موضوع تعبير عن تعريف النظرية

موضوع تعبير عن تعريف النظرية

استخدم الفلاسفة اليونانيين مفهوم النظرية لأول مرة للإشارة للمصطلحات وللمفاهيم المخالفة للتطبيقات العمليّة الواقعية، ويوجد انواع مختلفة من النظريات، فمنها النظريات الفلسفية، والنظريات العلميّة، والنظريات السياسيّة، والتي سوف نقوم بتوضيحهما في هذا الموضوع مع تعريف النظرية.

تعريف النظرية

هناك تعريف للنظرية في اللغة، وتعريف للنظرية في المصطلح، وتعريفات اخرى أيضًا، وهي ما يلي:

شاهد أيضًا: ما هي التخصصات النظرية والإنسانية ؟

تعريف النظرية لغويًا

هي المصطلح المشتق من الكلمة المكونة من ثلاث حروف ” نظر “، والتي تعني ان يتأمل الفرد خلال تفكيره في شيء معين.

تعريف النظرية اصطلاحًا

النظرية في الاصطلاح هي القواعد والمبادئ التي يتم استخدامها كي نقوم بوصف شيء معين، سواء كان هذا الشيء من الاشياء العلمية أو الاشياء الفلسفية أو الاشياء المعرفية أو الاشياء الادبية، ويتم استخدمها في اثبات احدى الحقائق، أو في الإسهام في البناء الفكري الجديد.

تعريفات اصطلاحية أخرى للنظرية

النظرية هي الدراسة الخاصة بموضوع معين وتمم بشكل عقلاني ومنطقي، لاستنتاج الخلاصة والنتائج المساهمة في دعم الافكار التي يتأسس عليها النظرية.

تاريخ مفهوم النظرية

يعد الفيلسوف أرسطو اليوناني صاحب الجنسية اليونانية أول من استخدم النظرية بالاعتماد عليها في التفريق بين نظرياته الفكرية وحقائقه التي تم تطبيقها بشكل فعلي، ليصبح لبعد ذلك المصطلح الخاص بالنظرية من مصطلحات المعرفة التي يتم استخدامها في مجالات عديدة، سواء في المجال الفلسفي أو في المجال العلمي أو في اي مجال أخر.

وفي القرن الـ 16 الميلادي اصبحت النظرية مستخدمة في الدلالة على الكثير من الدراسات المختلفة المعتمدة على المصادر والمراجع الموثوقة، والقابلة للتفسير والتحليل، والتي من يسهل أن تُطبق ضمن مجالها الخاص بها، وساعدت في تحقيق الإضافة المتطورة بمجموعة من مجالات الدراسة المختلفة، لتصبح النظرية جزء اساسي ومهم في الدراسات المختلفة المجالات كالمجال الإنساني، والمجال العلمي، والمجال الطبي، والمجال الأدبي، والمجال الفلسفي، والتي تم تدريسها في مدارس وجامعات كثيرة.

انواع النظريات

يوجد ثلاث أنواع من النظريات، وتختلف كلًا منهما في استخدامها، وفيما يلي هذه الانواع:

نظرية فلسفية

وهي الاولى والاقدم في النظريات المرتبطة بالمفهوم الخاص بالنظرية، فقد كانوا الفلاسفة في العصور اليونانية يحرصون على ربط موضوعاتهم، ودراساتهم، وأفكارهم التي قاموا بصياغتها بنظريات تم تقديمها لتدعيم آرائهم الفلسفية، ثم حولوها لحقائق تتسم بالواقعية، وبهذا اصبحت الغالبية العظمى من دراسات المجالات الفلسفية تعتمد على نظريات مختلفة كنظرية النشأة الأرضية التي كانت موضع اهتمام فلاسفة كثيرين لدراستها.

نظريات علمية

النظرية العلمية والتي يتم استخدامها في العديد من المجالات العلمية، وتعد النظرية الخاصة بعلوم الطبيعية من اولى نظريات العلوم التي كانت تهتم بمكونات الطبيعة ودراستها معتمدة في ذلك على ملاحظات عديدة، ودراسات علمية تحتوي على الابحاث والاكتشافات التي نتج عنها ظهور نظريات علمية مختلفة في كثير من العلوم المتعددة كالنظريات الطبية التي من اهتماماتها اكتشاف أي مرض جديد مع علاجه بالطرق المختلفة.

