موضوع تعبير عن الرضا الوظيفي

موضوع تعبير عن الرضا الوظيفي

في بادئ الأمر لا يمكننا حصر معنى الرضا الوظيفي في مفهوم واحد، حيث أنه مختلف ومتعدد المعاني ليس كغيره من المصطلحات، كما يرجع السبب وراء تعدد تعريفاته إلى كون كل عالم من العلماء يقوم بتناول الموضوع من منظورة الخاص، ويمكننا باختصار إعطاء تعريف مبسط للرضا الوظيفي، نقدم لكم عناصر موضوع تعبير عن الرضا الوظيفي.

وهو الراحة النفسية والشعور بالارتياح والسعادة والقناعة لإشباع الاحتياجات والرغبات اتجاه مكان عمله، بالإضافة للعديد من العوامل والمؤثرات الخارجية والداخلية والبيئية، وفيما يلي سوف نتعرف على أهم العناصر المتعلقة بموضوع الرضا الوظيفية.

عناصر الموضوع

  • مقدمة عن موضوع تعبير عن الرضا الوظيفي.
  • مظاهر وأساليب تعتمد على الرضا الوظيفي.
  • ما هي أهمية الرضا الوظيفي.
  • بعض العناصر المتعلقة بالرضا الوظيفي
  • العوامل المختلفة التي تؤثر على الرضا الوظيفي
  • النتائج المترتبة على عدم رضي العامل عن عمله.
  • خاتمة عن موضوع تعبير عن الرضا الوظيفي.

شاهد أيضًا: السيرة الذاتية لملف الانجاز للطالبة

مقدمة موضوع تعبير عن الرضا الوظيفي

يقوم الرضا الوظيفي بإمداد الموظف بالرغبة لأداء عمله بأكمل وجه، وإنجاز عمله بكفاءة وسرعة، ولا يتم حدوث ذلك بالصورة لسالف ذكرها الا إذا كان الموظف مستقر في مكان عمله من الناحية النفسية والمادية، مما يؤدي بشكل واضح إلى الاستمرار في العمل بدون مواجهة أي عوائق وعقبات ولا يتم تحقيق الرضا الوظيفي الا من خلال جانبان، أول جانب وهو جانب الإدارة التي تقوم بقياده الشركة حيث يقع على عاتقها الدور الأكبر في أشعار الموظف بالراحة والاستقرار في مكان عمله وتوفير بيئة مناسبه للموظف أو العامل.

مفاهيم متعلقة بالرضا الوظيفي

أما بالنسبة للجانب الاخر وهو الموظف فيجب عليه الالتزام بما تقرره الشركة من قوانين وقواعد تذكر في اللائحة الخاصة بالشركة ، حتي يتم سير عمليه الرضا الوظيفي بشكل سلس وفعال بدون أي مشكلات.

كما يمكننا توضيح مفهوم الرضا الوظيفي بأنه كافة المشاعر المحبذة التي يحس بها العامل أو الموظف اتجاه مكان عمله والعمل نفسه، وهذه المشاعر تتمثل في شعور الموظف بالأمان والاستقرار وحب العمل وعدم تواجد أية مشكلات قد تؤثر على انتاجيته في العمل.

وكما هو معلوم في أي مؤسسه أو منشأه تريد النجاح والتفوق على باقي المؤسسات، لابد أن توفر لموظفيها الرضا الوظيفي حتى ظل على عتبه المتفوقين في المجال الخاص بها، حيث أن انتاجية الموظف تختلف درجتها على حسب الرضا عن العمل أو لا، فكلما كان الموظف راضي عن عمله كلما زادت انتاجيته وكفاءة عمله وجودته والعكس صحيح، وهذا يؤدي إلى زيادة أرباح الشركة والمؤسسة بدرجة كبيرة بالإضافة إلى زيادة انتاجيتها وريادتها في مجالها.

مظاهر وأساليب تعتمد على الرضا الوظيفي

هناك العديد من النقاط التي يستند إليها موضوع الرضا الوظيفي وهي كالاتي: –

يجب على الإدارة العليا في المؤسسة أن تقوم بتوفير كافة الاحتياجات المادية الخاصة بالموظف أو العامل حتى لا يلجأ بأي شكل من الاشكال إلى عمل أو دوام جزئي كامل بجانب العمل في الشركة وبالتالي يحدث خلل أو ضعف في انتاجيته، وعلى رئيس الشركة أن يقوم بتحديد أجر مادي يكتفي الموظف من خلاله ويلبي احتياجاته المادية.

الدعم المعنوي يعد من أهم الاساسيات التي تجعل لدى العامل أحساس بالرضا الوظيفي حيث أن الترقيات والمكافئات والعلاوات تؤدي إلى رفع الروح المعنوية لدى الموظفين كما أن المعاملة الجيدة والحسنة لهم من حيث الثناء على عملهم وما ينتجونه وشكرهم على عملهم طوال اليوم باستمرار واجتهاد دائم، والتالي فأن التشجيع والثناء والشكر يعد من أهم ركان الدعم المعنوي اللازم توفيره للموظفين.

أن توفر الشركة للموظف العديد من الاجازات أو أيام الراحة، حيث قد يتعرض الموظف في للعديد من الظروف الخارجة عن إرادته، مثل مرض أو موت أحد أفراد الأسرة، مما قد يؤثر عليه بالسلب بالتالي صعوبة العمل في خلال ما يمر به من شدة واضطرابات.

