مقدمة عن الخطابة في الاسلام

مقدمة عن الخطابة في الاسلام

مقدمة عن الخطابة في الإسلام، لقد ترك الإسلام بصماته القوية والواضحةً في مسيرة تاريخ الأدب العربي وفي كافة سماته وخصائصه، فظهرت الكثير من الفنون الجديدة وشهدت الفنون القديمة تطورًا كبيرًا، كما أنه أوجد الكثير من المبادئ الخلقية التي باتت تناسب تعاليم الإسلام، فانعكس كل هذا على النتاج الأدبي في هذه الفترة، ومن بين الفنون النثرية التي شهدت شهرة واسعة في الأدب في العصر الإسلامي هي الخطابة، وسنقدم لكم من خلال موقعنا مقدمة عن الخطابة في الإسلام أنواع الخطابة، والخطابة في العصر العباسي، والأدب في الإسلام وخصائص الخطابة في العصر وأشهر الخطباء في العصر الإسلامي.

مقدمة اذاعة مدرسية عن الخطابة في الاسلام

  • أساتذتي الكرام وأخواتي الطلبة، أسعد الله صباحكم، في هذا اليوم يسعدنا أن نقدم لكم الإذاعة المدرسية اليوم حول الخطابة في الإسلام، فقد أخذت الخطابة في الاسلام تستقي من ينابيعه وتتصل بالمثل والقيم الإسلامية.
  • بالإضافة إلى أنّها باتت وسيلة مهمة لنشر الإسلام ولبيان مبادئه والحض على الجهاد والدعوة لمكارم الأخلاق، ولقد كان ظهور الدعوة الإسلامية حدث عظيم وتحول هام وبارز في تاريخ الحياة الإنسانية.
  • فقد أرسل الله سبحانه وتعالى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بعد أن كان النّاس يتخبطون في الجاهلية، فما كان من هذا النبي إلا أن يبلغ رسالة الله ويدعو الناس إلى دين الله تعالى، فمن الناس من استجاب للدعوة وشرح الله صدره للإسلام ومن الناس من استكبر وأعرض وأخذ جانبًا.
  • ومنذ هذا الحين أهل على الخطابة عصر جديد، فأخذت تتطور تطورًا كبيرًا وارتفع شأنها، لأن الدعوة الجديدة استندت على الخطابة في نشرها، وفي الدفاع عن مبادئها وقيمها ومحاربة أعدائها، والإسلام جعل الخطابة من ضمن الشعائر التعبدية، ففرض الخطبة في يوم الجمعة، وباتت الصلاة لا تصح إلا بها، بالإضافة للخطب المفروضة في الحج وفي صلاة الخسوف والكسوف والاستسقاء أيضًا.
  • بجانب خطب الجهاد والزواج، وقد شهدت الخطابة ارتقاء كبير في وجود الدعوة الإسلامية، وبلغت غايتها بالكمال مضمونا وجوهر، وذلك لأن كان استمدادها من القرآن الكريم.

شاهد أيضًا: فنون النثر العربي الحديث

فقرة هل تعلم عن أنواع الخطابة للإذاعة المدرسية

بعد أن تحدثنا معكم عن مقدمة عن الخطابة في الاسلام، سنتطرق في الحديث عن أنواع الخطابة في الإسلام، حيث تأثّر الخطباء بفصاحة وبلاغة القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف، غير أن العديد من أغراض الخطابة التي كانت في العصر الجاهلي أي قبل الإسلام ظلت أيضًا بعد الإسلام وفيما يلي سوف يتم ذكر أبرز أنواع الخطابة في العصر الإسلامي:

  • الوصايا والخطب الوعظية، فتندرج خطب النبي صلى الله عليه وسلم تحت مسمى الخطب الوعظية، وهي تلك الخطب التي كانت تلقي في وعظ الناس وتعمل على تذكيرهم بالدنيا الفانية وبالآخرة الباقية.
  • بالإضافة لخطب علي بن أبي طالب التي تم قولها في الظروف السياسية وفي المواقف الوعظية، والتي كانت تهدف لتذكير الناس بواجباتهم وبالثواب والأجر في الآخرة وبتخويفهم من شر الفتنة، أما خطب الوصايا فهي عبارة عن خطب بموضوع معين يوصي به الخطيب مخاطبيه بجملة من الوصايا ويطلب منهم أن يلتزمون بها، ومنها وصايا الآباء والأمهات للأبناء ووصايا الحروب.
  • الخطب السياسية، ويتضح فيها مواكبة الأحداث السياسية، ويتم القائها حتى لا يظل الناس في فوضي أو فتنة، ويحتاج ذلك النوع من الخطابة لإقناع مباشر وبقدرة على التأثير في الناس المخاطبين، وتكون الخطب السياسية مخلوطة بتعاليم الدين وإن اختلفت نبراتهم باختلاف ظروف الحروب.