شاهد أيضًا: موضوع عن النظرية المعرفية كامل

نظريات سياسية

النظريات السياسية المعتمدة على الافكار السياسية التي ظهرت منذ العصر المعروف بالنظريات الفلسفية، والتي تم تطويرها في القرن الـ19 ميلاديًا، واستم في التطور حتى انتهاء القرن الـ20 ميلاديًا، وهي تعتمد على آراء وافكار فلاسفة وسياسيين هذا العصر والتي اطلقوها في ذلك الوقت، لتصبح مع مرور الوقت تتمثل في الحقائق المؤدية لتأسيس بعض مدارس الفكر السياسي، والتي ساعدت في التأثير على جميع الدول في العالم تقريبًا، ومن امثلة النظرية السياسية : الفكر الاشتراكي، والفكر الرأسمالي وهما من المجالات الفكرية المشهورة باحتوائها على النظريات السياسية.

النظرية العلمية والخبرة الحسية

مفهوم النظرية العلمية المعاصر يجعلنا نبعد عن الآراء الكلاسيكية التي تقوم على اساس أن النظريات العلمية مرتبطة بالخبرات الحسية، فالمفهوم الشائع للنظريات الكلاسيكية والتقليدية من رأيه أن لفهم النظرية العلمية يجب ربطه بالخبرات الحسية بواسطة الاستقراء والاستنباط، فتبدأ الاتجاهات الاستقرائية من الخبرات الحسية والتجارب حتى تصل للنظريات، أم الاتجاهات الاستنباطية تبدأ من النظرية العلمية حتى تصل للخبرة الحسة والتجارب.

والغرض من ذلك هو الاختبار للنظريات العلمية باشتقاقاتها، ويمكننا استنتاج أن الخبرات الحسية تدخل في بناء النظريات العلمية بالاستنباط وبالاستقراء، وبالرغم من مفهوم النظرية العلمية التقليدية المبينة للمفاهيم النظرية التي تخلقها الابداعات الحرة ويتم صياغتها بالعقل، إلا أنها تكون مطابقة مع الخبرات الحسية بإحدى الاشكال المختلفة.

وقد أظهر الفيلسوف كارل الدور المميز للخبرات الحسية في الصياغة للنظرية العلمية بواسطة وضع الفروض من النظريات مع عمل الاختبارات اللازمة عليها مع استعانته بالخبرات الحسية والنظرية، كما أكد على علاقة النظريات العلمية بالخبرات الحسية باستخدام طرق الاستنباط في تكوين النظرية العلمية.

فتعتمد هذه الطريقة على الخيالات العلمية والإبداعات الحرة بالشكل الأساسي، وعملت التطورات الحادثة في أخر القرن الـ20 على انتاج التصوّرات الثورية بفلسفة العلوم، فأمكن عمل التصور للنظريات العلمية بدون الاعتماد على الخبرة الحسية، وقد اوضح الفيلسوف توماس كوم أن علماء العصر اثناء الثورة العلمية يستطيعوا مشاهدة الاشياء الجديدة والمختلفة عندما يقومون بالنظر بالآلات الشائعة نفسها من أي مكان نفسه قد استخدموه في السابق، والسبب في ذلك برجع إلى التغيير بالنموذج القياسي، فأراد كوم أن يصل لنتيجة تفيد بأن العلماء بعد الثورات العلمية يقوموا بالاستجابة إلى عالم مختلف عن العالم الذي كان قبل ثورتهم، وبالتالي لا حاجة إلى الخبرات الحسية في العلوم المختلفة.

شاهد أيضًا: معلومات عن النظرية السلوكية

وفي نهاية الموضوع وبعد أن قمنا بشرح تعريف النظرية في اللغة وفي الاصطلاح، وقمنا بتوضيح تاريخ النظرية، وانواع النظريات المختلفة، عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

Add Comment