موضوع تعبير عن ابن المقفع

موضوعات عن الشخصيات المشهورة

مقدمة عن موضوع تعبير عن ابن المقفع، عبد الله ابن المقفع يعتبر من ضمن الكاتبين المشهورين في العصر العباسي عمل في ديوان عيسى بن علي وكان يدين بالديانة المجوسية لكنه أسلم على يد عيسى، ويعتبر هو أول من أدخل إلى العربية الحكمة الفارسية الهندية، واليوم في هذا المقال يسعدنا أن نقدم لكم شرحًا مبسطًا يعرفنا على موضوع تعبير عن ابن المقفع فتابعونا لتتعرفوا على التفاصيل.

نبذه عن حياة ابن المقفع

ولد في السنة6 في بلاد فارس، ولكنة ترعرع في مدينة البصرة وقد بنيت هذه المدينة في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وتتميز هذه المدينة بأنها من أكثر المدن العالم الإسلامي ازدهارًا فكريًا وأدبيًا، وكان يوجد بها سوق يسمى مربد، والذي كان يقام به حلقات يتوسطها الشعراء، وقد ترعرع فيها أيضًا رجال الأدب مثل أبو الأسود الدؤلي الذي شرع علم النحو، وقد اشتهر بالفصاحة والخطابة ولا يوجد أي من المدن تقوم بمنافسة هذه المدينة في العلم إلا مدينة الكوفة فقد كانت هاتان المدينتان هما مدينتا العلم والأدب في الإسلام، لكن البصرة كانت أكثر ازدهاراً،

وقد كان هناك خلاف بين البصريين والكوفيين في المذاهب العربية، و قد عاش بعد موت والده في مدينة البصرة فعمل كاتباً في الدواوين كما عمل والده من قبله، كما بدأ الكتابة في سن العشرين وكان من ضمن من تحدث عنه ابن دريد في كتاب الاشتقاق: (وفي بني الأهتم رجال معروفون خطباء يطول الكتاب بأسمائهم).

شاهد أيضًا: معلومات عن الكاتبة باتي مالات

علم ابن المقفع

تميز بتعلمة بعض من الثقافات الأخرى حيث جمع بين الثقافتين العربية والفارسية، وترجم عن الكتب الفارسية كتب كثيرة من وضع الهند، واليونان منها أدبي وفلسفي فقد أصبح من أوائل الأدباء الذين ساعدوا على ترجمة العديد من الكتب، وهو أول من ترجم كتب في المنطق لأبي جعفر المنصور وقد تميزه بالعلم الواسع، والعقل الراجح، والذكاء الحاد، وقد قيل لم يكن للعرب بعد الصحابة أذكى منه، وكان من أوائل الأدباء في البلاغة، واعترف الجاحظ أيضاً ببلاغة وأدبه وكان لعنايته بالترجمة بشكل خاص بعض الأسباب، فقد كان مفتوناً بأدب قومه وعلومهم، فأحب أن يتعرف على هذا العلم وقد امتاز بالترجمة، والنقل عن الثقافات الأجنبية، لرغبة أولي الأمر في الاطلاع على علومهم والاستفادة منها وله في الترجمة آثار كثيرة لكنها لم تصل إلينا جميعها، فمما وصل إلينا: (كليلة ودمنة، والأدب الصغير، والأدب الكبير).

صفات ابن المقفع وأخلاقه

امتاز بالأخلاق الحميدة، والكرم والسماحة، والصدق، كما عرف بعدم الكذب والحسد، وبسهولة الطبع كما اشتهر بذكائه وسعة علمه، وقد قيل فيه: (أنه لم يكن في العجم أذكى منه)، وعرف بالوفاء للأصحاب، وقد قال عنه الجاحظ: (كان جواداً فارساً جميلاً) كما كان ابن المقفع يقول في الوفاء للأصحاب: (ابذل لصديقك دمك ومالك)، وكان بالفعل نعم الصديق الوفي.

