موضوع تعبير عن تمثال الحرية

موضوع تعبير عن تمثال الحرية

موضوع تعبير عن تمثال الحرية، فن النحت يعد من أهم الفنون التي تستعرض الأحداث التاريخية والوطنية والرموز التي تشير لمعالم هامة في الأوطان، ويعد تمثال الحرية من أهم معالم هذا الفن في العصر الحديث، وحيث أنه يوجد بالولايات المتحدة الأمريكية التي تعد من أهم الدول عالميًا، وهذا بسبب نفوذها السياسية والاقتصادية والعلمية، كما أنها من أكبر الدول مساحة وكثافة سكانية، لذلك هناك الكثير من المعالم التي تدل على عظمة الولايات المتحدة، ويعد تمثال الحرية من أهم رموزها، وسنتحدث بهذا الموضوع عن أهميته ومتى أنشأ وأصله وترميمه، وكل المعلومات التي تدور حوله.

عناصر موضوع تعبير عن تمثال الحرية

  1. أهمية تمثال الحرية عبر العصور.
  2. تاريخ بناء تمثال الحرية.
  3. أصل بناء تمثال الحرية.
  4. تاريخ ترميم تمثال الحرية.
  5. معلومات عن تمثال الحرية.
  6. خاتمة موضوع تعبير عن تمثال الحرية.

شاهد أيضًا: بحث شامل عن تمثال الحرية

أهمية تمثال الحرية عبر العصور

  • يظهر التمثال على هيئة امرأة واقفة ترفع يديها للأعلى حاملة بها شعلة ارتفاعها يقارب التسع أمتار، وفي يديها اليسرى لوح منقوش عليه تاريخ إعلان الاستقلال في منتصف القرن السابع عشر.
  • تمثال الحرية من أهم معالم الحضارة في الولايات المتحدة، ومع مرور العصور تزداد أهميته الوطنية كرمز للولايات المتحدة، لذلك كان مكانه في منطقة عالية بارتفاع 93 متر قريبة من خليج نيويورك، وهذا التمثال رمز لصداقة جمعت بين أمريكا وفرنسا.
  • سمي تمثال الحرية بهذا الاسم لأنه يرمز إلى حرية الشعوب وتشير الشعلة بيديه إلى نور الحرية، وأهميته لا تكمن في الصورة التي نحت بها فقط بل إنه وسيلة للوصول إلى منصة المراقبة بالمنطقة العلوية عن طريق سلم حلزوني داخلي في زراع التمثال، ممتد إليه على صورة تاج ورغم ذلك كان للتاج مظهر جمال للتمثال، وهذا يرجع لعبقرية المصمم الذي أبرز كل هذا الجمال عبر منصة مراقبة، ارتفاعه يقارب ثلاثة عشرة مترًا، وكان هذا ما بين القرن الثامن عشر إلى أوائل القرن التاسع عشر.

  تاريخ بناء تمثال الحرية

كان لبناء تمثال الحرية الكثير من الأهداف الجمالية والحضارية والسياسية، فتمثال الحرية يعبر عن رؤية فنية قيمة جدًا، فهو أعظم رموز الولايات المتحدة، فعندما رسم رجل السياسة الفرنسي لابولاي مخطط ابتدائي لفكرة التمثال الذي سيعد رمزًا قوميًا للولايات المتحدة الأمريكية وسيرمز أيضًا لمكانتها ودورها في السعي إلى الحرية لدى الشعوب.

قامت حملات من كلا الدولتين فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية بجمع أموال من أجل تنفيذ فكرة التمثال الشيقة، فالأموال المجموعة لابد أن تكفي القطع المنحوتة وشحنها وتجميعها بعد الوصول وحتى انتهاء رحلة البناء، وذلك لأنه عندما بدأ النحات الفرنسي أوغست خلال أواخر القرن الثامن عشر، كان يستعين بقطع يشكل منها الهيكل الخاص بالتمثال في بلده فرنسا.

ثم أرسل بهذه القطع إلى الولايات المتحدة الأمريكية، كانت جزيرة بيدلو في نيويورك هي المدينة المتفق عليها لتجميع وبناء التمثال بها، حيث قام الأمريكيون ببناء قاعدة التمثال التي تقف عليها رمزًا للصداقة بين الشعبين، بينما كانت فرنسا مسئولة عن النحت والتجميع.

شاهد أيضًا: ما الهدف من وضع تمثال الحرية في نيويورك

أصل بناء تمثال الحرية

كان اقتراح بناء التمثال بعد منتصف القرن الثامن عشر، مع قرب انتهاء الحرب الأهلية في الولايات المتحدة، كان السياسي المؤرخ دي لابولي صاحب الاقتراح أن تنشأ فرنسا تمثال تقدمه للولايات المتحدة، وهذا بعد أن أصبحت الولايات المتحدة دولة ديموقراطية ترسخ كل مواد الحياة، وكان هناك واحدًا فقط مشهور بضخامة المنحوتات التي يجريها وهو النحات فريدريك أوجست بارثولدي، وكان السبب الأساسي هو أن التمثال صمم بمناسبة الذكرى السنوية للاستقلال سنة 1876 ميلادية.

