معلومات شاملة عن كلية صيدلة

معلومات شاملة عن كلية صيدلة

تعتبر كلية الصيدلة من كليات القمة التي يسعى   طالب الثانوية العامة جاهدًا لدخولها لأنها كانت من طموحاته والبعض الآخر يدخلها لأن مجموعه لم يسمح له بدخول كلية الطب ولكن هذا لا يعني أن كلية الصيدلة غير مهمة بل هي لا تقل أهمية عن كلية الطب فالطبيب يشخص الحالة ويكتب الدواء والصيدلي هو الذي يوضح له كيف يستعمله فهي بنا معي الآن نتكلم باستفاضة عن كلية الصيدلة.

نظام الدراسة في كلية صيدلة

كانت الدراسة في كلية صيدلة لمدة خمسة سنوات ولكن تم تعديلها لتكون الدراسة فيها لمدة 6 سنوات وسوف يتم تطبيقها في العام المقبل وتم وضع نظام جديد لكليات صيدلة ويقوم هذا النظام على ما يلي: –

  • أن تكون درجة بكالوريوس دكتور صيدلي هي الدرجة الجامعية الأولى المؤهلة لممارسة مهنة الصيدلة وتشمل خمس سنوات دراسية وسنة تدريب كاملة (امتياز).
  • أن تحتوي السنة السادسة على برنامج تدريبي شامل لسنة الامتياز في أماكن التدريب المناسبة ويشمل هذا التدريب جدول زمني محدد – مجالات التدريب- الإشراف -المتابعة -التقييم.
  • لابد أن يشمل البرنامج الدراسي على عدد من المقررات الاختيارية التي تساعد الطالب على التركيز في المجالات التي يرغب في التخصص بها بعد التخرج.
  • أن يتم إجراء اختبار قومي لخريجي كلية الصيدلة تمهيدا لهم لكي يحصلوا على ترخيص مزاولة مهنة الصيدلة.
  • ولقد تم وضع هذا النظام لكي يواكب التغيرات الكبيرة في مجال الصيدلة.

شاهد أيضًا: تخصصات جامعة سنجور واسعارها

عدد كليات الصيدلة في مصر

يصل عدد كليات الصيدلة في مصر إلى 43 كلية صيدلة، 22 كلية صيدلة تابعة لجامعات حكومية و3 منها تابعة لجامعة الأزهر و21 كلية صيدلة أخرى ولكن جامعات خاصة ولقد وصل عدد الخريجين من كل الصيدلة عام 2017 حوالي 14573 صيدلي.

أقسام كلية الصيدلة

  1- قسم الصيدلانيات

وعلم الصيدلانيات يقصد به تصميم وتقييم الأشكال الصيدلية المختلفة، ويتسم هذا العلم لاحتوائه على العديد من جوانب العلم، فهو يختص بدراسة الخواص الفيزيائية والكيميائية للعقاقير وصياغتها ودراسة العمليات الفسيولوجية المختلفة بالجسم والتي تؤثر على توصيل هذه الأشكال الصيدلية ومدى فاعليتها في الجسم.

  2-قسم الكيمياء الحيوية

والمقصود بالكيمياء الحيوية هو العلم الذي يختص بدراسة كل ما هو متعلق بحياة الكائنات الحية سواء كانت دقيقة مثل: (البكتيريا، الفطريات، الطحالب) أو راقية مثل الإنسان والحيوان والنبات، ويطلق على علم الكيمياء الحيوية بأنه علم كيمياء الحياة، وكان ذلك بسبب ارتباط الكيمياء الحيوية بالحياة.

 3- قسم الكيمياء الطبية

تعتبر الكيمياء الطبية واحدة من الفروع المهمة في الكيمياء وذلك نظرًا للتطور العلمي الكبير ويتم الاستفادة من الكيمياء الطبية في دراسة المواد الحية وعمليات التمثيل الغذائي.

   4-قسم الكيمياء العضوية

هو قسم أساسي في كلية الصيدلة وهو يهتم بدراسة   كيمياء المركبات العضوية بأنواعها المختلفة، والتعرف على تركيبها باستخدام وسائل التحليل الطيفي.

شاهد أيضًا: معلومات عن جامعة بيروت العربية

  5-  قسم النباتات الطبية والعقاقير

هذا القسم مهم جدًا للطالب حيث يهدف إلى تعريف الطالب بعلم العقاقير الطبية وأهمية تطبيقات المجالات الصيدلانية، وأيضًا استثمار المصادر الطبيعية لاستكشاف مركبات دوائية جديدة أو قديمة ولكن أكثر أمانًا وفعالية.

6-   قسم الصيدلة الإكلينيكية

يقوم هذا القسم بتدريس مقررات الصيدلة الإكلينيكية والتي تهدف إلى تزويد الطالب بالمعلومات والخبرات العلمية والعملية، وتم إنشاء هذا القسم نظرًا للتطور السريع في مجال الدواء وكثرة وتنوع الأدوية المستخدمة وما يصحبها من تأثيرات جانبية.

7-قسم الكيمياء التحليلية الصيدلية

يهدف القسم إلى متابعة كل ما هو جديد في مجالات التحليل الصيدلي وذلك عن طريق استعمال أجهزة حديثة والرجوع إلى الدوريات العالمية لخدمة المجتمع في مجال الصناعات الصيدلانية كما يهدف هذا القسم للوصول إلى أعلى مكانة ضمن أقسام الكلية من حيث المناهج والعمل البحثي.

