معلومات صحية عن أعراض الأملاح

معلومات صحية عن أعراض الأملاح، الأملاح تعد من أكثر الأمراض دمارًا للجسم فهي تؤثر بشكل كبير على معظم الأجهزة الحيوية في الحسم، وتطورها يمكن يؤدي لأمراض خطيرة ومزمنة، وعند ظهور الأعراض البدائية يجب توخي الحذر واتباع الاحتياطات اللازمة لمقاومة الأعراض، وإجراء الفحوصات والتحاليل كل فترة حتى يتم علاج الأمر نهائيًا.

معلومات صحية عن أعراض الأملاح

يتم اكتشاف الأملاح عند ظهور الأعراض على المريض وطلب الطبيب المعالج منه إجراء الفحوصات، فعندما تظهر نسبة الأملاح المرتفعة عن طريق زيادة في مستويات نسبة الصوديوم في البول أو في الدم، وهذا يعد عرض خطير جدًا فكثير من الحالات يحدث لهم وفاة بسبب إهمال علاج الأملاح، ومع أن عنصر الصوديوم يعد من العناصر الهامة التي تغذي الجسم في الدم، فهو عنصر ضروري في الخلايا الليمفاوية في الجسم، لكن الإفراط أو الزيادة في محتوى المخزون في عنصر الصوديوم يؤدي لمضاعفات خطيرة.

رغم أن هناك حالات يتعرضن لارتفاع منسوب الصوديوم في الجسم بشكل طفيف، لكن هذا ربما يكون دليل على معركة قادمة ومشاكل إن لم يتوخى المريض الحذر، فمن المهم تصحيح مستويات الصوديوم في الدم، وذلك لتجنب المشاكل بسبب الإفراط فيه.

شاهد أيضًا: ما أعراض ارتفاع نسبة الأملاح في الجسم

أسباب زيادة الأملاح في الجسم

ترجع أسباب زيادة الأملاح إلى عدة عوامل منها ما يترتب على المشروبات، ومنها ما يترتب على الأنظمة الغذائية اليومية بطرق خاطئة، وسنتعرف الآن على كل هذا خلال السطور القادمة:

  • حدوث خلل في تركيز الصوديوم بالدم عندما لا يتناول المريض كمية كافية من الماء مما يؤدي إلى تخزين الصوديوم بإفراط في الجسم.
  • الإصابة بالقيء أو الإسهال لفترة طويلة، مما يؤدي لفقد كبير في نسبة السوائل والتسبب في الإصابة بالجفاف، ويمكن أن يتسبب في الجفاف أيضًا التعرق الزائد دون التعويض بالسوائل عند ارتفاع درجات الحرارة.
  • عدم الانتظام في شرب القدر الذي يحتاج له الجسم من الماء.
  • تناول المخللات والأطعمة المالحة والأسماك المملحة بكمية كبيرة.
  • أدوية الضغط المنخفض والستيرويد.
  • سرعة الشهيق والزفير فيما يعرف بسرعة التنفس.

مضاعفات زيادة نسبة الأملاح في الجسم

الإكثار في تناول الأطعمة المملحة يزيد من تعرض الجسم لبعض المشاكل الصحية التي ينتج عنها أمراض خطيرة، مثل الفشل الكلوي وربما أدت إلى توقف نشاط وحيوية القلب وخفقانه بشكل أبطئ من الطبيعي، وسنذكر بعض من تلك المضاعفات أيضًا:

  • أشهر تلك المضاعفات هو ظهور ورم في أحد المفاصل والقدمين غالبًا، بسبب انتفاخها وامتلائها بالسوائل، فارتفاع نسبة الأملاح يؤدي إلى حدوث التورم.
  • حرقة في البول وتغيير في لونه.
  • مشاكل في الأوعية الدموية، ورما أدى ذلك للتأثير على المخ ونسبة التركيز، وضغط الدم.
  • الشعور بنغزات حادة في إحدى الجانبية جهة الكلى، وربما يكون الألم في الجانبين معًا، وهذا عند إهمال العلاج فيؤدي للفشل الكلوي عفانا الله.
  • الإصابة بحصوات الكلى والدم، فينتج عنها ألم شديد عند التبول بسبب احتباسه، وقيء أو غثيان وألم في جانب الكلى، والدوار أو الدوخة الخفيفة، وفقد التوازن.
  • مرض النقرس وهو أشهر الأمراض الناتجة عن زيادة الأملاح، فهو يسبب التهاب في المفاصل، ويكون على هيئة احمرار وورم في المفاصل، وألم بسبب صعوبة الحركة ويكون عادة في أصابع القدمين وغالبًا جهة الأصبع الأكبر، مما ينتج عنه ألم شديد وترسب في الأملاح وأنسجة العظام والغضاريف المحيطة بالأصابع.
  • الانفعال والعصبية بسبب تشنج العضلات وسرعة ضربات القلب عند تطور الأعراض، والشعور بالحشرجة بسبب العطش الشديد.
  • أعراض الأملاح عند كبار السن تتركز في الهذيان والرعاش والإصابة غالبًا بالفشل الكلوي، وغيبوبة بسبب نوبة قلبية، وذلك بسبب ارتفاع نسبة الصوديوم في بلازما الدم.