ظل حلم بناء التمثال رهينة ولم يبدأ أحدًا من الدولتين الشروع في بناءه حتى تم جمع الأموال اللازمة لبنائه، حيث كان مخطط لابولي بعنون تمثال الحرية لتنوير العالم وكان المخطط يظهر به ضخامة التمثال وفكرته، وكان التمثال ثاني وجه امرأة ينحته بارثولدي بعد وجه أمه.

استخدم النحات الفرنسي أحدث التقنيات في هذا العصر، وكان من هذه التقنيات ما قام به لصنع الهيكل العظمي وتجميع الجلد عليه، وهي تقنية استخدم فيها صفائح ضخمة من النحاس، ثم كان لألكساندر إيفل الذي صمم برج إيفل الشهير دورًا في بناء هيكل عظمي عملاق من الحديد والصلب لكي يظهر عليه ملامح الجلد المصنوع من النحاس فتبدو كالحقيقة، كما أن ذلك لابد أنه كان شيئًا عظيمًا لأن التمثال محتفظ بقوامه منذ تلك السنين ضد الرياح التي تحدث في موقع ميناء نيويورك.

تاريخ ترميم تمثال الحرية

أهتم رؤساء الولايات المتحدة عبر الزمان بترميم التمثال وكان يوكلون رجلًا كبار من رجال الدولة بالاهتمام بترميم التمثال وكانت شركة كرايسلر التي مازالت من أقوى الشركات بين القطاع الخاص والعام لها دور قوي في تاريخ ترميم التمثال، وكانت تجمع التبرعات التي كانت تكلفتها تقارب المئة مليون دولار.

كان الترميم يبدأ ببناء الممرات التي حول التمثال للوصول للأماكن العالية، ثم تم استبدال قضبان الحديد المسلح التحتية للهيل الداخلي للجلد النحاسي بقضبان الفولاذ المقاوم للصدأ، ثم بناء ما ظهر من ثقوب داخل التمثال، وما ظهر أيضًا في الجلد النحاسي وتركيب الحديد الداخلي.

ثم قاموا باستبدال الشعلة بشعلة مطابقة للشعلة الأصلية، وتحتوي على نفس الخامات للشعلة الأصلية، وتم طلاؤها بنفس المقاييس والسبب في استبدالها هو أن الشعلة كانت أكبر جزء تعرض للضرر والتحطيم بسبب الرياح والطقس، وتم نقل الشعلة الأصلية في المتحف.

معلومات عن تمثال الحرية

  • ظل لون تمثال الحرية ثلاث أعوام مطابقًا للون العملة المطروحة في السوق وهي العملة النحاسية الحمراء وكانت معدنية، وبسبب الظروف المناخية الطبيعية تأكسدت الطبقة الجلدية المصنوعة من النحاس على التمثال، وصار لون التمثال أخضر كما هو الوضع حاليًا، وذلك لتشكل عليه طبقة جديدة.
  • يبلغ ارتفاع تمثال الحرية بمقدار 93 متر، وهذا القياس من مستوى سطح الأرض وحتى نهاية الشعلة المرفوعة بيد التمثال لأعلى، وهذا يساوي برجًا مكونًا من 22 دور، وكان هذا أطول مبنى في مدينة نيويورك في الوقت المزامن لإنشاء التمثال.
  • إذا نظرت للتاج ستجد أنه مكون من سبع رؤوس مدببة وهذا قصد به رمزًا للقارات والمحيطات السبع، وقصد بذلك أن التمثال هو مقصد عالمي للحرية حول العالم.
  • وتعني السلاسل المكسورة بالقرب من أقدام التمثال، والتي لم توجد على مستوى الأرض، بأنها رمز من رموز التحرر من الاحتلال والعبودية، وهذه السلاسل لا يمكن رؤيتها من مستوى الأرض.
  • السبب في بناء التمثال على شكل امرأة كان بسبب أنه قديمًا كان يوجد إلهة للحرية عند الرومان تدعى ليبرتاس، فصارت الصور التقليدية للحرية بشكل أنثوي.
  • وكان اتجاه التمثال لجنوب شرق البلاد، وهذا قصد به رمز ترحيب للسفن القادمة إلى مدينة نيويورك.
  • السبب في هيئة الشعلة التي تبدو مضيئة، أنه تم طلاء النحاس الموضوع على اللهب بمادة الذهب الناصع ذا عيار 24، وكان في اتجاه أشعة الشمس في النهار فعندما تسقط عليه تبدو وكأنها مشتعلة وكذلك الأضواء في الليل.

شاهد أيضًا: معلومات عن تمثال داود

خاتمة موضوع تعبير عن تمثال الحرية

يعد تمثال الحرية من الفنون الهامة التي تركت أثرًا مبهرًا في فني النحت والعمارة، فهذه التماثيل كنوز يجب المحافظة عليها وترميمها وتجديد ما بها من تلف، نتمنى بأخر المقال أن نكون تركنا لكم شرحًا مفصلًا عن أهمية تمثال الحرية ومقداره التاريخي عبر العصور.

Add Comment