مقدمه البحث العلمي

مقدمة البحث العلمي، لتكون مقدمة البحث العلمي نموذجية يجب أن تحتوي على عدة عناصر، ويوجد عدة شروط يجب أخدها بعين الاعتبار وتطبيقاتها لتؤدي الغرض من وجودها وأيضًا يتم اختيار عنوان يعبر عن موضوع البحث ثم يتم عمل مقدمه في النقاط القادمة وسيتم شرح عمل مقدمة البحث العلمي بالتفصيل.

 أهمية مقدمة البحث العلمي

  • تعتبر مقدمة البحث العلمي المرحلة الأولى في كتابة البحث، وهي من أهم مراحل تجهيز وكتابة البحث، حيث أنها هي التي تعمل على توضيح محتوى البحث بصورة عامة ولكن المقدمة تختلف عن التمهيد.
  • المقدمة تشمل أهم نقاط البحث، أما التمهيد يتعلق باختصاصات الباحث، وهذا التمهيد هو عبارة عن فقرة تتبع المقدمة تحفيز القارئ على متابعة البحث أو موضوع الدراسة.
  • وتعتبر مقدمة البحث العلمي هي العامل الأساسي الذي يشجع على قراءة البحث العلمي بشكل كامل، كما أنها قد تكون السبب في إهمال البحث العلمي وعدم قراءته بشكل كامل أو الاهتمام به.
  • لذلك يجب أن تكون مقدمة البحث العلمي جذابة بشكل كبير، يجب أن تكون مقدمة البحث شاملة، وأن توضح الموضوع العام للبحث العلمي بشكل تشويقي، مما يجبر الشخص المقدم له البحث من قراءته.

شاهد أيضًا: البحث العلمي واستخدام مصادر المعلومات

عناصر مقدمة البحث العلمي الأساسية

  • جمل البدء الاستهلالية: وهي أن يبدأ الكاتب البحث بكلمات إنشائية مختلفة مثل الحمد لله أو غير ذلك من النزعات الدينية، والتي تساعد في تحفيز القارئ على قراءة البحث العلمي بعناية واهتمام.
  • شرح عام لموضوع البحث: بعد أن ينتهي الكاتب من الجمل الترحيبية يبدأ في شرح محتوى البحث العلمي الخاص به في فقرات وعناوين مختصرة، بشرط أن تكون جذابة وتلف انتباه القارئ بشكل كبير.

عناصر يمكن أن تكتب في مقدمة البحث أو في أجزاء مختلفة

في الغالب تكون هذه العناصر في بحوث المدارس والجامعات تكتب هذه العناصر منفصلة في الفصل الأول وسوف يتم ذكرها في النقاط التالية:

1- إشكالية البحث

  • يعرض جزء إشكالية البحث الأساسيات والمضمون الذي تحتوي عليه الرسالة العلمية، حتى يفهم القارئ النقاط التي يتبناها البحث والمشكلة التي يدور حولها البحث بشكل دقيق.
  • ويعد هذا الجزء من أهم الأجزاء التي يجب أن يكون جذاب ومشوق للقارئ، حيث أن الهدف من البحث أو المشكلة التي يدور حولها البحث، حي التي تشجعنا على القراءة والاهتمام بالبحث أو عدم منحه أي اهتمام.

2- أهمية البحث العلمي

  • وفي هذه الفقرة يتم شرح الدوافع التي أدت إلى أن يقوم الباحث بعمل دراسة إلى هذا الموضوع، تكون هذه الجزئية عبارة عن إجابات على العديد من التساؤلات مثل لماذا اخترت ذلك الموضوع؟ ويشرح ذلك في عبارات مرقمة.
  • وهي التي توضح للقارئ سبب اختيار الباحث لهذا الموضوع، والي يجب أن تكتب بشكل يوضح للقارئ لماذا سوف تجعل القارئ يكمل قراءة هذا البحث العلمي المقدم له، ولذلك يجب أن يجد إجابة شافية لهذا السؤال.

3- أهداف البحث العلمي

وتكون أهداف البحث هي المياه الباحث التي يتمنى أن يحققها عند انتهاء فتره دراستهم ومن الممكن الاستغناء عن كتابه الأهداف لان التساؤلات العلمية تعمل على نفس الغرض ويكتفي الباحث بكتابة الأهداف في جزء منفصل عن الأسئلة.

4- حدود البحث

وذلك يحدده على حسب مشكلة الدراسة الخاصة بموضوع البحث، حيث يعمل الباحث على تركيز جهوده على أهم جوانب الموضوع لضمان نتائج إيجابية للبحث ومن أنواع حدود البحث:

الحدود الجغرافية

وهي أماكن عمل البحث إذا كانت منطقة أو مدينة أو بلد ما.

 الحدود الزمنية

وهي الوقت الذي أنشئ فيه الباحث موضوع البحث.

