موضوع تعبير عن حرب 6 أكتوبر للصف السادس الإبتدائي

موضوع تعبير عن حرب 6 اكتوبر الصف السادس الابتدائي

موضوع تعبير عن حرب 6 أكتوبر للصف السادس الإبتدائي، حرب أكتوبر هي الحرب، التي غيرت مفاهيم الحرب الحديثة، فهي حرب لم تعتمد على تطور السلاح، بل اعتمدت على قدرة الإنسان المصري، وإيمانه بقضيته، وحبه لبلاده، الذي من أجله يضحي بروحه.

 عناصر موضوع تعبير عن حرب 6 أكتوبر للصف السادس الإبتدائي :-

  1. مقدمة تعبير.
  2. الاحتلال الإسرائيلي لسيناء.
  3. تحصينات إسرائيل لمنع عبور الجيش المصري.
  4. تجهيزات الجيش المصري.
  5. الاتحاد العربي المصري ضد الكيان الصهيوني وحلفائه.
  6. الضربة الجوية الأولى وتأثيرها على التوازن الإسرائيلي.
  7. أحداث حرب أكتوبر.
  8. أهمية حرب أكتوبر.
  9. خاتمة موضوع.

شاهد أيضًا : كيفية التحكم في تعبيرات الوجه في علم النفس

مقدمة تعبير عن حرب 6 أكتوبر للصف السادس الإبتدائي :-

  • تعد حرب أكتوبر من أفضل الحروب، التي مرت بها مصر، فهي حرب العزة والكرامة، حرب استعاد فيها المصريون كبرياؤهم.
  • هي حرب استرد فيها العرب كلهم نخوتهم، وعظمتهم، وأعطوا للتاريخ درس، بأنه لا تستطيع قوة على وجه الأرض أن تخضع مصر والعرب لحكمهم.
  • حرب أكتوبر، هي حرب برهنت على قوة المقاتل المصري، وعبرت عن مدى إمكانياته العقلية، والجسدية، والحربية، هي حرب تدرس إلى الآن في تاريخنا المصري، ليعرف أبناء مصر، كم التضحيات التي قدمها أجداده، وليكون هؤلاء الشباب على قدر المسئولية.

الإحتلال الإسرائيلي لسيناء :-

  • يعتبر الاحتلال الإسرائيلي لسيناء، من أحزن الأيام، التي مرت بها مصر، فقد اغتصب الكيان الصهيوني الأرض، واستهان بالشعب المصري، وقام بعمل حواجز، حتى يمنع المصريين من أرضهم.
  • استغلت إسرائيل العدوان الثلاثي على مصر، وذلك بعد أن قام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بتأميم شركة قناة السويس، فجاءته الدول الاستعمارية، لكي تنهب ثروات البلد آملين في استرجاع قناة السويس، ولكنهم رجعوا إلى بلادهم، منكوس الرأس، ولكن إسرائيل ظلت في سيناء.
  • وقد حاربت مصر في حرب النكسة، ولكن لم يرد الله تعالى لجيشنا بالنصر، الأمر الذي أدى إلى توسيع الرقعة التي تحتلها إسرائيل، وازدا الجيش المصري غضباً، وعزم على استرداد الأرض كاملة دون أن ينقص منها شبرًا واحدًا، وبدأ الجيش في الاستعداد.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن إيجابيات وسلبيات الهجرة للخارج

تحصينات إسرائيل لمنع عبور الجيش المصري :-

  • قامت إسرائيل بعد هزيمتنا في حرب النكسة، بعمل تحصينات قوية، حيث قامت بعمل ساتر ترابي، يعرف باسم خط بارليف، وخط بارليف عرف عنه، أنه أقوى خط دفاع في العالم، وقد قال الخبراء، بأنه لن يستطيع أحد، تدمير هذا الخط، دون استخدام قنبلة نووية.
  • وعملت إسرائيل خزانات المياه الحارقة، حتى تقوم بحرق أي إنسان يقترب من القناة، دون أن تدخل معه في الحرب، وقاموا بوضع الكثير من الجنود لمراقبة الجيش المصري.
  • وهذه التحصينات عملت من إسرائيل دولة قوية على الورق، وتم تلقيب جيشها بالجيش الذي لا يقهر، إلا أن هذه الأسطورة، قد انتهت على ايادي الجيش المصري.

تجهيزات الجيش المصري :-

  • بعد حرب النكسة سرعان ما قام الجيش المصري بالاستعداد، وإلقاء الهزيمة خلف ظهره، وبدأ في حرب الاستنزاف الذي استمر 3 سنوات.
  • وقد تكبد فيها العدو الكثير من الخسائر، وبعد موت الراحل جمال عبد الناصر، وتولي الرئيس السادات، قام بطرد الخبراء الروس، و استورد أسلحة كثيرة، وبدأ الجيش في تطويرها.
  • بدأ في تنظيم عناصر الجيش المصري، وبدأ في معرفة الحلول لمشكلة المياه الحارقة وخط بارليف.
  • وقامت القوات المصرية، متمثلة في السلاح الهندسي، بالتعرف على طريقة في إغلاق سدادات المياه الحارقة، بالإضافة إلى ظهور العبقرية المصرية في إزالة خط بارليف بالماء.

