مرض الذهان واعراضه

مرض الذهان واعراضه

مرض الذهان هو مرض نفسي يُصيب الانسان سواء الصغير أو المتقدم في السن، وهو الذي يعني اصابة الانسان بالخلل العقلي، حيث أن الذهان هي كلمة مأخوذة من الذهن أي العقل، وفي هذا الموضوع سنتعرف على مرض الذهان وأعراضه، وأنواعه، واسباب حدوثه.

مرض الذهان

هو المرض المتعلق بذهن الانسان، والذي يتعرض للإصابة بالخلل فيه، حيث يعجز المُصاب به عن التفكير بالشكل المنطقي أو الطبيعي، ويشعر فيه بالهلاوس والاضطراب النفسي، مما دفع علماء النفس إلى تحديد صنف هذا المرض على أنه هو الانفصال الجزئي أو الكلي للمريض عن الحياة الواقعية، فالمُصاب بالذهان لا يتمكن من ممارسة أعماله وحياته بالشكل الطبيعي أو أن يتفاعل مع الأخرين كما كان يحدث من قبل، وفي حالات عديدة من هذا المرض يكون المُصاب به غير مؤذي.

شاهد أيضًا: الفرق بين الفصام والانفصام في الشخصية

أنواع مرض الذهان

توجد أنواع عديدة من مرض الذهان والتي يتم تحديدها طبقًا للحالة وخطورتها ومدتها، وفيما يلي أنواع مرض الذهان:

  • الفصام.
  • اضطراب فصامي الشكل.
  • اضطراب ذهاني مشترك.
  • اضطراب فصامي عاطفي.

أسباب مرض الذهان

تتعدد أسباب الاصابة بمرض الذهان، وفي السطور التالية أبرز هذه الأسباب:

  • الاصابة بالأمراض التي تصيب دماغ الفرد حتى تتعرض الخلايا فيها للتلف.
  • بسبب الاصابة بالصرع.
  • الاصابة بالاضطراب العقلي بمختلف أنواعه.
  • تناول الأدوية والمنشطات.
  • تناول الخمور والكحوليات والمخدرات بشكل مستمر ودائم.
  • التعرض للضغوطات وللصدمات العصبية في بعض المراحل الزمنية المحددة.
  • الاصابة بالاكتئاب الحاد والعميق.

أعراض مرض الذهان

للتأكد من اصابة الفرد بمرض الذهان بتشخيصه عن طريق اجراء بعض الفحوصات الطبية عن طريق تحليل الدم، فضلًا عن اجراء الفحص الشامل على الجسد والدماغ بشكل خالص، حتى يتم التأكد من عدم وجود أي تأثير للمخدرات أو للكحوليات عليه، ومن أهم أعراض مرض الذهان والتي قد تظهر عليه ما يلي:

  • شعوره بالخلل وبالتشويش أثناء تفكيره.
  • دائمًا ما يفكر في الأوهام والتي تتحكم به حتى تُجهده لأنه يبقى مشغولًا طوال الوقت فكرًا وبالًا.
  • دائمًا ما تنتابه الهلاوس سواء كانت سمعية أو بصرية، مثل ما أنه يتخيل حدوث بعض الاحداث الغير واقعية أو الموجودة بالمرة أو كأنه يسمع بعض الأصوات الغير حقيقية.

علاج مرض الذهان

مرض الذهان مثله كمثل أي مرض من الممكن علاجه والشفاء منه، ولكن يحتاج إلى وجود بعض المحاور لتتحقق عملية الشفاء، وهذه المحاور العلاجية هي:

  • العلاج بالأدوية والعقاقير والأدوية المهدئة.
  • العلاج باتباع المريض للجلسات النفسية.
  • العلاج بتشجيع أهل وأصدقاء المُصاب بالذهان ودعمه باستمرار، فهذه النقطة من أهم عوامل علاج مرض الذهان ونجاحه، فيجب منع تعنيف مريض الذهان أو أن يُعامل معاملة المصاب بالخلل العقلي أو كصاحب إعاقة عقلية، فكل هذه الأشياء تؤخر من تعافي المريض بل وتزيد الموقف سوءً.
  • منع المصادر التي تتسبب في توتر مريض الذهان، مع تقليل مواجهته بالمصادر المزعجة.
  • يجب أن يشعر المريض بالاسترخاء وبالهدوء التام، مع عدم إسناده بالمهام المجهدة التي لا يستطيع فعلها.

طرق التعامل مع مريض الذهان

مرض الذهان هو مرض نفسي يجب التعامل مع المصاب به بالهدوء والحكمة حتى يتم علاجه بشكل نهائي، وهناك طرق للتعامل مع مريض الذهان والتي من أهمها ما يلي:

