معلومات عن الفيل وصفاته

معلومات عن الفيل وصفاته

معلومات عن الفيل وصفاته، الفيل هو من أضخم الحيوانات الموجودة ع الأرض، حتى الآن فوزنه يصل إلى سبعة آلاف كيلوجرام، وهذا الحيوان ينتمي إلى طائفة الثدييات، وأما عن فضيلته هي فصيلة الخرطوميات، ونجد أن جميع أفراد هذه الفصيلة قد انقرضوا ولم يتبقى سوى الفيل من هذه الفصيلة، ولذلك نحن نسعى للحفاظ عليها من الانقراض، وأما عند النظر إليه لأول شيء يلفت انتباهك فيه هو الخرطوم ذلك الجزء العضلي الطويل المميز له، وأما عن أنواع الفيلة فهم الفيل الأسيوي والفيل الإفريقي.

معلومات عن الفيل وصفاته

  • كما للإنسان صفات الفيلة أيضًا صفاته نجدها متشابهة في نوعيه أي أن الفيل الأسيوي والفيل الإفريقي يتشابهان معًا مع وجود بعض الاختلافات الطائفة فنجد أن الفيل الإفريقي في الحجم أضخم.
  • بالإضافة عن زيادة حجم الضلوع في قفصه الصدري عن حجمها عند الفيل الآسيوي ولكنهما يتشابهان في حجم الجمجمة وقوة الجمجمة، وأيضًا في امتلاكهم فكوك قوية المضغ أو لأنيابهم العاجية الشكل.
  • وكذلك كل منهما لديه ذلك الخرطوم المميز لحيوان الفيل وأما عن أذن الفيل نجدها طويلة رفيعة كحيوان الفنك، وذلك لتؤدي وظيفة مهمة وهي معادلة درجه حرارة جسم الفيل.
  • إذا زادت أو نقصت بمقدار لدرجة حرارته تشبه درجة حرارة الإنسان ولكن قد تزيد أو تقل على حسب الظروف والبيئة المحيطة، وأما عن ذاكرته فلديه ذاكرة حديديه ممتدة لفترة طويلة فهو يتذكر المناطق الذي يتواجد بها في الماء ويذهب إليها في أوقات الجفاف.
  • وأيضا الشيء المثير للإعجاب هو انه حيوان ذكي يعي عدوه من حبيبه ويبتعد عما يؤذيه فنجده يبتعد عن مصادر النار، وأيضًا عن الأصوات العالية المزعجة، وتعتبر كل تلك الصفات فريدة من نوعها.
  • فهي تشبه إلى حد ما صفات البشر وخلاصة القول هو أن نوعي الفيل أسيوية كان أو إفريقي فهما مشتركان في الصفات المذكورة سابقًا.

شاهد أيضًا: ماذا يأكل الفيل في اليوم

كيف تعيش الفيلة

  • الفيلة ترغب في أكل الأعشاب والنباتات فهي حيوانات من آكلات العشب لذلك تجدها تعيش في مناطق الحشائش والأعشاب ولعلك سمعت عن منطقة حشائش السافانا.
  • وأيضًا الغابات الاستوائية فالأفيال نجدها تكثر في هذه الأماكن وأيضًا يعيش بجوار الماء، فهو محب لشرب كميات كبيره من الماء يوميًا لذلك أينما نجد العشب والماء تجد الأفيال، وقد يقصي الفيل يقضي مدة ثلاث أيام في نصف الأعشاب برغم قوة فكيه وهذا شيء يسير الدهشة.
  • وأما عن نمط المعيشة فنجد أن الإناث فقط هي من تعيش في جماعات وتكون لهم قائده أي كلمة وهي أكبر الفيلة في السن وتصل مدة حمل الفيل إلى ما يقرب من سنتين لتلد لنا فردًا وحيد فقط.
  • حيث يقضي مدة قدرها ست سنوات يعيش معتمدًا على أمه في هذه الجماعات، حتى يدرك قيمه الأكل والشرب والدفاع عن النفس ضد الحيوانات المفترسة وعوامل الطبيعة، وأما عن الذكور فهم لا يفضلون العيش في جماعات.
  • بل يفضلون العيش مستقلين منفردين بأنفسهم، ونجد أن القطيع بالكامل مسئول عن حماية نفسه ضد الحيوانات المفترسة من الأسود والنمور وغيرهم اللذين يسعون لصيد فرائسهم من الأفيال.

