موضوع تعبير عن جزاء العاملين بالمقدمة والخاتمة

موضوع تعبير عن جزاء العاملين بالمقدمة والخاتمة

موضوع تعبير عن جزاء العاملين بالمقدمة والخاتمة، إن الدين الإسلامي الحنيف هو دين السلام والعدل والقيم النبيلة التي تحث على الصدق والإخلاص والعمل الصالح، وكل ما يلزم الإنسان بمظاهر العبادة الحق، ونجد بأن هناك مخاطبة اختص بها العاملين المخلصين جزءً لأعمالهم الصالحة في المقدمة والخاتمة والتي جاء عنها في القرآن الكريم في قوله تعالى:

“فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى” (آل عمران: 195).

وعندما نتحدث عن جزاء العاملين فإن هناك أمور كثيرة يقتضي التعرف عليها حول مظاهر أو أشكال جزاء العاملين في المقدمة كالسداد والتوفيق في الأمر بما يسيره الله تعالى للعاملين، لأجل الدين في عملهم سواء كان في المقدمة أو الخاتمة وأيضًا في مختلف الميادين.

مقدمة موضوع تعبير عن جزاء العاملين بالمقدمة والخاتمة

  • لقد خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان وأعطاه رسالة التكليف على الأرض وجعل له أعمالًا يقوم بها في حياته في كافة مجالات الحياة المختلفة كالعبادات والدراسة والوظائف وغير ذلك، حتى يصنع لنفسه مكانة تؤدي إلى جزاء له عن عمله، ويعد العمل هو ذلك الجهد المبذول في سبيل الوصول إلى ما يريده الفرد وفي نفس الوقت الحصول على جزاء العاملين في المقدمة والخاتمة، وذلك تحقيقًا لكلمة الله وإعطاء العاملين حقهم وثوابهم فيما صنعوا، وسوف نتعرف بالتفصيل عن ماهية جزاء العاملين في المقدمة والخاتمة وأبرز القواعد الأساسية في العمل من زاوية الدين الإسلامي وغير ذلك من تفاصيل.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن الدين المعاملة

جزاء العاملين في المقدمة والخاتمة

إن جزاء العاملين ليس بالقدر المستهان عند الله تعالى بل إنه يكون جزءً عظيمًا في الحياة الدنيا وفي الآخرة ويتمثل جزاء العاملين كالتالي:

  • الإحساس بالأمان وهدوء السريرة لدى العاملين الذين يسعون إلى الخير والعمل الصالح على عكس الغير عاملين فإنهم يشعرون بالشقاء والفزع.
  • التشبث بالإيمان هو من يساعد العاملين في أن يتغلبوا على جميع الأزمات التي يواجهونها نتيجة درجة إيمانهم.
  • إن الله ينعم على العاملين بالخير والبركة والرزق ويبارك لهم فيما أعطاهم ويثبت خطاهم.
  • يجعل الله للعاملين أجرًا عظيمًا وقبولًا عن الخلق وفي حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم:( عجبًا لأمر المؤمن، إن أمره كله خير، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابته سراء شكر، فكان خيرًا له، وإن أصابته ضراء صبر، فكان خيرًا له).
  • أما عن جزاء العاملين في الخاتمة فإنه يكون بالفوز بالجنان العلى وذلك نتيجة الرضا العظيم من الله تعالى عليهم.
  • بأن يغفر الله لهم أيضًا جميع خطاياهم وهذا لإخلاصهم في أعمالهم ومن ثم يخفف عنهم عذاب القبر.
  • الشعور بمحبة الجميع للعاملين فذلك أجرًا عظيم.

واجبات العاملين

  • يجب على العاملين بأخذ الحيطة والحذر من خطوات حياته ومحاسبة نفسه بشكل مستمر وكذلك يجب أن يسير في أعمال الخير دون كراهية منه على ذلك.
  • وهذا لكي ينال جزاء العاملين المثابرين في أعمالهم مع كامل اليقين بأن الله تعالى صاحب عدل وحق ولن يضيع أعمالهم، وأنه عز وجل سوف يرضيهم ويؤجرهم على ما عملوا وذلك لأجل تحقيق التكليف الإنساني على الأرض.
  • وأنه يتوجب معرفة إقران العمل بالإيمان وذلك في السنة النبوية المطهرة والقرآن الكريم، لذا فإن الإسلام قد حث على العمل لأجل الحصول على أجر العاملين ولأجل أمة تقوم على أساس ديني صحيح.