8-  قسم التكنولوجيا الصيدلية

يسعى هذا القسم إلى التطوير الأمثل لطرق توصيل الدواء لجسم الإنسان، وتشتمل المقررات الدراسية للقسم على مقررات متنوعة منها تكنولوجيا الصيدلة، والصيدلة الفيزيائية وتصميم الأشكال الصيدلية والصيدلة الحيوية.

9- قسم الميكروبيولوجى الصيدلية

يقوم هذا القسم بتقديم أفضل الخدمات التعليمية الطبية والخدمات البحثية، وذلك عن طريق تقديم المعرفة والمهارات في مجال الميكروبيولوجي بكفاءة، وهذه الدراسة تساعد الطلاب وتجعلهم على دراية كاملة بأهمية الكائنات الدقيقة

10-   قسم الأقربازين والسموم

يختص هذا العلم بدراسة تأثير الدواء وبعض المنتجات ذات التأثير الحيوي على الخلايا والكائنات الحية.

مجالات علم الصيدلة

  • صيدلة المجتمع: -ويتمثل هذا الفرع في منافذ البيع المتواجدة في كل مكان والتي تعمل على بيع الأدوية التي تقوم شركات الأدوية بإنتاجها
  • صيدلة المستشفى: -وتقوم بصرف الدواء الذي تم كتابته للمريض من صيدلية المستشفى وذلك عن طريق مجموعة من الأطباء المتخصصين بالصيدلة.
  • الصيدلة الإكلينيكية: -ويقوم فيها الصيدلي بمتابعة المريض والتأكد من سلامته بعد تناول العقاقير أثناء مرضه.
  • صيدلة التركيب أو التحضير: -وفي هذا المجال يقوم الصيدلي بعمل تركيبات الأدوية العلاجية بنفسه في المعمل.
  • صيدلة الإنترنت: -وفي هذا المجال يقوم المريض بالتواصل مع الصيدلي عن طريق الانترنت ولكن يتم وضع هذا الموقع تحت إشراف المنظمات الطبية العالمية.
  • الصيدلة البيطرية: -ويقوم الصيدلي في هذا المجال من إعطاء العلاج المناسب ولكن الحيوانات والطيور.
  • الصيدلة النووية: -ويقوم فيها الصيدلي بتحضير الأدوية المشعة التي يتم استخدامها في علاج الأورام والأمراض السرطانية.
  • الصيدلة العسكرية: -ويقتصر دور الصيدلي هنا وعمله في المناطق العسكرية عن طريق إعطاء أدوية وإسعافات أولية.
  • الصيدلة المعلوماتية: -وهذا المجال عبارة عن قسمين وهما ممارسة الصيدلة كمهنة مع كونها علم للمعلومات التطبيقية.

مجالات عمل الصيدلاني

بعد تخرج الطالب من كلية الصيدلة يستطيع العمل في الكثير من المجالات ومن أهم هذه المجالات ما يلي: –

صيدلية البيع بالتجزئة:

يقوم فيها الصيدلي ببيع الأدوية الموصوفة للمريض بعد التحقق منها كما يقوم بتقديم   التوصيات للمرضى بتناول بعض الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية، ويستطيع أيضًا تلقيح المرضى، ومتابعة العلاج الدوائي للمرضى الذين يعانون من اضطرابات مزمنة.

صيدلية مستقلة:

ويقوم فيها الصيدلي بنفس عمل الصيدلي في صيدليات البيع بالتجزئة، ولكن يقوم ايضًا بتركيب الأدوية، وإدارة الأموال، وجرد المخزون من المواد المباعة، وإدارة الموظفين، ويكون ذلك على حسب حجم الصيدلية.

صيدلية المستشفى:

يقوم فيها الصيادلة بتقديم النصيحة حول الاستخدام الآمن، والفعال للأدوية، كما أنهم مسؤولون عن اختيار، وتخزين، وتوزيع، وتحضير الأدوية، ومراقبة استخدام الدواء، وتنفيذ قوانين المستشفى المتعلقة بالأدوية.

صيدلية العيادة:

يقوم فيها الصيادلة بالعمل مع الأطباء ويقوم الصيدلي هنا بالعديد من المهام ومنها: –

  • التأكد من أن الأدوية ستوفر أفضل النتائج الصحية للمريض.
  • تقييم استجابة المريض للأدوية الموصوفة.
  • حضور جولات المريض في وحدات المستشفى، تقديم المشورة للمرضى.
  • يعمل هؤلاء الصيادلة في المستشفيات، والعيادات الصحية، ومنازل الرعاية، وشركات التأمين.

الصناعة: –

ويعمل الصيدلي هنا في مجال تصنيع الأدوية، وينقسم هذا النوع من العمل إلى العديد من المجلات مثل (البحث، والتطوير، والتسويق، والمبيعات، وضمان الجودة، والمعلومات عن الأدوية.

الصيدليات الاستشارية:

يقوم الصيدلي هنا بتقديم المشورة للمرضى، ومراقبة العقاقير العلاجية، كما تحتوي على مرافق الرعاية الصحية طويلة الأجل

شاهد أيضًا: موقع جامعة الجلالة للعلوم والتكنولوجيا بسيناء

الصيدلة النووية:

ويقوم فيها الطبيب بتركيب المواد المشعة التي يتم استخدامها في الإجراءات الطبية.

Responses