الصفات الجسدية للفيلة

  • عند الحديث عن الصفات الجسدية الفيل يجب أن نتحدث في البداية عن خرطوم الفيل ذلك الجزء الطويل الممتد من فم الفيل والذي يعد من أقوى العضلات الموجودة في جسم الفيل، ويستخدمها كالأنف للتنفس والشم.
  • بالإضافة إلى قدرة الفيل باستخدام هذا الجزء العضلي القوي على حمل أشياء ثقيلة على سبيل المثال نجده يحمل به جزع شجرة ليسير به مسافة ثلاثة أمتار بعد ذلك بالنظر لأنيابه نجدها أنياب عاجية قوية لمضغ الطعام وحجمه يصل إلى سبعة آلاف كيلوجرام.
  • كما أن ارتفاعه يصل إلى ثلاثة أمتار ونصف، ونجد آذانه طويلة ورائعة يستخدمها للتهوية جسمه وتركيبه أو بمعنى آخر معادلة درجة حرارة جسمه، هذا بالإضافة إلى وظيفتها الأساسية كعضو يستخدم في سماع الأصوات وأقدام الفيل قصير والأمين تتكون من ثلاثة أصابع فقط.
  • وأما الخلفية نجدها تتكون من أربعة أصابع والفترة التي يعيشها الفيل غير محدده ومسلم بها، ولكن تختلف من نوع لآخر، وكذلك باختلاف البيئة المحيطة والمخاطر المختلفة.

شاهد أيضًا: اسم ابن الفيل

طعام الفيل

  • ذكرنا سابقًا انه حيوان آمل العشب فنجده يقضي فترة طويلة من يومه في الأكل والشرب، وهذه الفترة قد تصل إلى ستة عشر ساعة ولا ينام إلا سوى أربع أو ست ساعات فهو يعيش يومه إلى حد ما للأكل فقط.
  • وعادة ما نجد الأفيال تسير خلف الملكة الأم في نظام لتنقل من مكان إلى مكان آخر بحثًا عن الماء والغسل، كما أنه قد أنعم الله عليه بحاسة شم قوية تجعله يشم رائحة الأكل على بعد أميال كثيرة، ومن ثم يتوجه إلى المكان للحصول على الطعام.

الفرق بين الفيل والماموث

  • من المتعارف عليه أن كلًا منهما ينتميان إلى طائفة واحده وهي الخرطوميات والماموث هو أحد الحيوانات المنقرضة، ونجده يتشابه مع الفيل إلى حد كبير.
  • ولكن تم إجراء دراسات علميه متعددة من جانب المهتمين بعلم الحيوان علة حيوان الفيل وحيوان الماموث لإثبات الاختلافات فيما بينهم لتظهر النتائج وتقضي بأن حيوان الماموث كان يمتلك شعرًا كثيفًا على جسده.
  • حتى يحميه من درجات الحرارة المنخفضة في المناطق الباردة والمتجمدة التي كان يعيش بها، ولكن الفيل الآن لا يمتلك هذا الشعر الكثيف فهو لا يعيش في المناطق المتجمدة كحيوان الماموث.
  • ولكن يعيش في المناطق الحارة الاستوائية وشبه الاستوائية، كما نجد أن حيوان الفيل الحالي يمتلك آذان رفيعة وانه يمتلك حدبه كبيره الحجم وضخمة تظهر خلف رقبته.
  • ولكنهما يتشابهان في قوة أنيابهما العاجية وقوة الفكوك، وأيضًا امتلاك ذلك الخرطوم العضلي الطويل وميولهم لأكل الأعشاب والنباتات.

معلومات عامة عن الفيلة

  • الفيل يمتلك شهية مفتوحة لأكل الأطعمة فهو يأكل 140كيلو جرام من الطعام ويشرب 150لتر من الماء يوميًا، كما أنه يعتمد على الأعشاب وأوراق النباتات المختلفة.
  • ومن أمثلة أوراق النباتات التي يأكلها هي التوت والخيزران والخوخ وأيضًا ثمار وجذور للنباتات أخرى كثيرة، كما أنه يعيش بجوار مناطق الماء ليرضي رغبته في شرب هذه الكمية الهائلة.
  • هناك نوعان من الفيلة حيث توجد فيلة أفريقية وفيلة أسيوية، حيث تتواجد الفيلة الأفريقية في جنوب الصحراء الكبرى والساحل الإفريقي والغابات الممطرة في هذه الأماكن، أما الفيلة الأسيوية فهي تتواجد في جنوب شرق آسيا ونيبال والهند.
  • أما عن اسم صغير الفيل فهو يطلق عليه الدغفل وتصل فترة حمل الفيل إلى عامين، وفترة الولادة تكون في فصل الشتاء، حيث تقوم أنثى الفيل بولادة الدغفل بطول يبلغ 85 سم، أما وزنه فيكون حوالي 120 كيلوجرام.
  • غالبًا ما تلد الفيلة فردًا واحدًا فقط وفي بعض الأحيان القليلة تلد توأم ونجد أن فترة الحمل تكون عامين وهي فترة طويلة جدًا، ويرجع السبب في ذلك إلا أن الفيل الصغير يكون مازال في مراحل نضجه وبعد أن يولد الدغفل يبدأ في العيش في قطيع الفيلة معتمدًا على أمه لفترة طويلة.
  • حيث تصل تلك الفترة إلى12 عام ومن بعد هذا الفترة يعيش منفردًا معتمدًا على نفسه إذا كان ذكرًا أو مع القطيع إذا كانت أنثى.

شاهد أيضًا: كم مدة حمل الفيل بالأيام

Responses