موضوع تعبير عن الملك فاروق والملكة نازلي

موضوع تعبير عن الملك فاروق والملكة نازلي

موضوع تعبير عن الملك فاروق والملكة نازلي، التاريخ المصري يوجد فيه الكثير من الشخصيات التي كان التأثير الكبير من نصيبها، حيث إن تأريخ مصر مليء بالشخصيات والأحداث المختلفة ومنها الاحتلال والأحداث التي حدثت فيها، حيث إن مصر كانت دائمًا مطمع ورغبة لكل الدول المتقدمة للاستيلاء عليها واحتلالها نظرًا لما كانت تشتهر به من خيرات وأنها تعتبر من مراكز العالم القديم والحديث، نظرًا لامتلاكها البحرين الأبيض والمتوسط الذين كانوا يربطون بين قارات العالم بسهولة ويسر.

مقدمة موضوع تعبير عن الملك فاروق والملكة نازلي

بعد الاحتلال الإنجليزي لمصر والذي استمر أكثر من 50 عام، ومر على الكثير من الحكام والملوك الذين كان لهم تأثير كبير في الدولة، والذي يعتبر من أشهر هم الملك فاروق ابن الملك فؤاد والذي ورث الحكم عن أحفاد السلطان العثماني محمد على، والذي كان هو الآخر يعتبر من أكثر الشخصيات التي مرت على مصر تأثيرا في تاريخها، وكان الملك فاروق من عائله ملكيه شهيرة كما أن والدته أن لا تنزلي كانت سيدة مجتمع من أبناء الملوك.

شاهد أيضًا: بحث عن إنجازات الملك فاروق

الملكة نازلي والدة الملك فاروق

  • كانت الملكة نازلي والدة الملك فاروق واحدة من الممثلات المعروفات في التاريخ المصري، وكانت ذات شهرة كبيرة، نظرًا لأنها أم لواحد من أشهر الملوك الذين مروا على مصر وهو الملك فاروق والذي كان يعتبر آخر حكام الأسرة العثمانية بمصر.
  • الملكة نازلي ولدت في الخامسة عشر من شهر يونيو في عام 1894 كانت هي وأهلها يعيشون في قصر هم بالإسكندرية، والذي كان يجاورون محمد باشا سعيد الرئيس السابق للوزراء في هذا الوقت، كما أن أبو الملكة نازلي فإن وزير الزراعة وهو عبد الرحمن باشا صبري والذي كان دائم التنقل ما بين القاهرة والإسكندرية، وكان يملك قصر كبير بالقاهرة امتلكه من بعده آمين الرفاعي بك.
  • كانت أمها حفيدة سليمان باشا الفرنساوي الذي كان منظم الحملة الفرنسية على مصر، وبعدها أعلن دخوله في الإسلام وحينها تم تعيينه في مدرب بالجيش المصري.
  • أما بالنسبة للملك فاروق فتاة أنجبت الملكة نازلي في يوم 11 من شهر فبراير لعام 1920، هو الملك فاروق وهو ابن الخديوي إسماعيل حفيد محمد على باشا، وكانت ولادة الملك فاروق بعد ثورة 1919 التي قامت لمواجهة الاحتلال البريطاني الذي وقع على مصر كان يتزعمها سعد زغلول في هذا الوقت.
  • وكان الملك فاروق من الملوك الذين تم تربيتهم باستخدام مربيات انجليزيات والتي كانت من أشهرهم تينا تايلور، والتي كانت تهتم بتعليم الملك فاروق بالأسلوب الشديد حتى يكون صالح تولى الحكم عندما يصبح ملكًا للبلاد، كما أن تعليم الملك فاروق كان تعليم رفيع مثل باقي الملوك في عهده.

حياة الملكة نازلي

  • تزوجت الملكة نازلي بالملك فؤاد كزوجة ثانية له وأنجبت له خمسة أبناء ولد وأربع فتيات، وهم الملك فاروق والأميرات فوزية وفايزة وفايقة وأخرهم فتحيه.
  • وفقًا لما تردد فإن كانت حياة الملكة نازلي مع الملك فؤاد كانت حياة صعبة نظرًا لشدة غيرته عليها، مما جعلها تتعرض للتعذيب منه في الكثير من الأحيان.
  • وكان للملكة نازلي دور هام في أن يتولى الملك فاروق حكم البلاد بعد وفاة والده، حيث أنه لم يكن قد بلغ السن القانوني الذي يمثله من أن يمارس حقوقه أن يصبح ملك على البلاد، فتمت تشكيل لجنة للوصايا على الملك فاروق.
  • وكان يرأس هذه اللجنة واحد من أكثر الأشخاص الذين يسمعون في الحكم وهو محمد على توفيق، مما كان سبب في أن تقوم الملكة نازلي بالاتجاه إلى إصدار فتوى من أحد الأئمة الذين كانوا موجودين في هذا الوقت بجواز أن يمكن للإنسان التحكم فيما يملكه من أموال بعد بلوغه الخامسة عشر من عمره، وبهذا تمكنا الملك فاروق من حكم البلاد وهو في سن السابعة عشر.