الحدود الموضوعية

التي تعكس من خلالها طبيعة المشكلة المثارة أو عنوان الموضوع.

عينة البحث

تكون جزء من مجتمع البحث حيث يقوم الباحث بفحص وجمع معلومات من خلال مجموعة أفراد أو شركات ويسمى ذلك باسم المعلومات المباشرة.

المناهج العلمية المستخدمة

المنهج العلمي المستخدم في عمل البحث والذي قام الباحث باستخدام والذي يتبع مشكلة البحث، ويقوم على دراستها بشكل مفصل وأعمق والمصنف بأنه أكثر استخداما من مناهج البحث العلمي هو:

  • منهج تاريخي: والذي يوضح مدى وجود المشكلة التي يدور حولها البحث بشكل دائم، وأنها متأصلة وموجودة عبر كل العصور وكل الدراسات والأبحاث الخاصة بها في كل التاريخ الخاص بهذه المشكلة.
  • منهج وصفي: وهو المنهج الذي يستخدمه الشخص بشكل دقيق ليوصف كافة الأمور المتعلقة بالمشكلة التي يدور حولها البحث العلمي، في وصف المشكلة وطريقة حلها والمحاولات التي قام بها الكثير من الباحثين من قبل.
  • منهج جغرافي: وفي هذا المنهج يجب أن يصل الباحث إلى كل ما يتعلق بالأماكن التي توجد بها المشكلة، أو التي قد تواجه المشكلة بشكل كبير على المدى القريب أو المدى البعيد.

شاهد أيضًا: أنواع البحث العلمي القانوني

طبيعة مقدمة البحث العلمي في الأبحاث الخاصة بالمدارس

1- مقدمة في أبحاث المدارس

  • مقدمة البحث العلمي للأبحاث المدرسية تكون محدودة جدا تناسب الأبحاث التي تتكون من عشرون صفحه وليس أكثر من ذلك.
  • تشبه موضوعات التعبير التي لا تتناول مشكلات أو قضايا، ولكن يجب أن نشرح للطلاب كيفية كتابتها كبحث علمي كامل، وأن نوضح له العناصر والمشكلة والهدف من دراستها وطريقة حلها ونتائج حلها من عدمه.
  • أهميتها هي معرفة الطلاب الصغيرة شكل وطريقة البحث عن معلومات، والتي من الضروري أن نجعله يقوم بها بنفسه بشكل مبدئ، وأن نتابعه من بعد ونوضح له الصح والخطأ بشكل دقيق.

2- المقدمة في أبحاث التخرج من الجامعات

  • تكون أكثر توسعا وكبيره الحجم مقارنتا بالأبحاث المدرسية.
  • يكون حجمها ما بين صفحتين أو ثلاث صفحات.
  • يجب توافق حجمها هذا مع الحجم الكلي للبحث وقد يصل إلى خمسين صفحة.

3- المقدمة في الدراسات العليا

  • حجم المقدمة يصل إلى 5 صفحات أو أقل.
  • يكون ذلك في الأبحاث الخاصة برسائل الدكتوراه.
  • قد يتخطى 300 صفحة أحيانًا.
  • يجب أن تشرح المقدمة تحت تعليمات جهات الدراسة.

نصائح لكتابة مقدمة بحث علمي

  • يجب أن تكون المقدمة تتناسب مع حجم البحث وذلك لتجنب حدوث ملل للقارئ، فلا يجب أن يكون البحث كله 5 صفحات وأن تكون المقدمة الخاصة به أكثر من نصف صفحة، ولا يجب أن يكون البحث 100 صفحة ومقدمته أقل من صفحتين.
  • ذكر المشكلة التي يود الكاتب البحث عن حل لها ومناقشة الحلول من خلال بحثه، ولكن من دون التوسع في ذلك حتى يكون هناك سبب لقراءة البحث، ولذلك يجب أن يتم ذلك بشكل تشويقي وجذاب.
  • تحديد المشكلة بصورة عامة، وشرح ما توصل له الكثير من الباحثين العلميين السابقين، ولكن بشكل مختصر حتى لا نصيب القارئ بملل وألا نقوم بتكرار الكثير من المعلومات التي يجب أن تقوم بشرحها.
  • تجنب حدوث أي أخطاء إملائية أو نحوية لأن ذلك سوف يؤدي إلى ضعف البحث، يفضل ذكر المصادر والمراجع التي اعتمد عليها الباحث في كتابة بحثه لعدم التعرض لسرقة معلوماته.

شاهد أيضًا: خطوات البحث العلمي مع مثال توضيحي

لقد قدمنا لكم في هذا المقال مقدمة البحث العلمي والعناصر التي يجب أن تتوافر فيها، والذي يجب أن يستخدمها أي باحث علمي سواء في المدارس أو الجامعات أو الدراسات العلمية الكبيرة لتكون مقدمة البحث العلمي الخاص به مميزة بشكل كبير.

Responses