآخر بالعدوى، ويتم طرده وعزله هو أيضاً.

الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض البهاق

إن هناك أسباباً كثيرة تؤدي إلى أن يصاب الإنسان السليم بمرض البهاق، وسوف نحاول حصر هذه الأسباب في النقاط التالية:

  • تعتبر الحالة النفسية للإنسان من أكثر المسببات لمرض البهاق، حيث أن الإنسان الذي يتعرض إلى ضغط نفسي شديد، أو يمر بظروف نفسية صعبة، يكون أكثر عرضة من غيره للإصابة بهذا المرض.
  • تعرض جلد الإنسان لأشعة الشمس الضارة لفترة زمنية طويلة قد يؤدي إلى إصابته لمرض البهاق، وذلك لأن هذه الأشعة الضارة تقوم بإتلاف وتدمير الخلايا الصبغية الموجودة في الجسم.
  • المشكلات العاطفية أيضًا يمكن اعتبارها سبباً من أسباب الإصابة بمرض البهاق، لأنها تؤثر على مشاعر الإنسان بدرجة كبيرة خاصة إن كانت هذه المشاعر شديدة السلبية.
  • إذا كان الإنسان مصاباً بأي خلل أو ضعف في الغدة الدرقية أو في الغدة النخامية، فمن الممكن أن يصاب الإنسان بمرض البهاق بسبب ذلك، لأن هذا الخلل أو الضعف يقلل من القدرة على إفراز مادة الميلانين المسئولة عن لون الجلد.
  • قد تكون الإصابة بمرض البهاق خارجة عن إرادة الإنسان بسبب الوراثة، فإذا كان هناك فرداً من أفراد عائلتك مصاباً بهذا المرض، ففي ذلك الوقت تزداد نسبة احتمال إصابتك أنت بنفس المرض من خلال الوراثة.
  • إن كانت هناك مشكلات أو ضعف في الجهاز المناعي للإنسان ففي هذا الوقت يكون أكثر عرضة للإصابة بمرض البهاق.
  • حيث أن الجهاز المناعي للإنسان هو الذي يقوم بمقاومة الأمراض، وضعفه يسمح بمهاجمة هذه الأمراض للجسم.

شاهد أيضًا: أسباب مرض البهاق وعلاجه

أنواع مرض البهاق

في الحقيقة إن مرض البهاق ليس نوعاً واحداً يل ينقسم هذا المرض إلى أكثر من نوع، وسوف نوضح هذه الأنواع فيما يلي:

  • هناك نوع من أنواع البهاق يسمى البهاق البقعي، وهو الذي يظهر على الجسم في صورة بقعاً بيضاء في مناطق متفرقة منه.
  • هناك نوعاً آخر يسمى البهاق المنتشر، وهو يكون أكثر انتشارًا في أنحاء الجسم أكثر من البهاق البقعي، حيث يغطي مساحات كبيرة منه.
  • أما ما يسمى بالبهاق القطعي فهو البهاق الذي يصيب جانب واحد فقط من جوانب الجسم ولا ينتشر في باقي الجوانب، ويعتبر هذا النوع من أنواع البهاق المحدودة الانتشار داخل الجسم.
  • يوجد أيضاً نوع آخر من أنواع البهاق يسمى البهاق الطرفي، ويقوم هذا النوع باستهداف وإصابة أطراف الجسم مثل اليدين والقدمين إلى جانب منطقة الشفاه وأيضاً الأعضاء التناسلية.
  • هناك أيضاً نوع آخر من أنواع مرض البهاق يظل مستمراً مع الإنسان لفترة زمنية طويلة لا تقل عن سنة، ويعرف هذا النوع باسم البهاق الثابت، حيث أنه يرافق الإنسان لمدة طويلة ولا يتم الشفاء من هذا النوع بسرعة.
  • النوع الأخير من انواع مرض البهاق يسمى باسم الشامة الهالية، ويمكن اكتشاف هذا النوع في الجسم عندما تكون هالة بيضاء محيطة بإحدى الشامات الموجودة بالجسم، فغالباً تعني هذا الهالة ان هذا الشخص مصاباً بمرض البهاق.
  • ولكن مع الطب الحديث يمكن علاج أي نوع من هذه الأنواع بشرط المتابعة مع أحد الأطباء المتخصصين في علاج هذا المرض.

كيفية علاج مرض البهاق

توجد طرق طبية لمعالجة مرض البهاق والتخلص منه نهائياً، ولكن جميع طرق العلاج غالباً ما تكون طويلة الأمد حيث يتم العلاج بشكل نهائي واكتمال الشفاء خلال وقتاً طويلاً بشرط المواظبة والدقة في تناول العلاج.

1ـ علاج البهاق باستخدام الكريمات

غالباً ما يقوم الطبيب بإعطاء أنواعاً من الكريمات والمراهم للشخص المريض ويطلب منه أن يستخدمها بصورة دائمة وفي أوقات محددة.

وتحتوي هذه المراهم والكريمات في الغالب على مادة الكورتيزون حيث أن هذه المادة لها تأثيراً كبيراً على مناعة الجسم، ولكن لا يجب استخدامها إلا باستشارة الطبيب حتى لا تسبب تأثيرات ضارة على صحة المريض.

2ـ علاج البهاق من خلال زرع الخلايا الصبغية

تعتمد هذه الطريقة على قيام الطبيب بزراعة مجموعات من الخلايا الصبغية في الأماكن المصابة بمرض البهاق، وبعد زراعتها تبدأ هذه الخلايا الصبغية السليمة بممارسة عملها بشكل طبيعي مما يؤدي إلى شفاء الجزء المصاب.

3ـ علاج البهاق بالأشعة الفوق البنفسجية

  • هناك طريقة أخرى يستخدمها الأطباء في علاج ومقاومة مرض البهاق، وهي أن يقوم الطبيب بتسليط أنواع معينة من الأشعة الفوق بنفسجية على المناطق المصابة بالبهاق في جسم الإنسان.
  • وتتم هذه العملية من خلال جلسات يتم عملها للمريض على فترات زمنية محددة قد تصل إلى ثلاث مرات في كل أسبوع، وغالباً ما يحتاج هذا النوع من العلاج وقتاً طويلاً أيضاً حتى يأتي بنتائجه.
  • ولكن هناك عامل هام يجب مراعاته في جميع طرق العلاج السابقة وهو الحالة النفسية للإنسان بمعنى أنه يجب أن تكون الحالة النفسية للإنسان جيدة ومرتفعة حتى يستجيب جسمه للعلاج بشكل أسرع.
  • حيث أن الحالة النفسية السيئة تقلل من تأثير العلاج على الجسم حتى ولو كانت طرق العلاج جيدة، وبالتالي تقل نسب الشفاء السريع.

شاهد أيضًا: تفسير رؤية البهاق في المنام ومعناه

عزيزي القارئ الآن أنت تعرف الكثير من المعلومات عن مرض البهاق من خلال سطورنا عن مرض البهاق هل هو وراثي؟، فقم بتجنب مسببات هذا المرض، وحاول أن تساعد المصابين به لكي يشفوا بسرعة من خلال تحسين حالتهم النفسية، شكراً على اهتمامك بقراءة مقالنا.

Add Comment