موضوع تعبير عن الثورة الجزائرية

موضوع تعبير عن الثورة الجزائرية

موضوع تعبير عن الثورة الجزائرية، تعد دولة الجزائر من الدول التي تعرضت الاستعمار والاحتلال لفترة زمنية طويلة وكانت سبب في إحداث ثورة شعبية كبيرة حتى تستطيع أن يتحرر من الاستعمار الفرنسي وسوف نتعرف من خلال مقالنا كيفية تحضير موضوع تعبير يخص الثورة الجزائرية وجميع العناصر الهامة بها، موضوع تعبير عن بالعناصر والخاتمة للصف الرابع والخامس والسادس الابتدائي، موضوع تعبير عن بالعناصر والافكار للصف الاول والثاني والثالث الاعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

عناصر موضوع تعبير عن الثورة الجزائرية

  1. مقدمة موضوع تعبير عن الثورة الجزائرية.
  2. الجزائر قبل قيام الثورة.
  3. الثورة الجزائرية.
  4. أهداف الثورة الجزائرية.
  5. أسماء القادة الذين تولوا الثورة الجزائرية.
  6. الدعم السياسي للثورة الجزائرية.
  7. بداية اندلاع الثورة الجزائرية.
  8. استقلال الجزائر استقلال.
  9. خاتمة موضوع تعبير عن الثورة الجزائرية.

شاهد أيضًا: بحث عن ثورة 1919 وأسبابها

مقدمة موضوع تعبير عن الثورة الجزائرية

الثورة الجزائرية هي من أكبر الثورات التي حدث في العالم العربي، وتم تسمية دولة الجزائر بلد المليون شهيد نسبة إلى المليون شهيد الذين استشهدوا في تلك الثورة وتناثرت دمائهم الطاهرة أراضي الجزائر حتى يستطيعوا أن يتخلصوا من الاستعمار الفرنسي.

 الجزائر قبل قيام الثورة

  • دولة الجزائر هي واحدة من الدول العربية التي تتميز بموقعها الجميل المميزة.
  • لكن لم تزل ذلك الوقت القليل الطويل وقعت تحت يد الاحتلال الفرنسي في الخامس من شهر يونيو عام 1830.
  • كان ذلك الاحتلال سبب في دمار البلاد وتدني مستواها التعليمي والتجاري والصناعي والطبي وانتشار الجهل والبطالة بها.
  • لكن لم تظل فترة طويلة تحت أيدي احتلال تم إنشاء قوة شعبية كبيرة تصدى للاحتلال بمنتهي القوة، واستطاعت أن تحصل على بلادها مرة أخرى.

الثورة الجزائرية

  • في التاسع من شهر نوفمبر الموافق عام 1954 اندلعت ثورة التحرير الجزائرية.
  • كان يشارك بها حوالي 1300 شخص من سكان الجزائر ضد الاحتلال الفرنسي الذي ظل فترة طويلة في البلاد.
  • رفض شعب الجزائر القوي الاحتلال الفرنسي كما أنه رفض جميع أنواع الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي أقيمت بين دولة الجزائر والاستعمار.
  • أرادو أن تصبح دولتهم دولة مستقلة خالية من يد العدوان، فقام الأمير عبد الله الجزائري أن يحيى ثورة التحرير الكبرى وأن ينتقم من الاستعمار الفرنسي.
  • وأن يحرروا أرضهم وعرضهم، فكان كل من يحمل الجنسية الجزائرية يدافع عن أرض الجزائر.
  • سواء كان رجل أو امرأة أو طفل بمختلف أعمارهم ومستوياتهم، كانت السيدة تقف بجانب الرجل وتخطط لهم والأطفال تساعدهم حتى يستطيع أن يتخلص من يد العدوان وذلك الاستعمار الغادر.