من الواجب توافر بيئة صالحة للعمل، من العديد من النواحي النفسية والصحية، لضمان استمراره بالعمل.

شاهد أيضًا: كيفية تحديد الأهداف والتخطيط لشئون الموظفين

ما هي أهمية الرضا الوظيفي؟

تنقسم أهمية الرضا الوظيفي إلى جزأين الأول يتعلق بالموظف ويتلخص في الآتي: –

  • يؤدي للرفع مستوى الالتزام لدى الموظفين، من حيث أداء أعمالهم على أكمل وجه.
  • عند توافر الرضا الوظيفي، يتوافر لدى الموظف تلقائيًا الولاء اتجاه عملة والمكان الذي يعمل به وبذل كل ما يملك من مجهود لرفعة شأنه.
  • الحصول على العلاوات والمكافأة بصفة مستمرة.
  • حتى يتم تحقيق الاستقرار الوظيفي.
  • أما بالنسبة للمؤسسة: –
  • تحقيق العديد من الأرباح لصالح الشركة.
  • الاحتفاظ بالعمال الكُفء بأكثر قدر ممكن.

بعض العناصر المتعلقة بالرضا الوظيفي

  • الراتب.
  • نوعية العمل.
  • نوعية الأدارسة المسؤولة عن المؤسسة.
  • كثرة المهام وتنوعها.
  • توطيد فكرة روح الفريق والتعاون.

العوامل المختلفة التي تؤثر على الرضا الوظيفي

يرتبط الرضا الوظيفي بدرجة كبيرة بنفسية الموظف، فأن لما تتحقق الراحة والاستقرار للموظف بداخل بيئة العمل وخارجها، فهذا قد يؤدي إلى عدم تحقيق الرضا الوظيفي، وعدم أداء المهام المقدمة له بشكل جيد، وفيما يلي أهم العوامل التي تؤثر على الرضا الوظيفي: –

المكافأة والتعويضات المادية، يؤثر هذا العامل بشكل كبير على تحقيق الرضا الوظيفي للعامل اتجاه عمله، حيث يمكن اعتبار المكافآت والجوائز من الاشياء التي تقوم برفع مستوى المعيشة الخاص بالموظف، وهذا ما يسعي إلية الجميع، كما يعتبر التأمين الصحي والضمان الاجتماعي من أهم النقاط التي تؤدي بالموظف لدوام الاستمرارية بعملة وعدم تركه مستقبلاً حفاظًا على هذه الميزة.

حدوث توازن في حياة الموظف العملية والعائلية، يجب على الإداريين بالشركة اعتماد عدد ساعات معين، يتناسب مع قدرة الفرد على أداء عمله، وتحقيق التوازن بينه وبين عائلته وحياته العملية، حيث أن إلزامه بقضاء الكثير من المهام في وقت قصير وزيادة مدة عملة على غير المعتاد قد يؤدي بالموظف إلى تقليل انتاجيته بشكل واضح وملحوظ وعدم الحصول على جودة العمل المتوقعة منه كالسابق.

  • احترام الموظف وتقديره، من أهم العوامل التي تؤدي إلى استمرار الموظف في عمله، حيث أن كل عامل أو موظف يحبذ أن يتمر في المكان الذي يحترمه ويتلقى منه التقدير الدائم لمجهوداته المبذولة اتجاه الشركة أو المؤسسة.
  • التحديات التي قد يواجها الموظف، حيث وبكل تأكيد لا توجد أي وظيفة تخلوا من التحديات والعقبات، وهي ما تحدد ما إذا كان العامل قادر على تحملها والاستمرار في الوظيفة أم لا ومنها تكثيف مدد العمل، وكثرة المناوبات.
  • الراتب الذي يتلقاه الموظف يوجد بينه وبين بقاءه في العمل ورضاه عنه علاقة طردية فكلما ازداد الراتب المعطي، كلما ازداد ولاء العامل وتمسكه بالعمل، وزيادة انتاجيته.

النتائج المترتبة على عدم رضي العامل عن عمله

  • ترك العمل أو الخروج منه، حيث أن يحتاج إلى مرتبة أعلي أو زيادة في الأجر، وإما الاستقالة.
  • محاولة حل المشكلة عن طريق الحوار البناء مع إدارة الشركة وعرض أهم نقاط الخلاف ومحاولة حلها حتى يتم ارضاء جميع الاطراف ودوام استمرارية العمل.
  • قد يقوم بعض الموظفين بردود فعل سلبية اتجاه عدم رضاهم عن العمل مثل التأخر عن الميعاد المحدد عدم القيام بالعمل على أكمل وجه.

شاهد أيضًا: بحث عن القيادة الإدارية الفعالة

خاتمة عن موضوع تعبير عن الرضا الوظيفي

الكثير من الرؤساء لا يهتمون بالرضا الوظيفي ولا يلقون له أية أهمية، مما يؤدي إلى تتدهور أحوال مؤسسته، والعكس أيضًا وارد الحدوث بشكل كبير فالرؤساء الذين يلقون للرضا الوظيفي للموظفين أهمية، نجد أن الشركة تكون في الأعلى في انتاجيتها على خلاف غيرها وذلك وفقًا للعديد من الدراسات والأبحاث، قم بنشر رابط الموضوع حتى يستفيد الجميع عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

Add Comment