الإتحاد العربي المصري ضد الكيان الصهيوني وحلفاؤه :-

  • قام الرئيس أنور السادات بعمل اتفاقيات مع الحرب، ووقف العرب بجانبه وخاصة دولة السعودية، من خلال مدهم بالمال.
  • ووقف تصدير البترول للدول التي تساعد إسرائيل، الأمر الذي أدى إلى تخلي كل الدول عنها، عدا دولة البرتغال، التي كنت جسراً للطيران الأمريكي، وبالطبع دولة أمريكا الأم الشرعية لإسرائيل.
  • وحدث اتحاد بين مصر وسوريا من حيث التنسيق في وقت الحرب، والقيام بشن الهجمات في آن واحد، حتى تهتز خطوط العدو، وارتباكها بشكل يجعلها تتكبد خسائر كبيرة، وبالفعل كان للعرب ما أرادوا.

الضربة الجوية الأولى وتأثيرها على التوازن الإسرائيلي :-

  • كانت بداية المعركة هي، القيام بشن ضربات جوية لإرباك خطوط العدو، وضرب أكبر مساحة ممكن من تحصينات العدو، فخرجت الضربة الجوية الأولى.
  • وقد تبعها سير من الطيران، مما أنزل بالعدو الكثير من الخسائر في سلاحه الجوي، الأمر الذي أدى إلى خسائر كبيرة على كل المستويات، أثناء قيام العدو ترميم صفوفه للرد على هذه الحرب.

أحداث حرب أكتوبر :-

  • جاءت ساعة الصفر التي كان الرئيس أنور السادات، قد قام بتحديدها، وهي الساعة الثانية ظهرًا، في يوم 6 أكتوبر، العاشر من رمضان.
  • حيث قام الجيش المصري بكل خطوطه بالانقضاض على العدو، فقام الجيش المصري بهدم الساتر الترابي، من خلال قوة المياه، وبدأو في عبور القناة، وأصواتهم تزلزل القناة وما حولها، بأصوات الله أكبر.
  • وكانت الجنود تحمل معها، فوق ما يتحمله إنسان من معدات، وبدأ الاشتباك مع العدو، وأظهرت الجنود المصرية شجاعة لا مثيل لها، فقد قتلت الجنود المصرية الكثير من الجنود، وأسر عدد كبير منهم.
  • وعلمت أمريكا بما حدث، فبعثت بسرب من الطيران، إلا أن عزيمة الجيش المصري لم تنخفض، ولكنهم استمروا في الحرب، معلنين أنه لا يوجد قوة على الأرض، تستطيع أن تمنعهم من استرداد كرامتهم قبل أرضهم.
  • ونتيجة للخسائر الفادحة التي تكبدتها إسرائيل، فقد رغبت في وقف النار ووقف استنزاف قوتها، إلا أن تم إصدار الأمر بايقاف إطلاق النار، والرغبة في الجلوس على مائدة التفاوض.
  • ولكن هذه المرة، يجلس المصري وهو في أوج نصره، بعد أن أنهى أسطورة الجيش الذي لا يقهر، وأعطى للكيان الصهيوني درساً، بأنه لن يفلح مهما حاول في الاستيلاء على شبر واحد من أرض مصر.
  • وانتهت الحرب واسترد المصري كرامته وأرضه، وتم الإتفاق على رجوع كل الأراضي المصرية إلى مصر، حتى تم الحصول على آخر جزء من أرض مصر وهى طابا في عام 1981.

أهمية حرب أكتوبر :-

حرب اكتوبر لها من الأهمية بمكان‘ فهي ذات أهمية سياسية وحربية وعربية وإجتماعية والتي تتمثل في:

  • هزيمة الجيش الإسرائيلي هزيمة منكرة، وانتهاء أسطورته وتفاخر ومعداته وأسلحته.
  • استرداد الأراضي المصرية من العدو.
  • حقق حرب أكتوبر مبدأ التعاون العربي، ورسخت فكرة بأن اتحاد العرب، لن يستطيع الوقوف أمامه، حتى لو كانت أكبر قوة، وهي الولايات المتحدة الأمريكية.
  • يمتلك العرب من المقومات ما يجعلها في مصاف الدول، ولكن عند اتحادهم، وقضائهم على الخلافات بينهم.
  • ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة، وهنا أكدت حرب أكتوبر على هذا المبدأ، فلا يمكن أن نحصل على أرضنا إلا بعد أن نضحي بأرواحنا.
  • بيان قوة مصر في جيشها، حيث القوة الجسدية والمهارة في فنون الحرب، وعدم الرهبة، بالإضافة إلى التفكير السريع في حل الأزمات.
  • عودة الملاحة بشكل مستقر في قناة السويس، بعد أن عادت سيناء إلى أرض مصر.
  • توقيع اتفاقية كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل.
  • استرداد الكرامة والعزة بعد أن يأس المصري.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن حرب 6 أكتوبر بالعناصر والأفكار

خاتمة موضوع عن حرب 6 أكتوبر للصف السادس الإبتدائي :-

وفي نهاية موضوعنا عن موضوع تعبير عن حرب 6 اكتوبر للصف السادس الابتدائي، لابد أن نعرف أن حرب أكتوبر ستظل شاهدة على بطولة هذا الجيش، ومن خلفه شعبه الأبي، وستظل ملحمة في التاريخ الإنساني، ليست ملحمة عدوان، بل ملحمة استرداد الأرض، التي اغتصبها الكيان الذي يظن نفسه بأنه دولة، ولكن هيهات.

Add Comment