أهداف الثورة الجزائرية

تم بناء الثورة الجزائرية على مجموعة من الأهداف حتى تساعد في نجاحها ومن بينهما ما يلي:

  • أن تحصل دولة الجزائر على الاستقلال وأن تقام بها مبادئ الدين الإسلامي وأن تصبح دولة ذات سيادة خاصة.
  • أن يتم احترام كافة أنواع الديانات والحريات السياسية داخل الدولة.
  • إقامة قوي متحركة وطنية خاصة بدولة الجزائر حتى تستطيع القضاء على وجود أي مخالفات أو عناصر فساد.
  • التخلص على الاستعمار الفرنسي وتوحيد الدولة بشكل كامل.
  • مكافحة جميع أنواع الفساد والإصلاح مرافق الدولة التي خربها الاحتلال الفرنسي ونشر النزاهة بين أفراد المجتمع.
  • الاعتراف أن دولة الجزائر دولة عربية وإنهاء الاحتلال الفرنسي لها.
  • ضم الجزائر من الدول العربية التي استطاعت التحرير إلى أراضيها من الاستعمار الفرنسي.

أسماء القادة الذين تولوا الثورة الجزائرية

مجموعة الستة هي مجموعة عرفت باسم الستة نسبة إلى 6 أشخاص تم من خلالهم جمع جميع الخيوط وترتيب جميع الأمور الخاصة الثورة الجزائرية.

كانوا هم المسؤولين عن جبهة التحرير وكان كل شخص منهم لديه مسؤولية عن جزء خاص في الجزائر.

يعملوا على تقويتها وإعطاء السلاح لها وتوعية شعبها حتى يستطيعوا مواجهة الاستعمار الفرنسي وكانت المجموعة الستة هم:

  • القائد مصطفى بن بولعيد المسؤول عن المنطقة الأولى الأوراس.
  • القائد درويش مراد المسؤول عن المنطقة الثانية وهي الشمال القسطنطينية.
  • القائد كريم بلقاسم وكان مسؤول عن المنطقة الثالثة وهي منطقة القبائل.
  • القائد الرابع وهو رابح بيطاط وكان مسؤول عن المنطقة الرابعة وتعرف باسم منطقة الوسط.
  • القائد الخامس وهو العربي بن مهيدي وكان المسؤول عن المنطقة الخامسة وهي الغرب الوهراني.
  • قام بتحديد كلمة سر لهم وهي (خالد وعقال) حتى تستطيعوا أن يتجمعوا بشكل آمن.

شاهد أيضًا: معلومات نادرة عن الثورة البلشفية

الدعم السياسي للثورة الجزائرية

  • كانت للقوى السياسية موقف قوي في الثورة الجزائرية، قامت بجمع الأموال وعمل تجمعات طلابية وتجمعات عمالية حتى يستطيعوا أن يتصدوا للعدوان الفرنسي.
  • قاموا بدعم الحملة بالعديد من الأموال والأسلحة، وكافة الاحتياجات.

بداية اندلاع الثورة الجزائرية

خضعت الجزائر إلى العديد من الظروف المختلفة ويد الطغيان على الشعب الجزائري مما جعلها يبحث عن الطرق للتخلص من ذلك العدوان.

كانت هناك العديد من الأعمال السيئة والأسباب التي أشعلت نيران حدوث الثورة ومن بينها ما يلي:

  • كان الاستعمار الفرنسي يعامل الشعب الجزائري بطريقة سيئة جدا، كان يستخدم كافة الطرق والأساليب للقضاء على شخصيتهم ودينهم وأخلاقهم.
  • وصلت في فترة الاحتلال الفرنسي نسبة الأمية بين أفراد شعب الجزائر إلى 90 بالمئة بسبب تدني مستوى التعليم.
  • فرنسا قررت أن اللغة الأساسية لدولة الجزائر هي اللغة الأجنبية وليست اللغة العربية، وذلك كان من أحد شرارات بداية ثورة التحرير الجزائرية.
  • كانت تساهم فرنسا في القضاء على وطنية الجزائر وضياع كافة حقوقها العلمية والسياسية بشكل نهائي.
  • حدوث تدني ملحوظ في مستويات المعيشة وعدم وجود أي أساليب للرعاية الصحية مما أدى إلى انتشار الأوبئة والأمراض.
  • أخذ أجزاء كبيرة من الأراضي الزراعية، ومصادرتها بالقوة من الجزائريين.
  • انتشار كبير للبطالة مع انخفاض قوي في أجر العامل الجزائر معاملتهم مثل العبيد.
  • تمكين فرنسيين من مصانع ومنازل الجزائريين وأخذ حقوقهم دون وجه حق.

