مملكة النحل وأسرارها

مملكة النحل وأسرارها

الله سبحانه وتعالى له في كل خلق شئون حيث إنه خلق لنا العسل النحل الطبيعي ولكننا لا نعلم كيفية خروجه من النحل ومملكة النحل وكل ما يتعلق به من معلومات وأسرار قد تغيب عن عقولنا أو لا نعلم تفاصيل حولها وبالتالي سوف نقدم لكم جميع ومختلف أسرار النحل في موضوعنا التالي حول مملكة النحل وأسرارها فتابعوا معنا كل هذا وأكثر في موقعنا المتميز دومًا معلومة ثقافية.

حياة النحل بشكل عام

  • النحل بشكل عام هو من أهم الحشرات الغجتماعية اتلي تعيش في وسط جماعات حيث إنها تعيش ضمن مجموعة من المستعمرات، كما إنها تقوم بالعيش في وسط عائلات خاصة بها.
  • تقوم بصنع مجموعة من الأعشاش التي تكون طبيعية حيث تقوم ببنائها في تجاويف الشجر كما تتواجد في الصخور وبين الشقوق وفي الجروف والمغاور.
  • كل خلية من خلايا النحل تسكنها عشيرة منهم حيث نجدهم يتسموا بالتعاون وروح المشاركة بشكل كبير كما يقوموا بصنع خلايا النحل تلك بدقة شديدة.
  • كل خلية من خلايا النحل تلك تحتوي على ملكة خاصة بها والتي يطلق عليها ملكة النحل وهي التي تكون واحدة ودائمة بشكل كامل، حيث يطلق عليها أسم نحل اليعسوب كما نجد المئات من النحل الشغالة أي العاملات والتي تتنوع ما بين الذكور والإناث وتقوم بمساعدة الخلية تلك.

شاهد أيضًا: كيف ينام النحل

مكونات جسم النحل

  • النحل له خمسة عيون حيث نجد أثنان منهما مركبين على جانبي الرأس كما نجد حوالي ثلاثة عيون تتواجد في أعلى الرأس، فالعيون البسيطة تعمل على رؤية الأشياء القريبة على مسافة 2 سم أما العيون البعيدة تعمل على مشاهدة الخلية الخاصة بها وتتمكن النحل من رؤية اللون الأزرق والأصفر والأبيض ولكنها لا ترى بشكل نهائي اللون الأحمر.
  • النحل لديها قرنين مسئولين عن الإستشعار والتي تجعله يتمكن من حاسة الشم كما إنها تتمكن من القدرة على اللمس من خلال الشعيرات العصبية، كما نجد أعصاب للتذوق والمسئولة عن عملية التذوق من خلال الأوتاد العصبية التي تتواجد حلو الفم فهي لها حاسة تذوق قوية.
  • لا يتواجد في الجسم الخاص بالنحل أي أعضاء للسمع ولكنها تتمكن من تمييز الأصوات من خلال قرون الإستشعار الخاصة بها، حيث تتمكن من سماع الأصوات المختلفة وخاصًة رنين المعادن فهي تتمكن من سماع الأصوات وتمييزها بشكل واضح.