شاهد أيضًا: نقص الأملاح المعدنية بالجسم

علاج زيادة نسبة الأملاح في الجسم

لا شك في أن السيطرة على نسبة الأملاح في الجسم تساعد على خفض مستويات الصوديوم في الدم مما يعمل على علاج الأملاح.

  • شرب كمية كافية من المياه، من ثلاث إلى أربع لترات يوميًا، وذلك لأن الماء يخفف نسبة الأملاح ويمد الجسم بالحيوية، ويقلل من نسبة ترسبات الصوديوم، ونزوله مع البول والتخلص منه أيضًا خلال التعرق.
  • التقليل من التناول المشروبات الغازية، والمنبهات مثل التي تحتوي على كفايين، فهو تعمل على احتباس السوائل مما يؤدي إلى زيادة نسبة الأملاح.
  • مكملات الكالسيوم والبوتاسيوم والماغنسيوم، التي تزيد من إدرار البول، وتناول الفواكه والخضراوات، ومنتجات الألبان السائلة التي تمد الجسم بالسوائل والعناصر الهامة.
  • عند تدهور الحالة يمكم مد الجسم بالسوائل الوريدية، عبر المحاليل لتجنب حدوث جفاف خاصة عند الرضع لخفض نسبة الصوديوم داخل الجسم.
  • علاج الجفاف عند الصغار باستمرار الرضاعة عند تعرضهم للجفاف والمحاليل والسوائل.
  • تجنب الفاكهة ذات الأملاح العالية كطماطم في السلطة والمانجو والفراولة.

أعراض يجب استشارة الطبيب عند تطورها:

  • عند وجود إمساك شديد يستمر ليومين أو أكثر.
  • القيء المتكرر خلال اليوم، والإسهال الشديد أيضًا.
  • عدم القدرة على تناول الأكل بشكل طبيعي.
  • الهذيان الشديد، وضيق التنفس مع ألم في الصدر.
  • ضعف الحركة بسبب أم العضلات.

علامات أخرى تدل على ارتفاع الصوديوم في الجسم Hypernatremia

  • زيادة الرغبة في تناول الملح، وهذا بسبب نقص الملح في الطعام عن المعتاد مما يؤدي لطلب الزيادة لرفع النسبة كالمعتاد، حتى إن كان مستوى الملح جيد.
  • الصداع المتكرر الناتج عن الجفاف بسبب نقص السوائل.
  • ارتفاع ضغط الدم.

علاج ارتفاع الأملاح بالأعشاب

  • بذور الشمر، يساعد الشمر على إدرار البول مما يؤدي إلى التخفيف من الأملاح وتنظيف الكلى بسبب احتباس السوائل الناتج عن الأملاح، كما أنه يحسن ضغط الدم.
  • البقدونس، يعمل على تنظيف الجسم من الأملاح ويدر البول وينظف الكليتين من الترسبات، فيمكن نقعه في الماء المغلي ويمكن تقديمه في وجبات الطعام كالسلطة أوطحنه وتنشيفه.
  • الزيتونة الإسرائيلية، تطحن هذه العشبة وتضاف للصودا أو البيبسي وتقلب وتشرب على الريق، فهي تعمل على إزالة الحصوات الناتجة عن الأملاح.
  • عشية الريحان، الريحان من نباتات الجنة ويعرف عنه الرائحة النفاذة المطهرة للجسم، يمكن إضافته لأطباق المعكرونة والصلصات أو غليه وشربه، أو أكل أوراقه الطازجة.
  • عشبة ذيل الحصان، هي مدرة للبول بشكل كبير عن أي عشبة أخرى، وتساعد الجسم في التخلص من الملح الزائد في الدم عبر تنقيته في الكليتين وتفريغه في البول حتى التخلص منه.
  • الشعير، يعتبر من أهم المشروبات التي تخفف من الأملاح، ويوجد منه علامات تجارية مثل بريل وفيروز وشويبس.
  • الهندباء تعتبر مصدر هام لتعويض نقص البوتاسيوم، بالإضافة إلى مأنها تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن الأخرى، فيحتوي المئة جرام من هذه العشبة على 80 مليجرام من الصوديوم وثلاث مئة وسبع وتسعون مليجرام من البوتاسيوم وهنا نجد نسبة الصوديوم نسبة ضئيلة جدً، ولذلك تمد هذه العشبة الجسم بالبوتاسيوم الذي يعمل على تعادل نسبة الأملاح بالجسم ويخلصه من السوائل الزائدة.

شاهد أيضًا: أضرار الأملاح على الجسم

في ختام مقالنا اليوم، نحب أن نذكر القراء أن زيادة الأملاح تعد من أكبر المخاطر التي تواجه الإنسان لأنها يمكن أن تحطم أجهزته إن تم إهمال علاجها، لذلك علينا بشرب الأعشاب بصورة يومية للحفاظ على الصحة، وتجنب الأطعمة المشبعة بالأملاح، ويمكن إضافة مشروب الشعير بجانب الوجبات المالحة كي يخفف من تأثيرها، ولا تنسوا أننا في انتظار كل استفساراتكم.

Add Comment