موضوع تعبير عن الآثار الرومانية

تعتبر جمهورية مصر العربية من أكثر دول العالم الغنية بالآثار من مختلف العصور، حيث عاشت مصر مختلف الحضارات على مدار تاريخها الطويل، وكل حضارة تركت فيها من الآثار التي مازالت شاهدة على أحداث عصورهم وإنجازاتهم ورمزًا على مكانتها، ومنها الاثار الرومانية التي تمركزت في مدينة الاسكندرية على الرغم من وجود العديد منها في مختلف محافظات مصر وبعض دول العالم أيضًا.

الاثار الرومانية في مصر

في عصر الحكم الروماني في مصر كانت مدينة الإسكندرية هي العاصمة الرسمية لمصر، ولذلك فكان التواجد الأكبر للحكام الرومانيين فيها، ما جعل مدينة الإسكندرية تحظى بأكبر نسبة للآثار الرومانية بها، وذلك لا ينفي وجود بعض منها في محافظات أخرى مثل القاهرة والمنيا وأسوان.

شاهد أيضًا: ما هي أنواع الآثار في مصر

الاثار الرومانية في الإسكندرية

تضم مدينة الإسكندرية العديد من الآثار الرومانية الهامة، ومنها:

  • المسرح الروماني: وهو موجود في منطقة كوم الدكة، ويرجع تاريخ إنشائه إلى القرن الرابع الميلادي، وهو مدرج على شكل حدوة حصان، يتكون من ثلاثة عشر صفا من الرخام، ومرقمًا بنقشات يونانية، ويقع في منتصفه منطقة يطلق عليها الاوركسترا، حيث يتم فيها عمل حفلات الموسيقى.
  • عمود السواري: وهو الأثر الوحيد الباقي ليومنا هذا من معبد السيرابيوم الذي بناه الإمبراطور اليوناني بوستوموس، ويرجع تاريخ إنشاءه إلى القرن الثالث الميلادي.
  • معبد القيصرون: ويرجع تاريخ بناءه إلى عصر الملكة كيلوباترا السابعة، حيث أطلقت عليه اسم الإمبراطور الروماني مارك أنطونيوس، وكان يضم مسلتان، تم نقل إحداهما إلى لندن، والأخرى موجود في مدينة نيويورك.
  • معبد الرأس السودة: وهو عبارة عن هيكل صغير الحجم، تم بناءه على بقعة مرتفعة من الأرض، ويحتوي على أربعة أعمدة على الطراز الروماني.
  • الحمّامات الرومانيّة: تقع بعض منها في منطقة كوم الدكّة، والبعض الآخر في منطقة أبو قير في الجهة الشرقية.
  • مقبرة كوم الشقافة: وهي توجد في منطقة الجبانة الغربية، ويرجع تاريخ إنشائها إلى القرن الثاني من الميلاد، وتعتبر أكبر المقابر اليونانية التي تم العثور عليها في الإسكندرية.

الاثار الرومانية في القاهرة

  • لم يتم العثور إلا على أثر روماني واحد فقط في مدينة القاهرة، وذلك بسبب تواجد الرومان بشكل أساسي في مدينة الإسكندرية، وهذا الأثر هو حصن بابليون والذي يطلق عليه أيضًا الحصن الروماني.
  • وقد تم بناء الحصن الروماني ليكون درع حماية عسكري للرومان، فكان هو خد الدفاع الأول لهم في البوابة المصرية الشرقية، وقد تم بنائها في وسط البلاد لكي تكون بين وجهي الدولة القبلي والبحري مما يزيد من إحكام سيطرتهم عسكريًا على أي ثورات أو حركات تمرد قد تقام ضدهم.
  • كما يعرف حصن بابليون أيضا باسم قلعة بابليون، أو قصر الشمع، وتقدر مساحة الحصن بنحو نصف كيلو متر مربع، ويضم بداخله ست كنائس قبطية، بالإضافة إلى متحف قبطي، ودير.

الاثار الرومانية في أسوان

تضم مدينة أسوان العديد من الآثار من العصور والحضارات المختلفة التي شهدتها مصر، ومن ضمنها بعض الآثار الرومانية على النحو التالي:

  • معبد فيَلة: وقد تم بناء هذا المعبد لعبادة إيزيس آلهة الرومان والبطالمة.
  • معبد دندرة: ويعتبر من أكبر المعابد الموجودة في أسوان، ويضم العديد من المقصورات، بالإضافة إلى مصحّة وبحيرة.
  • معبد كالابشة: قام الإمبرطور أجوجوستوس ببنائها للإله ماندوليس النوبي، إلا أن الرومان أيضا كانوا يقومون فيه بعبادة آلهتم أوزوريس وزوجته إيزيس.