فقرة هل تعلم

  • خطب الوفود، فقد برزت تلك الخطب عند القبائل قديما التي قدمت على النبي صلى الله عليه وسلم، ويخطب فيها إمام رجال الوفد عن طريق بيان حال الوفد إلى الخليفة وبطلب العون من بيت المال، وكان من بعض هذه الخطب يتم ترجمتها إلى لغات أخرى، وتختلف فيها الأفكار والمعاني بحسب الغرض الذي وفدوا من أجله، فمنها ما كان للتعزية وأخري للتهنئة أو لبيان موقف سياسي أو للمطالبة بالعطاء
  • خطب الخلافة والبيعة والولاية، وهي تلك الخطب التي تم ألقائها عقب وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم، فكل خطيب يقف ليعبر عن جماعته، وذلك لتولي خلافة النبي عليه السلام وأصبحت تلك الخطب عادة تجري في مراسم الخلافة واتبع فيها منهج القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة في بعض العبارات القصيرة المعبرة بإيجاز عن المقاصد بالإضافة لفصاحتها وبلاغتها، ومازلنا نقدم لكم مقدمة عن الخطابة في الاسلام تابعونا.

شاهد أيضًا: تاريخ الادب العربي والعصور الادبية

كلمة عن خصائص الخطابة للإذاعة المدرسية

ومن خلال موضوعنا مقدمة عن الخطابة في الاسلام نوضح لكم أن الخطابة في العصر الإسلامي اتسمت بالكثير من الخصائص التي ميزتها عن غيرها من الخطب التي قيلت في العصور السابقة، كونها تأثرت بالدعوة الإسلامية، مما جعلها تنحو وتنفرد جانبًا آخر عن الخطب في الجاهلية مثلًا ومن خلال الإذاعة المدرسية اليوم سنقدم لكم الخصائص التي اتسمت بها الخطابة في عصر الإسلام وهي كالاتي:

  • أصبحت لا تخلو أي خطبة من الخطب من آيات الله الحكيم من القرآن الكريم، ويكثر افتتاح تلك الخطب الحمد الله والثناء عليه.
  • ورد الصنعة والسجع في الخطابة في العصر الإسلامي انسيابيا وغير ثقيل أو متكلف، مثل الطباق الذي جاء في اغلب الخطب بشكل غير مباشر، عن طريق اللجوء للعبارات القصيرة في عرض أفكارهم.
  • إيثار الإيجاز في العبارة، وتجنب التكلف، بالإضافة للزهد في الزخرف اللفظي.
  • وضوح قوي في المعاني وتوخي الجزالة، والرصانة بالأسلوب.
  •  استخدام أسلوب الإقناع بالحجة الواضحة والدليل، بالإضافة للموعظة الحسنة.
  • البساطة في التعبير عن القصد بسهولة ويسر وبدون تعقيد.

أشهر الخطباء في العصر الإسلامي في الخطابة

العصر الإسلامي كان يوجد به عدد وافر وكبير من الخطباء الذين أجادوا استخدام فن الخطابة، فكان النبي صلى الله عليه وسلم، هو أول الخطباء في هذه الحقبة، وكان خلفاؤه أيضًا من الخطباء المفوهين، وخاصة الصحابي الجليل علي بن أبي طالب، الذي جمعت الخطب التي قام بإلقائها في كتاب نهج البلاغة، فقد تعلم من الرسول الكريم كيفية إلقاء الخطبة مع الاقتباس من التعاليم الدينية يعتمدون على القران الكريم وفيما يأتي سوف يتم نذكر لكم أشهر الخطباء الذين تفوقوا في فن الخطابة في العصر الإسلامي وهم:

-الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وهو أول الخطباء.

-أبا بكر الصديق رضي الله عنه، الذي لقب بالصادق الأمين.

-عبد الله بن الزبير رضي الله عنه.

-عثمان بن عفان رضي الله عنه.

-عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

-علي بن أبي طالب كرم الله وجهه.

-الحسين بن علي رضي الله عنه.

-عبد الله بن عباس رضي الله عنه.

-الحسن بن علي رضي الله عنه.

-زيد بن علي رضي الله عنه.

شاهد أيضًا: فن الخطابة في العصر الجاهلي

خاتمة اذاعة مدرسية عن الخطابة

مستمعينا الأعزاء، في ختام لقائنا واياكم عن موضوع مقدمة عن الخطابة في الإسلام والذي تناولنا من خلاله أنواع الخطابة في الإسلام وخصائص الخطابة في العصر الإسلامي، وأشهر الخطباء في الإسلام، سعدنا بكم ونرجو أن نكون قد اسعدناكم ووفقنا فيما قدمناه لكم نشكركم على حسن استماعكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

Add Comment