مؤلفات ابن المقفع

هناك العديد من المؤلفات لابن المقفع ومنها:

كتاب كليلة ودمنة

يعتبر من ضمن الكتب الهندية، وحيث يتحدث فيه الكاتب عن الأخلاق، والعبر، وقد ألفه بعض الفلاسفة الهندين لملك الهند عندما قام بالتعالي والتكبر بعد القيام بالحكم للبلاد، وقد كان هدف الكاتب من هذا الكتاب العظيم هو العمل على إصلاح بعض العيوب بالملك وإعطائه بعض النصائح ولكن بطريقة غير مباشرة، والكتاب هو عبارة عن مجموعة من القصص التي ترتبط بالحكمة والأخلاق ثم تم نقله إلى العربية، فعند ظهور الكتاب أُعجب العرب به فنقله بعضهم مرة أخرى من الفارسية وقد سمي بهذا الاسم نسبه إلى أبطال الكتاب ولا يحتوي هذا الكتاب إلا على بابين هما الأسد والثور، ويحكي أنه هناك شخصية الحسود الطماع الذي يحاول الوصول إلى أهدافه من الشهرة والمال بأية طريقة حتى وإن كانت غير شريفة، والشخصية الأخرى صاحب الأخلاق القنوع الذي يتحرى السلامة.

كتاب الأدب الصغير

هو كتاب صغير الحجم لكنه مليء بالفوائد، والنصائح للقارئ فهذا الكتاب يدعو قارئه إلى محاسبة نفسه وتأديبها كما أنه يشجع قارئ كتابه على طلب العلم، ويشوقه لذلك، ويدعوه إلى اكتساب العادات الحسنة كما أنه يتحدث عن فضل الأدب والأخلاق والمال والأصدقاء، وعن واجبات المرء، والسلطان والوالي.

شاهد أيضًا: معلومات عن الكاتب علي الطنطاوي

سمات أدب ابن المقفع

أهم سماته هو تحكيم العقل، وإنه يحب الخضوع للمنطق، فهو كان يزن الأفكار فتأتي الألفاظ على قدر المعاني أما بالنسبة لألفاظه فيعتبر أسلوبه سهل ممتنع أي سهل في المظهر عميق الفهم، وقد غلب العنصر العقلي والفكري على عناصر الفن في نثره، وهذا أمر طبيعي حيث إنه كان يتمتع بالنضج العقلي، والثقافة الواسعة، والعمق الفكري في شؤون السياسة والمجتمع والأخلاق، والدين والدنيا ويظهر ذلك في كتابته للعديد من الكتب.

أقوال ابن المقفع

هناك العديد من الأقوال لابن المقفع ومنها:

  • أن عمل البر خير صاحب للإنسان.
  • المصيبة الكبرى تعتبر الرزية في الدين.
  • من كان يشغل نفسه بالآخرة انشغل بالعمل.
  • أن الاعتراف يؤدي إلى التوبة.
  • ابذل لصديقك دمك ومالك.

وفاة ابن المقفع

عاش 36 سنة، وتوفي عام 142 للهجرة وقد نقل على أنه مات مقتولًا ومن ذلك نقل إن كتب أماناً للخليفة المنصور وقد أساء اختيار الألفاظ والتعبير، فاشتد ذلك على المنصور وأمر سفيان المهلي بقتله فقد قتل في بيته.

شاهد أيضًا: أسماء روايات الكاتب أحمد خالد مصطفى

خاتمة عن موضوع تعبير عن ابن المفقع

وفي النهاية نرجو أن نكون قدمنا لكم موضوعًا شاملًا ومفيدًا عن موضوع تعبير عن ابن المقفع، وحياة ابن المقفع، ومؤلفات ابن المقفع، ووفاة ابن المقفع، وأقوال ابن المقفع، ولا تنسوا مشاركته مع أصدقائكم ومعارفكم على مواقع التواصل الاجتماعي أو ترك تعليق أسفل المقال بعد قراءته، كل ما تريد أن تعرفه عن موضوع تعبير عن ابن المقفع في هذا المقال.

Add Comment