شاهد أيضًا: طبقات الارض فوق المقابر الفرعونية الاثرية

الاثار الرومانية في المنيا

تضم مدينة المنيا العديد من الآثار الرومانية، ومنها:

  • مقبرة بيتوسريس، وهي تضم أيضا معبد صغير يحتوي على العديد من المنحوتات للأعمال الزراعية التقليدية في العصر الروماني.
  • مدينة هيروموبوليس: وكانت تعتبر مركز العبادة للإله هيرمس عند الرومان.
  • تونة الجبل: وهي منطقة تضم العديد من المقابر لطيور الإيبيس وبيوضها، وكانت مركز لأعمال التحنيط خلال العصر الروماني.

الاثار الرومانية في الصحراء الغربية

تمكن علماء الآثار في فترة متأخرة من اكتشاف وجود هيكل لأحد المعابد الرومانية القديمة في الصحراء الغربية بالتحديد في موقع السلام، وقد تم اكتشاف المدخل الرئيسي للمعبد تحت الأنقاض.

كما وجد جزء من أساس المعبد، بالإضافة إلى الجزء الأمامي منه أو واجهة المعبد، وكذلك الجدران الخارجية له، وتم اكتشاف الغرف المفتوحة بالمعبد وهي تطل على الفناء الخارجي، ومنقوشة بالزخارف الرومانية اليونانية، ويحتوي أيضًا على تماثيل لحيوان الأسد تم نحتها باستخدام الحجر الجيري.

الاثار الرومانية في الجزائر

مدينة تيمقاد الرومانية

وهي واحدة من أهم المدن التي بناها الرومانيون في العام المائة ميلاديا في ولاية باتنة بالجزائر، وكانت تعرف في البداية باسم تاموقادي، وتم بنائها لتكون حصنًا دفاعيًا للمنطقة، ثم أصبحت بمرور الوقت منطقة حضارية، وتم تسجيلها في قائمة التراث العالمي.

الاثار الرومانية في تيبازة

والتي تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط، ويرجع تاريخا أصلًا إلى البونيقيون، ثم قام الرومانيون باحتلالها فأصبحت جزءً من الإمبراطورية، ثم تحولت فيما بعد إلى مدينة مسيحية حتى القرن الخامس قبل الميلاد استولى عليها الفينيقيون واتخذوها مستوطنة لهم، ومن هنا أخذت اسمها الذي عرفت به والذي يعني المكان المستخدم للعبور، وقد شهدت المدينة العديد من التطورات فيما بعد.

الاثار الرومانية في إيطاليا

الكولسيوم Colosseum

  • ويعرف أيضًا باسم المدرج الفلافي، وهو موجود في روما عاصمة إيطاليا، ويعتبر من أشهر معالم إيطاليا، وهو عبارة عن مدرج عملاق قام ببنائه أباطرة الرومان خلال الفترة 70-72 ميلاديًا، خلال فترة حكم الإمبراطيور فسببسيان، والذي قام بمنحه كهدية للرومانيين.
  • وقد تم افتتحاه بعد ما يقارب عقد كامل من تاريخ بناءه من خلال احتفالًا ضخًما للإمبراطور تيتوس والذي استمر لمدة مائة يوم، حيث تم تقديم العديد من العروض والألعاب والأعمال التمثيلية التي اشتهر بها الأباطرة الرومانيين.
  • وتبلغ مساحته ما يقارب 189*156 مترًا مربعًا، ويبلغ ارتفاعه ما يقارب أربعة طوابق، ولهه ثمانين من المداخل المختلفة، حيث تم تخصيص ست وسبعون مدخلًا منها لعامة الشعب، ومدخلان فقط خاصان بالمشاركين في الاحتفالات والفعاليات المختلفة التي كانت تقام في المدرج.
  • كما تم تخصيص مدخلان آخران للإمبراطور فقط، ويستوعب المدرج ما يزيد عن خمسين ألف شخص، وتم عمل العديد من الإصلاحات بمدرج الكولسيوم على مدار السنوات.

برج بيزا المائل Leaning Tower of Pisa

  • ويعتبر من أشهر المعالم الأثرية في إيطاليا، وهو موجود في الجهة الخلفية من كاتدرائية مدينة بيزا، وتم ترتيبه في المركز الثالث في قائمة أقدم المنشآت في ساحة الكنيسة، وذلك بعد الكنيسة نفسها في المركز الأول، والمعمودية في المركز الثاني.
  • يعتبر برج بيزا المائل جرسا للكاتدرائية في مدينة بيزا، وقد تم بناءه من الرخام الأبيض، وكان الهدف الأساسي من إنشائه أن يلفت الانتباه للكنيسة.
  • وتم بناء برج بيزا المائل على ثلاثة مراحل في الفترة التاريخية 1179-1370 ميلاديا، ثم بدأ البرج في الميلان بشكل طبيعي وغير مقصود من جهة واحدة، وذلك بسبب عدم وجود أساسات قوية في الفترة التاريخية التي تم بنائه فيها، واستمر في الميلان حتى وصل إلى الشكل المعروف به.

شاهد أيضًا: موضوع عن الحضارة الفرعونية

كانت هذه بعض المعلومات حول الآثار الرومانية وأماكن وجودها في بعض دول العالم، حيث أن الحضارة الرومانية كانت من الحضارات العريقة التي تركت بصمة واضحة في التاريخ القديم.

Add Comment