  • يجب على من يتعامل مع مريض الذهان أن يتفهم ويراعي ما به من اصابة، وما يشعر به المريض، حيث أن ما ينتج عنه من تصرفات ليست نابعة من إرادته الداخلية، وأنه لا يستطيع أن يتحكم فيها، فمن الواجب عدم معاتبته على أفعاله أو تعنيفه، وعدم توجيه اللوم والأخطاء تجاهه، ولكن يجب الإنصات له والموافقة على ما يقوله حتى وان كان خاطئًا.
  • يجب الالتزام بالإرشادات التي يتحدث بها الطبيب المعالج، والتي من بينها أن يُقيم مريض الذهان بالمستشفى في الأيام الأولى من اصابته بهذا المرض حتى يتم اجراء الفحص الطبي اللازم عليه، لأن عادة يرفض أهل المريض وعائلته الاقامة بالمستشفى مما يؤثر على حالته الصحية.
  • يجب العمل على تهدئة المصاب بالأسلوب الهادئ والبعد عن تعنيفه عندما يبدر منه أي أنفاعل عصبي، وفي حالة عدم الاستجابة منه فمن الممكن الاستعانة بالقوة الجسدية لتقويمه بشرط عدم التلفّظ بأي لفظ غير لائق عليه.
  • في حالة إقامة المُصاب بالذهان في المشفى فمن الواجب رعايته بالزيارة المستمرة، لأن إهمال المريض ينتج عنه زيادة توتره نفسيًا مما يتسبب ذلك في تدهور الحالة المرضية عليه.
  • يجب على الفرد المُقرب شخصيًا من مريض الذهان أن يرعاه ويرعى نظافته الشخصية بأن يقوم بغسل جسمه، وتبديل الثياب الذي يرتديه يوميًا، لأن مريض الذهان لا يهتم بالأمور الشخصية المهمة كهذا الأمر.
  • يجب إبعاد أي أداة أو مواد تساعد مريض الذهان على إلحاق الضرر بنفسه، كالأسلحة، أو الزجاج، أو السكاكين، فمن الممكن أن يقوم بإيذاء ذاته أو غيره بها، مع ضرورة اتمام عملية اخفاء هذه الأشياء أثناء خروج المريض من منزله حتى لا يشعر بمرضه أو بنقصه.

شاهد أيضًا: ما هو تعريف الذهان

المرض النفسي

المرض النفسي هو عبارة عن بعض الاضطرابات التي يُصاب بها الفرد بسبب حدوث بعض المواقف التي تسببت في التأثير السلبي عليه، والتي جعلت هذا الفرد غير قادرًا على السيطرة على ذاته خلال انفعالاته وتصرفاته التي تُصدر منه.

وتختلف الدرجة الخاصة بتأثير الأمراض النفسية على المريض بإحداها من الأمراض البسيطة إلى الأمراض الشديدة، وترتبط الإصابة بالمرض النفسي تبعًا للعوامل المُحفزة له، وفي حالة غياب هذه العوامل فمن الممكن شفاء المريض من هذا المرض النفسي بالشكل الكلي، وكلما تعامل الطبيب المعالج للمريض بالشكل الدقيق مع هذا المرض النفسي كلما تم شفاءه في أسرع وقت.

أسباب الاصابة بالمرض النفسي

تتعدد اسباب الاصابة بالمرض النفسي، وهي تنقسم لقسمين اساسيين، وهما:

  • قسم وراثي

وهي جميع المسببات للأمراض النفسية التي من الممكن انتقالها وراثيًا عن طريق الجينات بين الافراد في العائلة الواحدة، والتي يكون لها التأثير الشديد على جهازه العصبي، مما تجعل الفرد مُصابًا بإحدى الأمراض النفسية المشابهة للمرض النفسي الذي كان أحد الأفراد بالعائلة مُصابًا به في وقتًا سابق.

  • قسم بيئي

هناك عوامل محيطة بالفرد لها التأثيرات المباشرة على إصابته بإحدى الأمراض العصبية، ومنها ما يلي:

  • النشأة القاسية

قد تكون نشأة المريض نفسيًا السبب في إصابته بالمرض النفسي، فإذا كانت نشأته قاسية أو تربى وسط أسرة مفككة أدى ذلك إلى إصابته عصبيًا.

  • إصابة الفرد بالصدمة النفسية

عندما يتعرض الفرد لإحدى الصدمات النفسية القوية والمؤثرة عليه فمن الممكن إصابته بإحدى الامراض النفسية والعصبية.

  • شعور الفرد بالإحباط

بعض الأفراد الذين يتعرضون للفشل في قيامهم بفعل شيء ما قد ينتج عنه الشعور بالإحباط الشديد مما يجعلهم يُصابون بإحدى الامراض النفسية والعصبية.

  • المرور بالأزمات

في حالة مواجهة الفرد لبعض الأزمات في حياته مثل الخسارة في الأموال أو وفاة احدى افراد العائلة كالأب أو الأم ” أي فرد عزيز” فمن الممكن أن يتعرض للإصابة بإحدى الامراض النفسية التي لها التأثير الصعب عليه وعلى حياته.

أنواع المرض النفسي

تتعدد أنواع المرض النفسي والتي من الممكن تأثيرها على حياة صاحب المرض بالشكل الكبير، ومنها ما يلي:

  • الاضطرابات الشخصية.
  • الوهم بالإصابة بأحد الأمراض ” هيبفرينيا “.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • الفصام الشخصية ” الشيزوفرينيا “.
  • جنون العظمة.
  • هستيريا.

شاهد أيضًا: معلومات عن الاكتئاب الذهاني

وفي نهاية الموضوع وبعد أن تعرفنا على مرض الذهان واسبابه، وانواعه، واعراضه، وطرق علاجه، كما تعرفنا على المرض النفسي وأنواعه واسبابه، عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

Responses