شاهد أيضًا: ما هو اسم صغار النحل

مملكة النحل وأسرارها

  • الملكة الخاصة بالنحل المسئولة عن كل خلية هي واحدة من أهم أفراد أسرة النحل ففي حال لم تكن موجودة أو في حال قد تعرضت لأي مشكلات، فيتم التصرف بطريقة تجعل النحًال لابد وأن ينتبه لأن يدل هذا على وجود مشكلات حيث تقوم النحل الشغالة بإصدار طنين من أجل لفت الإنتباه حيث إن الخلية لا تتمكن من العيش لمدة طويلة من بعد موت الملكة.
  • الملكة تلك لها مجموعة من المواصفات الخاصة بها في الشكل الخارجي لها حيث نجدها تتسم بمجموعة من الثفات وهي كبر حجمها، مقارنًة ببقية النحل الأخر حيث إن طولها يكون ضعف طول النحلة الطبيعية وأيضَا الوزن الخاص بها تكون ضعف النحل حيث إنها تكون في وزن حوالي 2.8 كيلوجرام.
  • الوظيفة الأساسية لملكة النحل هي التكاثر أو التناسل حيث تقوم الملكة بفقس حوالي من 1000 إلى 2000 بيضة في فصل الربيع، والذي يكون إما من النحل الشغال أو م نالنحل الملكة وفقًا لجم النخروب التي تقوم بالفقس به وأيضًا وفقًا لنوع الطعام الذي يتم تقديمه لها ومن الممكن أن تفقس بيض من الذكور على حسب.
  • الملكة الخاصة بكل خلية من خلايا النحل تلك تكون هي أساس الخلية ولا تسمح نهائيًا بأن يتم أي كسل أو خمول في عمل الخلية، حيث إن دورها يكون هام ورئيسي فهي من تقوم بإرسال العاملة أو الشغالة من أجل جني رحيق الأزهار كما إنها تقوم بعملي التفتيش والمراقبة على العمل والإشراف عليه.
  • تقوم ملكة النحل بالإشراف على عملية إفراغ الحمولات تلك وتخزينها وأيضًا التصنيع الخاص بها كما إنها ومع مرور الوقت تقوم، بتوزيع ما يتم جمعه من الخلية بالحق وبالعدل كما تبذل قصارى جهدها من أجل التعرف على أن اليرقات يتم الإعتناء بها كما ينبغي أم لا وأيضًا تكوين أقراص الشمع بدقة شديدة وجمال رائع.
  • المهمة للملكة تلك هي أن تضعع البيض أما بالنسبة لشغل النحل الخادم لها هو أن يقوم بتقديم الطعام المفرز لها حيث إنه يكون غذاء ملكي، تقوم تلك النحلات الشغالات بإنتاجه من غددها الفكية ويكون مكونًا من البروتين والدهون والسكريات والفيتامينات المختلفة والمفيدة لها.
  • الغذاء الذي يتم تقديمه لملكة النحل يكون له دور كبير في قدرتها على فقس البيض بشكل سليم وصحي لأنه يكون محتوي على مجموعة من البروتينات، والتي بدورها أن تعمل على نضج أعضاء الملكة التناسلية بشكل مناسب وفي حال قد تعرضت الملكة لأي اخطار لا تحيا الخلية بعدها لفترات طويلة حيث يكون محكوم عليها بالفناء والسبب وراء هذا أن يحدث إفراز للذكور من النحل فقط والذي لا يقوم بأي أدوار ولا أي فائدة.
  • في حال تعرض الملكة للخطر فلابد من إيجاد وإنتاج ملكة للنحل بشكل سريع حيث يتم قيام الخادمات من النحل إختيار بيضة جيدة او عدة بيوض مع تركها لمدة أربعة أيام، في مهد واسع يقع بين النخاريب الشمعية مع تقديم أفضل أنواع الغذاء لها حتى تتمكن من النمو والنضج حيث غنها تستغرق حوالي 19 يوم من أجل أن تنمو وتصبح قوية من خلال العناية والفائقة لها وبصحتها وغذائها.
  • متوسط عمر ملكة النحل حوالي من خمس إلى ست وأحيانًا ثماني سنوات حيث يتم تغيير الملكة خلال كل فصلين تقريبًا لأن مع مرور الوقت، وتقدم العمر تفقد قدرتها على العمل بشكل سليم والإشراف على المملكة مع قلة قدرتها على فقس البيض وبالتالي لا تتمكن حتى من إطعام نفسها كحال الذكور من النحل الذي لا يتمكن من إطعام النحل.
  • الذكور لا تقوم بأي وظيفة في مملكة النحل تلك حيث إنها تقوم فقط في فصلي الربيع والصيف بالتغذي على الطعام الذي يتم جمعه من قبل الخادمات وهو العسل، ولكن في فصل الخريف تقوم الخادمات بطرد الذكور في العراء مما يجعلهم يموتوا من الجوع والبرد أيضًا.
  • هناك وظيفة واحدة فقط لذكور النحل وهي أنها تقوم بحضن البيت من أجل بعث الدفء به من خلال الحوم فوق النخاريب التي يتم إحتواء البيض بها، كما إن الذكور في فترة الظهيرة حينما يكون الطقس جيد تقوم بالخروج في رحلات تختص بالمداعبة وإغراء النحلات العذراوات من أجل أن يتم تلقيحهن.

شاهد أيضًا: 20 معلومة عن عجائب مملكة النحل

في خاتمة حديثنا حول مملكة النحل وأسرارها لقد قدمنا لكم في هذا الموضوع الشيق مجموعة من أهم المعلومات والتفاصيل الخاصة بحياة النحل في داخل الخلية الخاصة بها مع أهم التفاصيل التي تتواجد في جسم النحل وقدرة الخالق عز وجل في خلق تلك الحياة المنظمة والدقيقة والرائعة التي تقوم على روح التعاون والعمل الجماعي لذا نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع بشكل كبير وواضح دمتم بخير.

Add Comment