ما هي القواعد العامة للعاملين في الإسلام

لقد وضع الدين الإسلامي مجموعة من القواعد الأساسية للعاملين لكي ينالوا جزاءً طيبًا على ما يعملون، وكانت تلك الأسس هي التوازن والاعتدال في أمور الدنيا وتقديم أعمال الخير والثبات على منطق الحلال والتخلي عن أي حرام أنهى عنه الله عز وجل، حيث أن الدين الإسلامي قد أوجب على المسلم بأن يعتدل في أموره ويجمع بين أمور المقدمة والخاتمة وذلك لقوله تعالى:

  • (وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا وأحسن، كما أحسن الله إليك ولا تبغ الفساد في الأرض إن الله لا يحب المفسدين).

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن دور المواطن في المحافظة على الأمن

ما هي حقوق العاملين وما واجباتهم

  • الحق في العمل والكسب الحلال حيث أن هذا إلزاما على الدولة أن تقوم بتوفير الوظائف والأعمال التي تتناسب مع كل فرد، مما يساعد على سد كافة المتطلبات الحياتية إضافة إلى احتياجات التعليم الملائم للأطفال.
  • العمل على توفير الحق في الأجر الملائم للعاملين وأسرهم.
  • الاهتمام بصحة العامل والحفاظ على قدرته في مواصلة العمل.
  • الحق في التكافل الاجتماعي بكل صوره وأشكاله.

ما هي أهمية العمل في حياة الفرد

  • يعد العمل له أهمية بالغة في حياة الإنسان بوجه عام، حيث أنه لا يستطيع أن يجد المال بدون العمل الذي يقوم بتلبية كافة ما يريد، وكذلك بواسطة المال يمكن للعاملين القيام بالكثير من الأعمال الصالحة.
  • عندما خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان جعل له عقل ومع العقل اليدين والقدمين حتى يسير، ويتحرك لأجل العمل وحتى لا يتجه إلى طريق المحرمات وما أنهى عنه الله عز وجل.
  • إن العمل بوجه عام حق للرجل والمرأة وكلاهما سيحاسبان على ما قدموه من أعمال.

ما هي أهمية العمل في الدين الإسلامي وجزاء العاملين

  • لقد أكد الدين الإسلامي على وجوبية العمل والحرص على التعب فيه لأجل
  • ، وقد قال رسول الله صى الله عليه وسلم بأن ما أكل أحد طعامًا قط خيرًا من عمل يده وأن داود كان يأكل من عمل يديه، لذا فإن الإنسان الذي يعمل ولا يطلب السؤال هو أعلى قدرًا وأحق بالجزاء في الأجر العظيم.
  • يعتبر العمل من أساسيات الحياة ولقد أوضح الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بأنه إذا قامت الساعة، وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها وهذا الحديث يؤكد على ضرورة العمل، وحتى وإن كانت الدنيا زائلة فإن الأجر من الله كفيل بمحو الذنوب وتزويد في الأجر والحسنات.

ما هي أهمية العمل في المجتمع

  • إن المجتمعات التي تقوم على الأعمال هي مجتمعات تبحث عن التطور والنهوض بأفراده والاكتفاء بهم في تحقيق المعيشة الجيدة والعمل على انتعاش الاقتصاد ما يساهم في زيادة الصادرات إلى بلاد أخرى.
  • يعتبر العمل جزءا لا يتجزأ من الإيمان بالله تعالى حيث أن الذين يؤمنون بالله حق الإيمان يكونون متوكلون وليس متواكلون لذا فإن العمل هو عماد الدين وأساسه.
  • إن العمل في المجتمع أفضل أمرًا يحدث للإنسان، حيث أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال في حديثه بأن اليد العليا خير وأحب إلى الله من اليد السفلى، حيث أن اليد العليا تلك التي تنفق أما اليد السفلى فهذه التي تمدها بالسؤال والأخذ.

آيات من القرآن الكريم تؤكد جزاء العاملين

يقول رب العزة والجلال في سورة آل عمران:

  • (أولئك الذين جزاؤهم مغفرة من ربهم وجنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ونعم أجر العاملين).

سورة العنكبوت يقول المولى عز وجل:

  • (والذين آمنوا وعملوا الصالحات لنبوئنهم من الجنة غرقا تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها نعم أجر العاملين).

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن العمل واجب ديني ووطني

آل عمران:

  • (فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى).
  • ما من مسلم يغرس غرسًا أو يزرع زرعًا، فيأكل منه طير أو إنسان أو بهيمة إلا كان له به صدقة (حديث شريف)

Add Comment