مراحل الثورة الجزائرية

حتى وصلت الثورة الجزائرية إلى تلك المرحلة وذلك النجاح مرتب بالعديد من المراحل التي ساعدت في نجاحها وهي ما يلي:

1- مرحلة الانطلاق

  • بدأت مرحلة الانطلاق في الثورة الجزائرية بداية من عام 1954 حتى عام 1956.
  • كانت بداية دراسة كافة المناطق الذي توجد بها مستوطنات الاستعمار الفرنسي، والأماكن المؤدية لها.
  • دراسة أماكن منازلهم حتى يستطيع أن يقوم بضربهم في مقتل ولا يستطيعوا أن يهاجموا الثوار.
  • في يوم من الأيام قامت الإذاعة الخاصة بصوت العرب الجزائر أن تذيع بيانها الأول.
  • كان ذلك في شهر نوفمبر عام 1956 قامت بإعلان بدء الثورة الجزائرية وكانت تبدأ بمئة مجاهد ثم في وقت قصير وصلوا إلى 300 مجاهد.
  • الجدير بالذكر في عندما قامت الثورة الجزائرية أنضم لها جميع طبقات الشعب.
  • من أطباء ومحامين وفلاحين ورجال وسيدات بجميع مختلف أديانهم وأعمارهم حتى وصلوا إلى 40 ألف مواطن جزائري يجاهد للتخلص من الاحتلال الفرنسي.

2- مرحلة التنظيم

  • كانت مرحلة التنظيم هي أهم جزء في الثورة الجزائرية بدأت من عام 1956 حتى عام 1958.
  • تجمع بها العديد من الأحزاب الوطنية والسياسية على مدار عامين وقاموا تأسيس منظمات تضم كل منظمة 30 عضوًا، وتم تقسيمهم في البلاد داخليًا وخارجيًا حتى يساعد في نجاح الثورة.

3- مرحلة الإبادة

  • انطلقت الإشارة لحدوث ثورة التحرير الجزائرية، ذلك من خلال الضغط على النظام العسكري الفرنسي.
  •  استطاع المقاتلين الجزائريين أن يتزودوا بالأسلحة والمتفجرات لكن تلك الثورة الكبيرة نتج عنها استشهاد مليون مجاهد.
  • حدثت العديد من المفاوضات حتى تستطيع جبهة التحرير الجزائرية الوطنية أن حصل على استقلال الجزائر وكان ذلك في شهر أبريل سنة 1961.
  • وانتهت المفاوضات في شهر مارس 1962 حيث إعلانه ديغول أن دولة الجزائر أصبحت مستقلة خالية من العدوان الفرنسي.
  •  في عام 1830 بدأت الجزائر في استرداد جميع الأراضي وجميع المنشآت التي تخص البلاد، وتكريم الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجلبحث عن ثورة 1919 وأسبابها.

شاهد أيضًا: بحث عن الثورة البرتقالية في أوكرانيا

خاتمة موضوع تعبير عن الثورة الجزائرية

هكذا وصلنا إلى ختام المقال قدمنا لكم الثورة الجزائرية، وأنها كانت واحدة من ثورات العرب التي تحمل معاني كبيرة تدل على الحب والوفاء إلى أرض الوطن شكرًا لكم على متابعة المقال.

Add Comment