شاهد أيضًا: بحث عن رؤساء مصر بعد الملك فاروق

حياه الملك فاروق

  • على الرغم من أن الملك فاروق لم يتمكن من إتمام بعثته التعليمية التي أرسل فيها، إلا أنه كان يعتبر واحد من أكثر الملوك تأثيرًا في مصر خلال حياته.
  • فتاه تزوجها الملك فاروق مرتين كانت أولهم الملكة فريدة والتي تعتبر أم بناته والتي كان طلاقه منها سببًا في غضب الشعب منه بصورة كبيرة.
  • وبعدها تزوج من الملكة ناريمان والتي هي أم ابنه أحمد فؤاد الذي استلم العرش بعد أن قام المصريون بخلع أبوه الملك فاروق، ولم يستمر الزواج بين الملك فاروق والملكة ناريمان بعد أن قام المصريون بخلعه حيث أنها نالت طلاقها في سنة 1954.
  • وكانت مدة حكم الملك فاروق شاهدة على الكثير من الأحداث المهمة التي حدثت في مصر، إلى أن قام الضباط الأحرار بإجباره على أن يتنازل عن الحكم وتولى ابنه أحمد فؤاد لمدة استمرت ست شهور بعد أن تم نفي الملك فاروق خارج البلاد في إيطاليا حتى توفي عام 1965

علاقات الملكة نازلي والتي كانت سبب في غضب ابنها الملك فاروق

  • ومن أكثر الأشياء التي كانت سبب في غضب الملك فاروق من الملكة نازلي في حياتها هو كثرة علاقاتها والتي كانت سبب في غضبه من الملكة وتركها لابنها، فبعد أن توفي الملك فؤاد والد الملك فاروق كان الرائد الذي تربطه علاقة صداقة بالملك فاروق أحمد حسنين تمكن من الإيقاع بالملكة نازلي.
  • حيث انه بعد أن تم تعيين الملك فاروق خليفة لوالده الملك فؤاد في الحكم كانت الملكة نازلي بدأت تحاول التمتع بما فاتها من مباهج الحياة، والتي كانت سبب في صدمات كثيرة بينها وبين الملك فاروق والذي كان يحاول دائمًا أحمد حسنين أن يظهر أمامهم بمظهر الرجل الراقي الذي يحاول الصلح بين الملك ووالدته.
  • مما أدى ارتباط الملكة نازلي أحمد حسنين لمدة زادت عن العشر سنوات وانتقلت فيها معه للقدس هربًا من غضب ابنها الملك فاروق، وخلال هذه المدة جمعت علاقة بين أحمد حسنين والمطربة أسمهان مما جعل الملكة نازلي تحاول التخلص منها ببعدها عن مصر، حتى توفي أحمد حسنين في حادث تصادم سيارته مع ناقلة الجنود الإنجليز.
  • وخلال مدة إقامته بالقدس كانت الأخبار تتردد عن علاقات كثيرة للمملكة مع الكثير من الرجال، مما سبب الألم النفسي الشديد للملك فاروق على الرغم من زوجها عرفيًا من أحمد حسنين.
  • وعند سفر إلى أوروبا وحينها كانت لا تنوي أن ترجع لمصر حتى تتمكن من التمتع بالحرية التي تريدها أتعرفت على رياض غالي الذي كان يعمل بالقنصلية في مارسيليا، وعلى الرغم من كونه صغير للمملكة إلا انه تمكن من إيقاعها في شباكه ينضم إلى القائمة عشاق الملكة نازلي.
  • وحينها كانت أكبر فضيحة حدثت لأحد ملوك مصر حيث أنه على الرغم من كون رياض مسيحي الديانة والملكة نازلي مسلمة إلا أنه لم يكتفي بعلاقته التي تربطه مع الملكة نازلي إلا أنه ارتبط بابنتها الأميرة فتحيه بنفس الوقت.
  • وبهذا كانت هذه الفضيحة هي نهاية حكاية الملكة نازلي التي لم تحترم ديانتها وقامت بتغييرها وهي في مرحلة الشيخوخة، ولم تحترم ابنها الذي كان يشغل ملكا واحدة من أهم الدول في هذا الوقت، وفكك من رياض غالي بقتل الأميرة فتحيه بعد أن تزوجها عام 1976 حتى لحقتها أمها عام 1978 وهي بأمريكا عن عمر 84 سنة.

شاهد أيضًا: معلومات عن الملكة ليدي جين غراي

خاتمة موضوع تعبير عن الملك فاروق والملكة نازلي

  • كانت فترة حكم الملك فاروق على مصر واحدة من أكثر الفترات التي تؤثر في التاريخ المصري، حيث أنها بالكثير من الإنجازات قبل أن يتولى الحكم وبعد أن يتولاه، فمثلًا قبل توليه الحكم خصص ثلث ممتلكاته للعمل الخيري وتبرع بمبلغ ألف جنيه لشراء سجاد للجامع الأزهر، وقام بتوقيع اتفاقية صداقة مع بريطانيا والتي كانت الممهد الأساسي لخروج بريطانيا عن مصر وإيقاف الاحتلال، إلى أنه ترامب بعد توليه الحكم بالعديد من الإنجازات المتتالية، والتي كانت تهتم بالأعمال الخيرية والسياسية والاقتصادية والقانونية فمثلا إصدار قانون الكسب غير المشروع في عام 1949 وإنشاء العديد من الوزارات المختلفة بمصر، وبهذا تعتبر فترة حكم الملك فاروق واحدة من أفضل الفترات التي مرت على مصر من حيث الإنجازات التي قدمها للدولة.

Add Comment